منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 أختي المسلمة الفاضلة غير المحجبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو محمد



عدد المساهمات : 595
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: أختي المسلمة الفاضلة غير المحجبة   22.12.14 9:51

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد

أخواتي الكريمات الفاضلات الغير محجبات من المسلمات

السلام عليكن ورحمة الله تعالى وبركاته

كما تعلمن حفظكن الله تعالى فإن مسألة الحجاب هي من المسائل التي ثبت في ديننا وجوبها على كل من آمنت بالله تعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم

بعض أخواتنا الفتيات يرفضن ان يضعن الحجاب ليس لأنهن غير مقتنعات به

هن فقط يرفضن أن يضعنه ربما ظناً منهن ان ذلك قد يؤخر عليهن قدوم فرصة للزواج

بعضهن يرفضن الحجاب لأنهن يرين أن التجمل واظهار المفاتن هو شيء يعود عليهن بالسعادة وشيء يضفي على حياتهن بهجة

ربما قليل أو كثير منهن يقلن لأنفسهن لم يحن الوقت بعد لكن المشكلة هي أن الموت يأتي فجأة دوماً

أخواتي الكريمات

لنقف مع أنفسنا وقفة جادة

ربما كثير منكن سمعنَ عشرات المحاضرات الدينية

ربما بعضكن سمعن أكثر من مرة رأي الدين حول قضية الحجاب وإشكالية عدم الالتزام به

فأنتن بارك الله تعالى فيكن لا تحتاج أي منكن إلى من يخبرها بالمسلمات من دينها حول خطأ كشف ما أمرها الدين بتغطيته

والمسألة أيضاً كما تعلمن تتخطى مسألة الحجاب الى مسألة الالتزام بالملابس الشرعية خارج البيت

كل هذه المعلومات الدينية أنتن تعرفنها وليس ثمة مسلمة لا تعرف أساسيات دينها لذلك أنت لا تنقصكن المعلومات الدينية ولذلك فيكن الخير الكثير ودوماً أنت مشاريع تصحيح لأنفسكن ولستن بحاجة إلى مرشد فالهادي والمرشد هو الله سبحانه وتعالى وحده وليس أياً من البشر حولكن

لكن ما الحل؟

هناك أيتها الأخوات الكريمات الفاضلات اشكاليتان

الأولى هي أنكن تعرضن أنفسكن للضرر حين ترفضن طاعة الله سبحانه وتعالى فهذه بينكن وبين الله تعالى

والثانية أنكن أداة مع كل أسف لإنتاج واقع مجتمعي انا على يقين لو انكن تتفكرن به لما قبلتم به ابداً

هذا الواقع المجتمعي يتفاوت ضرره من شخص لآخر

فتأثير الفتاة المتبرجة الغير ملتزمة بالملابس المحتشمة على المراهق في الشارع هو تأثير سلبي جداً

فهل ترضى أخت مسلمة كريمة فاضلة من أمثالكن أن تكون عنصر هدم في المجتمع؟
هل ترضى أخت فاضلة كريمة منكن أن ينظر اليها المجتمع نظرة غير سوية؟

لقد تتبعت العديد من الدراسات والمقالات والاستبيانات فوجدت أن الشاب في مجتمعاتنا لا ينظر باحترام ابداً إلى الفتاة المتبرجة

هناك نسبة كبيرة جداً من المراهقين يظنون ان الفتاة الغير محجبة او التي تلبس ملابس غير محتشمة هي فتاة سيئة

إن الشاب الذي يرتدي ملابس غير لائقة في الشارع هو تماماً مثل الفتاة التي ترتدي ملابس غير لائقة

هناك فهم خاطىء لدى الناس أن الدين يفرق في الواجبات والتكاليف بين الشاب والفتاة

وهذا غير صحيح

صحيح ان الدين فرض على الفتاة الحجاب ولم يفرض ذلك على الشاب ولكن

الدين فرض أيضاً على الشاب أن يرتدي ملابس لائقة حين يخرج من بيته

لأن الدين يحمينا

الدين يريد لنا ان نكون محترمين

الدين لا يريد ان ينغص علينا معيشتنا

الدين يريد لنا ان نرضى عن أنفسنا

اختي الكريمة الفاضلة الغير محجبة والغير ملتزمة بالملابس المحتشمة

هل انتي راضية عن نفسك؟

ليس من المهم ان تجيبي على السؤال بصوت مرتفع

فقط اجيبي عليه بينك وبين نفسك

حين تلتزمين بالحجاب وتلبسين ملابس محتشمة فإنكِ تتساوين مع الرجل

كيف تتساوى المرأة مع الرجل؟

الإسلام جاء لكي يجعلك متساوية بالرجل كإنسانة

لكن كيف يجعلكِ الإسلام متساوية مع الرجل؟

الإسلام يجعلكِ متساوية مع الرجل بأنه يمنحكي الصفة الإنسانية

ما هي الصفة الإنسانية؟

الصفة الإنسانية تعني أن أعاملك كإنسانة

كيف أعاملك كإنسانة؟

أعاملك كإنسانة يعني أن أعاملك من منطلق احترام عقلك

الرجل ليس عنصر إغراء بذات قدر الإغراء الذي تمثله المرأة

لذلك حين يتعامل الناس مع الرجل فإنهم في جل وأغلب الحالات يتعاملون معه استناداً إلى قيمته وعقله اللذان يظهران على كلامه وتصرفاته

لكن حين أنزع منكِ أيتها الفاضلة الكريمة سمة العقل والذات والكرامة الإنسانية فإني لا اجعلك متساوية مع الرجل ابداً

فحين تخرجين الى الشارع متبرجة بزينة بادية وظاهرة للجميع

فإنك تخرجين بنسبة 100% من دائرتك الإنسانية

فالرجل لن يركز في كلامه معكِ على انسانيتك وعقلك وإن ادعى ألف رجل أنهم معجبون بعقلك فالرجال ليسوا ملائكة حتى يكونوا جميعاً صادقين

إذاً حين يقول لكِ الدين التزمي بالحجاب والبسي ملابس محتشمة فإن الإسلام يحولك من جسد فقط (في حال كنتِ متبرجة)إلى جسد له روح ويقول للرجل الذي يعيش معكِ في ذات المجتمع في الشارع والمدرسة والجامعة والجمعية التعاونية وفي كل مكان والذي يمشي ويقف في ذات الأماكن التي تمشين وتقفين فيها يقول الإسلام لهذا الرجل هذه الفتاة مثلك تساويك فلن أسمح لك بأن تحولها الى سلعة تمتع بها عينيك كما تشاء فعاملها بناءً على عقلها وفكرها وثقافتها ولا تعاملها بناءً على ملامحها الجمالية التي تميزت بها عنك

لذلك إن العجب كل العجب ان يخدعكِ اختي الفاضلة الكريمة رجل بأن يقول لكي ان التبرج يساويكي بالرجل

التبرج يجعل الرجل يقول عنكِ أشياء يكذب الرجل حين ينفيها وهذه الاشياء هي انكِ كما قلنا قطعة فنية بالنسبة له وشيء جميل ينظر إليه ولا يخفى عليكِ ما يقوله مئات الرجال من أصحاب القلوب المريضة والشخصيات المنحرفة عنكِ من الذين سينظرون اليكِ على مدى سنوات عمرك
لذلك كيف تتساوين مع الرجل؟

تجعلين ذاتك وثقافتك وفهمك وحكمتك هم أسس وجودك في الحياة

هذا الشكل والمظهر والجمال ليس لكل البشر

هذه الجماليات تكون لرجل واحد فقط هو زوج المستقبل

أما أن يطلع على هذه الجماليات كل من هب ودب فهذا ليس من العقل والحكمة

بينما انتِ قد تكوني تمتلكين حكمة وعقل 100 رجل

وقد تكونين إنسانة ناجحة جداً في الحياة وعلى قدر كبير جداً من الأخلاق وحسن الأدب
ليس معنى انكِ متبرجة انكِ سيئة الخلق ابداً

فهذا فهم الجهلة

لكن حسن الأدب والخلق لا يشفع لكِ حين تكونين أداة هدم لمجتمعك فربما مراهق شاب افتتن بجمالك ربما انحرف الى كذا وكذا من الأفعال

لذلك الجمال الذي منحه الله تعالى لكِ هو شيء جميل إن وظفتيه في اتجاهاته الصحيحة التي قيدها الدين

والدين حريص جداً جداً على أن يخلق لك هالة بين الرجال لأن قليل او بعض من الرجال نفوسهم مريضة فالدين بكل حب يريد ان يحميكِ وليس كما قد تتصورين ان الدين بكل عنف جاء ليقضي على ما تحبين فعله


بالعكس

الدين اختي الفاضلة والكريمة جاء من أين؟

جاء من عند الله تعالى كما نعلم

هل تظنين ان الله تعالى لا يريد بكِ خيراً؟

حاشاه سبحانه

حين يقول لكِ الله سبحانه وتعالى تحجبي والبسي ملابس محتشمة فإنه سبحانه يقول لكي ذلك حباً لكِ ورغبةً في مصلحتك في الدنيا والآخرة

لو أنكِ مثلاً تمتلكين جوهرة ثمينة ووضعتيها كل يوم صباح وحتى المساء على شرفة بيتك تنزل عليها الامطار وتضربها الأتربة على مدار اليوم فهل تظني ان أحداً من الناس سيسرق هذه الجوهرة؟

لن يسرقها أحد لأن لا أحد سيصدق أنها جوهرة ثمينة

لماذا تعودنا ان نحافظ على الاشياء الثمينة؟

لو لديكِ مجوهرات أين ستضعينها؟

هل ستضعي مجوهراتك في علبة ثم في خزانتك في غرفتك

ام أنكِ ستمسكين بالمجوهرات وتنثرينها على باب البيت؟

انتِ تعودتي أن تحافظي على ما هو ثمين مما تمتلكينه

لكن انتي اثمن بكثير من المجوهرات

كيف تشعرين بقيمة المجوهرات التي تمتلكينها

ولا تشعرين بقيمة نفسك؟

انتي ثمينة جداً

انتي القوة الحقيقية في المجتمع

ليس هذا مجاملة ولكن هذه هي الحقيقة

لكن متى تكونين القوة الحقيقية في المجتمع

حين تقودين أنتي التغيير في مجتمعك

حين تستخدمين حكمتك وفهمك اللذان وهبانك الله تعالى إياهما في تصحيح المسارات المعوجة في مجتمعك

حينها تكونين القوة الأكبر في المجتمع

أنتي صاحبة السمو الملكي في بيتك

مصانة في بيتك تماماً كما تصان الملكة في قصرها

لكن اعتادت الملكات قديماً أن يخرجن في عربات غير مكشوفة

البشرية ومنذ فجر التاريخ تدرك أن كل ما هو مكشوف رخيص

وكل ما هو مغطى ثمين

انتِ ثمينة في أعين من يحترمون إنسانيتك حتى وان كنتِ غير محجبة

لكن هل كل الرجال في المجتمع يحترمون إنسانيتك؟

في المجتمع نعيش بين أنواع مختلفة من البشر

فيهم الصالح وفيهم أيضاً غير ذلك

وانتِ جوهرة هذا المجتمع

فإن طلب منكِ والدك أو زوجك أو ناصح لكِ أن تتحجبي فهذا ليس عدواناً على شخصيتك أو كرامتك

وهذا ليس تحكماً بكِ أو تعدياً على خصوصيتك

أبداً... إنما هذا حباً لكِ

فالمجتمع الذي يرى المرأة جوهرة لا يسعه إلا أن يطلب منها ان تظل جوهرته فهل هناك أجمل من هذا التكريم والاعتراف بالقدر؟

وأمر الحجاب أيتها الفاضلة يا ابنة الكرام أيتهال الحرة، الحجاب ليس أمر من ينصحك أو أمر أبيكِ أو أمر زوجك أو أمر حتى العالم الفلاني

لا

إنه أمر الله تعالى

وبما انكِ مسلمة بحمد الله تعالى فاختاري أحد ردين تردين بهما على الله تعالى

الأول

سمعاً وطاعة

والثاني

لا سمع ولا طاعة


والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أختي المسلمة الفاضلة غير المحجبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الأسرة والطفل والمجتمع-
انتقل الى: