منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 6:17

وبعد إعادة تنظيم القوات
يبقى المهدي في حلب ومع الجيش القليل
من المقاتلين العرب
مع 70 ألفا من بني إسحاق
وهم الأوربيين المسلمين
وهؤلاء تحديدا لديهم مهمة عظيمة
عليهم أن يقوموا بها
فمن أجل هؤلاء قامت الملحمة أصلا
ومن أجل هؤلاء انتهى التحالف مع الروم
الذي كان من ثماره
القضاء على إسرائيل

من أجل 70 ألفا من مسلمي أوربا والغرب
اندلعت اكبر مقتلة بين المسلمين والعالم المسيحي
لأن مسلمي الشرق رفضوا تسليم إخوانهم
لدولهم الأوربية
حين قالوا كما بالحديث
(لا ولله، كیف نُخَلِّي بینكم وبین إخواننا)

والمهمة الجديدة لهؤلاء
هي فتح إسطنبول
أو القسطنطينية

لكن
أين سيكون جيش تركيا
ولماذا اسطنبول؟

لان من تبقى من الروس واليونان والبلغار
بعد حرب هرمجدون
استجمعوا قواتهم البحرية
واقاموا تحالف أرثوكسي
فغزوها منطلقين من شبه جزيرة القرم في البحر الأسود
ومن جزر بحر إيجة
مستغلين إنشغال المسلمين والغرب المسيحي بالملحمة الكبرى
في دمشق

وفي الحديث
(إني لأعرف أسمائھم وأسماء آبائھم وألوان خیولھم ھم خیر فوارس على ظھر الأرض یومئذ، أومن خیر فوارس على ظھر الأرض
یومئذ"
سمعتم بمدینة جانب منھا في البر وجانب منھا في البحر ؟
قالو: نعم یا رسول الله
قال: لا تقوم الساعة حتى یغزوھا سبعون ألفا من بني إسحق فإذا جاءوھا نزلوا فلم یقاتلوا بسلاح ولم یرموا بسھم، قالوا لا إلھ إلا لله
ولله أكبر فیسقط أحد جانبیھا، ثم یقولوا الثانیة لا إلھ إلا لله ولله أكبر فیسقط جانبھا الآخر، ثم یقولوا الثالثة لا إلھ إلا لله ولله أكبر فیفرج
لھم فیدخلوھا فیغنموا فبینما ھم یقتسمون المغانم إذ جاءھم الصریخ فقال إن الدجال قد خرج فیتركون كل شيء ویرجعون)

وعن عمرو بن العاص
في حديث أخرجه الحافظ عن نعيم في الفتن
(تغزون القسطنطینیة ثلاث غزوات, فأما غزوة فتكون بلاء وشدة, والغزوة الثانیة یكون بینكم وبینھم صلح حتى یبني فیھا المسلمون
المساجد وتغزون معھم من وراء القسطنطینیة، ثم ترجعون إلیھا, والغزوة الثالثة یفتحھا لله لكم بالتكبیر، فتكون على ثلاثة أثلاث، یخرب
ثلثھا، ویخرق ثلثھا، یقسمون الثلث الباقي كیلا)

أما الغزوة الأولى - غزوة البلاء والشدة
فقد حدثت في عهد معاوية بن أبي سفيان
حين أرسل جيشا بقيادة ابنه يزيد
وكان معهم الصحابي أبو أيوب الأنصاري
الذي استشهد على أبوابها
ولم يتمكن الجيش من فتح القسطنطينية

أما الغزوة الثانية
فقد تحققت بقيادة السلطان محمد الفاتح عام 1453
وفتح الدولة عسكريا
وبنيت فيها المساجد وانتشرت الجيوش
وتم الفتح حتى وصل النمسا

أما الغزوة الثالثة
فستكون بقيادة المهدي
وسيكون بدون قتال
بل بالتهليل والتكبير

لكن لماذا بالتهليل والتكبير ؟

لأن سكان القسطنطينية وكثير من الأتراك
قد افسدتهم العلمانية
لكنهم لا زالوا في حال حنين للإسلام الأول
خاصة بعد أن تُحتل بلادهم من قبل الحلف الأرثوذكسي
لذلك سيرحبون بالمسلمين كي يخلصونهم

والسبب الثاني
أن الانتصارات والفتوحات في الفصل الأخير
من تاريخ البشرية
سيكون بقوة الإيمان
لا بقوة السلاح

قوة الإيمان
هو السلاح الوحيد الذي سيكون في حوزة المسلمين
ضد فتنة الدجال

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 6:35

لكن
أين مكة في وسط هذه الأحداث

عن ابن عطاء عن أبیة قال: كنت جالسا عند ابن عمر مع أبي ونحن ننظر إلى البیت فقال:
" یا عطاء كیف أنتم إذا ھدمتموه
قلت: من یفعلھ ؟
قال: أنتم
قلت: ونحن یومئذ على الإسلام؟
قال: نعم، ثم یبنى فیكون أحسن ما یكون،
ویعلوا البنیان على رؤوس الجبال
فإذا رأیت ذلك فقد أظلك الأمر "

* وفي حدیث مرفوع، عن عمروبن العاص انھ قال :
إذا رأیت بیوت مكة قد علت أخشبیھا, وفُجرت بطونھا أنھار اً, فقد أزف الأمر

قال رسول لله – صلى لله علیھ وسلم – ذات یوم :
" كیف أنتم إذا مرج الدین، وظھرت الرعیّة، واختلفت الأخوان، وحرق البیت العتیق "
أخرجھ أحمد في المسند، وإسناده صحیح

فأن أبرز العلامات التي تتعلق بمكة
أن الحركة العمرانية ستنشط فيها
وستُبنى الأبراج فيها
ويصل العمران إلى أعالي جبال مكة
وستشق الأنفاق في بطون الجبال
وسيحدث تغير ديموغرافي في طبيعة سكان مكة
حيث سيكون الأفارقة (الأحباش) هم أكثر سكانها
لأنهم هم الذين سيستخرجون كنز الحرم
بعد الخراب الأخير الذي يصيبه
ولايعمر بعده أبدا

أما قريش والعرب عامة
فسيكونون أقلية صغيرة
ثم سيغادرونها ولايعودون

وسوف یُستحل الحرم من قبل أھله
وستكون تلك الحادثة علامة على اقتراب ھلكة العرب
والتي ھي من الأمارات الصغرى للساعة
والتي ستتزامن مع كثرة الخبث في المجتمعات العربیة
وحمى التطاول في البنیان
ثم سیھدم الحرم ویعاد بناءه كأفضل مما كان
لكن
لن یطول الأمر كثیرا
حتى یحدث اقتتال بین ثلاثة امراء بعد موت خلیفة
وبعدھا تأتي الرایات السود من الشرق
ویبایع المھدي - مكرھا - في الحرم المكي

وبالفعل
لقد خرج معظم أھل مكة منھا مع فترة الفتوحات الإسلامیة
ثم تباطأت حركة العمران فیھا لقرون طویلة
وتم الحفاظ طیلة تلك القرون على الطابع المعماري الإسلامي الجمیل لمكة
ثم لم تشھد تلك المنطقة عودة حركة البناء وتسارع العمران فیھا
إلا في العھد السعودي
وتسارعت أكثر بعد حادثة الحرم الشھیرة
التي اخبرنا بھا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبل 1400 سنة
ولا سیما في عھد الملك فھد

ومكة الیوم مدینة ممتلئة
حين استحلت الجرافات ومعاول الھدم نتیجة (التوسعة)
التي جرت في عھد الملك فھد
وكذلك في عھد الملك عبد الله

والتوسعة ھذه المرة لیست خارجیة فحسب
بل ھي داخلیة وخارجیة
ولیست للحرم فقط
بل تطال كل مكة

" كَیْفَ أَنْتُمْ إذَا ھَدَمْتُمْ ھَذَا الْبَیْتَ فَلَمْ تَدَعُوا حَجَرًا عَلَى حَجَرٍ " ؟
قَالُوا : وَنَحْنُ عَلَى الْإِسْلَامِ ؟ قَال : " وَنَحْنُ عَلَى الْإِسْلَامِ "
قُلْتَ : ثُمَّ مَاذَا ؟
قَال : " ثُمَّ یُبْنَى أَحْسَنَ مَا كَ انَ , فَإِذَا رَأَیْتَ مَكَّةَ قَدْ بَعَجَتْ كَظَائِمَ وَرَأَیْتَ الْبِنَاءَ یَعْ لُورُءُوسَ الْجِبَالِ , فَاعْلَمْ أَنَّ الْأَمْرَ قَ د أَظَلَّكَ "

"إذا رأیت بیوت مكة قد علت أخشبیھا، وفُجرت بطونھا أنھاراً، فقد أزف الأمر"
- أخشبي مكة : جبلین في مكة
بعجت كظائم وفجرت بطون الجبال انھارا
كنایة عن الانفاق التي بعجت بطون الجبال
وتیار السیارات التى تجري فیھا كالأنھار الجارية

لقد غطت المباني أعالي الجبال
وبنیت لأول مرة الأبراج حول الحرم
ومكة الیوم مدینة مزدحمة اوممتلئة
لكن معظم سكانھا لیسوا من أھل مكة الأصلیین
بل ھم خلیط من كل العالم الإسلامي
والأفارقة (الأحباش) ھم أكثر مجموعة عرقیة عددا
تسكن مكة الیوم

وبما أننا ذكرنا الأخوة الأفارقة في مكة
فلابد أن نذكر زعیم إفریقي أمریكي مسلم شھیر
اسمھ مالكوم إكس
كان قد زار مكة المكرمة عام 1964

كان مالكوم مسحورًا بجمال المدینة المقدسة
لقد وجدھا "قدیمة قدم الزمان."
و خمسون عامًا مضت على زیارة مالكوم
ولا یمكن لأي زائر لمكة الآن أن یصفھا بالجمال
أو أن یشتم عبق التاریخ القدیم في أقدس مدن الإسلام

فالموقع المعماري المھیمن على مكة الآن
وقبلة الأنظار فیھا
لیس المسجد الحرام حیث الكعبة المشرفة، محط أنظار وصلوات المسلمین
وإنما ما یھیمن على المشھد الآن
ھو فندق مكة الملكي
وبرج ساعتھ القبیح الذي یرتفع ل 1972 قدمًا فوق الأرض
برج الساعة ھو واحد من أطول المباني في العالم
ویضم مراكز تسوق فاخرة وفنادق ومطاعم لفاحشي الثراء

ولم تعد قمم جبال مكة الوعرة تخلب أنظار الرائي
لقد دُكت الجبال القدیمة دكًا
وحلت مكانھا ھیاكل الصلب والكتل الإسمنتیة الطویلة
والبشعة التي تحاصر بیت لله الحرام
فیبدو كقزم إلى جوارھا

وفي حدیث "ھذا جبریل جاء یعلمكم دینكم"
وھوالحدیث الشھیر الذي یروي قصة زیارة جبریل الغامضة
واسئلتھ الخمسة للنبي یرويها ابوھریرة
الجزء المتعلق بالساعة من ھذا الحدیث الذي اخرجھ مسلم في صحیحھ على الشكل التالي :
"قال : یا رسول لله ! متى تقوم الساعة ؟
قال " ما المسئول عنھا بأعلم من السائل.
وسأحدثك عن أشراطھا.
إذا رأیت المرأة تلد ربھا فذاك من أشراطھا.
وإذا رأیت الحفاة العراة الصم البكم ملوك الأرض فذاك من أشراطھا
وإذا رأیت رعاء البھم یتطاولون في البنیان فذاك من أشراطھا


وعن عمر بن الخطاب بدوره روى ھذا الجزء من حدیث جبریل الشھیر عندما سأل النبيَّ صلى لله علیھ وسلم عن الساعة فقال النبى ما
المسئول عنھا بأعلم من السائل
فقال جبریل: فأخبرني عن أمارتھا.
فقال صلى لله علیھ وسلم:
"أن تلد الأمة ربتھا، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء یتطاولون في البنیان."


وفي بعض الروایات
تذكر ان الرسول سئل من ھم المقصودون بالصم البكم الحفاة رعاة البھم
الذین یصبحون ملوك الأرض ویتطاولون في البنیان
فقال الأعراب

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 6:43

ما یحدث الآن
لم یسبق ان حدث شبیھا لھ في أي مرحلة من تاریخ مكة

فحراس المدینة المقدسة
مھووسون بأن یبدو كل شيء في المدینة
حدیث وعصري وجدید و(سعودي)

بدأت المرحلة الثانیة من استحلال مكة المكرمة في منتصف التسعینات
عندما كان العالم كلھ آنذاك مشغولا بحرب الخلیج
والمباني القدیمة التي لا تُحصى
بما في ذلك مسجد بلال
والتي یعود تاریخھا إلى عھد النبي (صلى الله عليه وسلم)
تم تجريفها من أساسها

والبیوت العثمانیة القدیمة مع مشربیاتھا الجمیلة
وأبوابھا المنحوتة ببراعة
تم استبدالھا بأخرى حدیثة بشعة

وفي غضون بضع سنوات
تحولت أزقة مكة المكرمة
التي مشى فیھا الرسول الأعظم طفلا یتیما، ویافعا وكھلا
ولا زالت تحتفظ بأریج رائحتھ
تحولت تلك الحارات العتیقة
إلى مدینة حدیثة ذات شوارع سریعة
تنتصب على جانبیھا مطاعم كنتاكي وماكدونالد

مدینة غزتھا الفنادق المبھرجة والمولات
ومراكز التسوق

أما القلة الباقیة من المباني والمواقع ذات الأھمیة الدینیة والثقافیة
فقد تم تدمیرھا في الآونة الأخیرة

وتم بناء برج الساعة على أنقاض نحو 400 موقع تاریخي وثقافي
بما في ذلك المباني القلیلة المتبقیة
والتي یعود عمرھا لأكثر من ألف سنة

أما فندق مكة ھیلتون
فقد بُني في موقع بیت أبي بكر الصدیق

وأعمدة المسجد الحرام الرخامیة المنحوتة یدویاً
والتي تحمل بصمات أمھر الحرفیین المؤمنین من كل العالم الإسلامي
لقد نحتوھا بوصة بوصة
ووضعوا مع لمسات أدواتھم على الرخام عشقھم لبیت لله الحرام
وزینوھا بأسماء الصحابة
وبنیت تلك الأعمدة في عھد السلاطین العثمانیین في أوائل القرن 16
كلها تهدمت
وأستبدلت بأعمدة مصبوبة جاهزة
نحتتھا ماكینات أمریكیة صماء

ولأول مرة جرافات التوسعة الحالیة
تقتحم المسجد الحرام من الداخل
وتنبش في صحن الطواف
لكن بعد التوسعة الحالیة والتي تشمل مكة باسرھا
والتي تخرب الحرم ولا تدع حجر على حجر
سیبنى الحرم كأحسن ما كان
وھذا عندما یحدث
فسیكون اشارة اوعلامة
تعني ان الأمر قد أظلك
وأن علامات الساعة الكبرى قد اقتربت جدا جدا

صور نادرة تاریخیة وقدیمة لمكة المكرمة والحرم تشاھدھا لأول مرة


http://twitmail.com/email/238963758/382/189440
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 6:49

الآن
فلنتحدث عن الجيل العربي

لنفترض - لا قدر لله - أنك شخص مدمن
على تناول السكریات بشراھة
وتعاني من حاجة متكررة للتبول

ولنفترض أیضا - لا قدر لله -
أن في عائلتك قصة مرضیة متواترة للإصابة بالداء السكري
والدك، والدتك، أجدادك وأعمامك وأخوالك
كانوا مصابین بالسكري
لنفترض أن أخوتك وأخواتك أیضا مصابین حالیا بالسكري
ویؤكدون إصابتك أنت أیضا بنفس المرض
لكنك رغم كل الأعراض والعلامات التي تشعر بھا
ورغم انتشار المرض في عائلتك
إلا أنك لا تزال تكابر وتعیش في حالة إنكار
وترفض تغییر عاداتك الغذائیة والمعیشیة السیئة

ولنفترض أنك بعد مدة من الإنكار
تفاقمت لدیك الأعراض
وصرت تعاني من تشوش الرؤیة
وبدأت تظھر أعراض التموت والغانغارینا في أصابع قدمیك
عند ھذه اللحظة
قررت أن تتخلى عن عنادك
وذھبت إلى الطبیب كي یشخص لك مرضك
الواضح الذي لا یحتاج أصلا إلى تشخیص

فقام الطبیب بالاستماع إلى قصتك المرضیة
والأعراض التي تعاني منھا
وقام بفحصك فحصا سریریا
فظھرت لدیھ علامات سریریة ساطعة
لا تقبل الشك للأضرار التي أحدثھا ارتفاع السكر في جسمك
وقام بتأكید الفحص السریري
بإجراء تحالیل مخبریة للدم والبول
فجاءت نتائج التحالیل
كذلك تؤكد ارتفاع حاد في السكر
ونقص في إفراز الأنسولین
وأنك في حالة حرجة جدا

قام الطبیب بعد ذلك بتدعیم التحالیل المخبریة
بإجراء تحالیل نسیجیة وشعاعیة للأضرار
التي سببھا ارتفاع السكر على شبكیة العین والأطراف
فجاءت نتائج الفحوص الشعاعیة ومخبر التشریح المرضي
كلھا تصب في نفس النتیجة
وانك بحاجة إلى بتر ساقیك كعلاج إسعافي
وبحاجة لخفض السكر فورا
وإلا ستفقد الرؤیة وتصاب بالعمى الدائم

ثم لنفترض أن ھذا الطبیب
جمع كل نتائج الفحوص السریریة والمخبریة والنسیجیة والشعاعیة
إضافة إلى الأعراض والقصة المرضیة والوراثیة
التي تؤكد كلھا إصابتك بالسكري
ووضعھا في ملف
واحكم إغلاقھ
وقام بحفظھ في درج مكتبھ
وبدل أن یواجھك بالحقیقة المرة
التفت إلیك مبتسما وھویقول لك :
أنت یا سیدي سلیم ومعافى تماما
وغیر مصاب بالسكر على الإطلاق
وتستطیع أن تتناول من السكریات قدر ما تشاء

اسأل نفسك الآن
ماذا فعل ھذا الطبیب بك؟
الم یقدم لك وصفة سریعة للانتحار ؟
ولوكذبت كل ما تشعر بھ من أعراض
وكل ما تقولھ التحالیل والفحوصات
وفضلت أن تصدق الوھم الجمیل الذي یقدمھ لك ھذا الطبیب
وھجمت تفترس بشراھة صینیة كنافة مشبعة بالقطر
ألا تكون قد أطلقت على نفسك رصاصة الھلاك الأخیرة ؟

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 6:59

حسنا
حالنا نحن العرب الآن
لیس بأفضل حالا من مریض السكري المكابر العنید
ورغم أنھ یكاد یكون الجمیع
حتى الناس البسطاء یشعرون بفطرتھم
أن شرا كبیرا یقترب أكثر وأكثر من أمة العرب
إلا أن القلیل فقط
یستطیع ان یشخص أبعاد ھذا الشر
وتحدید زمنھ بالضبط

فالوھن والتمزق والتفرق السیاسي
والانحلال الأخلاقي
والإنحطاط الفكري والعلمي
والفساد الذي نعیش فیھ یؤكد أن ھذا المرض قد
استشرى في الجسد العربي
وإن لم یعالج بسرعة
فإن بعده الھلاك المحقق

ھذه ھي الأعراض السریریة لھلاك العرب
التي یكاد یشعر بھا الجمیع

أما التحالیل المخبریة
القادمة من أروقة عواصم السیاسة في العالم
فكلھا تؤكد أن العرب الیوم
ھم مجرد تحصیل حاصل
في صراع القوى الكبرى

وطیلة القرن السابق
كان العرب ھم الضحیة الأكبر
لجمیع الحروب العالمیة والإقلیمیة والمنازعات الدولیة
وحسب تعبیر الشاعر السوري الماغوط الذي یقول
أنھ في كل طبخة سیاسیة كبرى في المنطقة كانت دائما
أمریكا ھي التي تعدھا
وروسیا توقد النار تحتھا
وأوربا تبردھا
وإسرائیل تأكلھا
أما العرب فیغسلون الصحون


لكن الطبخة السیاسیة القادمة للمنطقة وللعالم
لن یكون للعرب حتى (نعمة) غسل الصحون
لأنھم سیكونون ھم أنفسھم
الطبخة التي تداعى علیھا الأمم الجائعة
لتأكلھا

والرسول علیھ الصلاة والسلام
أنبئنا بذلك قبل 14 قرنا من الآن:
(یوشك الأمم أن تداعى علیكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتھا
فقال قائل : ومن قلة نحن یومئذ یا رسول لله ؟
قال : بل أنتم یومئذ كثیر، ولكنكم غثاء كغثاء السیل، ولینزعن لله من صدور عدوكم المھابة منكم ولیقذفن في قلوبكم الوھن)


والمریض العربي
یفضل سماع الوھم الجمیل
الذي یقدمھ الحاكم الجبري
ومفتي السلطان
وكذابي السیاسة والإعلام
تسكره الأمال الطویلة
ویزیغ بصره ناطحات السحاب
التي یبنیھا ملوك وأمراء
يتطاولون في البنيان
ویسیل لعابھم
لوجبة الحلویات التي یقدمھا الإعلام الماسوني
ولكن
ھل ھلكة العرب ھي قضاء وقدر مؤكد لا مفر منه
علینا أن نتقبله
أم ھي مجرد إنذار
ونستطیع تلافي الأمر وھناك فرصة أخرى؟

ھل لا زال ھناك وقت لإنقاذ السفینة المتھالكة
أم علینا أن نقفز منھا قبل أن تغرقنا معھا

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 7:08

عن زینب بنت جحش -رضي لله عنھا- أن النبي -صلى لله علیھ وسلم- استیقظ فزع اً محمر الوجھ وھویبدوعلیھ التأثر ویقول:
لا إلھ إلا لله، ویل للعرب من شر قد اقترب، فُتح الیوم من ردم یأجوج ومأجوج مثل ھذه، وحلق بإصبعیھ الإبھام والتي تلیھا،
قالت: یا رسول لله، أنھلك وفینا الصالحون؟
قال: نعم، إذا كثر الخبث


الآن
فلنحلل الحديث
فقد كان (صلى الله عليه وسلم) في حجرة زوجتھ زینب بنت جحش رضي لله عنھا
أدركھ النعاس فدخل لینام
لكن لم تمض إلا برھة قصیرة
حتى استیقظ فجأة من نومھ
وقد ضاق صدره بحمل ثقیل
نھض من فراشھ فزعا
وھو یقول: لا إلھ إلا لله

كان واضحا علیھ التأثر الشدید
بسبب رؤیا مخیفة رآھا في نومھ
خرج من غرفة نومھ الصغیرة
ودخل على زوجتھ زینب
وصوتھ يقول بكلمات
لا یمكن أن تنسى
ویل للعرب من شر قد اقترب.. ویل للعرب من شر قد اقترب!


ثم قال
" الیوم یا زینب فتح من ردم یأجوج ومأجوج مثل ھذه."

وعمل حلقة صغیرة بإصبعیھ الإبھام والتي تلیھا
وسادت برھة من الصمت الثقیل
ما ھوھذا الشیئ الفظیع الذي رآه في نومھ
وما ھوذلك الشر المرعب الذي سیطال العرب قریبا
متى سیحدث بالضبط، وكیف ؟
وما علاقة یأجوج ومأجوج بذلك
ومن ھم یأجوج ومأجوج
ولماذا العرب؟

عشرات وعشرات الأسئلة الحائرة تبحث لھا عن إجابة
لكن زینب لم تسألھ أیا من تلك الأسئلة الكثیرة
لقد فھمت علیھ فورا
وكأنھا هي الرائية
زینب لم تجادل
ولم تناقش
لأنھا تعرف أن رؤیا الأنبیاء حق
لكن كان ھناك سؤال وحید
على درجة كبیرة من الأھمیة
یشغل بالھا في ذلك الوقت
سؤال واحد فقط
من بین مئات الأسئلة التي یمكن أن نطرحھا نحن
سألت زینب :
یا رسول لله، أنھلك وفینا الصالحون ؟

أي ھل یعقل أن نھلك نحن العرب
فیما لا یزال یوجد بیننا ناس على صلاح وھدى
ألا یمكن أن یرفع لله بلاؤه عن العرب
كرامة لھؤلاء الصالحین فیھم

ھذا ما كان یجول في خاطرھا
ترید أن تعرف أكثر عن قوانین لله في ھلاك الأمم
أنھلكُ وفینا الصالحون
فقال لھا النبي : نعم

ثم ذكر لھا - صلى لله علیھ وسلم -
السبب الحقیقي لھذا الھلاك الجماعي
وحدد لھا موعده وزمان حدوثھ
قال - وفي جملة واحدة: "إذا كَثرُ الخَبثُ "

لكن كلمة عرب لا تشمل فقط شعوب ھذه الأقالیم والبلدان
فالعرب تشمل مناطق أوسع
كالمغرب العربي والسودان
والقرن الأفریقي التي استعربت في وقت لاحق
وإن كانت باستمرار باحتكاك مع شعوب المشرق العربي من قدیم الأزل
ولاسیما الھجرات الفینقیة المتعاقبة من الساحل الشامي
والتي أنشأت مدن في دول المغرب العربي
كلھ كمملكة قرطاج

وكذلك الھجرات الیمنیة والعمانیة إلى القرن الإفریقي
والساحل الشرقي لإفریقیا
والتي فیھا تداخل دیموغرافي كبیر مع شعوب ھاتین المنطقتین
منذ قدیم الزمان.

وأنا لا أسوق ھذا المثال
كدلیل على أن المذبحة ستشمل الجزیرة العربیة والعراق والشام ومصر
خصوصا
وانما كي أشیر الى الحبل السري
الذي یربط العرب مع بعضھم البعض منذ الأزل
فرابطة الدم اعمق واقدم من زمن الفتوحات الاسلامیة

رغم أن الرسول علیھ الصلاة والسلام
ذكر ھلاكاً كبیرا سیصیب ھذه البلدان والاقالیم
خصوصا في سیاق فتنة الدھیماء
وقبیل مبایعة المھدي وخروج الدجال
" یُبایع لرجل ما بین الركن والمقام، ولن یستحل البیت إلا أھلھ، فإذا استحلوه فلا یسأل عن ھلكة العرب "

وتحدث الرسول علیھ الصلاة والسلام عن فتنة الدھیماء التي سیھلك فیھا كثیر من العرب :
تَكُونُ فِتْنَةٌ تَستَنظِفُ العَرَبُ قَتلَاھَا فِي النَّارِ، اللِّسَانُ فِیھَا أَشَدُّ مِنْ السَّیْفِ .
(سنن الترمذي وسنن ابن ماجھ)

وعن أبي ھریرة رضي لله عنھ، عن رسول لله صلى لله علیھ وسلم أنھ قال :
" ویل للعرب من شر قد اقترب فتن كقطع اللیل المظلم یصبح المرء مؤمنا ویمسي كافرا یبیع دینھ بعرض من الدنیا قلیل فالمتماسك على
دینھ كالقابض على الجمر ".
حدیث مرفوع
وركز رسول لله صلى لله علیھ وسلم على اربع اقالیم
ستتأثر أكثر من غیرھا في سیاق فتنة الدھیماء العامة :
العراق والشام ومصر والجزیرة العربیة بما فیھا الیمن طبعا
"لیوشكن العراق یُعرك عرك الأدیم، ویُشق الشام شق الشعرة، وتُفت مصر فت البعرة، فعندھا ینزل الأمر"

وقال عنھا أیضا في حدیث آخر :
"ھي فتنة عمیاء مظلمة تمور مور البحر، لا یبقى بیت من العرب والعجم إلا ملأتھ ذلا وخوفا، تطیف بالشام وتغشى بالعراق وتخبط
الجزیرة بیدھا ورجلھا، تعرك الأمة فیھا عرك الأدیم ویشتد فیھ البلاء حتى ینكر فیھا المعروف ویعرف فیھا المنكر لا یستطیع أحد یقول:
مھ مھ، ولا یرقعونھا من ناحیة إلا تفتت من ناحیة، یصبح الرجل فیھا مؤمنا ویمسي كافرا، ولا ینجومنھا إلا من دعا كدعاء الغریق في
البحر، تدوم اثنتي عشر عاما،
تنجلي حین تنجلي، وقد انحسر الفرات عن جبل من ذھب فیقتتلون علیھ، حتى یقتل من كل تسعة سبعة."
رواه نعیم بن حماد في كتاب الفتن

فھل سیفتدینا لله من المذبحة القادمة التي تعد لنا
(بما یشبھ الكبش العظیم) الذي سیق أن افتدى بھ جدنا اسماعیل
ام أن سنة لله انطبقت علینا
وسنواجھ مصیر العرب البائدة كعاد وثمود
ولماذا امر رسول لله المجاھدین للذھاب الى الشام والیمن
رغم ان ھذین البلدین سیأخذان نصیبھما كبقیة البلدان من ھلكة العرب

الجواب المختصر عند أم شریك

عن أُمُّ شَرِی ك أَنَّھَا سَمِعَتِ النَّبِىَّ صلى لله علیھ وسلم یَقُول :
لَیَفِرَّنَّ النَّاسُ مِنَ الدَّجَّالِ فى الجبَالِ , قَالَتْ أُمُّ شَرِیكٍ : یَا رَسُول للهَّ فأینَ العَرَبُ یَومَئِذٍ ؟
قَال : ھُم یَومَئِذٍ قَلِیل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 7:13

في آخر الزمان لا توجد (فعلیا)
إلا عقیدتین
لا یوجد الا فسطاطین
الفسطاط الأول ھو الإسلام الحق الغریب
والفسطاط الثاني ھو آلاف العقائد والإیدیولوجیات
المنصھرة في بوتقة یأجوج ومأجوج

الرسول علیه الصلاة والسلام
یضع الاسلام مقابل یأجوج ومأجوج
واحد من المسلمین مقابل الف من یأجوج ومأجوج
أي : دین مقابل دین
lifestyle مقابل lifestyle
عقیدة مقابل عقیدة
فكر مقابل فكر
منھج للحیاة مقابل منھج للحیاة

الاسلام دین ومنھج للحیاة
ولیس قومیة اوعرق
وكذلك یأجوج ومأجوج ھي منھج للحیاة
ایدیولوجیا، عقیدة، نظام فكري عالمي
ولیس قومیة اوعرق
رغم وجود عرق یأجوج ومأجوج على قمة ھذا الھرم
وأعني بذلك یھود الخزر

المشكلة الثانیة أمام الدجال وأتباعه
من مھندسي النظام العالمي الجدید
ھي الانفجار السكاني
الأرض فیھا الآن 7 ملیار
وبعد 10 سنوات فقط سیصبح العدد 8 ملیار
والعدد بازدیاد مستمر
وموارد الأرض محدودة حسب ما یتوھمون في عقیدتھم الكفریة الخاطئة
فھناك فائض سكاني یزید عن حاجة (النظام ) من الناس
ھناك وزن زائد لا بد أن نتخلص منه
وطبعا أولویة التخلص ستكون لأصحاب الثقافات المعندة
التي یصعب تدجینھا وقولبتھا في نظام العولمة

للمرحلة الأولى - الوشیكة جدا -
ھو 3 ملیار إنسان
أي یجب التخلص من 4 ملیار على الأقل في المرحلة الأولى

وفي المرحلة الثانیة
لن یبقى في الأرض سوى نصف ملیار كحد اعلى
فیھ بضعة ملایین من السادة ومئات ملایین العبید
وھم یھیئون العالم نفسیا لقبول فكرة التضحیة بالبشر وبقاء الأفضل

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 7:22

إحدى تلك الآلیات لتقبل فكرة التضحیة بالبشر -منطقیا-
ھي النظریات العلمیة المزورة التي صارت دستور لا یجوز الكفر به
في جمیع المؤسسات الأكادیمیة والجامعات

فمن لا یؤمن بالداروینیة ونظریة التطور
والاصطفاء الطبیعي وبقاء الأصلح
لا مكان له الیوم في مدینة العلم
ومن لا يعترف بهذه النظرية
كمن ينكر الهولوكوست

وھم یسربون فكرة البقاء للأقوى بطرق كثیرة أخرى
ویجعلونك تتقبل الفكرة بلا نقاش
وتسلم بھا لاشعوریا
كالیانصیب
والأغاني
وحتى ببرامج الترفیه والتسلیة (البریئة)
كبرامج المسابقات مثل الحلقة الأضعف
أوبرامج الھواة مثل the survivor
ستار أكادیمي، أمریكان آیدول، آراب آیدول
أوبرامج تلفزیون الواقع كلعبة البقاء

جمیع تلك البرامج تجعلك تتقبل بكل روح ریاضیة
فكرة الفائز الوحید
الذي یستأثر بكل شيء
بینما یخرج الجمیع من المولد بلا حمص
أوبخفي حنین

وبینما أنت تستمتع بالتسلیة البریئة وأنت تتناول البوشار
یتم في أثناء ذلك غسل دماغك
وغرس أفكار النظام العالمي الجدید في عقلك الباطن

إذن
كي یقوم النظام العالمي الجدید
یجب أن تسبقه حملة إبادة جنسیة بالكم والنوع
فأمریكا ما كانت لتكون الدولة العظمى
لو تم الإبقاء على حیاة 112 ملیون ھندي احمر
فلقد تمت إبادة السكان الأصلیین
- وكثیر منھم من المسلمین - بنفس الطریقة
وخلال نفس الحقبة
التي تمت فیھا إبادة مسلمي الأندلس
تطھیر عرقي شامل تم عمدا وعن سبق إصرار
ووفق تخطیط مسبق
كما یثبت بالأدلة والوثائق
مؤلف كتاب أمیركا والإبادات الجنسیة
400 سنة من الحروب على الفقراء والمستضعفین في الأرض

مؤلف ھذا الكتاب ھومنیر العكش
أستاذ في جامعة بوسطن
اعتمد على مؤلفات ووثائق من الذین شاركوا في أعمال الإبادة المروعة تلك
وبعضھم صاروا رؤساء على تلك الدولة المتشكلة حدیثًا
والمؤلف السوري - الأمریكي
یكشف بالوثائق أن فكرة إبادة أجناس وأعراق بشریة
لاتزال حیة في سیاسات الإدارات الأمریكیة المتلاحقة حتى الآن

ویشیر الباحث في مقدمة الكتاب إلى معلومات رسمیة
عن اقتراح برنامج حكومي أمیركي في وثیقة وضعھا “ھنري كیسنجر”
في العام 1974
لقطع دابر نسل 13 دولة
ضمن مدة ربع قرن
وتأكیده أن ھذه السیاسة متبعة إلى الآن
في عھد الرئیس باراك اوباما
وإن كانت تحت مسمیات محایدة ذات مضمون إنساني

فموضوع الكتاب إذنً
ھوالتخلص من نسل أمم
ترى المؤسسة التي تحكم الولایات المتحدة
أنھا تشكل عبئًا على برامجھا.

وھي وثیقة سریة أفرج عنھا مؤخرا
وینقل مؤلف الكتاب عن مستشار الرئیس باراك أوباما العلمي
قوله فى كتاب من تألیفه:
"لا بد لأمیركا من السیطرة على خصوبة البشر، ویجب معالجة طعام شعوب العالم وشرابھم بعقاقیر التعقیم ".

ویشیر المؤلف إلى أن ھذه النزعة العنصریة
عبّرت عنھا أمیركا رسمیا منذ العام 1891
بما جاء على لسان أول مرشحة نسائیة للرئاسة
فكتوریا وودھل إذ قالت:
"كل العقول اللامعة ھذه الأیام تقر بضرورة استیلاد المجتمع المتفوق المنشود"

وتعبر المرشحة الرئاسیة عن كراھیتھا
لأن یكون الفقراء والبلھاء والمجرمون، وغیرھم من الطالحین
مواطنین في المجتمع الأمریكي
وتلح على ضرورة تعقیمھم
وقطع دابر نسلھم

أما في العام 1904
فقد وافقت مؤسسة كارنیجي بأموال إمبراطور الفولاذ أندروكارنیجي
على تمویل الحرب “المقدسة” على الفقراء والمستضعفین
بملایین الدولارات
وعلى إجراء الأبحاث اللازمة
لدراسة أفضل الوسائل العلمیة للقضاء على هذه الفئة
وأغدقوا علیه « دیوان سجلات تحسین النسل »
سموه « ھاري لفلین »
وخصصوا له ميزانية كبيرة
وكانت مھمة ھذا الجھاز
ھى جمع المعلومات عن نقاء دم كل من یعیش على الأرض الأمیركیة
وعن شجرة نسبه
وعن العلل الاجتماعیة والصحیة التى یشكومنھا
وذلك لفرز أصحاب النعیم من أصحاب الجحیم
استعدادا للقیامة العرقیة في تلك الفترة

و اقتصر عدد المستھدفین بالخصي والتعقیم
في المرحلة الأولى
على 14 ملیون أمیركي من الفقراء والمستضعفین
فقدوا حقھم الطبیعي فى إنجاب الأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 7:31

وفي روایة:
أول الناس ھلاك اً فارس، ثم العرب، إلا بقایا ھاھنا یعني الشام.
/رواه نعیم بن حماد في الفتن والبزار في مسنده والبیھقي والمستغفري وابن عساكر في تاریخ دمشق/

الواقع الحالي یصدق ھذا الحدیث
فنحن الآن كمسلمین نشھد إستقطاب حاد ذوشقین
قومي، ومذھبي
وأكبر مظاھر ھذا الاستقطاب
ھو بین المسلمین السنة وغالبیتھم من العرب
وبین الشیعة وغالبیتھم من الفرس

والرسول -صلى لله علیه وسلم - منذ 1400 سنة
تنبأ بھذه الحرب الطائفیة - القومیة في المشرق الإسلامي
والتي ستؤدي إلى ھلاك الاثنین معا
وإیران الحمقاء ستكون الأسبق ھلاكا
والعرب الأكثر حمقا سیكونون من وراءھا
وستجر أرجل الكورد والتركمان والبلوش
بل ومعظم المسلمین إلى ھذه الحرب المجنونة
لأن الجمیع لن یجد مفرا من الاشتراك بھا

الواقع الحالي وما یحدث مؤخرا على الساحة
تصدق ھذه الأحادیث
مثلا
زیارة اردوغان الأخیرة إلى المملكة السعودیة
وخضوعه للضغوط للدخول في الحرب في سوریا والعراق
بعد ممانعة طويلة

السیطرة الإیرانیة على الیمن وكامل منطقة الھلال الخصیب
ومحاصرتھا للسعودیة من كل الجھات

وفاة الملك عبد الله
وثلاث تیارات في العائلة الحاكمة بدأت تتشكل ملامحھا

الاتفاقیة العسكریة التي وقعتھا إیران مع روسیا مؤخرا
فضلا عن تحالفھا مع أرمینیا العدو اللدود لتركیا

تحركات البلوش السنة في شرق إیران
المدعومة من بعض دول الخلیج

طموحات انفصالیة للبلوش في باكستان
والمدعومة علنا من الھند
وسرا من إسرائیل

تنامي مشاعر الكراھیة ضد العرب والترك عند الأكراد
(وھم أبناء عمومة الفرس)
والجنون القومي الذي أعمى بصائرھم عن رؤیة الصورة الكبیرة
وجعلھم یھرولون بأرجلھم إلى الفخ الیھودي المنصوب لھم
وقد صارت العلاقات علنیة بین زعماء الأكراد وإسرائیل
التي تدغدغ حلم الدولة القومیة في الوقت بدل الضائع

ظھور بعض الحركات والأحزاب
والجمعیات الامازیغیة المتطرفة في المغرب الإسلامي
والتي صارت تتبنى خطاب عنصري -غریب - ضد العرب
ولا سیما في الجزائر والمغرب
ویموّلھا ویدعمھا إعلامیا الیھود والغرب
كي ینفخوا في نیران الكراھیة بین الأخوة

الحركات العنصریة المعادیة للعرب والمسلمین في جنوب السودان
وبقیة دول منابع النیل
وغسیل الأدمغة الإفریقیة والذي یتم أیضاً برعایة إسرائیلیة

الحرب العربیة - الإفریقیة في دارفور
والحروب القبلیة في الصومال
وتفوح منھا كذلك رائحة الأصابع الإسرائیلیة

* عن حذیفة بن الیمان رضي لله عنھ قال :
قال رسول لله صلى لله علیھ وسلم
یوشك أن یملأ لله أیدیكم من العجم، ثم یجعلھم أسدا لا یفرون فیقاتلون مقاتلتكم ویأكلون فیأكم
(564|
وفي روایة أخرى جاءت في الحاكم ( 4
* یوشك لله أن یملأ أیدیكم من العجم، ثم یجعلھم أسدا لا یفرون فیضربون رقابكم ویأكلون فیئكم.

* العجم : بشكل عام تشیر إلى كل ما ھوغیر عربي
ولكن بشكل خاص تشیر إلى الفرس ( أو ایران حالیا )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 7:38

هناك فتنة تسمى الحالقة
یھلك فیھا صریح العرب
وصالح الموالي وأصحاب الكنوز والفقھاء
وتنجلي عن أقل من القلیل
والصريح هو الخالص من كل شيء
وصریح العرب متواجدون خصوصا في الیمن والجزیرة العربیة
فالیمن ھي أصل العرب
ومعظم أھل الیمن ھم من العرب العاربة
بینما بقیة البلدان العربیة الأخرى
یغلب على سكانھا العرب المستعربة

فتنة تدعى الحالقة تحلق الدین
وھذا یعني ان الذي یتبعھم كأنه ترك دينه

يقول سيدنا حذيفة
"یھلك فیھا صریح العرب وصالح الموالي وأصحاب الكنوز والفقھاء"

سیدنا حذیفة یقول أن أتباع ھذا الرجل القائد
أنه سيهلك على يديه
أصحاب الكنوز الأثریاء من المشایخ و(أصحاب السمو)
وسیھلك فیھا الكثیر من الفقھاء والعلماء
الذین سیجیشون حملات إعلامیة للتطبيل للفتنة

وستنھي تلك الفتنة وقد ھلكت الفرس
وھلك صریح العرب على اثرھا

فعن أبي موسى الأشعري، أن النبي صلى لله علیھ وسلم قال :
" إنَّ بین یدي الساعة لھرجًا
قال: قلت: یا رسول لله، ما الھرج؟
قال: القتل
فقال بعض المسلمین : یا رسول لله، إنا نقتل الآن في العام الواحد من المشركین كذا وكذا!
فقال رسول لله صلى لله علیھ وسلم : لیس بقتل المشركین، ولكن یقتل بعضكم بعضًا، حتى یقتل الرجل جاره وابن عمھ وذا قرابتھ !
فقال بعض القوم: یا رسول لله، ومعنا عقولنا ذلك الیوم ؟!
فقال رسول لله : لا، تُنزعُ عقول أكثر


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
النجم الساطع



عدد المساهمات : 538
تاريخ التسجيل : 11/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 11:31

موضوع جميل جدا ويحتاج لقراءة متأنية..ولي فيه تعليقات واستفسارات.ان شاء الله اسجلها بعد العودة من العمل.


علامات الساعة تتسرب من بين ايدينا ونحن لا ندري
" ﻓَﺈِﻧَّﻬَﺎ ﻟَﺎ ﺗَﻌْﻤَﻰ ﺍﻟْﺄَﺑْﺼَﺎﺭُ ﻭَﻟَﻜِﻦْ ﺗَﻌْﻤَﻰ ﺍﻟْﻘُﻠُﻮﺏُ
ﺍﻟَّﺘِﻲ ﻓِﻲ ﺍﻟﺼُّﺪُﻭﺭ"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 12:30

جزاكم الله خيرا

هذا تلخيص لكتاب
مكون من ٦٠٠ صفحة
وصلت صفحة ١٥٠ ولازال هناك معلومات

وتبقى مجرد اجتهادات والعلم عند الله

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1346
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 13:43

موضوع قيم جدا جزاك الله خيرا ..

متابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 15:29

تسرني متابعتك أخي الكريم مهند

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 15:37

ما هو طوق النجاة الفردي

"احفظ لله یحفظك، احفظ لله تجده تجاھك, تعرف على لله في الرخاء، یعرفك في الشدة, إذا سأَلت فاسأَل لله، وإذا استعنت فاستعن با
واعلم أن الأُمة لواجتمعت على أَن ینفعوك بشيء، لم ینفعوك إلا بشيء قد كتبھ لله لك, وإن اجتمعوا على أن یضروك بشيء، لم یضروك
إلا بشيء قد كتبھ لله علیك, واعلم أن في الصبر على ما تكره خیرا كثیرا، وأن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر
یسرا. رُفعت الأقلام وجفت الصحف"

/رواه الترمذي، وغیره، حدیث صحیح /

فإن لك حقاً على لله سبحانه وتعالى في البداية
يجب أن تعلم إن كنت مؤمنا وغير مشرك
أيها الكائن الضئيل
حق رب العالمين وملك الملوك
الذي كرمك وجعل لك حقا

وهل للعباد حقا على المعبود؟

نعم

(یا معاذ ھل تدري ما حق لله على العباد، وما حق العباد على لله؟
قلت: لله ورسولھ أعلم
قال: فإن حق لله على العباد أن یعبدوه ولا یشركوا بھ شیئاً، وحق العباد على لله أن لا یعذب من لا یشرك بھ شیئا)


فعندما یعرك العراق عرك الادیم وتشق الشام شق الشعرة
عندما یكثر الھرج وتستعر الفتنة التي تستنظف العرب
عندما تأتي السماء بدخان مبین ویغشى كوكب الأرض ھذا العذاب الألیم
فأنت لن تكون من ضمن المعذبين
لأن لك حقا عند الله
لأنك موحد قولا وفعلا وقالبا
والله لايعذب أحبابه

"وقالت الیھود والنصارى نحن أبناء لله وأحباؤه قل فلم یعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق یغفر لمن یشاء ویعذب من یشاء"

لكن عندما تكثر ذنوبك وتسقط من عین الله
وتنقطع علاقة الحب بینك وبین الله
عندئذ یحق العذاب علیك
وتكون مجرد بشر ممن خلق

وعندما تتكرر خيانتك لعهد الله
ستخرج من كنف الله

إذن كانسان فرد
علیك أن تبني علاقة ود مع الله
فإن كنت مؤمنا فإنك أنت الأعلى عند الله
فلا تهن ولا تحزن
ولاتخف من الهلاك

الشرط الوحيد هو الإيمان
وأن تعبده ولا تشرك به شيئا

أن تعبده كما يحب
وليس كما تحب

واسأل نفسك
كم عمرك الآن
فهل عرفت الله حق المعرفة في كل عمرك
أم أن معرفتك به لا تتعدى أنه الخالق
فهل تخاف من غير الله
هل أنت تخاف من هلكة العرب
هل أنت خائف من أسلحة الدمار الشامل التي يمتلكها الغرب
هل أنت خائف من الحكم الجبري
إذن أنت لا تعرف الله
لو كنت تعرفه لما خفت غيره
ولما رجوت غيره
ولما استعنت بغيره

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 15:51

انظر لنفسك
هل يزيد رصيدك من حب الله مع الأيام
هل صرت تعرف الله أكثر مما تعرفه بالأمس
وهل تظن أن من يسمون نفسهم المفتي الأكبر
أو الإمام الأكبر
أو قداسة البابا
أو الحاخام الأكبر
يملكون من أمر أنفسهم شيئا

أوليست التقوى محلها في القلب
قلبك هو ميدان الحرب الأزلية
بينك وبين الشيطان
تلك المضغة هي ساحة المعركة الحقيقية
في قلبك تقع أرض الملحمة الكبرى
فمن يحتل قلبك اليوم
من يستعمره
جيوش من نصبت ألويتها في مقاطعته
وقوات من فرضت هيمنتها على قراره
المال
والبنون
والجنس
والمنصب
والأزياء
والشهرة
أي سهم من سهام الشيطان
وأي رمح من رماح الدنيا
أصاب قلبك في مقتل
ومن دمر هيكل الرب

يونس وهو في بطن الحوت
نادى رب العالمين السميع المجيب
ويونس داخل في ثلاث ظلمات
ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت
ووصل صوته إلى ربه
أما سألت نفسك كيف وصل
هل بهاتف خلوي أم برسالة انترنت
فالذي أوصل صوت يونس
هو نفسه الذي يسمعك
ومن أنجى يونس
سينجيك

اسمع فرعون ما قال حين رأى الغرق
(آمنتُ بالذي آمنت به بني إسرائيل)

فرعون لم يقل (آمنت بالله)
بل قال (به)
أتدري لم
لأن فرعون لم يعرف الله
فتحدث عنه بصيغه الغائب

فاعرف الله في الرخاء
يعرفك في الشدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 15:57

إذن على المستوى الفردي
إن كنت مؤمنا فلا تقلق
وأحسن الظن بالله
لأنك لو كنت مؤمنا صادقا مع نفسك
وساق الله لك مصيبة
ستعلم علم اليقين أن هذه المصيبة
ما ساقها الله لك
إلا وهي محض عدل
وأنك فعلت قبل أن تصيبك هذه المصيبة
ما تستحق لأجله هذا العقاب
لأن الله عادل
ولايظلم الناس
بل الناس أنفسهم يظلمون

لكن
هناك أسباب مادية يجب أن نأخذ بها
وخطوات عملية يجب أن نتبعها
فالله سبحانه قد أهلك سدوم وعمورة
وخسف الأرض وبتلك القرى
وأمطرها حجارة من السماء
وجعل عاليها سافلها
وفي نفس الوقت
أنقذ سيدنا لوطا وأهله

الملكين قالا لسيدنا لوط
أخرج بأهلك
والمصطفى (صلى الله عليه وسلم) يقول لنا
ويل للعرب من شر قد اقترب

في هلكة العرب
سينجو المؤمنون الذين يعلمون قوانين الله
في هلاك الأمم
ثم يرفقون العلم بالعمل
سينجو أولئك الغرباء الذين يعرفون الطريق
إلى سفينة النجاة
سينجو أولئك الذين يتبعون السنة النبوية
ولن يجعلوا أصنامهم الوطنية تقف في طريقهم
ستكون هجرة بعد هجرة
وخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم
ويبقى شرار الأرض تلفظهم أرضوهم
ويحشرون مع القردة والخنازير

فهل تصدق محمد (صلى الله عليه وسلم)
أم تصدق النشيط الوطني لبلادك
ذلك القفص الذي صنعه له سايكس بيكو
وأطلقت عليه اسم جمهورية
أو مملكة
أو دولة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:01

المشكلة
أن معظمنا ليس على المستوى العالي
من التوحيد والتقوى
والمصطفى (صلى الله عليه وسلم)
كان أكثر ما يخيفه على أمته هو الشرك الخفي

فأول وسيلة من وسائل النجاة
هو المحافظة على الصلاة
وأن تكون ثابتا بدعاءك لله على إيمانك

ويجب أن تعلم
أن المقاعد على سفينة النجاة
محدودة
فالهلكة ستقع في الوقت المعلوم
لأن العرب قد استوفوا جميع شروط الهلكة
في دستور الله
وقبل أن يصل الجميع إلى التمايز
سنمر كلنا بامتحانات تختبر صدقنا مع الله

واعلموا
أن الله سبحانه وتعالى
سيختار جنوده
سيصطفي أفضل السلالات الإيمانية
أفضل الناس إيمانا

وكذلك
سيختار سبحانه أسوأ السلالات الكفرية
لتقود شرار الناس

فإياك أن تكون في فسطاط الكفر
وإياك أن تكون في المنصف
تصبح مؤمنا وتمسي كافرا

ولاتقلق على الحق
فالحق سينتصر حتما
لأن الله مع الحق

اقلق فقط على نفسك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:07

يقول سيدنا حذيفة
(ھَذِهِ فِتَنٌ قَدْ أَظَلَّتْ كَجِبِاهِ الْبَقَرِ ، یَھْلِكُ فِیھَا أَكْثَرُ النَّاسِ إِلا مَنْ كَانَ یَعْرِفُھَا قَبْل ذَلِكَ)

ففتنة الدهيماء
سوف تزداد سوءا
وستزداد لطماتها عنفا مع تقدم السنوات

وفي حديث له (صلى الله عليه وسلم)
رواه أحمد
(أتت الفتن كقطع الليل يركب بعضها بعضا
الآخرة أشد من الأولى)


لذلك
من يعرف الفتنة وتقلباتها
سينجو

والمصطفى (صلى الله عليه وسلم)
عرف أننا سنكون في حيرة
لذلك قال
(لن تقوم الساعة .....حتى تروا أمورا يتفاقم شأنها في أنفسكم
وتساءلون بينكم هل كان نبيكم ذكر لكم منها ذكرا)

السيدة زينب رضي الله عنها
سألته (صلى الله عليه وسلم)
أنهلك وفينا الصالحون
قال نعم إذا كثر الخبث

وورد في بعض الآثار
أن الله عز وجل أرسل ملائكة لإهلاك قرية
فقالوا: أن فيها رجلا صالحا
فقال: به فابدءوا
قالوا: ولم يارب ؟
قال: لأن وجهه لم يتمعر إذا رأى منكرا

فإذا كنت تعيش في مجتمع
لايزال فيه متسع للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
فعليك أن لا تكون سلبيا
وتكتفي فقط باإصلاحك الفردي
لأن هذا سيؤدي إلى تضييق في دوائر الحق
فاصلح قدر المستطاع ما أفسده الناس
كي لايتفاقم الباطل
ويهلك الجميع

(كیف بكم إذا لم تأمروا بالمعروف ولم تنھوا عن المنكر؟
قالوا: أوكائن ذلك یا رسول الله؟
قال: وأشد منھ سیكون
قالوا: وما أشد منھ؟
قال: كیف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونھیتم عن المعروف؟
قالوا: أوكائن ذلك یا رسول الله؟
قال: وأشد منھ سیكون،
قالوا: وما أشد منھ؟
قال: كیف بكم إذا أصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً ؟)


ولاحظ التدرج في الفساد
والنتيجة المرعبة التي وصل إليها المجتمع في النهاية
حينما رأى المنكر معروفا والمعروف منكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:18

ابتعد عن المدن الكبرى المكتظة بالسكان
لأنھا أكثر المناطق التي تسود فیھا الطاقة السلبیة
نظرا لطبیعة الحیاة السریعة البعیدة عن الروحانیة
ولاحتوائھا على كل من ھب ودب
ولكون بیوت الفواحش تتركز في المدن الكبیرة والعواصم

وفي الحديثين
(اتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ , فَإِنَّھَا لَیْسَ بَیْنَھَا وَبَیْنَ للهَّ حِجَابٌ)
( فَإِنَّمَا أَھْلَكَ النَّاسَ قَبْلَكُمْ أَنَّھُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِیھِمُ الشَّرِیفُ (القوي) تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِیھِمُ الضَّعِیفُ أَقَامُوا عَلَیْھِ الْحَدَّ، وَالَّذِي نَفْسُ
مُحَمَّدٍ بِیَدِهِ، لَوأَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ یَدَھَا)


والكل يعرف
أن في بلادنا العربية
الأقوياء وأصحاب النفوذ
جميعهم فوق القانون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:21

ثاني نصيحة
ابحث عن الجبال والأرياف النائية

فعن أبي ھریرة رضي لله عنه
قال (صلى الله عليه وسلم)
"لا تقوم الساعة حتى تمطر السماء مطرا لا یكن منھ - أي: لا یحمي منھ - بیوت المدر ولا یكن منھ إلا بیوت الشعر"

والمطر المقصود ھنا
ھو وابل الحجارة والصخور
في ذنب المذنب التي ستنھمر على المدن
ولاسیما في بلاد الغرب
وستنجو منه المناطق النائیة والقفار

وعَنْ أَبِي سَعِیدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ للهَّ عَنْه
أن رَسُول للهَّ صَلَّى للهَّ عَلَیْھِ وَسَلَّمَ قال:
"یُوشِكُ أَنْ یَكُونَ خَیْرَ مَالِ الْمُسْلِمِ , غَنَمٌ یَتْبَعُ بِھَا شَعَفَ الْجِبَالِ , وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ , یَفِرُّ بِدِینِھِ مِنْ الْفِتَنِ "
[أخرجھ البخاري وأبوداود والنسائي ومالك ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:24

ثالث نصيحة
العزلة والابتعاد عن الأضواء

وعَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهَّ عَلَیْھِ وَسَلَّمَ ، قَال :
" أَسْعَدُ النَّاسِ فِي الْفِتَنِ كُل خَفِيٍّ نَقِيٍّ ، إِنْ ظَھَرَ لَمْ یُعْرَفْ ، وَإِنْ غَابَ لَمْ یُفْتَقَدْ ، وَأَشْقَى النَّاسِ فِیھَا كُل خَطِیبٍ مِسْقَعٍ ، أَو رَاكِبٍ مُوضِعٍ ، لا یَخْلُصُ مِنْ شَرِّ ھَا إِلا مَنْ أَخْلَصَ الدُّعَاءَ كَدُعَاءِ الْغَرَقِ فِي الْبَحْرِ "
(حدیث مرفوع)

رَسُول اللهَّ صَلَّى للهَّ عَلَیْھِ وَسَلَّمَ یَقُول :
"إِنَّ للهَّ یُحِبُّ الْعَبْدَ التَّقِيَّ الْغَنِيَّ الْخَفِيَّ "

وسئل (صلى الله عليه وسلم)
"قِیل : یَا رَسُول للهَّ , أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟
فَقَال رَسُول للهَِّ صَلَّى للهَّ عَلَیْھِ وَسَلَّمَ : مُؤْمِنٌ یُجَاھِدُ فِي سَبِیلِ للهَّ بِنَفْسِھِ وَمَالِھِ، قَالُوا: ثُمَّ مَنْ؟ قَال : مُؤْمِنٌ فِي شِعْبٍ مِنْ الشِّعَابِ یَتَّقِي للهَّ ,
وَیَدَعُ النَّاسَ مِنْ شَرِّهِ

وعن حذیفة رضي لله عنھ قال :
قال رسول لله صلى لله علیھ وسلم :
"كیف بك یا عبدلله بن عمروإذا بقیت في حُثَالة من الناس قد مرجت عھودھم وأماناتھم فصاروا ھكذا، وشَبَّك بین أصابعھ."
قال : فما تأمرني ؟
قال : علیك بخاصتك ودع عنك أمر العامھ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:27

رابع نصيحة
تحویل الاموال الى الذھب

فسیحدث انھیار وشیك في العملات الورقیة
وستعم الفوضى المالیة
لذلك لا تترك ارصدة كبیرة في البنوك
وحولوھا الى ذھب او فضة

وفي السنة التي سیظھر فیھا المھدي
ستكون سنة حروب وزلازل ومجاعة
وستظھر علامة في السماء في شھر صفر
وھناك حدیث ضعیف یتحدث عن ھدة اوصیحة في رمضان
لكن رغم ضعف الحدیث
فلا یمنع من الاستعداد بتأمین طعام لمدة سنة كاملة في ذلك العام
وتأمین مستلزمات الحیاة الرئیسیة من مواد الاسعافات الاولیة
بطاریات وشواحن كھرباء، اغذیة الاطفال...الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:34

قبل أكثر من 4000 سنة، وفي مكة المكرمة
التي عاد الیھا ابراھیم علیھ السلام مرة اخرى
لیتفقد زوجتھ ھاجر وابنھ اسماعیل
الذي تركھ رضیعا قبل 12 سنة

امر لله سبحانھ وتعالى خلیلھ ابراھیم ان یبني الكعبة
او بیت لله الحرام في ذلك المكان
فقام إبراھیم واسماعیل الذي صار یافعاً -
قاما برفع القواعد من البیت واكملا بناء الكعبة
وبعدھا أذّن إبراھیم في الناس بالحج
لكن في تلك السنة لم یحج
الا ثلاثة : ابراھیم، واسماعیل، وامھ ھاجر

وبعد ان اتم الجمیع شعائر الطواف
والسعي بین الصفا والمروة
وبلغ ابراھیم السعي
استلقى في صحن الحرم وقد صار شیخا كبیرا
وقد أخذ التعب منھ مأخذه
فنام تلك اللیلة من أوائل شھر ذي الحجة في المسجد الحرام
وربما ما بین الركن والمقام
لكنھ استیقظ فجأة
بعد أن رأى في المنام رؤیا مرعبة
لقد رأى انه یذبح ابنه الوحید إسماعیل ( أبوالعرب )
وكان ذلك على الأرجح في الثامن من ذي الحجة
وتكررت الرؤیا مرتین كما یقول بعض المفسرین

وفي الحجاز أیضا، وبعد حجة الوداع
وبعد رؤیا أبو الأنبیاء بما یزید عن 2600 سنة اوأكثر
رأى أفضل أحفاد إسماعیل
النبي العربي، وخاتم الرسل -علیھ الصلاة والسلام -
رؤیا أخرى مرعبة عن ھلاك یقترب من العرب
في آخر الزمان

وحدد الرسول صلى الله علیه وسلم
موعد ھذا الھلاك الجماعي للعرب
في الزمن الذي یكثر فیھ الخبث في أمة العرب
لكنه فیما بعد شرح لنا أكثر وبالتفصیل
صفات وخصائص ذلك الزمن
الذي ینذر باقتراب ھلكة العرب
واعطانا علامات وأمارات

ومن تلك الأمارات
ان یقوم شیوخ الأعراب في الإمارات وغیرھا
والذین وصفھم الرسول علیھ الصلاة والسلام في اكثر من حدیث
بالصم البكم
اوالحفاة الرعاة الشاة العالة الذین یتطاولون في البنیان

والرسول علیھ الصلاة والسلام
وصف ھذا العصر الذي تحدث فیھ ھذه الأمارات
بأنھ الزمان الذي تعلو فیھ التحوت
وینطق فیھ الرویبضة
ویصدّق فیھ الكاذب
ویكذب الصادق
ویؤتمن الخائن
ویخوّن الأمین
ویكون زعیم القوم أرذلھم
ویسود القبیلة فاسقھا
وتنتشر المغنیات والمعازف
وتظھر الكاسیات العاریات
ویترك الجھاد
وینتشر الربا
ویكون الأمراء ظلمة
والوزراء فسقة
والقضاة خونة
والفقھاء كذبة

وھو نفس الزمن
الذي یعود فیھ بنو إسرائیل لفیفاً إلى القدس
في وعد الآخرة
وبعد 2000 سنة من الشتات
ھو نفسھ أیضاً "قرن الشیطان"
الذي یطلع ( أوطلع ) من نجد

لكن الرسول علیھ الصلاة والسلام
ولعلمھ المسبق بوجود الكذب والدجل في ذلك العصر
ولكون مفتي السلطان والفقھاء كلھم كذبة
أراد أن یعطینا علامات إضافیة لا تدع مجالا للشك
لمن عیونھم لا تستطیع ان ترى ناطحات السحاب

لقد أعطانا بالإضافة للعلامات الكثیرة السابقة
علامتین محددتین وساطعتین
وستحدث كلتا العلامتین في مكة
قبلة المسلمین في كل مكان

العلامة الأولى تحدد الزمان
الذي سیبدأ بھ العد التنازلي لھلكة العرب بالضبط

والعلامة الثانیة تحدد الزمان
الذي تكون فیھ الضربة الأكبر من الھلكة قد حدثت وانتھت
وعند ظھور العلامة الثانیة
تكون ھلكة العرب من قصص الماضي القریب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30520
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !   13.01.16 16:38

العلامة الأولى التي تحدد بدایة الھلكة
ھي حادثة ستقع في الحجاز
وتحدیدا في مكة
وتحدیدا أكثر في المسجد الحرام
وتحدیدا أكثر وأكثر مابین الركن والمقام
في نفس المكان الذي رفع قواعده إبراھیم وإسماعیل
وفي نفس المكان الذي رأى فیھ إبراھیم انھ یذبح ابنھ (أبوالعرب )
وھذه الحادثة او العلامة
ھي أن یعوذ رجل بمكة
ویبایع ما بین الركن والمقام
ویقتل ھذا العائذ
ویستحل البیت الحرام من قبل أھلھ
وتقع مذبحة في ساحة الحرم
وبعد ھذه الحادثة
یقول الرسول صلى لله علیھ وسلم :
لا تسأل عن ھلكة العرب

لأن العد التنازلي یكون قد بدأ
والھلكة قاب قوسین اوأدنى
"یُبایع لرجل ما بین الركن والمقام، ولن یستحل البیت إلا أھلھ، فإذا استحلوه فلا تسأل عن ھلكة العرب "

أما العلامة الثانیة
فھي التي تحدد متى ستنتھي الضربة الأكبر من الھلكة
وھذه العلامة ھي حادثة أخرى ستحدث أیضا في الحجاز
وتحدیدا في مكة
وتحدیدا أكثر في المسجد الحرام
وتحدیدا أكثر وأكثر ما بین الركن والمقام
في نفس المكان الذي رفع قواعده إبراھیم وإسماعیل
وفي نفس المكان الذي رأى فیھ إبراھیم - مرتین - انھ یذبح ابنھ (أبوالعرب )
وھذه العلامة
ھي عائذ آخر من نسل سیدنا محمد
سیبایع مكرھا - أیضا ما بین الركن والمقام -
لكنھ لن یُقتل ھذه المرة،
بل سیخسف بالجیش الذي سیأتي لمحاربتھ
وسینتصر على البعث القادم من الشرق او الشمال
والذي قوامھ من قبیلة كلب.

الخسف بالجیش سیكون معجزة إلھیة
شبیھة بمعجزة الكبش الذي افتدي بھ الجد الأول لھذا العائذ
اعني إسماعیل علیھ السلام
لأن ھذا العائذ الثاني لیس إلا المھدي
الذي لن یخرج حتى یقتل ثلث ویموت ثلث ویبقى ثلث
أي عندما سیخرج ستكون قد حدثت ھلكة العرب
"سَیَعُوذُ بِمَكَّةَ عَائِذٌ فَیُقْتَل ، ثُمَّ یَمْكُثُ النَّاسُ برْھَةً مِنْ دَھْرِھِمْ ، ثُمَّ یَعُوذُ آخَرُ ، فَإِنْ أَدْرَكْتَھُ فَلا تَغْزُوَنَّھُ ، فَإِنَّھُ جَیْشُ الْخَسْفِ "

بمعنى آخر
ھلكة العرب ستحدث في ( برھة من الدھر )
بین العائذ الأول والثاني
اللذان سیعوذان في بیت لله الحرام بمكة
وھذا یعني أنك إذا أردت ان تعرف متى ستحدث الضربة الأقسى من ھلكة العرب
فیجب ان تضع عینك الأولى على مكة
والعین الثانیة ارصد بھا بقیة العالم

فماذا حدث في ھذه البرھة من الدھر بین العائذین
في مكة وفي بقیة العالم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
الملحمة الكبرى .. وماذا أعددنا لها !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: