منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحلام
بسمة المنتدى


عدد المساهمات : 800
تاريخ التسجيل : 10/04/2015

مُساهمةموضوع: آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة    13.05.15 19:21


قارنوا بين ما يتحدث عنه الامام ابن القيم رحمه الله واكثر ما يعاني منه الناس نسال الله العفو والعافية :

وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ، ما لا يعلمه إلا الله

1. حرمان العلم .. فإن العلم نور يقذفه الله في القلب .. والمعصية تطفئ ذلك النور

2. حرمان الرزق .. وفي المسند " إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه "

3. وحشة يجدها العاصي في قلبه لا يوازنها ولا يقارنها لذة أصلا .. لو اجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تفِ بتلك الوحشة
وهذا أمر لا يحس به إلا من في قلبه حياة " وما لجرُحٍ بميتٍ إيلامُ "

4. الوحشة التي تحصل بينه وبين الناس لا سيما أهل الخير منهم ..
فتقع بينه وبين امرأته وولده وأقاربه، وبينه وبين نفسه، فتراه مستوحشا من نفسه
وقال بعض السلف .. " إني لأعصي الله فأرى ذلك في خلق دابتي وامرأتي "

5. تعسير أموره

6. ظلمة يجدها في قلبه، حقيقة يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم

7. أن المعاصي توهن القلب والبدن

8. حرمان الطاعة

9. أن المعاصي تقصّر العمر وتمحق بركته

10. أن المعاصي تزرع أمثالها ويولد بعضها بعضا .. حتى يعز على العبد مفارقتها والخروج منها،
كما قال بعض السلف .. إن من عقوبة السيئة السيئة بعدها
وإن من ثواب الحسنة .. الحسنة بعدها

11. أنها تضعف القلب عن إرادته .. " وهو من أخوفها على العبد "
فتقوى إرادة المعصية وتضعُف إرادة التوبة شيئا فشيئا
إلى أن ينسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية

12. أنه ينسلخ من القلب استقباحها فتصير له عادة ..
فلا يستقبح من نفسه رؤية الناس له ولا كلامه فيه

13. أن كل معصية من المعاصي .. فهي ميراث عن أمة من الأمم التي أهلكها الله عز وجل
فالعلو في الأرض والإفساد ميراث فرعون وقومه. وفعل الفاحشة ميراث قوم لوط. وهكذا

14. أن المعصية سبب لهوان العبد على ربه وسقوطه من عينه
قال الحسن البصري .. " هانوا عليه فعصوه، ولو عزوا عليه لعصمهم "
وإذا هان العبد على الله لم يكرمه أحد
قال الله تعالى في سورة الحج .. "وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ "

15. أن العبد لا يزال يرتكب الذنوب حتى تهون عليه وتصغر في قلبه ..
وذلك علامة الهلاك

16. أن غيره من الناس والدواب يعود عليه شؤم ذنبه ..
فيحترق هو وغيره بشؤم الذنوب والظلم

17. أن المعصية تورث الذل فإن العزّ كل العزّ في طاعة الله تعالى،
قال تعالى في سورة فاطر .. " مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا "
أي فليطلبها بطاعة الله فإنه لا يجدها إلا في طاعته
قال الحسن البصري .. " فإن ذل المعصية لا يفارق قلوبهم
أبى الله إلا أن يذل من عصاه
"

18. أن المعاصي تفسد العقل .. فإن للعقل نورا والمعصية تطفئ نور العقل

19. أن الذنوب إذا تكاثرت طبع على قلب صاحبها فكان من المغفلين،
كما قال تعالى في سورة المطففين: "  كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ "

20. حرمان دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
ودعوة الملائكة فإن الله سبحانه أمر نبيه أن يستغفر للمؤمنين والمؤمنات

21. ذهاب الحياء الذي هو مادة الحياة للقلب .. وهو أصل كل خير
وذهابه ذهاب كل خير بأجمعه
وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الحياء خير كله"
وقال: "ومما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستحِ فصنع ما شئت"

22. أنها تستدعي نيسان الله لعبده وتركه وتخليته بينه وبين نفسه وشيطانه .. وهنالك الهلاك الذي لا يرجى معه نجاة
قال تعالى .. " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(18)وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ "

23. أنها تزيل النعم وتحل النقم،
فما زالت عن العبد نعمة إلا بسبب ذنب .. ولا حلت به نقمه إلا بذنب
كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ما نزل بلاء إلا بذنب، ولا رفع بلاء إلا بتوبة.
وقد قال تعالى .. " وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ "

24. أنها تصرف القلب عن صحته واستقامته إلى مرضه وانحرافه،
فلا يزال مريضا معلولا لا ينتفع بالأغذية التي بها حياته وصلاحه،
فإن تأثير الذنوب في القلوب كتأثير الأمراض في الأبدان


فأين هذا من نعيم من يرقص قلبه طربا وفرحا وأنسا بربه واشتيقا إليه وارتياحا بحبه وطمأنينة بذكره؟

حتى يقول بعضهم .. مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وما ذاقوا لذيذ العيش فيها .. وما ذاقوا أطيب ما فيها

ويقول الآخر .. لو علم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه لجالدونا عليه بالسيف

ويقول الآخر .. إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة

فيا من باع حظه الغالي بأبخس الثمن .. وغبن كل الغبن في هذا العقد وهو يرى أنه غبن .. إذا لم تكن لك خبرة بقيمة السلعة فاسأل المقومين

فيا عجبا من بضاعة معك الله مشتريها .. وثمنها الجنة ..

والسفير الذي جرى على يده عقد التبايع وضمن الثمن عن المشتري .. هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد بعتها بغاية الهوان




رحمكـ الله يا والدي الحبيب وجمعني بكـ في مستقر رحمته
ياااا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة    13.05.15 22:01


قد أوجعتنا يا أختي أحلام
ربنا أغفر لنا حطئنا واسرافنا في امرنا وتب علينا أنك أنت النواب الرحيم
لا أله ألا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين

اللهم رحمتك وعافيتك هي أوسع لنا
فأغفر والرحم وأنت أرحم الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1687
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة    16.05.15 9:48

رحم  الله  ابن  القيم  وشيخه  ورحم  الله   كل  مشاااايخ  المسلمين    



وجزاك  الله  خيرا  عنا   اختنا  احلام

عن  تلك  اللذة  التي  يرقص  فيها  القلب  فرحا   نتحث
وقد  كانت  بين ايدينا فاضعناها

كي   نعرف  قيمتها  حتي  اذا  من  الله  بها  علينا   شددنا  عليها   وحرسناها  حتي  نموت  دونها
ولا نفقدها


اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  النبي  الامي  وازواجه  امهات  المومنين  وذريته واهل  بيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحلام
بسمة المنتدى


عدد المساهمات : 800
تاريخ التسجيل : 10/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة    18.05.15 15:30

اللهم آمين على دعائكما أخواي العقاب الاسود وعبد النور

بارك الله فيكما .. وجزاكما الله خيرا

ما احوجنا الى هذه الامور في هذا الزمن

لأن القلب اصبح اقسى مما نتصور


رحمكـ الله يا والدي الحبيب وجمعني بكـ في مستقر رحمته
ياااا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آثار المعاصي المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والاخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: