منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ليــــال في بيت النبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   06.04.15 18:31

حَكَى مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ أَنَّ هَوَازِنَ لِمَا سُبِيَتْ وَغُنِمَتْ أَمْوَالُهُمْ لِحُنَيْنٍ
قَدِمَتْ وُفُودُهُمْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- مُسْلِمِينَ

فَقَامَ فِيهِمْ زُهَيْرُ بْنُ صُرَدٍ، فَقَال: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّمَا فِي الْحَظَائِرِ عَمَّاتُكَ وَخَالَاتُكَ وَحَوَاضِنُكَ وَاللَّائِي كُنَّ يُرْضِعْنَكَ وَيَكْفُلْنَكَ، وَلَوْ أَنَّا مَلَحْنَا- أَيْ أَرْضَعْنَا- الْحَارِثَ بْنَ أَبِي شِمْرٍ، أَوِ النُّعْمَانَ بْنَ الْمُنْذِرِ، ثُمَّ نَزَلْنَا بِمِثْلِ مَنْزِلِنَا مِنْكَ رَجَوْنَا عَطْفَهُمَا وَفَائِدَتَهُمَا، وَأَنْتَ خَيْرُ الْكَافِلِينَ، ثُمَّ أَنْشَأَ يَقُولُ:

امْنُنْ عَلَيْنَا رَسُولَ اللَّهِ فِي كَرَمٍ
فَإِنَكَ الْمَرْءُ نَرْجُوهُ وَنَنْتَظِرُ امْنُنْ عَلَى نِسْوَةٍ قَدْ كُنْتَ تَرْضَعُهَا
إِذْ فُوكَ تَمْلَؤُهُ مِنْ مَحْضِهَا الدُّرَرُ إِنْ لَمْ تَدَارَكْهَا نَعْمَاءُ نَسْتُرُهَا
يَا أَرْجَحَ النَّاسِ حِلْمًا حِينَ يُخْتَبَرُ إِنَّا لَنَشْكُرُ لِلنُّعْمَى وَإِنْ كُفِرَتْ
وَعِنْدَنَا بَعْدَ هَذَا الْيَوْمِ مُدَّخَرُ


فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- : «أَبْنَاؤُكُمْ وَنِسَاؤُكُمْ أَحَبُّ إِلَيْكُمْ أَمْ أَمْوَالُكُمْ؟»

فَقَالُوا: أَخَيَّرْتَنَا بَيْنَ أَمْوَالِنَا وَأَحْسَابِنَا، بَلْ تَرُدُّ عَلَيْنَا أَبْنَاءَنَا وَنِسَاءَنَا، فَهُوَ أَحَبُّ إِلَيْنَا

فَقَالَ: «أَمَّا ما كَانَ لِي وَلِبَنِي هَاشِمٍ فَهُوَ لَكُمْ»

فَرَعَى لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حُرْمَةَ رِضَاعِهِ فِيهِمْ
وَجَرَى عَلَى مَعْهُودِ الْعَرَبِ مَعَهُمْ مِنْ إِثْبَاتٍ لِحُرْمَةِ النَّسَبِ
وَلَا حُكْمَ لِتَحْرِيمٍ وَلَا مُحَرَّمٍ

ثُمَّ رَوَى أَبُو الطُّفَيْلِ قَالَ:

رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يُقَسِّمُ لَحْمًا بِالْجِعْرَانَةِ إِذَا أَقْبَلَتِ امْرَأَةٌ فَدَنَتْ إِلَيْهِ فَبَسَطَ لَهَا رِدَاءَهُ فَجَلَسَتْ عَلَيْهِ، فَقُلْتُ: مَنْ هَذِهِ؟ فَقَالُوا: أُمُّهُ الَّتِي أَرْضَعَتْهُ.


فَدَلَّ هَذَا الْخَبَرُ عَلَى أَنَّ الْمُرْضِعَةَ تَكُونُ أُمًّا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   06.04.15 18:37

وَرَوَى مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ: أَنَّهُ كَانَ فِي سَبْيِ هَوَازِنَ:
الشَّيْمَاءُ بِنْتُ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى أُخْتُ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- مِنَ الرَّضَاعَةِ
فَعِيفَ بِهَا حَتَّى انْتَهَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-

وَهِيَ تَقُولُ: أَنَا أُخْتُ رَسُولِ اللَّهِ مِنَ الرَّضَاعَةِ

فَقَالَ: «وَمَا عَلَامَةُ ذَلِكَ؟»

قَالَتْ: عَضَّةٌ عَضضْتَهَا فِي ظَهْرِي وَأَنَا مُتَوَرِّكَتُكَ

فَعَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- الْعَلَامَةَ وَبَسَطَ لَهَا رِدَاءَهُ وَأَجْلَسَهَا عَلَيْهِ
وَخَيَّرَهَا بَيْنَ الْمُقَامِ عِنْدَهُ مُكَرَّمَةً أَوِ الرُّجُوعِ إِلَى قَوْمِهَا مُمَتَّعَةً
فَاخْتَارَتْ أَنْ يُمَتِّعَهَا وَتَرْجِعَ إِلَى قَوْمِهَا فَفَعَلَ


فَدَلَّ هَذَا الْخَبَرُ عَلَى أَنَّ بِنْتَ الْمُرْضِعَةِ أُخْتٌ مِنَ الرَّضَاعَةِ»

ولم يتوقف إكرام النبي -صلى الله عليه وسلم- للشيماء عند هذا فحسب، بل شمل ذلك بني سعد جميعهم.

وقد وفدت عليه -صلى الله عليه وسلم- قبلُ حليمةُ بعد تزوجه خديجة تشكو إليه ضيق العيش
فكلَّم لها خديجة فأعطتها عشرين رأسًا من غنم وبَكَرَات جمع بكرة، وهي الثنية من الإبل
أي: وفي رواية: أربعين شاة وبعيرًا

بل ويُكرِم أبَاه من الرضاعة، ويعرف فضلَه
فعن عمرو بن السائب

أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان جالسًا يومًا
فأقبل أبوه من الرضاعة فوضع له بعض ثوبه
فقعد عليه
ثم أقبلت أمه فوضع لها شق ثوبه من جانبه الآخر فجلست عليه
ثم أقبل أخوه من الرضاعة فقام -صلى الله عليه وسلم- فأجلسه بين يديه


فها هو رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم لا ينسى رحمة وحنان مرضعته حليمة السعدية ولا يتوارى منها
بل يحسن استقبالها ويفرش لها رداءه لتجلس عليه
ولا يغيب عن باله فضل أبيه من الرضاعة
وحسن معاملته
بل ويقوم إلى أخيه من الرضاعة
وتأتيه أخته من الرضاعة وحاضنته فيكرمها أيما إكرام
ويعم فضله قومها جميعًا
ولم لا وهو القائل:

«إنَّ حُسْنَ العهد من الإيمان»


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
ام عبدالله



عدد المساهمات : 2998
تاريخ التسجيل : 31/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   06.04.15 20:59

اخي يوسف هل يصح ضرب الطفل من اجل تاديبه وهل اثم اذا ضربت اطفالي لانهم لايسمعون كلامي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   06.04.15 22:05

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
لما روى الإمام أحمد وأبو داود والحاكم

(مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين
واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين
وفرقوا بينهم في المضاجع )


الضرب هنا
ضرب تأديب
وليس ضرب مبرح مؤلم

وفي حديث آخر عند البخاري يقول

(إِذَا ضَرَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْتَنِبِ الْوَجْهَ)

وأخيرا .. استمعي لهذا الرابط




السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   08.04.15 0:00

وكان له -صلى الله عليه وسلم- مَوَالٍ كثيرون ذكورًا وإناثًا
أَعتقَ أكثرهم منهم زيد بن حارثة الذي أعتقه وزوجه مولاته أم أيمن
فولدت له أسامة

وقد جاء -صلى الله عليه وسلم- بهذا الدين العظيم
الذي رفع به قدر العبيد وساواهم بسادتهم
وكان هذا مما أوغر صدور المتجبرين قساة القلوب على الرحمة المهداة للعالمين -صلى الله عليه وسلم-
وعمل جُهده على تخليصهم مما هم فيه من الظلم والمهانة

وكان من دعائه -صلى الله عليه وسلم-:

«اللهم من وليَ من أمرِ أمتي شيئًا، فشقَّ عليهم، فاشقُق عليه
ومن ولي من أمر أمتي شيئًا، فرفق بهم، فارفق به»


وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه-قال:

«إن كانت الأمة من إماء أهل المدينة لتأخذ بيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فتنطلق به حيث شاءت»



فبهذه المعاملة أسر -صلى الله عليه وسلم- قلوب من تعاملوا معه من العبيد
ولا أدل على ذلك من أن زيد بن حارثة آثره على أبيه وأهله
ليتشرف بخدمته
فكافأه -صلى الله عليه وسلم- بأن تبناه إلى أن أبطل الله التبني
وكان حِبَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وجعلت أنسًا -رضي الله عنه-خادمه يحدث عن رحمته وشفقته ولينه وعطفه وحنانه
وكما يقولون: «إن شهادة الخادم لصادقة»
وخاصة أنس الذي خدمه عشر سنين
وكان معه كظله، في سائر أحواله
في حضره وسفره
وصحته ومرضه
وشبعه وجوعه
وبتقلب الأحوال تُختبر أخلاق الرجال

ومعلوم أن الخدم والغلمان تقع منهم الأخطاء والهفوات كثيرًا
ومع ذلك يُعامل النبي -صلى الله عليه وسلم- خادمَه هذه المعاملة الفذَّة التي قال عنها أنس:

«خَدَمْتُ رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- عَشْرَ سِنِينَ، وَالله مَا قَالَ لِي أُفًّا قَطُّ، وَلَا قَالَ لِي لِشَيْءٍ: لِمَ فَعَلْتَ كَذَا! وَهَلَّا فَعَلْتَ كَذَا!»


ويعلن -رضي الله عنه- أن هذا الخُلق كان شأن النبي -صلى الله عليه وسلم- العام وهديه مع جميع الخلق
فيقول:

«كان النبي -صلى الله عليه وسلم-أحسن الناس خُلُقًا»


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   09.04.15 20:22

ولم يقتصر -صلى الله عليه وسلم- على حسن المعاملة لخادمه فقط
بل كان يكافئه ويُطيب خاطره ويُلبِّي حاجته وحاجة أمه فيدعو له

قال أنس رضي الله عنه: قالت أمي: يا رسول الله، خادمك، ادع الله له
قال: «اللهم أكثر ماله وولده، وبارك له فيما أعطيته»



فكان من هديه -صلى الله عليه وسلم- الرحمة بالعبيد ومعالجة أخلاقهم
وتهذيب أخلاق سادتهم
وترقيق قلوبهم عليهم
وتعليمهم كيف يعاملونهم بالرفق والرحمة حتى في الألفاظ والتعبيرات

فقال: «لَا يَقُلْ أَحَدُكُمْ: أَطْعِمْ رَبَّكَ! وَضِّئْ رَبَّكَ! اسْقِ رَبَّكَ!
وَلْيَقُلْ: سَيِّدِي، مَوْلَايَ
وَلَا يَقُلْ أَحَدُكُمْ: عَبْدِي، أَمَتِي، وَلْيَقُلْ: فَتَايَ وَفَتَاتِي وَغُلَامِي»

ورفع الخادم إلى درجة الأخ في الطعام والشراب والمعاملة
وجعل الإساءة إليه ولو بالتعيير من الجاهلية
فعَن الْمَعْرُورِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ:

لَقِيتُ أَبَا ذَرٍّ بِالرَّبَذَةِ، وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ وَعَلَى غُلَامِهِ حُلَّةٌ
فَسَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ، فَقَالَ: إِنِّي سَابَبْتُ رَجُلًا فَعَيَّرْتُهُ بِأُمِّه
فَقَالَ لِي النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-:
«يَا أَبَا ذَرٍّ، أَعَيَّرْتَهُ بِأُمِّهِ؛ إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جَاهِلِيَّةٌ!
إِخْوَانُكُمْ خَوَلُكُمْ
جَعَلَهُمْ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُم
فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ
فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ
وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ
وَلَا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُم
فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ»


وجعل من الصدقة الإنفاق على الخادم
فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:

أَمَرَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- بِالصَّدَقَةِ!
فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ عِنْدِي دِينَارٌ!
فَقَالَ: «تَصَدَّقْ بِهِ عَلَى نَفْسِكَ»
قَالَ: عِنْدِي آخَرُ
قَالَ: «تَصَدَّقْ بِهِ عَلَى وَلَدِكَ»
قَالَ: عِنْدِي آخَر
قَالَ: «تَصَدَّقْ بِهِ عَلَى زَوْجَتِكَ»
قَالَ: عِنْدِي آخَرُ
قَالَ: «تَصَدَّقْ بِهِ عَلَى خَادِمِكَ»
قَالَ: عِنْدِي آخَر
قَالَ: «أَنْتَ أَبْصَرُ»


وأمر بالعفو عن الخادم مرات عديدة مهما أخطأ
فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ:

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَمْ أَعْفُو عَنْ الْخَادِمِ؟
فَصَمَتَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-
ثُمَّ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَمْ أَعْفُو عَنْ الْخَادِمِ؟
فَقَالَ: «كُلَّ يَوْمٍ سَبْعِينَ مَرَّةً»


ونهى عن ضربه نهيًا شديدًا
فعن أَبي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِي قَالَ:

كُنْتُ أَضْرِبُ غُلَامًا لِي
فَسَمِعْتُ مِنْ خَلْفِي صَوْتًا: «اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ، لَلَّهُ أَقْدَرُ عَلَيْكَ مِنْكَ عَلَيْهِ!»
فَالْتَفَتُّ فَإِذَا هُوَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-
فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هُوَ حُرٌّ لِوَجْهِ اللَّهِ
فَقَالَ: «أَمَا لَوْ لَمْ تَفْعَلْ لَلَفَحَتْكَ النَّارُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   11.04.15 5:13

وأكثر من ذلك نهيه -صلى الله عليه وسلم- عن قتل الأجراء والخدم حتى في الحرب
فقد روى أيوب السختياني عن رجل، عن أبيه
قال:

بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سرية كنت فيها
فنهانا عن قتل العسفاء والوصفاء


والعسفاء هم العمال والأجراء الذين لا يحاربون
ولا يد لهم في الحرب
وقد نهي عن قتلهم لأنهم لا يشاركون في الحرب بل هم مشغولون بعملهم ووظائفهم
والوصفاء هم المماليك من النساء والولدان

ورغَّب وحضَّ على عتق الرقاب، وجعل ذلك سببًا للعتق من النيران؛ فقال:

(مَنْ أَعْتَقَ رَقَبَةً أَعْتَقَ اللَّهُ بِكُلِّ عُضْوٍ مِنْهَا عُضْوًا مِنْ أَعْضَائِهِ مِنْ النَّارِ، حَتَّى فَرْجَهُ بِفَرْجِهِ)



كل هذا؛ لأنه جاء بالمساواة والإخاء والتراحم
فحرَّر العبيد
وهذَّب أخلاق السادة المتعالين
ورفع قدر الناس أجمعين
وهداهم لكل الخير في الدنيا والآخرة

ولم تكن هذه فترة مؤقتة من حياته المباركة -صلى الله عليه وسلم-
ليَجمع العبيد والضعفاء حوله فيتقوى بهم
أو ليكثر أتباعه
بل كانت آخر وصيته صلى الله عليه و سلم
فعن أم سلمة قالت:

إنه كان عامة وصية نبي الله -صلى الله عليه وسلم- عند موته:

«الصلاة، الصلاة، وما ملكت أيمانكم»


حتى جعل نبي الله -صلى الله عليه وسلم- يلجلجها في صدره
وما يفيض بها لسانه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   11.04.15 15:32

فما أعظمها من رحمة ملأت قلب أعظم الخلق!
وفاضت حتى عمَّت العالمين
وغمرت المقرَّبين
فوجد كلَّ مَن عاصره مكانًا له في قلب الحبيب -صلى الله عليه وسلم-
حتى كأنه وحده حبيب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

وضرب النبي -صلى الله عليه وسلم- الرءوف الرحيم من نفسه في معاشرته لأهل بيته وأقاربه
المثل الأعلى والأسوة الحسنة والقدوة الصالحة
فكان -صلى الله عليه وسلم- خير الناس لأهله
مع أنه قد اجتمع له من النسوة ما لم يجتمع لغيره من الأمة بما خصه الله بذلك

وكذلك محبته الشديدة لعائشة رضي الله عنها أكثر من غيرها من زوجاته الأخريات
لم تُوغر قلوبهن
ولم تقع المكائد بين ابنته فاطمة رضي الله عنها التي هي بَضعة منه
وبين زوجه الحبيبة رضي الله عنها

أما ما حدث بين زوجاته -صلى الله عليه وسلم- من الغيرة
فحَقَّ لهن أن يَغَرن على سيد الخلق وحبيب الحق -صلى الله عليه وسلم-
الذي كان يعاملهم كزوج حبيب رحيم مؤدب مشفق
وكان يعالج هذه الأمور بكل حكمة ورحمة ولين

هذا وقد أراد الله بحكمته البالغة أن يحدث في بيته -صلى الله عليه وسلم- بعض هذه الأمور
لتكون للأمة نبراسًا يضيء لها الطريق في كيفية إدارة البيوت
ومعاملة الزوجات والأولاد

وأنا على كامل اليقين أن الأزواج لو تخلقوا بأخلاقه -صلى الله عليه وسلم-
وأن النساء لو تخلقت بأخلاق زوجاته الطاهرات
وأن الأولاد لو تخلقوا بأخلاق أولاده وأحفاده -صلى الله عليه وسلم-
لسعدنا في الدنيا والآخرة

وأن ما يحدث في بيوت بعض المسلمين الآن من عقوق وقطيعة وتدابر وشقاق وتناحر
وكذلك ما يقع من طلاق
وما تمتلأ به المحاكم من قضايا الأحوال الشخصية
إنما سببه المؤكد هو البعد عن الاقتداء بهدي سيد الأنبياء
الذي كان خير الناس لأهله -صلى الله عليه وسلم-

وهكذا استطاع -صلى الله عليه وسلم- بهذه الرحمة التي خلقها الله في قلبه
أن يأسر القلوب حوله
وأن يلينَ لهم
فكان بالمؤمنين رءوفًا رحيمًا
عزيزًا عليه عنتهم
حريصًا عليهم
وهذا من فضل الله العظيم عليه

ويا لله العجب من رجل يجمع بين تسع نسوة
وله من الأولاد والأحفاد والأصهار والأرحام الكثير
وهو مع ذلك قائد للأمة
مدبر لشئونها
داعٍ إلى الله بإذنه
صادع بالحق
مبلغٌ دين ربه
يقوم بهذه المهام الجليلة العظيمة التي تنوء بحملها الجبال الرواسي
ولا يُقدم أمرًا على أمر
أو يؤخر واجبًا قد حان
أو يُحاصر فتسوء أخلاقُه إذا دخل بيته
أو يُقتل أصحابه فينتقم ويتشفَّى
حاشاه

هذا ليس لأنه عبقري فقط
أو مصلح أو مجدد كما يزعمون
إنما لأنه رسول رب العالمين
خاتم الأنبياء والمرسلين
اصطفاه الله تعالى لنفسه واجتباه
وصنعه على عينه

فحقَّ له أن يكون بهذه المثابة
وأن تظل سيرته وهديه رحمة للعالمين
كما كان هو صلى الله عليه وسلم

أرجو من الجميع قراءة هذا الموضوع بتأن
حتى نحوله إلى واقع عملي نحياه في مجتمعاتنا الصغيرة وأسرنا
لننعم بالحياة السعيدة وفق هدي الحبيب المصطفى الذي كان خير الناس لأهله
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وأتباعه وسلم
وأسأل الله أن يرزقنا الحياة على سنته
وأن يحشرنا في زمرته وتحت لوائه
اللهم آمين




مصدر المشاركات السابقة

http://alturl.com/bdf5j
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   12.04.15 1:05

للاسف اخي يوسف الناس الان صنفين صنف لا يفكر الا بكيفية اقتناص الخطأ للاخر وكيفية الامساك بالذنب الذي سيدخله به جهنم كأن الجنه والنار بيت ابيه يدخل من يشاء ويطرد من يشاء وصنف اخر لا تجد منه الا قول يا اخي ان الله غفور رحيم ويفعل امامه كل الموبقات من غيبه ونميمه وقذف محصنات ووووو يذكرني باليهوديعتقد انه لن يدخل النار الا سويعات وليس حتي اياما معدودات
اللهم ارحمنا واجعلنا امة وسطا وجزاك الله خيرا.


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   12.04.15 1:08

نعم أخي الكريم

هذا زمن عجائب الفتن

وبعدها سيأتي زمن عجائب الرحمة والبركة إن شاء الله كما يصفه الحديث

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 666
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   12.04.15 14:07

اللهم امين اخي وان كنت اخاف الا اصمد فيما يسبقه من فتن اللهم ثبتنا .


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   12.04.15 14:43

لا أحد يضمن أخي الكريم حتى من يكتب إليك

لذلك مطلوب منا المحافظة على عرى هذا الدين من التفلّت
ولن تستطيع فعل هذا وحدك إلا بالجماعة
فالذئب يأكل من الغنم القاصية

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
حبيب القرآن



عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   07.08.15 1:41

جزاكم الله خيرا اخى الكريم ورزقكم الجنه والفردوس الاعلى


( وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ )

(وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)

(  وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)

( لا اله الا الله محمد رسول الله)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   07.08.15 2:04

اللهم آمين وإياكم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
درة تكريت



عدد المساهمات : 1972
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   11.08.15 20:30

يالله !!!


ما أروعها و أجملها من ليالي مباركة في بيت الحيب المصطفى صلى الله عليه وسلم


هلا ثبتم الموضوع اخ يوسف لأهميته


بارك الله فيك



{ بَيْنَ الْقُرْآنِ وَ السُنَّةْ .. حَيَآتي أَصْبَحَتْ جَنَّةَ }



غائبتي الغالية
" ميرفت "

افتقدكِ عدد مانامت الاعين و استيقظت ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30422
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   11.08.15 21:54

حاضر .. أفعل إن شاء الله

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com متصل
mervat



عدد المساهمات : 1312
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: ليــــال في بيت النبي   11.08.15 22:22

رفع الله من قدركم اللهم آمين

سأبدأ في قرائته بعد الصلاة إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليــــال في بيت النبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الأسرة والطفل والمجتمع-
انتقل الى: