منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الرسول عليه الصلاه ومعه رايه مكتوبه فيها ذو الحجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد المساهمات : 494
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: الرسول عليه الصلاه ومعه رايه مكتوبه فيها ذو الحجه   04/10/13, 08:35 pm

تفريغ الرؤيا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
رأيت رؤيا لا أذكر الا جزء منها..

كنت أهرب ( مشيا) من رجل او شايب
وأخذت سلاح من شخص وجيت أصيبة ركزت لكن ألتفت ورميت وماصابته أصابت زجاج سيارة
وخشيت أن تكون الرصاصه دخلت على جيرانا لان السيارة واقفة عند بابهم
ثم وجدت نفسي أمشي والرسول معه رأية بيضاء مكتوب فيها ذي الحجة وأنا امشي خلفه
وكان الوقت ليل
وأشوف سور وفيه فراغ ماهو مبنى( مساحته أكبر من مساحه متوسط الابواب)
وكان فيها خط أبيض وقدامه رصيف وشارع
وفي اول ماوضع الرسول الراية جت علي حافت الخط ثم عدلها وحطها في الخط
وقال من هنا يبدا ( ما اذكر وش قال بالضبط .. ولكن تقريبا الدعوه او شيء اخر)
ثم جت عائشه رضي الله عنها وكانت متاخره عنا شوي
وجاء رجل سأل .. لكن لا اذكر سؤاله ولا اذكر جوابي له
وبعد ماوضع الرسول الرايه ظهرت إشاره فوقها تدل علي انها جهتها صحيحه
ثم كان جبريل عليه السلام بينزل او يجهز لأمر..

ملاحظه
لا أذكر بالضبط الرسول قال تبدأ من هنا قبل مايضع الرايه او بعد
والخط زي حق الملاعب
وايضا يغلب علي ضني اننا كنا هاربين
والرسول يضع منطقه انطلاق جديده
وملامح الرسول صلي الله عليه وسلم وعائشه لم اشهدها..

الرائي من بلاد الحرمين
العمر ١٧
طالب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الرسول عليه الصلاه ومعه رايه مكتوبه فيها ذو الحجه   04/10/13, 10:45 pm

بارك الله فيك أخي الكريم

الجزء الأول من الرؤيا يدل على أنها خاصة
لأن الرصاص هو كلام واتهامات تحدث بينه وبين أحد
ثم ينجيه الله منه

أما راية الرسول (صلى الله عليه وسلم) البيضاء
فلقد كانت راية المصطفى بيضاء مرتين
مرة في معركة بدر
ومرة في فتح مكة عندما حملها أسامة بن زيد

ومعركة بدر كانت معركة فاصلة بين الحق والباطل لذلك سماها الله سبحانه بالفرقان
أما فتح مكة فما أدراك ما فتح مكة !
والرؤيا تدل على حدوث أمر عظيم في شهر ذو الحجة
يؤدي إلى تغيير جذري في موازين القوى

هذا والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الرسول عليه الصلاه ومعه رايه مكتوبه فيها ذو الحجه   11/09/16, 04:21 pm

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
الرسول عليه الصلاه ومعه رايه مكتوبه فيها ذو الحجه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: أَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً :: رؤى المهدي المتعلقة بأمة الإسلام-
انتقل الى: