منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 الزم رجلها فثم الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: الزم رجلها فثم الجنة    05.03.15 20:33

السلام عليكم


ما الذي تفهمونه من هذا الحديث ؟
 ليكتب كل منكم مايدور في خلده
 عن معاوية السلمي- رضي الله عنه- قال:
أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت
يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك، أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة، 
قال:
ويحك، أحية أمك؟
قلت: نعم يا رسول الله،
قال: ويحك الزم رجلها فثم الجنة
صححه الألباني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    05.03.15 21:51

السلام عليكم

ما افهمه دون بحث يمكن ان يكون خطأ او صحيح

هناك احتمال يحتاج البحث لكي نتيقن من صحته

ربما ذلك الصحابي هو وحيد أمه ولا ابن لها غيره

فاذا كان وحيدها فنعم فيها فليجاهد

لان الجهاد في زمن النبي صلى الله عليه وسلم كان جهاداً

وليس الامر يتعلق بما نقوله اليوم لشاب انتظر ولا تجاهد حتى تظهر راية صحيحة فاليوم قد نقول لشاب لا تجاهد لاننا نعلم ان ما يريد الالتحاق به هو فتنة او ان الراية هي راية عمية

لكن النبي صلى الله عليه وسلم حين وجه ذلك الصحابي لعدم الخروج للجهاد فالسبب يقتضي وجود سبب خاص يتعلق بذلك الصحابي وبأمه

والله تعالى أعلى وأعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    05.03.15 22:31

كلام جميل بارك الله فيك
بل ربما يكون احتمال صحيح
لكن للأمانة لم يكن هذا ما استشعرتُه

فكر مجددا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
المهند



عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    05.03.15 23:19

ما يدور في خلدي وقد أكون مخطئاً :
ربما يوحي بمحاولة (هروب شرعي) إن صح التعبير من مسؤولية يراها أصعب من الخروج للجهاد ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليم الركب



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 05/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 0:09

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عن  معاوية  ، رجل من بني سليم ، فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ، وقال :
" أحية أمك ؟ " قلت نعم : قال : " الزم رجلها " قلت : ما أظن رسول الله صلى الله عليه وسلم فهم ، فأعدت ذلك ثلاثا ، قال : " ويلك الزم رجلها ، فإن ثم الجنة . "

قال القاضي ابن قانع وهذا هو الصحيح إن شاء الله .


عن  معاوية بن جاهمة السلمي  ، قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : يا رسول الله ، إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال :  " ويحك ، أحية أمك ؟ " قلت : نعم ، قال : " ارجع ، فبرها " ، ثم أتيته من الجانب الآخر ، فقلت : يا رسول الله ، إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال : " ويحك ، أحية أمك " ، قلت : نعم يا رسول الله ، قال : " فارجع إليها فبرها " ، ثم أتيته من أمامه فقلت : يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة ، قال : " ويحك ، أحية أمك " ، قلت : نعم يا رسول الله ، قال : " ويحك الزم رجلها فثم الجنة "  



ذلك انه لا خير فيمن تصير امه هاوية  لا يلزم ولدها رجلها .  وجب على احدنا ان يلزم رجل امه  فثم الجنة فتعيش عيشة راضية فذلك برها .  وهو جهاد  أي ابتغاء وجه الله تعالى .

فعن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال أقبل رجل إلى نبي الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: ابيعك على الهجرة والجهاد  أبتغي الأجر من الله تعالى. فقال: ((فهل من والديك أحد حي ؟ قال : نعم ؛ بل كلاهما. قال: (( فتبتغي الأجر من الله تعالى ؟ ))  قال: نعم. قال: (( فارجع الى والديك فاحسن صحبتهما ))  متفق عليه . وهذا لفظ مسلم. وفي رِواية لهما: جاء رجل فاستأذنه في الجهاد فقال: ((أحي والداك؟)) قال: نعم. قال: ((ففيهما فجاهد
)).


اما كيف ان ثَم الجنة  اي عند لزم رجلها . ذلك لأن بر الأم وحسن صحبتها وطاعتها بما يرضي الله تعالى واكرامها , يجعلك ترى الحقيقة التي وردت في هذا الحديث :

قال النبي صلى الله عليه وسلم الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 0:51

سليم الركب
من هو مثلك
لابد أن يسلم قلبه أولا
لكن ذلك صعب عليك
تم حظرك يا(ماهر) أو (عبدُ الرحمن)

-----

ولمن لا يعلم من هذا الشخص
فارجو قراءة هذا الرابط

http://www.ebadalrehman.com/t2440-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 0:58

مهند كتب:
ما يدور في خلدي وقد أكون مخطئاً :
ربما يوحي بمحاولة (هروب شرعي) إن صح التعبير من مسؤولية يراها أصعب من الخروج للجهاد ..


على العكس أخي
فالجلوس في ظلال الهجير أحب إلى البعض من ظلال السيوف
فكر مجددا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 10:56

سأسهلها عليكم

ما الفرق بين أعمال من يبر أهله وأعمال المجاهد ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1890
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 13:28

ننتظر  مامن  الله  به  عليك   او  علي  بعض  الاخوة





ففهمناها  سليمان  


فسبحان  الله حين    يضعني  شخص  في  مثل  هذا  الموقف.اصاب  بسكتة   لسانية  وذهنية بالمرة

وذالك لاني مفلس في كل شئ من حيث اظن انني علي شئ...



متي القلب الشجي المضني لمعناكم يعود
اللهم  صل  علي  سيدنا  محمد  واله  وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 14:34

يا عبد النور
تخيل نفسك وأنت من البررة إن شاء الله
كيف كنت تتصرف مع الوالدة رحمها الله

ثم تخيل أفعال المجاهد

أيهما أسهل ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
نسر الجزيرة



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 10/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 16:08

{ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا } .

قرن الله سبحانه و تعالى عبادته لوحده ببر الوالدين...و سبب وجودنا على كوكب الأرض هو عبادة الله و توحيده...فكيف ببر الوالدين إدا قرنه سبحانه و تعالى بالعبادة... إدا بر الوالدين عبادة ..بالرغم من أن الجهاد في سبيله عبادة ... فبر الوالدين أعظم درجة عند لله لدلك قرنه بعبادة التوحيد...

قال سيدنا و حبيبنا محمد صلى لله عليه و سلم  رغم أنف امرء أدرك أبويه و لم يدخلاه الجنة...

و لله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند



عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 17:43

يوسف عمر كتب:
سأسهلها عليكم

ما الفرق بين أعمال من يبر أهله وأعمال المجاهد ؟
أعمال البر مستمرة وخاصة .. والجهاد مؤقت وعام ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهند



عدد المساهمات : 1359
تاريخ التسجيل : 21/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    06.03.15 19:21

بالإضافة أن البر فرض عين ويقدر عليه كل أحد ولا يسقط بأي عذر أما الجهاد فتوجد حالات تُسقط الوجوب عن صاحبها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    07.03.15 3:08

ما شاء الله
استنباطات جميلة جدا أخواي نسر الجزيرة ومهند
فتح الله عليكما

ما استشعرته والله أعلم
هو أن أعمال بر الوالدين رغم أنها أسهل بكثير من الجهاد
لكن الجنة قد تكون في الأولى دون أن ندري

فنحن نؤمن بالجنة وهي غيب
ونؤمن بوجود الثواب على العمل الصالح وهو غيب
مشكلتنا
أننا نستصغر بعض من المعروف بسبب قلة المشقة
ونتصور أن الجنان تحت ظلال السيوف فقط
ونسينا بعض الأحاديث مثل

ما رواه مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت: « جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا، فَأَطْعَمْتُهَا ثَلاَثَ تَمَرَاتٍ، فَأَعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا تَمْرَةً، وَرَفَعَتْ إِلَى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ الَّتِي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بَيْنَهُمَا، فَأَعْجَبَنِي شَأْنُهَا، فَذَكَرْتُ الَّذِي صَنَعَتْ لِرَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: «إِنَّ الله قَدْ أَوْجَبَ لَهَا بِهَا الجَنَّةَ، أَوْ أَعْتَقَهَا بِهَا مِنَ النَّارِ».

أو قوله

روى ابن أبي شيبة في مصنفه عن أبي بردة قال: « لَمَّا حَضَرَ أَبَا مُوسَى الْوَفَاةُ، قَالَ: يَا بَنِيَّ اذْكُرُوا صَاحِبَ الرَّغِيفِ, قَالَ: كَانَ رَجُلٌ يَتَعَبَّدُ فِي صَوْمَعَةٍ أُرَاهُ قَالَ: سَبْعِينَ  سَنَةً, لا يَنْزِلُ إِلاَّ فِي يَوْمِ أَحَدٍ, قَالَ: فَنَزَلَ فِي يَوْمِ أَحَدٍ, قَالَ: فَشَبَّهَ أَوْ شَبَّ الشَّيْطَانُ فِي عَيْنِهِ امْرَأَةً, فَكَانَ مَعَهَا سَبْعَةَ أَيَّامٍ أَوْ سَبْعَ لَيَالٍ, قَالَ: ثُمَّ كُشِفَ عَنِ الرَّجُلِ غِطَاؤُهُ فَخَرَجَ تَائِبًا, فَكَانَ كُلَّمَا خَطَا خُطْوَةً صَلَّى وَسَجَدَ , قَالَ: فَآوَاهُ اللَّيْلُ إِلَى مَكَانٍ عَلَيْهِ اثْنَا عَشَرَ مِسْكِينًا , فَأَدْرَكَه الإِعْيَاءُ فَرَمَى بِنَفْسِهِ بَيْنَ رَجُلَيْنِ مِنْهُمْ, وَكَانَ ثَمَّ رَاهِبٌ يَبْعَثُ إِلَيْهِمْ كُلَّ لَيْلَةٍ بِأَرْغِفَةٍ , فَيُعْطِي كُلَّ إِنْسَانٍ رَغِيفًا, فَجَاءَ صَاحِبُ الرَّغِيفِ فَأَعْطَى كُلَّ إِنْسَانٍ رَغِيفًا, وَمَرَّ عَلَى ذَلِكَ الَّذِي خَرَجَ تَائِبًا, فَظَنَّ أَنَّهُ مِسْكِينٌ فَأَعْطَاهُ رَغِيفًا , فَقَالَ الْمَتْرُوكُ لِصَاحِبِ الرَّغِيفِ: مَا لَكَ , لَمْ تُعْطِنِي رَغِيفِي , مَا كَانَ لَكَ عَنْهُ غِنًى , قَالَ: تَرَانِي أُمْسِكُهُ عَنْكَ , سَلْ هَلْ أَعْطَيْتُ أَحَدًا مِنْكُمْ رَغِيفَيْنِ , قَالُوا: لا , قَالَ: إِنِّي أَمْسِكُ عَنْكَ، وَالله لا أُعْطِيكَ شَيْئًا اللَّيْلَةَ , قَالَ: فَعَمَدَ التَّائِبُ إِلَى الرَّغِيفِ الَّذِي دَفَعَهُ إِلَيْهِ, فَدَفَعَهُ إِلَى الرَّجُلِ الَّذِي تُرِكَ، فَأَصْبَحَ التَّائِبُ مَيِّتًا, قَالَ: فَوُزِنَتِ السَّبْعُونَ سَنَةً بِالسَّبْعِ اللَّيَالِي فَلَمْ تَزِنْ , قَالَ: فَوُزِنَ الرَّغِيفُ بِالسَّبْعِ اللَّيَالِي , قَالَ: فَرَجَحَ الرَّغِيفُ , فَقَالَ أَبُو مُوسَى: يَا بَنِيَّ اذْكُرُوا صَاحِبَ الرَّغِيفِ »(4).

وروى أحمد وغيره عن أبي هريرة رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إِنَّ رَجُلاً لَمْ يَعْمَلْ خَيْرًا قَطُّ، فَكَانَ يُدَايِنُ النَّاسَ؛ فَيَقُولُ لِرَسُولِهِ: خُذْ مَا تَيَسَّرَ وَاتْرُكْ مَا عَسُرَ وَتَجَاوَزْ؛ لَعَلَّ الله يَتَجَاوَزُ عَنَّا، فَلَمَّا هَلَكَ قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ لَهُ: هَلْ عَمِلْتَ خَيْرًا قَطُّ؟ قَالَ: لا، إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ لِي غُلامٌ وَكُنْتُ أُدَايِنُ النَّاسَ، فَإِذَا بَعَثْتُهُ يَتَقَاضَى قُلْتُ لَهُ: خُذْ مَا تَيَسَّرَ وَاتْرُكْ مَا عَسُرَ وَتَجَاوَزْ؛ لَعَلَّ الله عَزَّ وَجَلَّ يَتَجَاوَزُ عَنَّا. قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: قَدْ تَجَاوَزْتُ عَنْكَ»(5).

وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «بَيْنَا رَجُلٌ يَمْشِي، فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ فَنَزَلَ بِئْرًا فَشَرِبَ مِنْهَا ثُمَّ خَرَجَ، فَإِذَا هُوَ بِكَلْبٍ يَلْهَثُ؛ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنْ الْعَطَشِ فَقَالَ: لَقَدْ بَلَغَ هَذَا مِثْلُ الَّذِي بَلَغَ بِي. فَمَلَأَ خُفَّهُ ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ ثُمَّ رَقِيَ فَسَقَى الْكَلْبَ، فَشَكَرَ الله لَهُ فَغَفَرَ لَهُ. قَالُوا يَا رَسُولَ الله: وَإِنَّ لَنَا فِي الْبَهَائِمِ أَجْرًا؟ قَالَ: فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ»(6).

وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « لَقَدْ رَأَيْتُ رَجُلاً يَتَقَلَّبُ فِي الجَنَّةِ فِي شَجَرَةٍ قَطَعَهَا مِنْ ظَهْرِ الطَّرِيقِ كَانَتْ تُؤْذِي النَّاسَ»(7).

ومعلومٌ حديث الرجل الذي كان يصلي بأصحابه، فكان يفتتح – بعد الفاتحة – بـ (ِقُلْ هُوَ الله أَحَدٌ)حتى يَفْرُغ منها، ثمَّ يقرأُ بسورةٍ أخرى معها، وكان يصنع ذلك في كل ركعة ، فلما سأله النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، قال: إني أُحِبُّها. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : « إِنَّ حُبَّهَا أَدْخَلَكَ الجَنَّةَ »

يقول أحل الصالحين
إن قدوم القلب أقوى من قدوم البدن
لأنه محل نظر الله

السلام عليكم


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 07.03.15 15:34 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1890
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    07.03.15 12:58

جزاك الله خيرا اخي يوسف
حقا ان الذكري تنفع المومنين


اللهم صل علي سيدنا محمد واله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    07.03.15 15:35

وإياكم أخي الكريم
وأتمنى من الجميع أن يشاركنا فيما يفكر به
بأي موضوع يحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6022
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    08.03.15 1:15

اللهم اجعلني من المقربين، واجعل أمي من الحور العين


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الزم رجلها فثم الجنة    08.03.15 15:01

اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
الزم رجلها فثم الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: