منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الملح هو سر الطــبق ...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6 ... 13 ... 22  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 18:30

اسمعوا هذه الأحاديث:

روى البخاري عن أنس (رضي الله عنه)
قال:

"لما رجعنا من غزوة تبوك مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
فقال: إن أقواما خلفنا بالمدينة
ما سلكنا شِعبا ولا واديا .. إلا وهم معنا
حسبهم العذر"


وهذه أخرى

كان عُلْبة بنُ زيد الحارثيُّ - رضي اللهُ عنه - رجلاً من أصحاب النَّبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فلمَّا حضَّ على الصَّدقة جاء كلُّ رجُل منهم بطاقتِه وما عنده، فقال عُلْبة بنُ زيد: اللَّهمَّ إنِّي ليس عندي ما أتصدَّقُ به، اللَّهمَّ إنِّي أتصدَّقُ بعِرْضي على مَنْ نالَه مِن خلْقِك، فأمر رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - مناديًا فنادى: أين المتصدِّق بعِرْضه البارحةَ؟ فقام عُلْبَةُ، فقالَ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((قد قُبِلت صدقتُك)).

وفي روايةٍ: ((أبشِرْ فوالذي نفسُ محمَّد بيدِه لقد كُتبت في الزَّكاة المتقبَّلَة))؛ [الإصابة لابن حجر 2/493].

وهذه أخرى
حديث أبي كبشة الأنماري – رضي الله عنه – مرفوعاً
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

" ... إنما الدنيا لأربعة نفر :
عبدٍ رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي ربه فيه ، ويصل به رحمه ، ويعلم لله فيه حقاً، فذا بأفضل المنازل
وعبدٍ رزقه الله علماً ولم يرزقه مالاً فهو صادق النية يقول : لو أنَّ لي مالاً لعملت فيه بعمل فلان ؛ فهو بنيته فأجرهما سواء
وعبدٍ رزقه الله مالاً ولم يرزقه علماً فهو يُخْبَطُ في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه ، ولا يصل فيه رحمه ، ولا يعلم لله فيه حقاً ؛ فهذا بأخبث المنازل
وعبدٍ لم يرزقه الله مالاً ولا علماً ، فهو يقول : لو أنَّ لي مالاً لعملت فيه بعمل فلانٍ ؛ فهو بنيته ، فوزرهما سواء "

وحديث آخر
لأبي هريرة – رضي الله عنه – قال :

" أن فقاء المهاجرين أتوا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقالوا : قد ذهب أهل الدثور بالدرجات العُلى ، والنعيم المقيم
فقال : " وما ذاك ؟! "
قالوا : يصلون كما نصلي ، ويصومون كما نصوم ، ويتصدقون ولا نتصدق ، ويعتقون ولا نعتق
فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " أفلا أعلمكم شيئاً تدركون به من سبقكم ، وتسبقون به مَنْ بعدكم ؟! ولا يكون أحدٌ أفضلَ منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم "
قالوا : بلى ، يا رسول الله !
قال : " تسبحون ، وتكبرون ، وتحمدون في دبر كل صلاةٍ ثلاثاً وثلاثين مرة " .
قال أبو صالح : فرجع فقراء المهاجرين لرسول الله –صلى الله عليه وسلم – فقالوا : سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا ، ففعلوا مثله . فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ".


وأظن أن التسبيح والتحميد والتهليل تم نسخه بعد ذلك إلى 25
فعَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه قَالَ :

أُمِرُوا أَنْ يُسَبِّحُوا دُبُرَكُلِّ صَلَاةٍ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ وَيَحْمَدُوا ثَلاثًا وَثَلَاثِينَ وَيُكَبِّرُوا أَرْبَعًا وَثَلاثِينَ فَأُتِيَ رَجُلٌ مِنْ الأنْصَارِ فِي مَنَامِهِ فَقِيلَ لَهُ أَمَرَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تُسَبِّحُوا دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ وَتَحْمَدُوا ثَلاثًا وَثَلاثِينَ وَتُكَبِّرُوا أَرْبَعًا وَثَلاثِينَ قَالَنَعَمْ قَالَ فَاجْعَلُوهَا خَمْسًا وَعِشْرِينَ وَاجْعَلُوا فِيهَا التَّهْلِيلَ فَلَمَّا أَصْبَحَ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ ( اجْعَلُوهَا كَذَلِكَ).
سنن النسائي - (ج 5 / ص 166) قال الشيخ الألباني : صحيح

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 18:33

مهند كتب:
ولعل التحكم بالعمل أسهل كثيرا من التحكم بالنية !!

نعم .. فما فائدة عظم العمل إن أعقبها قوله سبحانه

(وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءا منثورا)

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 18:35

كان أحدهم يقول .. "أحتسب عند الله نومتي كما أحتسب عنده قومتي"

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 18:38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 18:53

سبحان الله .. وكأن هذه الذرة سبقت كل الذرات ..

ولعلها هي اﻷعظم واﻷساس في بقية الذرات .. فلا تقوم ذرة إلا بها ..

فهي كركن الشهادة في أركان الإسلام .. ﻻ قيمة لركن أو عمل بدونها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 19:02

أخي مهند .. كلمة "جدد نيتك" .. كلمة تقال لمن لديه نفس .. وهوى

لذا تقل له "جدد نيتك" .. كي يمسك لجام هواه

مثل بريك السيارة .. ثم يعيد نفسه إلى صراط الله المستقيم

لكن أحيانا .. بعض الناس تطحن الابتلاءات نفوسهم طحنا - إن صح التعبير -

فقد يكون له هوى .. لأنه بشر .. لكن لم يعد يراه

أو كأن هذا الهوى بعيد كالسراب .. حتى لو استدعاه فلا يلبي له طلبا

وهؤلاء .. لو قلت له "جدد نيتك" .. فقد لايفهمك

فمثلهم والله أعلم .. مثل مادة تتحول كل ذرة منها إلى طاقة لله

فتجده وكأنه قطار لا يقف .. بل لايستطيع الوقوف مهما حاول

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 19:25


سبحان الله ما أزكى كلامكم

[ ص: 59 ] عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه . رواه البخاري ومسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   11.05.15 22:05

يوسف عمر كتب:

وهؤلاء .. لو قلت له "جدد نيتك" .. فقد لايفهمك
فمثلهم والله أعلم .. مثل مادة تتحول كل ذرة منها إلى طاقة لله
فتجده وكأنه قطار لا يقف .. بل لايستطيع الوقوف مهما حاول
هذا والله أعلم[/color]
أليسوا أولياء الله الذين ﻻ خوف عليهم وﻻ هم يحزنون !!

نسأل الله من فضله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 2:23

اللهم آمين

سؤالك الاستفهامي أخي مهند .. فيه طرفين

الأول: الله ولي الذين آمنوا
الثاني: ألا أن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون


المشكلة .. أن تحديد ولاية العبد لله .. الله هو من يحددها

أو بمعنى آخر .. الولاية ليست جلبابا يرتديه المسلم .. فيعرف أنه مرضي

بل العبد يقدم ما باستطاعته .. ولا يدري أ قُبل عمله .. أم ضُرب في وجهه

نسأل الله السلامة .. اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 2:58

هناك ملاحظة أود أن اضيفها.. لكن انسانيها الشيطان

هي أن كل نبي لاحق .. سوف يستفيد من النبي السابق

بمعنى .. آدم (عليه السلام) كان له ذرة واحدة .. وهي الخلافة

أما إدريس (عليه السلام) فلقد فقه هذه النقطة .. فعمل جهده وكرس طاقته لأجلها .. ثم أضاف عليها الإخلاص

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 3:09

قصة نوح (عليه السلام)


نأتي إلى قصة سيدنا نوح
الذي أرسل إلى قومه ليخرجهم من عبادة الأصنام
ويدعوهم إلى عبادة الرحمن
وهي مهمة الرسل والأنبياء كما تعلمون
فقال

(يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم)

لكن القوم كانوا محبين للجدال
فأعماهم ذلك الحب عن إتباع الفطرة

(قالوا يا نوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين
قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين
ولا ينفعكم نصحي إن أردت أن أنصح لكم إن كان الله يريد أن يغويكم هو ربكم وإليه ترجعون)


وبالرغم من موقف قومه
فلم يثني إعراضهم قصده
ولا منعه ذلك من تبليغ رسالة ربه
فقال

(فإن توليتم فما سألتكم من أجر إن أجري إلا على الله وأمرت أن أكون من المسلمين)

فلم يستجيبوا لنداء نبيهم
بل ظلوا في طغيانهم يعمهون
وسخروا منه
حتى وصفوا دعوته بالضلال
وهذا حال الفجار والكفار دائما وأبدا
حين يظنون أن الأبرار في ضلالة

(إنا لنراك في ضلال مبين)

ثم تمادى القوم
حتى وصفوا أتباع النبي بالأراذل
وهذا هو حال الطغاة والمستكبرين في كل عصر
حين ينظرون إلى المؤمنين وكأنهم شرذمة قليلون
وأنهم يعكرون صفو الحياة وبهجتها ورونقها

(وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي)

(قالوا أنؤمن لك واتبعك الأرذلون)

ويواصل سيدنا نوح (عليه السلام) الدعوة إلى الله
ويخبر قومه أنه لا يمكن أن يتخلى عمن آمن برسالته
ولا أن يغلق الطريق أمام من انقاد لأمر ربه

(وما أنا بطارد المؤمنين)


وبقي النبي الكريم على هذا الحال زمنا طويلا

(ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما )

لكن القوم واصلوا الكفر
فقال سبحانه لنبيه

(وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون)

فقال لهم نوح (عليه السلام)

(قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ
أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ
يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلا وَنَهَارًا
فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلاَّ فِرَارًا
وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا
ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا
ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا
فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا
يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا
مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا
وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا
أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا
وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا
وَاللَّهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الأَرْضِ نَبَاتًا
ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا
وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ بِسَاطًا
لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلا فِجَاجًا
قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلاَّ خَسَارًا
وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا
وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا
وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ ضَلالا
مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا
وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا
إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلاَّ فَاجِرًا كَفَّارًا
رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلاَّ تَبَارًا)


ثم قال له الحق سبحانه

(واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون )

ثم رفض أحد أولاد النبي الصعود معه

(ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين
قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألن ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين
قال رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين)

ثم نجى الله سيدنا نوح (عليه السلام) والذين آمنوا معه
وأغرق الرافضين لسبيل الحق
والمعرضين عن طريق الهدى
وجعلهم عبرة لمن بعدهم

(فأنجيناه ومن معه في الفلك المشحون * ثم أغرقنا بعد الباقين * إن في ذلك لآية وما أكثرهم مؤمنين)

وليس ذلك فحسب

(وجعلنا ذريته هم الباقين * وتركنا عليه في الآخرين * سلام على نوح في العالمين )

وخاتمتها

(قيل يا نوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك وأمم سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم)


الآن لاحظوا
أن نوحا (عليه السلام) أدرك أن هناك خلافة
وأن هناك علما يجب أن يقدم للناس
وأن هناك إخلاصا في هذا العلم

وبالتالي .. ضمن وجود 3 ذرات .. لكن في قصته ذرتين إضافيتين .. فما هما ؟

وعليكم أن تتذكروا جيدا .. إنها استثنائية فيه تحديدا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3123
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 3:55

أنه أول رسول

وأنه صنع السفينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 4:30

صلى الله وسلم على سيدنا نوح ..

الذرة اﻷولى : لا بد وأن تكون ( الدعوة ) والإصرار على آدائها بحق ..
فقد دعاهم عليه السلام ليلا ونهارا ، سرا وجهارا لمدة 950 سنة !!

والذرة الأخرى : قد تكون امتثاله التام ﻷمر الله عز وجل وحكمه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير الايمان



عدد المساهمات : 187
تاريخ التسجيل : 28/07/2014
الموقع : طيبة

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 4:31

لم ييأس في دعوتهم لله دعاهم سراً وجهراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 4:36

بالنسبة لخصوصيتهما له فكما ذكر اﻷخ عبد العزيز ربما بأنه أول رسول ..

ونجاته ومن معه من الغرق .. ولعل الطوفان كان أول عذاب ينزله الله بقوم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 11:34

بارك الله فيكم جميعا

بصراحة أصبحت 3 ذرات.. فلقد سهوت عن واحدة

وكلامكم في محله
لأن الطوفان هو أول عقوبة تحل بقوم رفضوا الدعوة

لكن سأطرح سؤال
لماذا بقي يدعوهم 950 سنة إلى الله
ما الذي جعله يتوقف ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 15:41

طول فترة الدعوة ﻷن ﻻ يكون للناس حجة .. وربما إثبات أن طول
المدة قد ﻻ تفيد .. فمن سيؤمن قد آمن ومن لم يؤمن فلن يؤمن
ولو طال زمن الدعوة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 17:29

إذن نستطيع أن نقول .. إنه لولا أمر الله له بالتوقف (عليه الصلاة والسلام) .. لما توقف

ولأمضى كل الــ 1000 سنة يدعو قومه سواء جاءهم العذاب أم لم يأت

ألف سنة وهو يسمع من السخرية ما يسمع ..

ألف سنة وهو يسمع من التهديد ما يسمع ..

ألف سنة بدون شكوى .. و لاتذمر .. ولا ملل .. ولا كلل

ولا زال يواصل .. ويجادل بالحسنى .. وبالقول اللين .. ولعل وعسى ..

فأي عزيمة هذه .. وأي صبر .. سبحان المعين

ألا ترونها عجيبة من العجائب ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3123
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 18:00

فعلا 
أتمنى أن يرزقني الله صبرا على الناس كصبره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 18:03


يعني الصبر على الدعوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند العربي



عدد المساهمات : 1348
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 18:18

أظن الجواب في اﻵية الكريمة :

(فإن توليتم فما سألتكم من أجر إن أجري إلا على الله وأمرت أن أكون من المسلمين)

فالعمل إذا كان لله لن تكون النتيحة هي الأهم .. آمنوا جميعا أم لم يؤمن أحد ..

فالغرض هو القيام بالواجب .. وهذه النقطة تعود بنا إلى ذرة الإخلاص ..

فهناك أنبياء لم يؤمن معهم إلا الرجل والرجلين .. والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 18:47

بارك الله فيكم .. فهو الصبر على الدعوة .. والقيام بالواجب ولو طال الأمد

وبالتالي فاز معنا أخوان .. عقاب ومهند .. وهذه هديتان





هناك أمر آخر .. فلقد تعلم سيدنا نوح (عليه السلام) .. أن النسب هو نسب العمل .. لا نسب الدم

وكخلاصة .. صار عندنا الآن قائمة ..

الخلافة
الإخلاص
الصبر على الدعوة
القيام بالواجب كل العمر
الإيمان بالعمل لا بالنسب
النجاة للمؤمنين والعقوبة للظالمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 19:07


ههههه أظنني غششت في الاجابه
فأنا أتي في الاخير عندما يكون الامر قد تم
وأقول الاجابه

الجائزه من حق أخوي مهند وعبد العزيز بارك الله فيهما
وأن اطعمانا فجزاهما الله عنا خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 19:26

سبحان الله .. لقد ظننت أن مشاركة الأخ عبد العزيز .. هي لعبير الإيمان .. !!!

شكلي محتاج شاي معتق جدا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 698
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: الملح هو سر الطــبق ...!   12.05.15 19:55

عبير الايمان كتب:
لم ييأس في دعوتهم لله دعاهم سراً وجهراً

هي أيضا أخي يوسف لقد أجابت صح
أليس كذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملح هو سر الطــبق ...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 22انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6 ... 13 ... 22  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: