منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 المائدة (بحث منقول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: المائدة (بحث منقول)   06.12.14 22:04

السلام عليكم

أخواني واخواتي الكرام

وصلني بحث بالايميل
يخص المائدة التي أنزلها الله على عيسى (عليه السلام)
وبصراحة لم أدقق به بعد

سأطرحه للمناقشة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   06.12.14 22:18

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ (111) إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ   هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ   قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا   وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114)  قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ  (115) وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ   أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ   وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120)


المائدة والعلم عند الله تعالى لم تنزل حتى الآن
فإذا دققنا في الآيات المباركة لعرفنا بأن المائدة لم تنزل في الماضي
بل ستنزل بعد نزول المسيح ابن مريم عليه الصلاة والسلام في آخر الزمان
لتكون آية وحجة بالغة على قومه كي يؤمنوا به ويصدقوه

فالملاحظ من الآيات الكريمة عدم نزول المائدة في زمن حياة المسيح الأولى
والسبب في ذلك إن الله تبارك تعالى قد اظهر للناس الآيات تلو الآيات على صحة نبوة المسيح عليه السلام
وهل هناك شك في نبوة المسيح عليه السلام
وقد ولد من غير أب وكلامه في المهد وشفاء الناس من الأمراض وأحياء الموتى وخلق الطير
وغيرها من الآيات التي جعلها الله تبارك وتعالى حجة وبرهانا ناصعا على نبوة المسيح عليه السلام
وانه رسول من قبله تعالى كما قال في كتابه

(وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

وكلامه في المهد  

(قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33)

وهل بعد هذه الآيات العظام التي لا يقدر أي بشر على الآتيان بها
إلا من كان مؤيدا من قبل الخالق عز وجل
فهل يكون هناك شك في نبوة المسيح عليه السلام ؟

الجواب طبعا لا .

إذا ما هو السبب والحاجة من سؤال الحواريين من المسيح ابن مريم عليه السلام بطلب نزول المائدة
وقد أراهم الله تبارك وتعالى آيات أعظم منها
فمولد المسيح عليه السلام من غير أب وكلامه في المهد وأحياء الموتى من قبورهم
وخلق الطير أعظم والله بكثير من مائدة تنزل من السماء ليأكل منها الناس
فكيف هم في شك منه بعد كل هذه المعجزات الكبيرة التي شهدوها والتي هي أعظم بكثير من المائدة
وهل يعقل بأن يؤمنوا بعد نزول المائدة ولا يؤمنوا عندما شهدوا المعجزات التي جاءت قبلها والأعظم منها ؟؟

أما الجواب على هذا الأشكال فهو كالتالي :

إن المائدة لم تنزل على حياة المسيح عليه السلام الأولى
بل بعد نزوله عليه السلام في آخر الزمان كي تكون له عون في مهمته
وآية من الله تعالى للحواريين وللعالم المسيحي واليهودي كي يؤمنوا به وإعلاء كلمة الله في الأرض
وإقامة دولة الحق العالمية .

فعند نزول المسيح عليه السلام إلى الأرض في آخر الزمان
سوف يرفضه العالم المسيحي واليهودي بسبب التحريف والتضليل الكبير الذي وقع في التوراة والإنجيل

حيث يعتقد العالم المسيحي بأن المسيح عليه السلام هو أبن الله وهو الرب الذي ينتظرونه
وذلك في قوله تعالى

(لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ) وقوله تعالى (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ)

فعند نزول المسيح في آخر الزمان
سيفاجأ العالم المسيحي بأن المسيح ليس إلا رسول من قبل الله تبارك وتعالى
وليس كما جاءت به توراتهم وإنجيلهم بأنه ابن الله
فعندها سيطلبون بعض الآيات والمعجزات منه كي يتأكدوا منه
وهنا سيكون طلبهم من السيد المسيح عليه السلام بنزول المائدة كي تكون آية لهم كي يؤمنوا ويصدقوا به

فعند قراءة الآية المباركة

(إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ  هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ)

يدل السؤال من قبل الحواريين
بأنهم في شك كبير من المسيح عليه السلام
ويدل على هشاشة عقيدتهم به بقولهم (هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ)

فسؤالهم بهذه الصيغة يدل على عدم وإيمانهم بالله تعالى ورسوله
وذلك بقولهم (هَلْ يَسْتَطِيعُ) فلو كانوا مؤمنين بقدرة الله تعالى لما قالوا هذا الكلام
فالله قادر على أكثر من ذلك وهو على كل شيء قدير
وكيف يقولون هذا الكلام وقد أراهم الله تعالى آيات أعظم بكثير من المائدة كأحياء الموتى وخلق الطير
وغيرها من المعجزات التي اجراها الله تعالى على يد نبيه المسيح عليه السلام
وهل بعد كل هذه المعجزات الكبيرة يأتي الحواريون ويقولون لنبيهم (هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ)

وكذلك قولهم (ربك)
فلو قالوا بدل ذلك (ربنا) لدل ذلك على إيمانهم بالله تعالى وبرسوله عليه السلام

ولهذا نجد بأن المسيح عليه السلام وبخهم على قولهم هذا بقوله

(قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

وتوبيخه لهم يدل على عدم رضاه عن سؤالهم بهذه الصيغة
فنجد بأن الحواريين قد اعتذروا عن قولهم هذا بأنهم يريدون أن يروا آية من الله تعالى كي تطمأن قلوبهم
بأن الله تبارك وتعالى هو الرب وليس المسيح عليه السلام فقالوا

(قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ)

فهذا الطلب سببه عدم الاطمئنان في قلوبهم من نبوة السيد المسيح عليه السلام
ويريدون التأكد من دعواه بأنه رسول من قبل الله تعالى وانه صادق فيما يقول بقولهم

(وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا)

وهذه كلمة كبيرة جدا بحق المسيح عليه السلام
فلو أن إنسان كافر بالله قال هذا الكلام لقلنا انه يطلب الدليل والبرهان كي يؤمن
أما أن يكون الكلام صادر من الحواريين أنفسهم فهذا أمر غير مقبول بالمرة
، فكيف يكونون حواريين المسيح وهم غير مصدقين به وقلوبهم غير مطمئنه بما جاء به من الحق
بعد أن أراهم الله تعالى آيات أعظم كثيرا من المائدة ككلام المسيح في المهد وأحياء الأموات وخلق الطير
وغيرها من الآيات التي لا يمكن لأي إنسان إنكارها عليه
وكيف يطلبون من المسيح آية وهو عليه السلام بنفسه آية عظيمة ؟

إذا نستدل من هذا الكلام
بأن الحواريين الذين كانوا موجودين على حياة السيد المسيح الأولى
يختلفون عن الحواريين الذين سيأتون في آخر الزمان
إذ إنهم أناس سيجمعهم الله تبارك وتعالى في آخر الزمان لنبيه كي يكونوا عونا وسندا له في دعواه
فيوحي إليهم كما جاء بذلك قوله تعالى

(وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ)

إلا أن قلوب الحواريين لا تزال في شك من المسيح عليه السلام
بسبب التحريف الذي وقع في التوراة والإنجيل فيطلبون بذلك آية كي يصدقوا ويؤمنوا به
وهذا هو سبب طلبهم من السيد المسيح عليه السلام المائدة .


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   06.12.14 22:21

فكان لا بد من إجابة السيد المسيح عليه السلام لسؤالهم هذا
كي لا يكون لهم عذر بعد ذلك في عدم تصديقه والأيمان بما جاء به من الحق
وأبعاد أي شبه أو شك في قلوبهم

فنجد بأن السيد المسيح عليه السلام رفع يداه المباركة إلى السماء
ودعا الله تعالى أن ينزل المائدة بقوله

(قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ)

وهنا نلاحظ الفرق بين كلام السيد المسيح عليه السلام وكلام الحواريين
حيث قول المسيح (اللَّهُمَّ رَبَّنَا)
أما قول الحواريين كان (رَبُّكَ)
وشتان بين القولين

فقول المسيح عليه السلام إقرار لله تعالى بالعبودية المطلقة
أما قول الحواريين يدل على عدم إيمانهم بالله تعالى
ولذلك قالوا (رَبُّكَ) ولم يقولوا (رَبَّنَا)

وحاشا لله تعالى أن يرد نبيه الذي أرسله لهداية الناس أو يخذله في هذا الموقف
فأجابه تعالى

(قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ)

أجابه تبارك تعالى مع الوعيد الشديد بأنه من يكفر بعد هذه الآية (المائدة)
ويقول بأن الله هو المسيح ابن مريم فإن له عذاب لا مثيل له بقوله تعالى
مما يدل على إن الحواريين كانوا كافرين بالله قبل نزول المائدة

وهذا قوله تبارك تعالى عنهم في الكتاب

(لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)

وقوله تعالى

(لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ)


فجعل الله تعالى المائدة آية لهم و عيدا يحتفلون به كل عام كي لا ينكرونها في المستقبل


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   06.12.14 22:28


وقوله تعالى

(أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ)

يدل على أن العذاب سيكون شديدا جدا ولا مثيل له على الإطلاق بقوله
ولم نسمع منذ مولد المسيح عليه السلام وحتى الآن عن عذاب أصاب النصارى رغم كفرهم بالله
واتخاذهم المسيح ابن مريم إله من دون الله تعالى
ونحن نرى اليوم بأن المسيحيين هم أسياد العالم
وهم أصحاب الصناعات المتطورة والمدن الجميلة والعلوم والتكنولوجيا
مما يدل على إن المائدة لم تنزل إلى يومنا هذا
وإلا لو كانت المائدة قد نزلت على حياة السيد المسيح الأولى لأصابهم عذاب شديد بعدها
لكفرهم واتخاذهم المسيح ابن مريم إله من دون الله تبارك وتعالى

وهنا ملاحظة جميلة جدا
وهي لماذا قال الله تبارك وتعالى

(فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ)

عمن يكفر بعد نزول المائدة ولم يقل نفس الكلام عن الآيات والمعجزات التي سبقت المائدة
ككلام المسيح في المهد وإحياء الموتى وغيرها من الآيات ،،

فلماذا إذا يكون العذاب فقط عمن يكفر بعد نزول المائدة ،،

ما يؤكد بأن جميع الآيات كانت على حياة السيد المسيح الأولى إلا المائدة
فهي في آخر الزمان فلهذا جاء الوعيد الشديد من الله تبارك وتعالى

وقوله تعالى

(وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ   أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ)

تشير الآية المباركة إلى أن الناس كانت تؤمن بأن المسيح عليه السلام هو نبي من قبل الله تعالى في حياته الأولى
وقبل أن يرفعه الله تعالى إليه
حيث جاءهم بالبينات والآيات وجاءهم بالإنجيل كتاب من الله تعالى لهم
ولا يمكن لأي إنسان أن ينكر ذلك على حياة السيد المسيح الأولى ويقول بأنه ابن الله
ولكن وبعد أن رفعه الله تعالى إليه لمحاولاتهم المتكررة قتله من قبل المفسدين من بني إسرائيل
قام المفسدون من بني إسرائيل بتحريف الإنجيل كي يبعدوا الناس ويظلوهم عن الحق الذي جاء من عند الله
وذلك قوله تعالى

(مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ)

(يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ)

(وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ) وقوله تعالى (لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلًا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ) وقوله تعالى (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)

(الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ كَافِرُونَ) وقوله تعالى (الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآَخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ)


فهؤلاء القوم من بني إسرائيل استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة وكفروا بها
فكلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم كذبوه أو قتلوه

وهذا ما حصل لشريعة المسيح عليه السلام بعد أن توفاه الله ورفعه
فقد قاموا بتحريف الإنجيل كي يمنعوا الناس من إتباع الحق

لهذا نجد بأن رد السيد المسيح عليه السلام لله تبارك وتعالى كان

(قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ)

وقوله

(مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ  وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ  )

ما يدل على إنهم لم يقولوا بأن المسيح ابن مريم هو ابن الله في حياته الأولى بقوله (مَا دُمْتُ فِيهِمْ)
أي لم يكن هذا الأمر موجودا في وجوده الأول بينهم
لكن بعد إن توفاه الله تعالى حصل ذلك

والآيتين المباركتين تشيران إلى سؤال الله تبارك وتعالى لنبيه بعد نزوله في آخر الزمان
وذلك في قول المسيح ابن مريم (فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي)
ما يدل على أن هذا الحديث سيكون بعد نزوله وعودته مرة أخرى إلى قومه في آخر الزمان

إذ لا يمكن للمسيح عليه السلام أن يقول هذا الكلام في حياته الأولى
لان الله تعالى لم يتوفاه بعد

فهذه هي الأدلة التي أوقفتني في مسألة نزول المائدة من عدمها على حياة المسيح الأولى
فكل الدلائل تشير إلى عدم نزولها حتى الآن .

أما متى سيكون نزول المائدة فالجواب هو عام 1444 هجرية وبعد الانتصار الكبير في معركة الساعة في فلسطين
فإذا حسبنا عدد الكلمات من بداية الكلام عن الحواريين في الآية رقم (111) (وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ)
وحتى قوله تعالى (مُنَزِّلُهَا) في الآية (115) نجد بأن عدد الكلمات هو (76) كلمة
وإذا ضربنا 76 في عدد أحرف بسم الله الرحمن الرحيم (19) يكون الناتج 1444
وهو عام نزول المائدة إن شاء الله تعالى

76  × 19 = 1444  فكلمة (مُنَزِّلُهَا) تشير إلى عام نزول المائدة

أي إن المائدة المباركة ستنزل في عام الفتح الأكبر (فتح بيت المقدس)
وبعد الانتصار الكبير في هذه المعركة على يد صاحب الأمام المهدي
وبذلك تكون قد احترقت كل الأوراق التي بيد النصارى وتأكدوا تماما بأن ما كتب في إنجيلهم غير صحيح بالمرة

أما من هم الحواريون فأني اعتقد والعلم عند الله
بأنهم الباباوات ورجال الكنائس الكبيرة في العالم كالفاتيكان وغيرهم من رجال الكنائس في العالم بأسره
عندما يجمعهم الله تعالى لنبيه
لأنهم هم من يقود العالم المسيحي
وبأيمانهم بالسيد المسيح عليه السلام سيؤمن معظم العالم المسيحي واليهودي وغيرهم أيضا ،،
وهذا مصداق قوله الله تعالى في سورة النصر

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3)

فدخول الناس في دين الله أفواجا سيكون بأذن الله تعالى بعد الفتح الأكبر في معركة الساعة إن شاء الله تعالى .والله اعلم


انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   06.12.14 22:36

هناك حديث أو أثر يخص الحواريون من أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) في آخر الزمان

هل من يذكره ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:28

الحواريين هم ممن اتبعوا المسيح عليه السلام
صاحب البحث يقول أن الحواريين الذين ستنزل عليهم المائدة هم القساوسة النصارى

فهل قساوسة النصارى يتبعون تعالم المسيح حتى يُقال عنهم حواريين ؟
لو اتبعوها لآمنوا برسالة النبي صلى الله عليه وسلم

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ) الصف (14)

(لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ...)

(لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ...)

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:34

السؤال: "قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ. قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِّنَ الْعَالَمِينَ" هناك اختلاف بين المفسرين حول ما إذا كان الله تعالى أنزل المائدة أم لا. أرجوا أن تخبرونا رأيكم في هذا الأمر.

الجواب :

الحمد لله

اختلف السلف في المائدة : هل أنزلها الله تعالى على أصحاب عيسى عليه السلام ، أم إنهم خافوا لما قال الله تعالى لنبيه عيسى : ( فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ ) فلم ينزلها عليهم ؟

فجمهور السلف على أن الله تعالى أنزلها عليهم ؛ لقوله عز وجل ( إِنِّي مُنزلُهَا عَلَيْكُمْ ) ووعد الله حق لا يتخلف .

وهو المروي عن سلمان الفارسي وعمار بن ياسر وابن عباس ، وإسحاق بن عبد الله ووهب بن منبه وسعيد بن جبير وعكرمة وقتادة وعطية العوفي وأبي عبد الرحمن السلمي وعطاء بن السائب ، وغيرهم .



وقال مجاهد والحسن : لم ينزلها عليهم .

ووجه ذلك : أن الله لما أوعد على كفرهم بعد نزول المائدة خافوا أن يكفر بعضهم ، فاستعفوا عن إنزال المائدة ، فعلى هذا تقدير قوله : ( إني منزلها عليكم ) يعني إن سألتم ، إلا أنهم استعفوا فلم تنزل .



قال الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله :

"والصواب من القول عندنا في ذلك أن يقال : إن الله تعالى ذكره أنزل المائدة على الذين سألوا عيسى مسألتَه ذلك ربَّه .

فإن الله تعالى ذكره لا يخلف وعدَه ، ولا يقع في خبره الْخُلف ، وقد قال تعالى ذكره مخبرًا في كتابه عن إجابة نبيه عيسى صلى الله عليه وسلم ، حين سأله ما سأله من ذلك : ( إني منزلها عليكم ) ، وغير جائز أن يقول تعالى ذكره : ( إني منزلها عليكم ) ، ثم لا ينزلها ؛ لأن ذلك منه تعالى ذكره خبر ، ولا يكون منه خلاف ما يخبر . ولو جاز أن يقول : ( إني منزلها عليكم ) ، ثم لا ينزلها عليهم ، جاز أن يقول : ( فمن يكفر بعد منكم فإنّي أعذبه عذابًا لا أعذبه أحدًا من العالمين ) ، ثم يكفر منهم بعد ذلك فلا يعذّبه ، فلا يكون لوعده ولا لوعيده حقيقة ولا صحة. وغير جائز أن يوصف ربنا تعالى ذكره بذلك " انتهى مختصرا .

"تفسير الطبري" (11/ 232)



وقال ابن كثير رحمه الله :

" وكل هذه الآثار دالة على أن المائدة نزلت على بني إسرائيل ، أيام عيسى ابن مريم ، إجابة من الله لدعوته ، وكما دل على ذلك ظاهر هذا السياق من القرآن العظيم : ( قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنزلُهَا عَلَيْكُمْ ) الآية .

وقد قال قائلون : إنها لم تنزل ، وقد يتقوى ذلك بأن خبر المائدة لا تعرفه النصارى ، وليس هو في كتابهم ، ولو كانت قد نزلت لكان ذلك مما يتوفر الدواعي على نقله ، وكان يكون موجودًا في كتابهم متواترًا ، ولا أقل من الآحاد ، والله أعلم .



ولكن الذي عليه الجمهور أنها نزلت ، وهو الذي اختاره ابن جرير، وهذا القول هو - والله أعلم- الصواب ، كما دلت عليه الأخبار والآثار عن السلف وغيرهم " انتهى مختصرا .

"تفسير ابن كثير" (3/230-231)





فالقول الصحيح في ذلك : أنها أنها نزلت فعلا ، وهو قول جمهور أهل العلم ، واختاره ابن الجوزي والسمعاني وأبي جعفر النحاس وابن جزي والقرطبي وشيخ الإسلام ابن تيمية وابن عاشور والشوكاني وغيرهم .

ينظر : "تفسير البغوي" (3/118) ، "زاد المسير" (2/462) ، "معاني القرآن" (2/387) ، "التسهيل" (1/342) ، تفسير القرطبي" (6/369)"التحرير والتنوير" (ص1236) ، "فتح القدير" (2/136) "الجواب الصحيح" (3/ 127) .



قال الشيخ ابن باز رحمه الله :

" ففي هذا بيان شيء من قدرة الله جل وعلا , وأنه سبحانه القادر على كل شيء قدير , وأنه سبحانه في العلو , لأن الإنزال يكون من الأعلى إلى الأسفل .

فإنزال المائدة وطلب إنزالها , كل ذلك دليل على أن القوم قد عرفوا أن ربهم في العلو , فهم أعرف بالله وأعلم به من الجهمية وأضرابهم ممن أنكر العلو . فالحواريون طلبوا ذلك ، وعيسى بين لهم ذلك ، والله بين ذلك أيضا , ولهذا قال : ( إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ ) فدل ذلك على أن ربنا جل وعلا يطلب من أعلى , وأنه في العلو سبحانه وتعالى فوق السماوات وفوق جميع الخلائق وفوق العرش , قد استوى عليه استواء يليق بجلاله وعظمته , لا يشابه خلقه في شيء من صفاته جل وعلا " انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (2/56-57)



والله تعالى أعلم .



المصدر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Servant of Vulnerable



عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 28/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:35

يوسف عمر كتب:
هناك حديث أو أثر يخص الحواريون من أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) في آخر الزمان

هل من يذكره ؟


لانه عيسى عليه السلام سيرجع في اخر الزمان
فحسب هذا الحديث 
سيكون معه حواريون

ما كان من نبيٍّ إلا وقد كان له حَوارِيُّونَ يَهتَدونَ بهديِه ويَستَنُّونَ بسُنَّتِه . مثلَ حديثِ صالحٍ . ولم يَذكُرْ قُدومَ ابنِ مسعودٍ واجتماعَ ابنِ عُمرَ معه .
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 50
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ندب النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الناسَ يومَ الخندقِ فانتدب الزبيرُ، ثم ندبهم فانتدبَ الزبيرُ، ثم ندبهم فانتدب الزبيرُ، فقال : ( لكلِّ نبيِّ حواريٌّ، وحواريِّ الزبيرُ ) .
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7261
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


------
----------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:36

بغض النظر عن البحث لأنه لا زال في خانة الظن
لكن
سأناقشك أخي الشمالي.. في النقطة التي أعترضتك
وهي تحويل بعض القساوسة .. إلى حواريين

فلقد سفك خالد بن الوليد .. العديد من دماء المسلمين
وحين مات
كان لقبه .. سيف الله المسلول !

لذلك
لا استبعد ابدا دخول أعتى أهل الكفر إلى الإسلام
فالله أعلم بخواتيم خلقه

وهناك نقطة مهمة
هو أن قساوسة النصارى هم أكثر الناس دراية بما فعلوه أجدادهم
من تحريف للكتاب المقدس
وهم أعلم الناس بالأصل

فلعل دخول مثل هؤلاء إلى دين الله
يكون أسرع من غيرهم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:38

جزاكم الله خيرا أخي خالد على إدراج الحديثين

ما أبحث عنه .. هو حديث يخص آخر الزمان
من أن هناك مسلمين سيتخذهم المسيح حواريين
أو لعله أثر وليس حديث نبوي .. لا أذكر صراحة

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:39

هذا اقتباس من مشاركتي السابقة:
اقتباس :
وقد قال قائلون : إنها لم تنزل ، وقد يتقوى ذلك بأن خبر المائدة لا تعرفه النصارى ، وليس هو في كتابهم ، ولو كانت قد نزلت لكان ذلك مما يتوفر الدواعي على نقله ، وكان يكون موجودًا في كتابهم متواترًا ، ولا أقل من الآحاد ، والله أعلم .

لكن ماذا عن لوحة العشاء الأخير؟ أليست دليلا على نزول المائدة ومعرفتهم بها؟


عدل سابقا من قبل الشمالي في 10.12.14 4:40 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:40

سبحان الله .. كنت أفكر بتلك اللوحة قبل ثوان

ابحث عن إنجيل برنابا .. هل موجود ذكرها هناك ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
Servant of Vulnerable



عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 28/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:51

اخي يوسف انظر هذه الرؤيا


http://www.ebadalrehman.com/t2587-topic#24447


------
----------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 4:55

اقتباس :
وقوله تعالى

(أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ)

يدل على أن العذاب سيكون شديدا جدا ولا مثيل له على الإطلاق بقوله
ولم نسمع منذ مولد المسيح عليه السلام وحتى الآن عن عذاب أصاب النصارى رغم كفرهم بالله
واتخاذهم المسيح ابن مريم إله من دون الله تعالى

هذه النقطة تؤيد البحث

لكن الله عز وجل توعد الحواريين فقط حسب سياق الآيات
فما علاقتهم بكفر غيرهم؟
لأن فكرة ألوهية المسيح حسب ما أعرف صيغت واتخذت لاحقا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:01

في إنجيل برنابا أن المسيح استُدعي إلى عشاء:

الفصل الثاني والثلاثين:
(و دعا أحد المتضلعين من الشريعة يسوع للعشاء ليجربه، فجاء يسوع إلى هناك مع تلاميذه، و كثيرون من الكتبة انتظروه في البيت ليجربوه )

http://alturl.com/8f244


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:05

بحثت عن معنى العشاء الأخير وجدت بويكيبيديا أن المقصود به هو عشاء عيد الفصح اليهودي

إذن هل قد تكون الصورة ليس لها علاقة بمعتقدنا عن المائدة التي طلبها الحواريين؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:07

ما أظنه هو احتمالين

الأول.. أن المائدة لم تنزل من قبل
وأنها ستنزل في آخر الزمان
لكن النصارى رفعوها من أناجيلهم لكي لايتطابق الوصف مع القرآن ؟

الثاني: يمكن للمائدة أن تنزل مرتين
لقول عيسى(تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا)

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:08

العشاء الاخير من تأليف دافنشي وهو ماسوني حتى النخاع أخي

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
Servant of Vulnerable



عدد المساهمات : 364
تاريخ التسجيل : 28/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:10

يوسف عمر كتب:

ما أبحث عنه .. هو حديث يخص آخر الزمان
من أن هناك مسلمين سيتخذهم المسيح حواريين
أو لعله أثر وليس حديث نبوي .. لا أذكر صراحة

السلام عليكم

صارلي فترة ابحث عنه ولا اجده
اليس عندك معلومات اضافية تساعد للوصول اليه او مفاتيح بحث
مثلا اين قرئته؟


------
----------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:13

هل هذا الحديث الذي تقصده أخي يوسف

في حديث مسلم: عن النواس بن سمعان: قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة فخفض فيه ورفع حتى ظنناه في طائفة النخل فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا، فقال: ما شأنكم؟ قلنا: يا رسول الله ذكرت الدجال غداة فخفضت فيه ورفعت حتى ظنناه في طائفة النخل، فقال: غير الدجال أخوفني عليكم إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم إنه شاب قطط عينه طافئة كأني أشبهه بعبد العزي بن قطن فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف إنه خارج خلة بين الشام والعراق فعاث يمينا وعاث شمالاً يا عباد الله فأثبتوا، قلنا: يا رسول الله وما لبثه في الأرض؟ قال: أربعون يوماً، يوم كسنة، ويوم كشهر، ويوم كجمعة، وسائر أيامه كأيامكم، قلنا: يا رسول الله فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم؟ قال: لا أقدروا له قدره، قلنا: يا رسول الله وما إسراعه في الأرض؟ قال: كالغيث استدبرته الريح فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرا وأسبغه ضروعا وأمده خواصر ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم ويمر بالخربة فيقول لها أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسب النحل، ثم يدعو رجلا ممتلئاً شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه يضحك فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح بن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين واضعا كفيه على أجنحة ملكين إذا طأطأ رأسه قطر وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه فيطلبه حتى يدركه بباب لد فيقتله ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى إني قد أخرجت عباداً لي لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادي إلى الطور ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها ويمر آخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسي كموت نفس واحدة ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله فيرسل الله طيراً كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ثم يرسل الله مطراً لا يكن منه بيت مدر ولا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم يقال للأرض أنبتي ثمرتك وردي بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة ويستظلون بقحفها ويبارك في الرسل حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:17

يوسف عمر كتب:
العشاء الاخير من تأليف دافنشي وهو ماسوني حتى النخاع أخي

السلام عليكم

نعم أخي أعلم ذلك ولكن قصدت أنه يجب أن تكون الصورة لها أساس سابق

كنت أعتقد أنه المائدة في معتقدنا ولكن يبدو أن عشاء عيد الفصح اليهودي التقليدي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:30

بارك الله فيك أخي خالد .. لا ليس هذا الحديث

ساحاول التذكر

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30371
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:32

هل يقول المؤمن لربه (هل) أم (كيف) ؟

ماذا قال كلا من إبراهيم وصاحب القرية الميتة التي أحياها الله ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:35

إبراهيم عليه السلام قال أرني كيف تحيي الموتى
وصاحب القرية الميتة قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3098
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: المائدة (بحث منقول)   10.12.14 5:38

(هل يستطيع ربك)

مشابهة لـ

(فاذهب أنت وربك فقاتلا)

وكلا الآيتين في سورة المائدة Smile

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المائدة (بحث منقول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: