منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهند



عدد المساهمات : 1364
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 0:56

يُذكر في بداية البشرية أن أول ما نطق به الإنسان عند نفخ الروح فيه قول أبونا

آدم عليه السلام عندما عطس : (الحمد لله رب العالمين) ..

ويقول عز وجل في وصف نهاية مصير البشرية (إن صح التعبير) :

{وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ۖ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين}

وما بين البداية والنهاية تدبير ولطف بالعباد وفضل وكرم وإحسان ونعم لا تعد ولا تحصى من المستحق للحمد كله عز وجل ..

فلا عجب أن القرآن العظيم يبدأ ب {الحمد لله رب العالمين} .. ولا عجب أن لا صلاة تُقبل أو ركعةً حتى إلى بها ..

ومعنى الحمــد كما قال ابن القيم : هي إخبار عن محاسن المحمود مع حبه وإجلاله وتعظيمه ..

ولو رأينا جميع أحوالنا لما وجدنا حالاً إلا ويلزمه الحمد الخالص .. وفي الصحيح عند السيوطي وحسنه الألباني كان النبي

صلى الله عليه وسلم :(ذا رأى ما يحب قال : الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات وإذا رأى ما يكره قال : الحمد لله على كل حال)

فما أحوجنا إلى التأمل إلى عظمتها وبركتها واستشعار معناها عند ذكرها وتلاوتها .. فهي بركة في السراء ونعمة في الضراء ..

لعل الله أن يجعلنا من الحمَادون .. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند



عدد المساهمات : 1364
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 13:43

اسمعوا هذا المقطع العجيب عن معنى الحمـد :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 15:44

الحمد لله رب العالمين

جزاكم الله خيرا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 2129
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 16:27

الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه


جزاكما الله خيرا اخوي مهند و يوسف عمر


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 2129
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 16:39

اللهم لك الحمد حمدا خالدا مع خلودك، ولك الحمد حمدا دائما لا منتهى له دون مشيئتك، وعند كل طرفة عين وتنفس نفس.


منقول


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 2129
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 16:44

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الحمد أعم من الشكر، فمن حمد الله تعالى فقد شكره وأثنى عليه، والفرق بينهما -كما قال أهل العلم- أن الحمد يكون على النعم وعلى غيرها، كأن تثني على شخص لحسن أخلاقه، وأما الشكر فلا يكون إلا عن يد أي نعمة وإحسان، فهذا هو الفرق بينهما، وقيل هما مترادفان، قال ابن منظور في اللسان: والحمد والشكر متقاربان والحمد أَعمهما، لأَنك تحمد الإِنسان على صفاته الذاتية وعلى عطائه ولا تشكره على صفاته، ومنه الحديث: الحمد رأْس الشكر، ما شكر الله عبد لا يحمده ـ كما أَن كلمة الإِخلاص رأْس الإِيمان، وإِنما كان رأْس الشكر، لأَن فيه إِظهار النعمة والإِشادة بها ولأَنه أَعم منه، فهو شكر وزيادة. انتهى.

وفي تاج العروس: الحَمْدُ نَقِيض الذَّمِّ، وقال اللِّحيانيُّ: الحَمْدُ: الشُّكْرُ، فلم يُفرّق بينهما.

وقال ثَعْلَبٌ: الحَمْدُ يكون عن يَد، وعن غير يَدٍ، والشُّكْرُ لا يكون إِلّا عن يَد.

وقال الأَخفشُ: الحَمْد لله: الثَّنَاءُ.

وقال الأَزهريُّ: الشُّكْر لا يكون إِلا ثَنَاءً لِيد أَولَيْتَهَا، والحمدُ قد يكون شُكْراً للصنيعةِ، ويكون ابتداءً للثّناء على الرَّجل، فحَمَدُ الله: الثَّنَاءُ عيه، ويكونُ شُكْراً لِنِعَمه التي شَمِلَت الكُلّ، والحمْدُ أَعمُّ من الشُّكْر.

مع التنبيه على أن الشكر ليس مقصورا على اللسان فقط، بل يكون بالقلب خضوعا واستكانة، وباللسان ثناء واعترافا وبالجوارح طاعة وانقيادا، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 73736.




منقول


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند



عدد المساهمات : 1364
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 17:35

بارك الله فيكم أخواني .. وأتمنى أن تستمعوا إلى كلام الرجل في المقطع ..

فالمعنى مختلف عما أعرفه عن معنى الحمد .. أتمنى معرفة تعليقكم عليه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 20:07

سمعتُ الرابط
جميل ما شاء الله.. فتح الله له

وأظن والله أعلم
أنه لايمكن للمؤمن أن يحمد ربه
إلا لو استشعر أنه مملوك هو وما حوله
بل حتى الخواطر التي ترد على البال

مثلا
هناك أثر يقول

قال داود (عليه السلام).. يارب كيف أشكرك ونعمة تذكر شكرك تحتاج إلى شكر ؟
فقال له الله: الآن شكرتني

فالحمدُ يا أخي بحر لا ينتهي
ولاننسى أن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) في القيامة
سيسجد وسيحمد ربه بمحامد لم تُسمع من قبل

السلام عليكم


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 23.04.15 21:08 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 20:11

في الدنيا سنظل نقول
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

أما في الآخرة فسنقول
الحمد لله الذي به تتم الصالحات

لأننا اليوم نعيش بآثار رحمة الله
أما في القيامة.. فسنعيش بالله

السلام عليكم


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 23.04.15 21:09 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 20:13

لذلك قال
إنما يخشى الله من عباده العلمـــــــاء
فكلما عرفوه
كلما صغروا واضمحلوا وتلاشوا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الإله
مشرف


عدد المساهمات : 2129
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 21:05

ماشاء الله عليك اخي يوسف عمر. اللهم زد وبارك

مما اعلمه ان الحمد لا يكون الا لله بينما الشكر يمكن ان يكون لغيره .فالحمد يحمل في طياته معاني كثيرة .منها ان الحمد شكر لمن يملك المشكور عليه وهوصانعه وخالقه .وهذا مما يقصده الشيخ (الكل لله).و من المعاني ان الله تعالى لاينتظر منا عوضا على نعمه التي لاتعد ولاتحصى بخلاف الانسان .اضافة لذلك ان الانسان لايمكن ان يعطيك كل ما تحتاجه في الدنيا وبالاحرى الاخرة .بينما الله تعالى هو المالك لكل شيءوالمتصرف فيه بما شاء وكيف شاء ... لهذا لابد من كلمة تجمع تلك المعاني المتقاربة .وهي الحمد لله


   لاإلـــــــــــــــــه إلا انتــــــــــــ سبحانك إنــــــــــــــي كنت من الظالميـــــــــــــــــــــــــــــــن      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 21:07

نعم أخي الكريم

هذه مشاركة قديمة هداني الله إليها في أول تفسير القرآن الكريم

والله أعلى وأعلم


يوسف عمر كتب:
(الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ)


قال (الحمد) كجملة أسمية
ولم يقل (احمد .. يحمد .. تحمد .. نحمد) وغيرها من الجمل الفعلية
لأن الجملة الأسمية أثبت من الجملة الفعلية

وقال (الحمد) ولم يقل (الشكر لله)
لأنك قد تشكر إنسانا على معروف أداه إليك
لكنك لن تحمده
فالحمد مخصوصة بالله العلي القدير

قال (الحمد لله) والله هو اسم الذات العليا سبحانه
وهو تعبير الإلوهية
فكأنه يقول احمد الله على أنه هداك
فهذا أحق ما يستحق عليه الحمد

ومن صفات الله أنه رب
فلأنه إله يُعبد
فهو ربٌ خلق
وهو رب العالمين

والعالمين هم المكلفين وغير المكلفين
لأن السموات والأرض من العالمين
فهي تنطق وتبكي كما في بعض آيات القرآن

فإن كان الله هو رب العالمين مكلفين وغيرهم
فلابد أن يكون رحمانا رحيم

والرحمن : هي صفة خاصة بالربوبية
وهي تشمل المؤمن والكافر في الدنيا
فبها تشرق الشمس على الناس
وبها تتسخر المورودات على الأمم
وبها يُمهل الله ولايُهمل
ولذلك قدم الرحمن على الرحيم
وهذه الصفة لاتشمل الكافرين في يوم القيامة

أما الرحيم: فهي صفة خاصة بالمؤمنين
تشملهم في الحياة الدنيا وفي الآخرة
لأن الرحمة فيها مخصوصة أكثر

مالك يوم الدين: المالك يختلف عن الملك
لأن الملك هو الذي يستطيع أن يتصرف في حدود ملكه فقط
أما المالك فهو من يتصرف في حدود ملكه وملك غيره
ولذلك قال (قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء)

إذن من دواعي الحمد على المسلم
أن يحمد الله على ما هداه
وأن يحمده لأن العالمين مسخرة جميعها بيده
وأن كانت العالمين بيده فلِمَ تجئر لغيره وتتوكل على غيره؟

ومن دواعي الحمد أنه مالك يوم الدين
فهو المتصرف الحق بيوم الجزاء الأعظم
لأن المظلوم إن عرف ذلك
سكنت نفسه ورضت بما قسم الله له في الدنيا
وعرف أن الحق سبحانه وتعالى لن يترك الظالم على ظلمه
ولا المتكبر على تكبره
ولا الجبار على جبروته

فوجود يوم الدين نعمة تستحق الحمد
وكون الله هو المتصرف الوحيد في هذا اليوم فتلك نعمة أخرى تستحق الحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند



عدد المساهمات : 1364
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   23.04.15 22:12

سبحان الله وبحمده .. فتح الله لك أخي يوسف .. وبارك فيك أخي عبدالإله ..

أما قول سيدنا داود عليه السلام في اﻷثر فيختصر الكثير من المعاني ..

الحمد لله الذي هدانا لهذا الدين وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   24.04.15 13:52

هذا  ماكنت  اريد  قوله

بارك  الله فيك  اخي
يوسف عمر  كتب
قال داود (عليه السلام).. يارب كيف أشكرك ونعمة تذكر شكرك تحتاج إلى شكر ؟
فقال له الله: الآن شكرتني




وجزي الله خيرا اخانا مهند وعبد الاله

اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند



عدد المساهمات : 1364
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   24.04.15 17:53

وإياك أخي الكريم عبد النور ..

الحمد لله دائما وأبدا كما يحب ربنا ويرضى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   24.04.15 18:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
العقاب الأسود



عدد المساهمات : 697
تاريخ التسجيل : 11/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   24.04.15 21:45


الحمد لله .... كلمه عظيمه ما اعظمها من كلمه
لا زلت اقول أني نجوت بحمد الله والحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين   24.04.15 21:58

الحمد لله على الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: