منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 خلاصة الرؤى في المهدي والعلامات الكبرى ( ترتيب الأفكار)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل



عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 16/11/2014

مُساهمةموضوع: خلاصة الرؤى في المهدي والعلامات الكبرى ( ترتيب الأفكار)    30.04.15 11:03

الملاحظ أن كثرة الرؤى واختلاط الغث بالسمين فيها حرمنا كثيراً من الاستفادة الفعلية الحقيقية من الرؤى ، حتى أصبحت الرؤى مشتتة اكثر من كونها مرشدة للإنسان ، وهذا يستلزم غربلة دقيقة وتمحيص لها وترتيب الأفكار بها بطريقة نافعة بعيداً عن الأوهام .
أبدأ بنفسي الآن من خلال تساؤل لنفسي ماذا استفدت أو فهمت من هذه الرؤى ؟ وأرجو من الجميع أن يشاركني نظرته وفهمه حتى نرتب أفكارنا .
ماذا استفاد (  عابر سبيل ) من الرؤى ؟
طبعاً تجربتي قصيرة وعلمي في هذا المجال محدود ( وإن كنت صاحب شفافية ناقدة للرؤى ) وأنا أضيف تجربتي لأتعلم من الآخرين :
أولاً : أرى أن قسم من الرؤى جاء مشتتاً لأفهامنا لظاهرة المهدي أو بعبارة أخرى هو يتحدث عن أناس مهديين وليس المهدي الحقيقي ، هذه الرؤى في ظني هي رؤى خاصة وليست رؤى عامة وجاءت مبشرة لأصحابها أكثر من كونها مرشدة للأمة ، وهذه الرؤى نجدها تتضارب في الأوصاف بين شاب وشيخ وبين حليق وملتحي إلى غير ذلك من الأوصاف .
ثانياً : هناك رؤى خاصة بالمهدي رضي الله عنه ، وهذه الرؤى كما ذكرت خاصة بالمهدي بمعنى انها رسائل لا يفهم دلالتها المعبرون أنفسهم إنما يدورون حول المعنى دون الولوج للدلالة الحقيقية ، لماذا لأنها رسالات تتعلق بمستوى ثقافة الإمام المهدي ونهج اصطناعه ، وأرى أن بعضها له العلاقة بالهداية نحو أمر معين ، هذا النوع من الرؤى لا سبيل لنا لفهمها لذا نجد دائماً تعبيراتها غير مقنعة ، والسبب لأنها تتعلق بشخص معين وترشده من خلال حياته الخاصة ، هذه الرؤى يعبر عنها بأنها الرسائل ، وهي مصداق لقول النبي عليه السلام الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو ترى له ، لكن لماذا هذه الرؤى الخاصة لم يرها المهدي نفسه ( إن وجد في زماننا ) هذا أمر لا أعلمه ، لكن الغمامة على القمر في أحد الرؤى قد يفسر جانباً من السبب .
ثالثاً : كل الرؤى التي تشير إلى زمان ومكان خروج المهدي أراها مرمزة ولا تحتمل التوقيت الدلالي وإنما تشير إلى أمور معينة ولعلها لحكمة التشتيت في الحدث ولعل للشيطان نصيب من دلالتها ، لكن ما تطمئن له نفسي أن المهدي لن يعرفه أي واحد منا إلا عند توقيت التمكين له ، وهناك رؤية قديمة جداً قرأتها ( أشبه برؤى دانيال ) تتحدث وتشير إلى ان الرجل الموعود لن يعرفه أحد إلا في اللحظة الحاسمة لذا في تلك الرؤيا جاء كشيء يخرج من البحر فجأة ( أي يكون في طي الكتمان حتى اللحظة الأخيرة ) ومن هذا الوجه تكون كل فراساتنا في أشخاص أو أسماء أو غير ذلك هي من باب الوهم والتشتيت ؛ اما أدعياء المهدية فأقول لهم : المهدية ليست أوصاف أو رؤى أو انتساب لآل البيت المهدية اصطفاء واختيار رباني واصطفاء مرتبط بشكل من أشكال التمكين لمن يختاره الله ومرتبط بدلائل تدل على صدقه هي أكبر من أن تكون حلماً أو بعض الحالات الروحية الخاصة ........ وبيان هذا الموضوع يحتاج لفتح موضوع جديد
لكن ما الحكمة من خفاء المهدي وتشتت الأنظار عنه حتى اللحظة الخيرة .... إنه الحفظ الإلهي لهذه الشخصية كما حفظ موسى عليه السلام بجعله في بيت الملك مرحلة من العمر وبجعله فيه ثقل في اللسان حتى تغيب الأنظار عنه ( سبحان الله فيه ثقل في اللسان وقال عنه فرعون لا يكاد يبين ، وأصبح الوحيد في الأرض الذي يطلق عليه اسم كليم الله )
ثالثاً : ما فهمته من الرؤى أيضاً اننا على أبواب حدث رباني عظيم شبيه بطوفان نوح في عالميته وقد يكون الحدث قبل معرفتنا بالإمام المهدي ، وقد يكون بيننا وبينه قاب قوسين أو أدنى ... وإشارات الرؤى كله تدور حول هذا المحور الخطير الذي يمثل لنا إنذارات نحن عنها غافلون ، وبعض الرؤى تشير غلى قرب الحدث ... لكن متى هو ؟ وبالتالي أرغب من بعض المتابعين أن يجمع كل الرؤى التي تتحدث عن الأمر الرباني ويتم ترتيبها وجمعها لعلنا نفهم تفاصيل الحدث بطريقة منظمة أو على الأقل نفهم مجموع الإنذار والرسالة الربانية لنا ، وأقول لكم هذا الموضوع أهم عندي من موضوع المهدي ومعرفته لعلمي أنه قد يكون قبل المهدي فالنذارة ستباغتنا قبل البشارة .
رابعاً : ما فهمته من مجموع الرؤى المعتلقة بالمهدي انها تحتمل انها تشير إلى رجلين المهدي والقحطاني في ذات الوقت والقحطاني رمزيته في موسى عليه السلام ... والغريب أنه في بعض الرؤى جاءت رمزيته بإبراهيم وهذه الرمزية التي فهمها الكثيرين خطأ فهي إشارة إلى عودة في النسب للجذع الأول الذي خرج منه الغلام الحليم والعليم .
أما المهدي فرمزيته بالقمر ويحتمل أنها كلها تشير إلى رجل واحد وهنا المشكلة لأن احتمالية إشارتها للقحطاني هي الأقوى فيكون هو المراد بالمهدي ولن أخوض في دلالة القحطاني فليس معناه إلا الجهة وليس النسب فالنسب نبوي
خامساً : جاءت إشارات كثيرة في الرؤى أن المهدي ينال تأييدات خاصة وبدأ الخلط هنا هل المهدي نبي أو رسول .... أقول لكم المهدي خليفة ... والكل حتى هذه اللحظة لم يفهم معنى خليفة فالخلافة الحقيقية في الأرض لم تقع ولن تقع إلا ثلاث مرات ( داود وسليمان - محمد عليه السلام - المهدي في آخر الزمان ) وأقصد بها الخلافة التسخيرية ، فدرجة خليفة لم يفهمها البعض الفهم الصحيح .. فهي درجة عليا
أكتفي بما ذكرت منتظراً مشاركاتكم وترتيبكم للأفكار لديكم


موقع أعجبني
نداء الروح
http://rasaelnoor.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: خلاصة الرؤى في المهدي والعلامات الكبرى ( ترتيب الأفكار)    30.04.15 17:02

أتفق معك

ولو أردت وجهة نظري .. فالرؤى يمكن اعتبارها وسيلة للاستئناس
وليست للقعود
لأن الدين منتصر شئنا أم أبينا
لكن المهدي ليس فقط مجدد للدين في أحلك فترة من فترات الدنيا
بل هو وسيلة من وسائل قمع فتنة الدجال
لأن الدجال كما بالحديث .. أعظم فتنة جعلها الله في الأرض منذ خلق آدم وحتى الساعة
والله أرحم من أن يترك عباده يتخبطون في الفتن .. بلا هدى

هذا والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
خلاصة الرؤى في المهدي والعلامات الكبرى ( ترتيب الأفكار)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: