منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 9 ... 14, 15, 16, 17, 18  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   15.08.15 3:03

اللهم آمين .. الله يسمع منك

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:30

(إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)


كل الرسل من آدم لمحمد (صلى الله عليهم وسلم)
بعثوا بكلمة واحدة
هي لا إله إلا الله
ولذا يقول سبحانه لحبيبه (صلى الله عليه وسلم)
(ما يقال لك إلا ما قد قيل لك للرسل من قبلك)
وقال أيضا (قل ما كنتُ بدعا من الرسل)

فكلمة الرسل واحدة .. هي لا إله إلا الله
وإن اختلفت تفاصيل العبادات

إن الدين عند الله الإسلام .. الجملة معرفة بأل التعريف في الطرفين
الدين والإسلام
معناه لا دين مرضي عند الله إلا الإسلام
فأفاد هذا التعريف الحصر

والإسلام هو الاستسلام والانقياد
من قولهم سلم الشيء لفلان أي خلص له
فالإسلام إخلاص الإنسان نفسه وعمله وعبادته لله
أن يستسلم بالكلية لله
أن ينقاد لأوامره
وما من نبي بعث إلا وكان مسلما
الدين هنا .. هو الشريعة
هو العقيدة
أن تعرف أن الله هو خالقك ورازقك والمستحق للعبادة

وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم

اختلف أهل الكتاب .. اليهود والنصارى
وتسميتهم بذلك للتوبيخ
فكيف أنتم أوتيتم الكتاب ثم ظللتم
لم تظلوا لشبهة أو لخلاف في الدين
وإنما العناد والحسد

فالعلم في كتبهم بأنك خاتم الرسل والأنبياء
وصفته ونعته في التوراة والإنجيل
بشر به موسى وبشر به عيسى (عليهم صلوات الله وسلامه)
فأهل الكتاب يعلمون شخص محمد (صلى الله عليه وسلم)
لكنهم رفضوا الإيمان بغيا بينهم
حسدا وعنادا وعدوان
طلبا للرئاسة في الدنيا

وقد تعني الآية توبيخا للنصارى
لأنهم اختلفوا في خاتم الأنبياء
وغالوا في نبيهم حتى قالوا عنه الرب وابن الرب
أو نزلت في اليهود حين غالوا في العزير إنه ابن الرب

ومن يكفر بآيات الله فإن الله سريع الحساب.. لأن الدنيا عمرها قصير
وعاجلا أم آجلا سوف يبعث الإنسان للحساب
فيشعرون أنهم لم يلبثوا غير ساعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:34

(فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ)

إن حاجوك .. والخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
فإن جادلوك بالباطل ليكذبوك
فاتركهم

فقل أسلمت وجهي لله ... أسلم نفسه لله وأمره لربه
وعبر عن الذات بالوجه
أي استسلام بالكلية
لأن الوجه أشرف الأعضاء وأجمعها للحواس
استسلمت له منقادا مختارا

ومن اتبعن
.. أي من أتبعني كذلك فقد أسلم نفسه لله

وقل للذين آتوا الكتاب والأميين .. اليهود والنصارى والأميين

أأسلمتم .. سؤال تهديدي
أي أعطوني الجواب الآن

فإن أسلموا فقد أهتدوا .. وهو وعد بهداية كل من أسلم نفسه لله
لذلك جاءت بصيغة الماضي
وكأن الهدى قد تحقق بالفعل
فما من عبد يستلسم لله إلا ويهديه الله
كما في قوله بآية أخرى (ومن يؤمن بالله يهد قلبه)

وإن تولوا فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب
.. إن أعرضوا
ورفضوا
فإنما عليك البلاغ
ولست مسؤولا عن كفرهم
ولن يحاسبك الله على ضلالهم
والله بصير بالعباد
يعطي كلا ما يستحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:37

(إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)


إن الذين يكفرون بآيات الله .. هم اليهود في عصره (صلى الله عليه وسلم)
لم يقتلوا الأنبياء
لكن أجدادهم فعلوا
حتى روى أنهم قتلوا 70 نبيا في يوم واحد
ثم أقاموا سوقهم في المساء
وكأنهم لم يفعلوا شيئا

ويقتلون النبيين بغير حق .. وهل يُقتل النبي بحق
كي يُقتل بغير حق !
لكن الكلام يشعر بأن اليهود حين فعلوا فعلتهم
لم يقتلوهم بحق حتى في اعتقادهم
فقد يعتقد الإنسان أنه على صواب ثم يتبين أنه أخطأ
وإنما قتلوهم وهم يعلمون أنهم على باطل

ويقتلون الذين يأمرون بالمقسط من الناس .. يقتلون أتباع الأنبياء
كي يسكتونهم
ويمنعوا عنهم الناس

وهناك ملاحظة
فصحيح أن اليهود في عصره (صلى الله عليه وسلم)
لم يقتلوا الأنبياء في السابق
لكنهم رضوا بما فعله أجدادهم
والراضي بالمنكر كمن عمله
فأنتم والأجداد سواء
ومن شهد المنكر ورضي به
فحكمه حكم القاتل

فبشرهم بعذاب أليم .. البشارة عادة في الخير
أما هنا فهي استهزاء وتهكم
وعذاب (نكرة) للتهويل والتفضيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:39

(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ)



أولئك .. إشارة لهؤلاء القتلة

الذين حبطت أعمالهم .. حبطت أي سقطت
أعمال الخير ليس لها ثواب
لا في الدنيا ولا في الآخرة
لأنهم ملعونين على لسان داود وعيسى (عليه السلام)

وما لهم من ناصرين .. يدفعون عنهم العذاب
أو يقوهم شر العقاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:42

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ)


ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب .. الخطاب له (صلى الله عليه وسلم)
ولأمته من بعده
والكلام للتعجيب
والسؤال الهدف منه أن تعجب أيها السامع
لأن هؤلاء أوتوا نصيبا من الكتاب
فكانوا على علم
وعرفوا أن الكتاب حق
وأن الكتاب فيه حكم الله
فكيف تعرض وتدعي الإيمان بعد ذلك !

وهذه الآية نزلت بسبب قصة
دخل (صلى الله عليه وسلم) على بيت للعبادة لليهود
فقال لهم (صلى الله عليه وسلم)

"أنكم تعلمون أنني نبي"

فقالوا: وما دينك وما ملتك ؟

قال (صلى الله عليه وسلم).. على ملة إبراهيم

قالوا: فإن إبراهيم كان يهوديا

قال (صلى الله عليه وسلم) .. فهلموا إلى التوراة تحكم بيني وبينكم

فأبوا الرجوع إلى التوراة

وقيل إن سبب نزول الآية هو حادثة زنا
وتبين الفاعل والفاعلة بين اليهود
فلجئوا من تطبيق حكم التوراة لأن الزاني والزانية كانا من الأشراف
فقال لهم (صلى الله عليه وسلم) .. عقوبتهما الرجم

فقالا: ليس في التوراة رجم وإنما فيها التحميم

أي يسودون وجوههم ويضعونهم على ظهر الحمار مختلفين
ويطوفون بهما في الأسواق

فقال (صلى الله عليه وسلم).. "عقوبة الزاني في التوراة هي الرجم فهلموا إلى التوراة "

فأبوا

لذلك قال سبحانه .. ألم تر .. هل رأيت كيف هؤلاء يتصرفون
يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم
فيعرض (فريق منهم) وليس كلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:45

(ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ )



أدعى اليهود أن الله وعد يعقوب ألا يعذب أبناءه إلا تحلة القسم
وأنهم إن دخلوا النار فهي لمدة بسيطة وهي 40 يوما
مدة عبادتهم للعجل
وأنهم مهما ارتكبوا من فواحش وذنوب في أنفسهم وفي الناس
فالله لايحاسبهم ولا يؤاخذهم

وغرهم في دينهم ما كانوا يفترون .. خدعهم في دينهم
ما كانوا يكذبون ويختلفون من افتراء

فالمرء يكذب .. ويصدقه الناس
ثم يكذب .. ويصدقه الناس
ثم يكذب .. فيصدق نفسه
ويعيش في وهم لايظنه إلا حقا
وإنما هو باطل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   22.08.15 23:47

(فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)


فكيف .. اسمع وتعجب
هاهم ادعوا ذلك وغرهم في دينهم
فكيف إذا جمعوا ليوم لحساب يوم

لا ريب فيه
.. لا شك فيه
آت لا محالة

ووفيت كل نفس ما كسبت .. التوفية إعطاء الحق كاملا غير منقوص
من خير أو من شر

وهم لايُظلمون
.. لأن ربك ما هو بظلام للعبيد
ومن عمل صالحا فلنفسه والله عنده حسن الثواب
ومن أساء فعليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   31.08.15 0:05

(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ)


كل ماهو جار وحادث
من بدء الخلق إلى ما لا نهاية
هو من فعل الله
لا شريك له

قل اللهم .. وكأنه سبحانه يعلم نبينا (صلى الله عليه وسلم) الدعاء
وبهذا الدعاء حصلت الأمة على مُلك الدنيا

اللهم: أصل الكلمة يا الله

مالك الملك
.. أي يا مالك المالك
المُلك هنا هو مُلك الدنيا والآخرة
وهو كل ما سوى الله
فبقاء كل شيء و زواله بيده

تؤتي الملك .. أي بعض من مُلك الله
ومنه النبوة والجاه والسلطان والولاية
وكل ما يتمناه الإنسان من أمور الدنيا والآخرة

من تشاء .. أي تؤتي المُلك من تشاء أن تؤته إياه

والإيتاء .. العطاء
بغير إرادة من المعطى
أي يؤتي الملك لمن يشاء رغب ذلك أم لم يرغب

وتنزع الملك ممن تشاء .. التعبير بالنزع
يفيد أن ملوك الدنيا لا يتركون المُلك طواعية
بل يُنزع منهم
ويسلب منهم
والنزع هو الفصل بشدة كنزع الجلد والروح
وكأن المُلك يساوي الروح عند بعض الناس
فإذا أخذ من صاحبه
فكأنما تنزع منه الروح

وتعز من تشاء .. العزة هي الغلبة
فتنصر أوليائك بالنصر والقوة

وتذل من تشاء .. الذل هو الهوان والخسة

بيدك الخير .. وهل الشر بيد الله
فالخير منه وإليه
لكن الشر ليس إليه
لأن كلٌ من عند الله
والأدب مع الله أن يُنسب إليه الخير ولاينسب إليه الشر
كقول إبراهيم (فإذا مرضت فهو يشفين)
مع أن كلاهما من الله

تولج الليل في النهار .. الإيلاج هو الإدخال
ولج البيت أي دخل البيت
فيدخل ربنا الليل في النهار
فينقص النهار ويطول الليل
أو يطول النهار وينقص الليل
فيكون الدخول بلطف ويُدرك بالعيون
فيأتي النور تدريجيا
ويأتي الظلام تدريجيا
وهكذا

وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي

يخرج الكافر من المؤمن .. ويخرج المؤمن من الكافر
أو يخرج الميت من الحي فعلا
ويخرج الحي من الميت فعلا
كخروج الشجرة من البذرة الميتة
والإنسان في نفسه .. فكم من خلايا تموت فيك دون أن تشعر
وكم من خلايا فيك تحيا .. دون أن تدري

وترزق من تشاء بغير حساب .. بغير حساب من المرزوق
دون أن تحسب له حسابا
وقد تفاجأ بربح في تجارة
أو إرث تسعى له

أو يرزقك الله بشيء بغير أن يعد ما رزقك
فالله لايخشى من نقصان خزائنه .. معاذ الله
بل أنه قد يعطي المؤمنين في الآخرة بدون أن يحاسبهم
فالمُلك ملكه
والأمر أمره
ولا راد لفضله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   24.09.15 6:05

(لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)


قيل إن الآية نزلت قبيل غزوة الأحزاب
حيث جاء عبادة بن الصامت (رضي الله عنه)
وهو من كبار الأنصار وكان بدريا
جاء لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)
وقال: إن معي 500 من اليهود نأخذهم معنا نستظهر على العدو

وأراد عبادة أن يأخذ حلفاءهم من اليهود لنصرتهم
فنزلت هذه الآية

فكأن القرآن يقول
أن الموالاة هي المحبة والاستعانة والمودة
خاصة وأن بعض الأنصار في المدينة
وقبل نزول هذه الآية
كانت بينهم وبين اليهود مودة
وهدف اليهود هو فتنة الأنصار عن دينهم
فيشككونهم ليردونهم عن الإسلام

فالآية تشير
أن الأحق بالولاية هو المؤمن
فالمؤمن أخو المؤمن
المؤمن يتولى المؤمن
والله يحب المؤمن ويبغض الكافر
فكيف تحب من أبغض الله ؟

ومن يفعل ذلك .. أي يتولى الكفار من دون المؤمنين

فليس من الله في شيء
.. أي ليس من ولاية الله في شيء
أي خرج من ولاية الله
فلا يتولاه الله
ولايحبه ولايهديه ولايوفقه
وأصبح في حزب الكفار

ويحذركم الله نفسه .. أي يحذركم الله عقابه
والخطاب على ما تعارفه الناس
كما جاء في قوله عن لسان عيسى
(تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك)
أي لا أعلم ما في غيبك

وإلى الله المصير .. إليه المرجع ونهاية الدنيا
فإذا كان المصير لله
جازى كل إنسان بعمله
وفي الآية تهديد ووعيد شديد
لمن يتولى الكافر دون المؤمن
والمرء على شاكلة من يحب
ويحشر المرء على ما أحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   24.09.15 6:12

(قُلْ إِن تُخْفُواْ مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)


الإخفاء في الصدر .. هي المودة في القلب
لأن الكلام عن الحب والموالاة
فإن اخفيتم المودة للكفار في قلبه
فالله يعلم به

والآية تشير إلى أن الله قد يحاسب الإنسان
على ما أنطوى عليه قلبه أو نفسه
وطالما علمه الله فلابد أن يحاسب عليه

ويعلم ما في السموات وما في الأرض.. فما من شيء إلا في علم الله
لأن علم الله علم ذاتي يحيط بكل شيء

والله على كل شيء قدير .. وكذلك قدرته
تشمل جميع المقدورات
يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء ويفعل ما يشاء
ولا يسأل عما يفعل وهم يُسألون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   24.09.15 6:15

(يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفُ بِالْعِبَادِ )


هذا اليوم هو يوم القيامة
حيث تنكشف الأعمال
ويُخرج ربنا ما في الصدور
وتظهر النيات
والإرادات
والخواطر
والمشاعر
فكل شيء يظهر وينكشف
على مرأى ومسمع من الخلائق جميعا
فأما المؤمن فيستره الله
وأما الكافر والمنافق فيفضحه الله

تجد كل نفس ما علمت محضرا
.. أي تجد ثواب العمل
أو عقاب العمل
وكلمة محضرا تُشعر الإنسان
وكأن الأعمال تصبح حية متحركة
وليس مجرد كلمات سطرت في صحائف

وما عملت من سوء تود لو أن بينه وبينها أمدا بعيدا
تتمنى النفس هنا
لو أن بين العمل السيء وبينها
مسافة بعيدة لا أمد لها
ولا نهاية
وزمان بعيد

ويحذركم الله نفسه .. يحذركم عقابه
وهنا تكرار للتأكيد
فينبهك
ويرسم لك طريق النجاة
ويبين لك طريق الهلاك

والله رؤوف بعيد.. لاحظ أن التحذير المكرر
عُقب في الأولى بـ (والله على كل شيء قدير)
كي تعلم أن من يحذرك عليم وقادر
أما في التحذير الثاني فيقول (والله رؤوف بالعباد)
كي تعلم أن من يحذرك إنما يشفق عليك ويرحمك
من ان تصيبك عقوبته وعذابه
فتستحي من الله سبحانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 12:49

(قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)


الرحمن هنا
يحدثنا من منطلق الإشفاق
والرحمة
والحب
يرسم لنا ربنا طريق الحب

قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني .. فالعبد الفاهم هنا
يجب أن يستحي
أن يخجل من نفسه

لماذا ؟


الحب في لغة العرب
هو نيل النفس إلى الشيء
لكمال أدرك فيه
يحملها على التقرب إليه

فمن أحب إنسانا
أحبه لسبب

أو من أحب الخلق الحسن
أحبه لكماله
وهكذا

وبالتالي
فإن كنت تحب الله
أو تزعم أنك تحب الله
إذن فقد مالت نفسك إلى الكمال المطلق

لأن كل كمال في الدنيا تسعى إليه
فهو من الله وبالله وإلى الله
وربنا هو الخالق له

وحين تحب الله
ستحملك نفسك إلى التقرب إليه
فكيف تتقرب منه
إلا بإتباع الحبيب الأكبر لله
صلى الله عليه وسلم

فاتبعوني .. لأن طاعة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
هي من طاعة الله

فحين يزعم أقوام أنهم يحبون الله
وهم يخالفون أمره
فقد كذبوا

يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم


فهو يرحمكم
ويبرئكم من العيوب
ويغفر لكم من الذنوب

لأنك قد تحب فلان لغرض
وقد تحب الله كي تدخل الجنة
لكن الله إذا أحبك
فلا يحبك لغرض
إذ لا أنت تنفع الله
ولا أنت تضر الله
والله غفور رحيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 12:52

(قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ)


ثم يأتي الأمر واضحا
قل أطيعوا الله والرسول
والله حين أمرنا
فهو يامرنا بما يكلف النفس على قدر المستطاع

فإن تولوا .. اعرضوا وانصرفوا عن الطاعة

فإن الله لايحب الكافرين
.. ولم يقل فإن الله لايحبهم
قال فإن الله لايحب الكافرين
للتعميم
وللبيان
لأن من تولى عن طاعة الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)
كان من الكافرين

لكن الناس غفلوا عن كتاب الله
وشغلتهم الدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 12:54

(إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ
ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)


الصفوة
هم بعض من خلق الله
سلمهم من الذنوب وبرئهم من العيوب
لا يرتكبون صغيرة ولا كبيرة
سلمهم من الخواطر والأفكار والشهوات والهوى

بدأ بذكر آدم
أبو البشر
خلقه الله بيده
وأسجد له الملائكة
وعلمه الأسماء كلها

ثم ذكر نوح
الأب الثاني للبشر
وأول رسول بعد آدم
بُعث بتحريم الزواج من المحارم

وآل إبراهيم
هم إبراهيم وذريته ويعقوب والأسباط
ومن ذريته موسى وعيسى ومحمد
عليهم الصلاة والسلام أجمعين

وآل عمران
عيسى وأمه

وبعض الناس يقول
إن آل إبراهيم هو إبراهيم
وآل عمران هو عمران
والبعض يقول.. إن الآل هو الأتباع
والبعض يقول .. لم يُذكر محمد (صلى الله عليه وسلم) هنا
لأن الأنبياء بعثوا للرحمة
ومحمد (صلى الله عليه وسلم) ذاته رحمة
وأرجح الأقوال هو الرأي الأول

والآية تقصد جميع الأنبياء والرسل
من آدم إلى محمد (صلى الله عليه وسلم)
وذريتهم المحسنة

اصطفاهم الله على العالمين
في كل زمان ومكان
وذاك دليل على أفضلية الرسل على الملائكة
لأنهم أفضل خلق الله على الإطلاق

ذرية بعضها من بعض .. الذرية من الذر
والذرية تطلق على الآباء والأبناء
وكأن الناس ذُروا في الأرض كما يفعل الزارع في أرضه

ذرية بعضها من بعضها .. في النسب
فيأتي كل نبي من صلب نبي
وقيل بعضهم من بعضهم في الدين والصلاح والاصطفاء

والله سميع عليم .. سميع لأقوال العباد عليم بضمائرهم

ثم تأتي من بعد ذلك 3 قصص
ولادة مريم
وولادة يحيى
وولادة عيسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 12:57

(إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)


إذ قالت امرأة عمران .. كانت أم مريم عجوز
وعاقر
فرأت طائرا يُطعم فرخه
فاشتاقت للولد والإنجاب
فدعت الله أن يرزقها بولد
ونذرت أن تهب الولد لبيت المقدس
يخدم فيه
وكان النذر في الذكور دون الإناث
وكان ذلك يجوز في شريعتهم

وحين دعت ربها
حملت بمريم
ومات زوجها
وترملت وهي حامل
ولما وضعت
فوجئت بأن المولود أنثى
فلجئت إلى الله تعالى

إني نذرتُ لك ما في بطني محررا .. محررا أي خالصا
لا سلطان لأحد عليه
فهي تحرره من خدمتها ومن الأنس به
ومن النصرة به
ومن الإعانة به
فكأنها متنازلة عن حقها كأم
في هذا الولد
لخدمة بيت المقدس

فتقبل مني إنك أنت السميع العليم .. السميع لقولها والعليم بنيتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:00

(فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)


فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى.. قالتها تحسرا وتأسفا

والله أعلم بما وضعت .. اعتراض

وليس الذكر والانثى .. اعتراض

وأني سميتها مريم
.. من قولها  

والله أعلم بما وضعت
.. قالت أم لم تقل
وهذه الكلمة تفيد
أن ما وضعته امرأة عمران
أعظم وأكرم
من أن تعرف هي قدره

وليس الذكر كالأنثى .. الذكر الذي كنت تتمنينه
ليس كالأنثى التي وهبتها لك

وقيل إن الكلام كله لأم مريم
فهي تعلل أن الذكر ليس كالأنثى
لأن الأنثى لا تصلح لمخالطة الرجال كونها عورة
وكونها تحيض
لكنها تتوسم الخير وإن كانت تجهل حكمة الله

وإني سميتها مريم .. وهي تعني العابدة

وإني أعيذها بك .. أجيرها وأحفظها بك يا الله

وذريتها .. سواء كان لها ذرية أم لا

من الشيطان الرجيم .. وقد اختصت امرأة عمران
بقبول هذه الدعوة على وجه التحديد
حيث يقول (صلى الله عليه وسلم)

"كل مولود يولد
نخسه الشيطان فيستهل صارخا
من نخسة الشيطان
إلا ابن مريم وأمه"

ولم يستثنى أحد من خلق الله ابدا
في هذا الدعاء
إلا مريم وابنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:04

(فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ)

تقبلها ربها بقبول حسن .. قبل هذه النذر
ولأول مرة تُنذر فتاة بالمسجد
وتقبلها بهذا القبول الحسن أي سلك بها سبيل السعادة
فما ضاقت طعم العذاب قط
لا في الدنيا ولا في الآخرة

أنبتها نباتا حسنا .. رباها تربية صالحة
فكأنها كالنبات
تنمو النبات شيئا فشيئا
وذاك يرد على بعض الناس
الذين قالوا إنها كانت تكبر في اليوم ما تكبره في سنة
فهذا الكلام باطل ويتناقض مع الآية

وكفلها زكريا .. أي جعل ربها من زكريا كافلا لها
تولى حمايتها ورعايتها
والكافل الذي يكفل
هو الضامن الذي يتولى مصالح من يكفله

وهذه الكفالة سوف يأتي ذكرها لاحقا
لأن امها نذرت وذهبت بها إلى بيت المقدس
فاختلف الأحبار فيها لشرفها ولكرامتها
خاصة وأن أبيها كان إماما لهم

فقال زكريا: أنا أحق بها لأني قريبها
فاختلفوا
وألقوا أقلامهم التي كانت يكتبون بها الوحي في الماء
فجرت بالماء
ولم يبق إلا قلم زكريا

وكانت مريم على أرجح الاقوال
لم تحض
ولم تنفس مطلقا
فهي طاهرة مطهرة

وابتنى لها زكريا محرابا
يُصعد لها بسلم
والمحراب أطهر مكان وأكرم
وسمي محرابا لأنه مكان محاربة الشيطان والهوى

كلما دخل زكريا المحراب
.. هذه الغرفة الخاصة
لم يكن يدخل عليها إلا هو
وهو محرم

وجد عندها رزقا .. يجد ألوان من الرزق غير معهودة
لا زمانا ولا مكانا

قال يا مريم أنى لك هذا .. من أين لك هذا ؟

قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب

لأن الله حين يرزقك
لايعد عليك ما اعطاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:09

(هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء)


هنالك .. للزمان والمكان

دعا زكريا ربه .. كان عمره 120 سنة
وكانت زوجته 98 سنة
وكانت عاقرا لا تلد
فحين رأى الكرامة والرزق يأتي بغير سبب
ويأتي لا لون له في الدنيا

قال رب هب لي من لدنك .. الهبة هي العطية
وهي بغير عوض
من لدنك : من عندك
لأن الولد الذي يطلبه زكريا
لايمكن أن يأتي بالطريقة المعتادة
فكل الأسباب متعسرة
وأنت يا الله لا تحتاج للأسباب

ذرية طيبة
.. ذرية صالحة

إنك سميع الدعاء
.. إنك مستجيب للدعاء
وتعلم السر وأخفى
وتعلم النية التي أريد بها هذا الولد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:12

(فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ)

فنادته الملائكة حين كان واقفا في الصلاة
أو ناداه جبريل

إن الله يبشرك بيحيى .. يخبرك بالخبر السار
بيحيى .. الذي سماه الله تعالى
يحيى .. لأن الناس حيت بهداه
والقلوب حيت بنوره

مصدقا بكلمة من الله .. مؤمنا بعيسى
لأن عيسى مخلوق بكلمة كن
أو قد تكون الكلمة هي الإنجيل
لان الإنجيل كلام الله

وسيدا .. هو الذي يفوقهم في الخير وفي كل شيء
ويرجعون إليه
وكلمته هي الفصل

وحصورا .. الحصر من الحبس
والحصور الذي لاياتي النساء عفة
مع القدرة على ذلك
وكان هذا جائزا في شريعتهم
أما في شريعة محمد (صلى الله عليه وسلم) فلا يجوز
لان الزواج من السنة

ونبيا من الصالحين .. فهو نبي من عداد الصالحين

وهنا يتأمل الإنسان في الطلب والإجابة
فما الذي طلبه زكريا ؟
طلب طلبا واحدا
طلب ولدا صالحا فقط

لكن الله لم يعطه طلبه
بل أعطاه ولدا
وسماه الله بيحيى
وجعله نبيا
وجعله سيدا
وجعله حصورا

إذن
العبد مهما طلب
فعطاء الله أكبر واوسع

وكلما طلب الإنسان من الله طلبا
أعطاه الله فوق ما طلب

وأحيانا إجابة الله قبل السؤال
والدليل الشمس والقمر والنجوم والجبال والنبات والحيوان
أم أنها كانت موجودة قبل خلق آدم
مسخرة له ولبنيه من بعده ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:14

(قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء)

وهنا
بدا يسأل زكريا
والسؤال فيه إحساس بالقرب وبالحنان

والسؤال هنا ليس استبعادا لقدرة الله
لكن يريد أن يعلم الكيفية
هل هو حالته من الكبر وامرأته عاقر والولد منها ؟
أو يُرد إلى شبابه وتُرد إلى شبابها ويذهب عنها العقم ؟
أم أن الولد من امرأة اخرى ؟

قال كذلك يفعل الله ما يشاء .. أي كذلك الفعل والخلق
يفعل الله ما يشاء
دون الحاجة إلى أسباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 13:16

(قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزًا وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ)


طلب زكريا من ربه
علامة حدوث الحمل
حتى اسعد ولا انتظر ويشكر ربه

قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا .. لايكلم الناس 3 أيام
بلياليها (كما بآية أخرى)
أي كان لايكلم الناس رغما عنه
دون مرض ولا عيب
تلك هي العلامة

إلا رمزا .. إلا بالإشارة أو بتحريك الشفة

واذكر ربك كثيرا .. كثيرا للتأكيد

وسبح بالعشي والإبكار
.. العشي من الزوال وحتى الليل
والإبكار من الفجر حتى الضحى

وقيل إنه كان لايستطيع تكليم الناس
لكنه إذا أراد أن يذكر الله في خلوته
تحرك لسانه بالتسبيح
والتسبيح هو الصلاة والدعاء والتنزيه لله سبحانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   25.09.15 22:42

بارك الله فيك فقد مرضت من وقت ان توقفت حضرتك عن تكملة الموضوع ولم ارد ان اثقل عليك

الله يبارك لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   26.09.15 2:38

عافاك الله من كل سوء أختي الكريمة
وطيبك بالحسنى بفضله وكرمه
اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30633
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران   26.09.15 2:43

(وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ)


مريم .. هو اسم تلك العابدة
التي لم يذكر اسم في القرآن غيرها
لذلك روى ابن رزين في مجموع الصحاح
عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال

" كمل من الرجال كثير
ولم يكمل من النساء إلا أربع
مريم بنت عمران
وآسية امرأة فرعون
وخديجة بنت خويلد
وفاطمة بنت محمد
وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام"


ولأفضلية مريم رضي الله عنها
قال بعض العلماء أو بعض المفسرين
إنها نبية
كون الوحي جاءها صريح ومباشر
وجاءها جبريل ونفخ في درعها

لكن كثير من العلماء نفوا ذلك
بدليل قوله تعالى
(وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم)
فالأرجح إنها صديقة

ولو نلاحظ
أنه حين بُشر زكريا بالولد
طلب آية
أما حين بشرت مريم بالولد
فلم تطلب لذلك آية

ولذا يقول سبحانه في شأنها بموضع آخر
(صدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين)

إذ قالت الملائكة .. أي أذكر حين قالت الملائكة لمريم
والقائل جبريل
لكن الله سبحانه قال (الملائكة)
من باب تسمية الخاص بالعام
تعظيما لشأن جبريل
لأن الله قال عنه في موضع آخر (فأرسلنا إليها روحنا)

إن الله اصطفاك .. أختارك لعبادته
وتقبلك من أمك ولم يتقبل أنثى غيرك
فهي صفوة
ومن الصفاء
خال من أي شائبة

وطهرك .. مما أصاب غيرك من النساء
فليست مريم كسائر النساء
لم تحض قط
وطهرها من الشرك والعيوب والذنوب
طهرها حسيا ومعنويا

واصطفاك .. التكرار هنا أي لتكون منك آية للعالمين
وهو مولد عيسى عليه السلام
ولد من غير أب

على نساء العالمين .. قال بعضهم نساء العالمين في زمانها
والأرجح أنه أصطفاها على نساء العالمين جميعا
من لدن آدم وحتى قيام الساعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
قبســـــات من وحي البقرة والنساء وآل عمران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 15 من اصل 18انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 9 ... 14, 15, 16, 17, 18  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "-
انتقل الى: