منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   12.12.14 22:47

ادريس علي السلام من الانبياء الذين لم يرد ذكرهم كثيرا في القران الكريم ولم نعرف عنه الا القليل المؤكد من المعلومات لكن دوما هناك رابط بينه وتشابهات كثيرة بينه وبين اسطورة اوزوريس
1- الأسطورة :- أعتقد المصريون أن أوزوريس قد ولد "في أيام النسيء الخمسة من السنة وصار ملك العالم ، وما أن صار ملكا حتى رفع الشعب المصري من حالته البائسة وجعل أبنائه يعرفون ثمرات الأرض ومنحهم القوانين وعلمهم أن يحترموا الآلهة وبعد ذلك زرع الأرض كلها لينشر فيها الحضارة
(1) ولكن شقيقه الأصغر " ست " غار من استحواذ أوزوريس على محبة الناس فدبر لقتله إذ صنع تابوتا على مقاس أوزوريس وأعلن على الملأ أن التابوت البديع سيكون من نصيب الشخص الذي يناسب مقاس التابوت تماما عندما يرقد فيه وشرع أطراف المؤامرة مع" ست " يجربون الرقود في التابوت فلا يناسبهم حتى جاء دور أوزوريس الذي إذ ما أن رقد في التابوت حتى أسرع " ست " وعصابته بغلق التابوت بالمسامير والرصاص المنصهر ثم حمل التابوت والقاه في النيل ليموت غرقا " ولتبدأ رحلة زوجته " أوزوريس" في البحث عن جثمانه وتعثر " إيزيس " على جسمانه وتخفيه عن أعين " ست" تمهيدا لأعداد طقوس الدفن ولكن "ست " الشرير يستطيع العثور على الجثمان فيمزقه أربا وينثر أشلائه على طول مصر وعرضها وتعود" إيزيس " مرة أخرى آلي رحلة البحث لتجمع أشلائه حتى نجحت في ذلك وجلست تبكي وتستعطف الآلهة فحزنت الآلهة ورقت لحالها فقامت أمه " نوت " بأحياء رميم عظامه فقام من بين الأموات وساعتها حملت منه – وهي بعد عذراء – بوحيدها " حور " ثم رفعت الآلهة " أوزير " من بين الموتى آلي السماء جسدا " حيا " ليصبح اله لمملكة الغرب – مملكة الموت – تعويضا عما لحق في الدنيا من آذى (2) وتعد الدراما المنفية ( 3400 ق . م ) (3) أقدم المصادر التي أشارت آلي أوزوريس والتي تعد من أقدم ما وصل إلينا من المصادر القديمة لدرجة أنها أقدم من عصر الأهرامات (4)
2- الإنسان: من اللافت للنظر – بشدة اختلاف أوزوريس عن باقي الآلهة المصرية القديمة فقد خرج القدماء المصرين في تصوير أوزوريس عن القاعدة المألوفة في اتخاذ الآلهة لأحد الأشكال الحيوانية فأمون يرمز له بالكبش وسخمت باللبوة وسوبك بالتمساح وباستت بالقطعة وحتى عائلة أوزوريس ذاته : فحورس يرمز بالصقر وإيزيس يرمز لها بالبقرة أما أوزوريس فهو دائما رجل .... وهو ما يفرض التساؤل عن سر هذا الاختلاف وربما تزداد مساحة هذا التساؤل عندما نلاحظ أن أوزوريس رغم كونه من أكبر الآلهة المصرية ألا أنه لم ينسب إليه فعل الخلق وهو أمر استطاع اله مغمور – هو أمون – أن ينتزعه لنفسه من آلهة الخلق العظيم ( رع ) و ( فتاح ) بعد أن وضعته الأحداث في صدارة الآلهة ولقد ظل أوزوريس هكذا طيلة فترة عبادته والممتدة من زمن يسبق 3400 ق.م
ويمكن إيجاز شواهدنا في الآتي :-
1- أن أوزوريس لم يتخذ كغيره من الآلهة شكلا حيوانيا استثناء من العادة المصرية التليدة وهو ما يشير آلي الرغبة في الاحتفاظ له بصورته الإنسانية .
2- أن بشرية أوزوريس كانت هي السبب الرئيسي في عدم منحه صفة الخالق .
3- في كون أحد ألقابه الكائن الطيب " ون نفر" (5) ما يبتعد به عن شموخ وجبروت عالم الألوهية ليقربه لتواضع عالم البشر .
4- التأكيد على أن " أوزوريس " كان ملكا قديما ، استطاع أن يعطى لشعبه دفعة كبيرة فأرتقي بهم حضاريا بسن القوانين وتنظيم الزراعة ولعل ارتباط أوزوريس بالماء والأرض والزرع يشير آلي ذكريات قديمة تربط بين أوزوريس والنهضة الزراعية التي حققها .
5- أن مشاعر المصرين تجاه أوزوريس كان أقرب لمشاعر البشر تجاه البشر منها آلي مشاعرهم تجاه الآلهة لذلك فقد نشأت عبادة أوزوريس في حضن الشعب بحكم كونه واحد منهم وذلك قبل أن يعتنقها الملوك الفراعنة بمدة طويلة .
6- أنه على الرغم من أن " التأليه ميزة قلما تمنح في مصر (6) ألا أنه قد أمكن رصد عدد من الحالات التي تم فيها تأليه الأشخاص ومنها عبادة الملك " أمنحتوب الأول " وأمه " أحمس نفرتيتي " وقد تم تأليه أمنحتوب الأول وأمه بعد أربعة قرون من وفاته وقد كانت تقام لامنحتوب الأول سبعة أعياد على الأقل منها عيد يستمر لعدة أيام يغمرها البهجة والشراب والسرور
(7) وتأسس على تلك الشواهد يمكنا أن نفترض أن " أوزوريس " قد عاش فعلا في عصر سحيق وأنه
( كزعيم أو مصلح ) أتستطاع أن يحقق لأهلي مصر نهضة تمثلت في ثورة زراعية
( اكتشاف الزراعة وتنظيمها ) وثورة حضارية ( بداية الكتابة وسن القوانين ) وثورة دينية ( احترام الآلهة ) وأنه في العصور التالية تم تأليهه اعترافا بفضله


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   12.12.14 22:49

النبي إدريس :- [/U]النبي إدريس هو أحد الأنبياء الذين ورد ذكرها في القرآن فقد جاء في" سورة مريم " "أذكر في الكتاب إدريس أنه كان صديقا نبيا ورفعناه مكانا عليا (9) ويخبرنا القرطبي أن " إدريس " عليه السلام أول من خط بالقلم وأول من خاط الثياب ولبس المخيط وأول من نظر في علم النجوم والحساب وسيرها (10) ثم ينقل عن أبي زر الغفاري بأنه قد " أنزل الله تعالى عليه صحيفة (11) وعن الزمخشري " سمى إدريس ادرسا لكثرة دراسته في كتب الله تعالى وكان اسمه " أخنوخ " (12) ثم يعلق القرطبي وهو غير صحيح لأنه لو كان أفعيلا من الدرس لم يكون فيه ألا سبب واحد هو العلمية وكان منصرفا فامتناعه عن الصرف دليل على العجلة(13) ولكن يعود ليقول أنه يجوز أن يكون معنى إدريس عليه السلام في تلك اللغة قريبا من ذلك وحسبه الراوي مشتقا من الدرس(14) وهو ما تفهم منه أن النبي إدريس لم يكن عربيا لغته مجهولة عند العرب وينقل لنا أبن قتينه عن وهب بن منبه أن إدريس قد استجاب له ألف إنسان ممن كان يدعوهم فلما رفعه الله اختلفوا من بعده وأحدثوا الأحاديث آلي زمن" نوح"(15) وهو ما يلفت نظرنا بخصوص النبي إدريس آلي أمرين : الأول : أنه ينتمي لعصر موغل في القدم
الثاني : أن أتباعه أحدثوا تحريفا في رسالته


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   12.12.14 22:51

أوزوريس هل هو إدريس ؟:-  إذا كان أوزوريس كما دلت عدة شواهد هو بشر تم تأليهه وأنه ليس كباقي الآلهة المصرية التي تعتبر زمن عن قوي كونية أو معاني مجردة فهل يحق لنا أن نفرض أن أوزوريس هو النبي إدريس ؟..
أن لدينا عدة شواهد ربما ترجع هذا الاحتمال :

أولا : التشابه الشديد بين الاسمين ( أوزوريس / إدريس ) ولعلنا نلاحظ أن القران الكريم يحتفظ بقدر الإمكان بالنطق للأسماء غير العربية التي يعربها( أوزوريس هو الاسم بالتصريف اليوناني وهو ما اشتهر وعرفه الناس لاندثار اللغة الهيروغليفية) وإذا كان هناك تغير طفيف يحدث في الاسم عند تعريبه ألا أنه لا يطمس معالمه فأسم موسى هو أسم هيرو غليفي يعنى ( طفل أو أبن الماء ) يذكر كما هو تقريبا وفي لغته الأصلية وكذلك الأسماء العبرية " إسماعيل وإبراهيم وإسرائيل ....الخ " تذكر كما هي في لغتها الأصلية أما يسوع فيعرب بمقلوبة عيسى بما لا يفقد الاسم ملامحه الأصلية واستناد آلي هذا المبدأ القرآني فإدريس هو تعريب أوزوريس .

ثانيا : أكد المفسرين وعلماء اللغة على أعجمية أسم إدريس كما أن المستقر في التراث أن إدريس كان مصريا وهو من نفترض أنه أوزوريس .

ثالثا : يذكر الأستاذ/ محمود الشرقاوى في كتابه " التفسير الديني للتاريخ :- بني إدريس الكعبة على حد قول الصائبة – لتكون منارة التوحيد ونزل على عبده الكتاب وعرف عند الصابئين بكنز ثم يورد ما ذكره ديودو / الصقلي من أن " الاله أوزوريس ذهب آلي مدينة تدعي نس وهي من مدن العربية السعيدة وأنه ذهب آلي الحبشة فأقام السدود لخزن المياه وتنظيم السقي والارتواء ثم ذهب آلي بلاد العرب ومنها آلي الهند وذكر الزعيم القائل بوجود تمثل لأوزوريس في بلاد العرب (26) وعني عن البيان أن هذه الذكريات القديمة تشير آلي ذات الشخص ( إدريس أوزوريس ) .

رابعا : أن عقائد ديانة أوزوريس ( خاصة الأخروية ) تلتقي مع عقائد التوحيد فالخلود والبعث والميزان والصراط والجنة والنار والشيطان في عقيدة أوزوريس تلتقي تماما مع عقائد التوحيد وهي لا تزال واضحة رغم التحريف الذي أدخل على ديانة أوزوريس وهو ما يلتقي مع ذكره أبن قتيبة عن وهب بن منبه في أن أتباع ( إدريس – أوزوريس ) قد أحدثوا الأحداث آلي زمن نوح .

خامسا :- أن معظم كتب التراث قد وضعت النبي إدريس في زمن قبل النبي نوح وهو تزمن بغض النظر عن مدي قته يشير آلي زمن موغل في القدم أيضا .
وقد نقل سلامة موسى عن فر يزر في كتابه " الغصن الذهبي " أن " أو سيريس " هو أقدم الأرباب المصرية (27) كما أعتبره غيره " قديم قدم الوادي ".

سادسا :-  يلتقي ما نسب آلي النبي إدريس في كتب التراث من كونه أول من خاط الثياب و أول من نظر في علم النجوم والحساب مع ما ذكر عن أوزوريس من نهضة حققها للشعب المصري فهو في الروايتين صاحب نهضة حضارية وهو ما يؤكد ما وردا في " المقريزي من رواية نقلها صاعد اللغوي في كتابه طبقات الأمم" تقول أن جميع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان أنما صورت عن هرمس الأول الساكن بصعيد مصر يحكي بأنه أول من أنظر بالطوفان وخاف من ضياع العلم والصنائع فبني الأهرام والبراي التي في صعيد مصر الأعلى وصور فيها جميع الصنائع والآلات ورسم منها صفات العلوم حريصا على تخليدها لمن بعده و هرمس هذا هو إدريس عليه السلام .(28)

المـــــــــــــــــــــصـــــــادر
1- معجم الحضارة المصرية القديمة – جورج بوزنر ومجموعة من العلماء الهيئة المصرية العامة للكتاب – صفحة 073
2- أوزوريس وعقيدة الخلود في مصر – د/ سيد محمود العمني – دار الفكر – صفحة 084
3- الأدب المصري القديم – مطبوعات كتاب اليوم – الجزء الثاني – صفحة 10 – سليم حسن .
4- فجر الضمير – جميس هنري بريستد – مكتبة مصر – صفحة 094
5 - معجم الحضارة المصرية القديمة – جورج بوزنر – الهيئة العامة للكتاب – صفحة 73 .
6 – المرجع السابق – صفحة 93 .
7 – صناع الخلود – موريس بيربراير – الهيئة العامة للكتاب – صفحة 115 .
8 – مصر القديمة – سليم حسن – الجزء الأول – صفحة 279 .
9 - القران الكريم – سورة مريم – الآيات 56- 57 .
10 – الجامع لاحكام القران – القرطبي – صفحة 4288 .
15- المعارف- أبن قتيبة – الهيئة العامة للكتاب – صفحة 20 .
16 – الإسرائيليات – والموضوعات في كتب التفسير – محمد أبو شهبه – مجمع البحوث الإسلامية – صفحة 149 .
17- الفلكلور في العهد القديم – جميس فر يزر – الجزء الثالث – مكتبة الدراسات الشعبية صفحة 13 .
18- موسى والتوحيد – سيجموند فرويد – ترجمة د/ عبد المنعم الحفني – صفحة 66 .
19- إسرائيل : التوراة – التاريخ – التقليل – د/ سيد محمود القمني – دار قباء – صفحة 27 .
20- الكتاب المقدس – سفر التكوين – الآيات 21. 22 .23 .24 .
21- 22-23- معجم الحضارة المصرية القديمة – الهيئة المصرية العامة للكتاب – صفحة 186-187 .
24 – الأسطورة والتراث – د/ سيد محمود القمني – دار سينا – صفحة 42 .
25 – فجر الضمير – جميس هنري بر يستر – مكتبة مصر – صفحة 217 .
26 – التفسير الديني للتاريخ – محمود الشرقاوى – دار الشعب – صفحة 11 .
27- مصر أصل الحضارة – سلامة موسى – مطابع المستقبل – صفحة 108/ 109 .
28- بين التاريخ والفلكلور – د/ قاسم عبده قاسم – مكتبة الدراسات الشعبية – صفحة 66
منقول بتصريف


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   12.12.14 22:54

سيدنا ادريس

كان صديقا نبيا ومن الصابرين، أول نبي بعث في الأرض بعد آدم، وهو أبو جد نوح، أنزلت عليه ثلاثون صحيفة، ودعا إلى وحدانية الله وآمن به ألف إنسان، وهو أول من خط بالقلم وأول من خاط الثياب ولبسها، وأول من نظر في علم النجوم وسيرها

سيرته:

إدريس عليه السلام هو أحد الرسل الكرام الذين أخبر الله تعالى عنهم في كتابة العزيز، وذكره في بضعة مواطن من سور القرآن، وهو ممن يجب الإيمان بهم تفصيلاً أي يجب اعتقاد نبوته ورسالته على سبيل القطع والجزم لأن القرآن قد ذكره باسمه وحدث عن شخصه فوصفه بالنبوة والصديقية.

نسبه:

هو إدريس بن يارد بن مهلائيل وينتهي نسبه إلى شيث بن آدم عليه السلام واسمه عند العبرانيين (خنوخ) وفي الترجمة العربية (أخنوخ) وهو من أجداد نوح عليه السلام. وهو أول بني آدم أعطي النبوة بعد (آدم) و (شيث) عليهما السلام، وذكر ابن إسحاق أنه أول من خط بالقلم، وقد أدرك من حياة آدم عليه السلام 308 سنوات لأن آدم عمر طويلاً زهاء 1000 ألف سنة.

حياته:

وقد أختلف العلماء في مولده ونشأته، فقال بعضهم إن إدريس ولد ببابل، وقال آخرون إنه ولد بمصر والصحيح الأول، وقد أخذ في أول عمره بعلم شيث بن آدم، ولما كبر آتاه الله النبوة فنهي المفسدين من بني آدم عن مخالفتهم شريعة (آدم) و (شيث) فأطاعه نفر قليل، وخالفه جمع خفير، فنوى الرحلة عنهم وأمر من أطاعه منهم بذلك فثقل عليهم الرحيل عن أوطانهم فقالوا له، وأين نجد إذا رحلنا مثل (بابل) فقال إذا هاجرنا رزقنا الله غيره، فخرج وخرجوا حتى وصلوا إلى أرض مصر فرأوا النيل فوقف على النيل وسبح الله، وأقام إدريس ومن معه بمصر يدعو الناس إلى الله وإلى مكارم الأخلاق. وكانت له مواعظ وآداب فقد دعا إلى دين الله، وإلى عبادة الخالق جل وعلا، وتخليص النفوس من العذاب في الآخرة، بالعمل الصالح في الدنيا وحض على الزهد في هذه الدنيا الفانية الزائلة، وأمرهم بالصلاة والصيام والزكاة وغلظ عليهم في الطهارة من الجنابة، وحرم المسكر من كل شي من المشروبات وشدد فيه أعظم تشديد وقيل إنه كان في زمانه 72 لساناً يتكلم الناس بها وقد علمه الله تعالى منطقهم جميعاً ليعلم كل فرقة منهم بلسانهم. وهو أول من علم السياسة المدنية، ورسم لقومه قواعد تمدين المدن، فبنت كل فرقة من الأمم مدناً في أرضها وأنشئت في زمانه 188 مدينة وقد اشتهر بالحكمة فمن حكمة قوله (خير الدنيا حسرة، وشرها ندم) وقوله (السعيد من نظر إلى نفسه وشفاعته عند ربه أعماله الصالحة) وقوله (الصبر مع الإيمان يورث الظفر).


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   12.12.14 22:54

وفاته:

وقد أُخْتُلِفَ في موته.. فعن ابن وهب، عن جرير بن حازم، عن الأعمش، عن شمر بن عطية، عن هلال بن يساف قال: سأل ابن عباس كعباً وأنا حاضر فقال له: ما قول الله تعالى لإدريس {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً}؟ فقال كعب: أما إدريس فإن الله أوحى إليه: أني أرفع لك كل يوم مثل جميع عمل بني آدم - لعله من أهل زمانه - فأحب أن يزداد عملاً، فأتاه خليل له من الملائكة، فقال "له": إن الله أوحى إلي كذا وكذا فكلم ملك الموت حتى ازداد عملاً، فحمله بين جناحيه ثم صعد به إلى السماء، فلما كان في السماء الرابعة تلقاه ملك الموت منحدراً، فكلم ملك الموت في الذي كلمه فيه إدريس، فقال: وأين إدريس؟ قال هو ذا على ظهري، فقال ملك الموت: يا للعجب! بعثت وقيل لي اقبض روح إدريس في السماء الرابعة، فجعلت أقول: كيف أقبض روحه في السماء الرابعة وهو في الأرض؟! فقبض روحه هناك. فذلك قول الله عز وجل {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً}. ورواه ابن أبي حاتم عند تفسيرها. وعنده فقال لذلك الملك سل لي ملك الموت كم بقي من عمري؟ فسأله وهو معه: كم بقي من عمره؟ فقال: لا أدري حتى أنظر، فنظر فقال إنك لتسألني عن رجل ما بقي من عمره إلا طرفة عين، فنظر الملك إلى تحت جناحه إلى إدريس فإذا هو قد قبض وهو لا يشعر. وهذا من الإسرائيليات، وفي بعضه نكارة.

وقول ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله: {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: إدريس رفع ولم يمت كما رفع عيسى. إن أراد أنه لم يمت إلى الآن ففي هذا نظر، وإن أراد أنه رفع حياً إلى السماء ثم قبض هناك. فلا ينافي ما تقدم عن كعب الأحبار. والله أعلم.

وقال العوفي عن ابن عباس في قوله: {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} : رفع إلى السماء السادسة فمات بها، وهكذا قال الضحاك. والحديث المتفق عليه من أنه في السماء الرابعة أصح، وهو قول مجاهد وغير واحد. وقال الحسن البصري: {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: إلى الجنة، وقال قائلون رفع في حياة أبيه يرد بن مهلاييل والله أعلم. وقد زعم بعضهم أن إدريس لم يكن قبل نوح بل في زمان بني إسرائيل.

قال البخاري: ويذكر عن ابن مسعود وابن عباس أن إلياس هو إدريس، واستأنسوا في ذلك بما جاء في حديث الزهري عن أنس في الإسراء: أنه لما مرّ به عليه السلام قال له مرحباً بالأخ الصالح والنبي الصالح، ولم يقل كما قال آدم و إبراهيم: مرحباً بالنبي الصالح والابن الصالح، قالوا: فلو كان في عمود نسبه لقال له كما قالا له.

وهذا لا يدل ولابد، قد لا يكون الراوي حفظه جيداً، أو لعله قاله على سبيل الهضم والتواضع، ولم ينتصب له في مقام الأبوة كما انتصب لآدم أبي البشر، وإبراهيم الذي هو خليل الرحمن، وأكبر أولي العزم بعد محمد صلوات الله عليهم أجمعين
منقول


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   13.12.14 2:50

بارك الله فيك

لطالما تفكرتُ في أمر هذا النبي الكريم
مع أن القرآن لم يتحدث عنه كثيرا
لكن الآية عظيمة في حقه .. سبحان الوهاب .. "ورفعناه مكانا عليا"

فلابد أن يكون لهذا النبي سيرة .. لاتقل عن سيرة أولو العزم من الأنبياء

وأذكر في هذا رابطا سينفعك
استمع له حتى النهاية

https://www.youtube.com/watch?v=Htn6qdzTack

السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   13.12.14 6:37

بارك الله فيكما

أخي يوسف المقطع جدا مؤثر

صلوات الله وسلامه على محمد وعلى جميع المرسلين.


راجي رضا الله كتب:
كان صديقا نبيا ومن الصابرين، أول نبي بعث في الأرض بعد آدم، وهو أبو جد نوح،

قد أختلف معك أخي في هذه النقطة

فنوح عليه السلام أول الرسل إلى الأرض كما في حديث الشفاعة الصحيح :
(... فيأتون نوحًا فيقولون: يا نوحُ، إنك أنت أولُ الرسلِ إلى أهل الأرضِ ...)

الأمر الآخر ، في الحديث الصحيح عن المعراج ، قال إدريس عليه السلام لمحمد صلى الله عليه وسلم :
(.. فلما مر جبريل ورسول الله صلى الله عليه وسلم بإدريس صلوات الله عليه قال : مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح ... )

ولو كان إدريس أبا لنوح لقال للنبي "مرحبا بالابن الصالح والنبي الصالح" كما قال آدم
وبهذا استدل البعض أن إدريس عليه السلام لم يكن في الفترة ما بين آدم ونوح... عليهم السلام جميعا

بل أغلب الظن أنه ذاته إلياس عليه السلام أحد أنبياء بني إسرائيل - Elias (و Eli = عليّ ، وإدريس رفعه الله مكانا عليا والله أعلم)

اقتباس :
Eli is: The offering or lifting up

المصدر: http://www.sheknows.com/baby-names/name/eli







ملاحظة : إلياس عليه السلام نصح قومه بعدم عبادة بعل ، ورفعه الله مكانا عليا إن كان هو فعلا إدريس
وعيسى عليه السلام رفعه الله ثم سينزل ويقتل الدجال.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   13.12.14 17:46

نعم أخي الشمالي .. ارجّح هو (إيليا) في الكتاب المقدس لتطابق الوصف

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
راجي رضا الله



عدد المساهمات : 692
تاريخ التسجيل : 18/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية   13.12.14 18:13

جزاك الله خيرا اخي يوسف والف شكر علي هذا المقطع اخي فالاسراء والمعراج حدث لا تنتهي منه العظات والعبر مهما درسناه .
اخي الشمالي جزاك الله خيرا الامر فعلا به خلاف فهناك من يقول ان ادريس عليه السلام كان في زمن بني اسرائيل
وقال العوفي عن ابن عباس في قوله: {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} : رفع إلى السماء السادسة فمات بها، وهكذا قال الضحاك. والحديث المتفق عليه من أنه في السماء الرابعة أصح، وهو قول مجاهد وغير واحد. وقال الحسن البصري: {وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} قال: إلى الجنة، وقال قائلون رفع في حياة أبيه يرد بن مهلاييل والله أعلم. وقد زعم بعضهم أن إدريس لم يكن قبل نوح بل في زمان بني إسرائيل.

ققال البخاري: ويذكر عن ابن مسعود وابن عباس أن إلياس هو إدريس، واستأنسوا في ذلك بما جاء في حديث الزهري عن أنس في الإسراء: أنه لما مرّ به عليه السلام قال له مرحباً بالأخ الصالح والنبي الصالح، ولم يقل كما قال آدم و إبراهيم: مرحباً بالنبي الصالح والابن الصالح، قالوا: فلو كان في عمود نسبه لقال له كما قالا له.

وهذا لا يدل ولابد، قد لا يكون الراوي حفظه جيداً، أو لعله قاله على سبيل الهضم والتواضع، ولم ينتصب له في مقام الأبوة كما انتصب لآدم أبي البشر، وإبراهيم الذي هو خليل الرحمن، وأكبر أولي العزم بعد محمد صلوات الله عليهم أجمعين
منقول


<<الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل >>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ادريس عليه السلام واسطورة اوزوريس الفرعونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: