منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 شرح متن الاجرومية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: شرح متن الاجرومية   23.11.14 14:40


باب المفعول لأجله
(( وهو الاسم اْلمنصوب ، الَّذِي يذْكر بيانا لِسببِ وُقوعِ اْلفِعلِ ، نحو َقولِك :
(( قَام زيدإِ جلالا  لِعمرٍو ، وَقصدتك ابتِغاءَ معروفِك )) .



] وإعرابه ] : إجلالا مفعول لأجله منصوب ، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره ،
وكذا ابتغاء .
وقوله تعالى ﴿ يجْعلون َأصْابِعهمْ فِي آَذانِهِم مِّن الصواعِقِ حذر الْموْتِ ﴾
حذر : مفعول لأجله .
وقول الشاعر :



وَأغْفِرعوراء الكريم ادخاره*** وُأعرض عن شتم اللئيم تكرما
* * *


عدل سابقا من قبل عبد النور في 25.12.14 14:54 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: شرح متن الاجرومية   23.11.14 14:52

باب المفعول معه

وهو : الاسم ] الْمنصوب ] ، الَّذِي يذْكر لِبيانِ من فُعِل معه اْلفِعلُ ، نحو َقولِك :
(( جاءَ الأَمِيروالْجيش ))  و (( ا  ستوى اْلماءُ والْخشبَة )) .


الجيش : مفعول معه منصوب ، ويجوز فيه العطف .
والمثال الثاني لا يجوز فيه العطف ، والخشبة مقياس يعرف به قدر ارتفاع الماء .
* * *


وأما  خبر (( كَا َن ))
 وَأ خواتِها ، واسم (( إِنَّ ))  وَأ خواتِها ، َفَقدتَقدم ذِ ْكرهما فِي
الْمرفُوعاتِ ،  وكذلِك التوابع ؛ َفَقد تَقدمت هنا ك .



يعني أن المتمم للمنصوبات الخمسة عشر : خبر كان وأخواتها ، واسم إنَّ وأخواتها ،
والتابع للمنصوب ، نحو : كان زيد حليمًا ، وإنَّ عمرًا كريم ، ورأيت زيدًا العالم ، ورأيت
زيدًا وعمرًا ، ورأيت زيدًا نفسه ، ورأيت زيدًا أخاك ، وإعرابه ظاهر .
* * *


عدل سابقا من قبل عبد النور في 25.12.14 15:18 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: شرح متن الاجرومية   23.11.14 15:11


باب المخفوضات من الأسماء
اَلمخفُوضات ثلاثُة َأنواعٍ : مخُفوض بالْحرفِ ، ومخُفوض بالإِضاَفةِ ، وتابِع
لِْلمخُفوضِ .
َفَأما اْلمخُفوض بالْحرفِ ، َفهو : ما يختصُّ بمِن ،وإَِلى ، وعن وعَلى ، وفِي ،
ورب ، واْلباءِ ، واْلكافِ ، واللامِ ، وبحروفِ اْلَقسمِ ، وهِي : اْلوا و ، واْلباءُ ، والتاءُ ،
وبواوِ رب ،  و  بمذ ،  ومنذُ .






مثال ذلك
: خرجت من البيتِ إلى المسجدِ .
﴿ َلَقدْ رضِي اللَّه عنِ الْمؤْمِنِين
﴿ و  عَليْها  و عَلى اْلُفْلكِ تحْملون
﴿ وفِي السماءِ رِزْقُكُمْ وما توعدون ﴾ .

[ وإعرابه ] ما اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون محله رفع عطف على
رزقكم .
رب رجل صالح لقيته .
﴿ ُقوُلوْا آمنا بِالّلهِ [ وما ُأنزِل إَِليْنا ﴾] .
﴿ وا ْ ذ ُكروه َ كما هدا ُ كمْ ﴾ الكاف حرف جر ، ما : مصدرية ، هدى فعل ماض ،
والفاعل مستتر جوازًا تقديره هو ، والكاف ضمير مبني على الضم محله نصب على المفعولية
، والميم علامة الجمع ، والجملة في تأويل مصدر مجرور بالكاف أي كهدايته إياكم .
﴿ لِّلَّهِ ما فِي السماواتِ وما فِي الأَرْضِ ﴾ ما اسم موصول .
وحروف القسم نحو : والله وبالله وتالله ، وإعرابه ظاهر
.
وليل كموج البحر أرخى *** علي بأنواع الهموم ليبتلي

ليل : مجرور برب مقدرة أي ورب ليل ، وقوله ليبتلي سكنت الياء للوزن أي ليبتليني .
ما رأيته مذ يوم الجمعة : مذ : حرف جر ، يوم مجرور بمذ ، وكذا منذ يوم الجمعة
وإعرابه ظاهر .
(٨٣)
وقد يقعان اسمًا ، نحو : جئت مذ دعا ، وإعرابه : جئت : فعل وفاعل ، مذ اسم مبني
على السكون محله نصب على الظرفية ، دعا فعل ماض ، والفاعل مستتر جواز تقديره هو ،
كذا منذ دعا .
* * *



((  وَأما ما يخفض بالإِضاَفةِ ، َفنحو َقولِك : (( ُ غلام  زيدٍ )) . وهو عَلى قِس مينِ : ما
يقدربِاللامِ ، وما يقدر بمن ؛ َفالَّذِي يقدر باللامِ نحْو : (( ُ غلام  زيدٍ )) ،  والَّذِي يَقدر
بِمن ،نحْو  (( ثوب خز )) ،  و (( باب ساجٍ ))  و (( خاتم حدِيدٍ )) والله أعلم ))
.



يعني أنَّ الإضافة قد تكون على معنى اللام المفيدة للملك ، نحو : غلام زيد ، أو للاختصاص
نحو : جلُّ الفرس ، أو الاستحقاق نحو حمد الله .
وقد تكون على معنى من المبينة للجنس ، نحو : ثوب خز ، وباب ساج ، وخاتم حديد ،
وقد تكون على معنى في المفيدة للظرفية نحو قوله : مكر الليل ، وإعرابه ظاهر .
ومثال المخفوض بالتبعية : مررت بزيد العالم . [ مررت بزيد وعمرو ] ، مررت بزيد
نفسه [ مررت بزيد أخيك ] ، وإعرابه ظاهر .
ومثال المجرور بالمجاورة : هذا جحر ضب خربٍ ، [ وإعرابه ] : ها حرف تنبيه ، ذا
اسم إشارة مبني على السكون محله رفع على الابتداء ، جحر خبر المبتدأ مرفوع بالمبتدأ ،
وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره ، جحر مضاف ، ضبٍ مضاف إليه مجرور بالمضاف ،
وعلامة جره كسرة ظاهرة في آخره ، خرب : نعت لجحر مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة
مقدرة على آخره ، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة ااورة والله أعلم .
والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله [ وسلم ] على من نزل عليه القرآن بلسان عربي
مبين .
* * *


عدل سابقا من قبل عبد النور في 25.12.14 17:07 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1908
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: شرح متن الاجرومية   23.11.14 15:30

المتن  للشيخ
أبو عبد الله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي، ويعرف بابن آجروم (ولد 672 هـ / 1273 - توفي 723 هـ /1323 )، فقيه ونحوي مغربي من صنهاجة، اشتهر بكتابه الآجرومية الذي يعتبر من أهم كتب النحو العربية


والشرح للشيخ العلامة
فيصل بن عبد العزيز ال مبارك
رحِمه اللهُ تعاَلىٰ
(ت ١٣٧٦ ه)
النص بعناية
الشيخ عبد العزيز بن سعد الدغيثر



اللهم  ارحمهم جميعا وارحم  كل  علماء  المسلمين وعوامهم
وارحم  والدينا  ووالدي  المسلمين  اجمعين   واشف مرضانا واهدنا  وردنا  اليك  ردا  جميلا
وانفعنا  بما علمتنا


رب  اغفر  لي ولوالدي  رب  ارحمهما  كما  ربياني  صغيرا
وارحم جميع  اسرتي  احياء وامواتا
وارحم  كل  المسلمين من الجن والانس  اجمعين  اميين
اللهم  صل علي  سينا  محمد  واله واصحابه وازواجه وذرياته ومن تبعه  باحسان الي  يوم  الدين
سبحان  ربك  رب  العزة عما  يصفون  وسلام علي  المرسلين والحمد  لله  رب  العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح متن الاجرومية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: اللغة العربية وجواهرها-
انتقل الى: