منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 حكمة اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
جبريل



عدد المساهمات : 459
تاريخ التسجيل : 01/10/2014

مُساهمةموضوع: حكمة اليوم   16.11.14 20:24

السلام عليكم

اخي المسلم

ان كنت مؤمن فكيف تسمح ليدك ان تضرب اخيك

وان كنت رحيم فلما لا ترحم نفسك واذا كان قلبك يعيش لم تقتل نفسك وتقتل الاخرين

وان كنت تجمع كل الخير فليكن كل عملك لله ومع الله فلا تنسا اخي العزيز ان لربك عليك حق ولنفسك عليك حق ولاهلك عليك
حق فاعطي كل ذي حق حقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   16.11.14 20:29

بارك الله فيك أخي الفاضل خالد صالح




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   17.11.14 16:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبريل



عدد المساهمات : 459
تاريخ التسجيل : 01/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   18.11.14 0:00

السلام عليكم

الاستسلام عنوا ن الضعفاء والانتظار من صفات الاقوياء والتعب من صفات المجتهدين والايمان بالله اجمل شيئ للمظلومين

اخي المسلم لا تجعل القطار يسبقك ولا تجعل من نفسك سخريه فانت احسن واجمل مخلوق خلقه الله عز وجل


ا للهم اجعلني مظلوم ولا تجعلني ظا لم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   18.11.14 17:23

اعمل لآخرتك تسعد دنيا وآخرة

الحمدلله الذي كتب على نفسه الرحمة يرحم من يشاء وهو العزيز الحكيم

إن كنت ترجو رحمة الله فارحم خلق الله تجد رحمته

من عاش لنفسه عاش صغيرا ومات صغير ومن عاش لغيره عاش كبيرا ومات كبيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   21.11.14 11:30

.


قا ل ابن جريرالطبري : كنت في مكة في موسم الحج

فرأيت رجلا من خرسان ينادي ويقول : يا معشرالحجاج ، يا أهل مكة من الحاضر والبادي، فقدت كيسا فيه ألف دينار ،

فمن رده إلي جزاه الله خيرا وأعتقه من النار ، وله الأجر والثواب يوم الحساب .




فقام إليه شيخ كبير من أهل مكة فقال له : يا خرساني بلدنا حالتها شديدة ، وأيام الحج معدودة

،ومواسمه محدودة ، وأبواب الكسب مسدودة،

فلعل هذا المال يقع في يد مؤمن فقير وشيخ كبير ، يطمع في عهد عليك ،


لو رد المال إليك ، تمنحه شيئا شيئا يسيرا، ومالا حلالا .




قال الخرساني : فما مقدار حلوانه ؟ كم يريد ؟


قال الشيخ الكبير : يريد العشر مائة دينار عشر الألف .


فلم يرض الخرساني وقال : لا أفعل ولكني أفوض أمره إلى الله ، وأشكوه إليه يوم نلقاه ، وهو حسبنا ونعم الوكيل
.



قال ابن جرير الطبري: فوقع في نفسي أن الشيخ الكبير رجل فقير،

وقد وجد كيس الدنانير ويطمع في جزء يسير ، فتبعته حتى عاد إلى منزله ،

فكان كما ظننت ، سمعته ينادي على امرأته


ويقول : يالبابة .

فقالت له : لبيك أباغياث .

قال : وجدت صاحب الدنانير ينادي عليه ،

ولا يريد أن يجعل لواجده شيئا ، فقلت له : أعطنا منه مائة دينار ،

فأبى وفوض أمره إلى الله ، ماذا أفعل يا لبابة ؟ لا بد لي من رده ، إني أخاف ربي ،

أخاف أن يضاعف ذنبي .


فقالت له زوجته : يارجل نحن نقاسي الفقر معك منذ خمسين

سنة ، ولك أربع بنات وأختان وأنا وأمي ، وأنت تاسعنا ، لا شاة لنا ولا مرعى ،

خذالمال كله ، أشبعنا منه فإننا جوعى , واكسنا به فأنت بحالنا أوعى ، ولعل الله

عز وجل يغنيك بعد ذلك ،فتعطيه المال بعد إطعامك لعيالك ، أويقضي الله دينك يوم

يكون الملك للمالك .



فقال لها يالبابة : أآكل حراما بعد ست وثمانين عاما بلغها عمري ،

وأحرق أحشائي بالنار بعد أن صبرت على فقري ، وأستوجب غضب الجبار،
وأنا  قريب من قبري ، لا والله لاأفعل .


قال ابن جريرالطبري : فانصرفت وأنا في عجب من أمره هو وزوجته،

فلما أصبحنا في ساعة من ساعات من النهار، سمعت صاحب الدنانير ينادي ...


يقول : يا أهل مكة، يا معاشر الحجاج ، يا وفد الله من الحاضروالبادي

، من وجد كيسا فيه ألف دينار، فليرده إلي وله الأجروالثواب عند الله .


فقام  إليه الشيخ الكبير ،وقال : يا خرساني قد قلت لك بالأمس ونصحتك ،

وبلدنا والله قليلة الزرع والضرع ، فجد على من وجدالمال بشيء حتى لا يخالف الشرع ،

وقد قلت لك أن تدفع لمن وجده مائة دينار فأبيت ، فإن وقع مالك في يد رجل يخاف الله عز وجل ،

فهلا أعطيتهم عشرة دنانير فقط بدلا من مائة ، يكون لهم فها ستروصيانة ، وكفاف وأمانة .



فقال له الخرساني : لا أفعل ، وأحتسب مالي عند الله ، وأشكوه إليه يوم نلقاه ، وهو حسبنا ونعم الوكيل .



قال ابن جرير الطبري : ثم افترق الناس وذهبوا ،

فلما أصبحنا في ساعة من ساعات من النهار، سمعت صاحب الدنانير ينادي ذلك النداء بعينه ويقول :


يا معاشر الحجاج ، ياوفد الله من الحاضر والبادي ، من وجد كيسا فيه ألف دينار فرده على له الأجر والثواب عندالله .



فقام إليه الشيخ الكبير

فقال له : يا خرساني ، قلت لك أول أمس امنح من وجده مائة دينار فأبيت ، ثم عشرة فأبيت ،

فهلا منحت من وجده دينارًا واحدًا ،يشتري بنصفه إربة يطلبها ،

وبالنصف الأخر شاة يحلبها ، فيسقي الناس ويكتسب ، ويطعم أولاده ويحتسب .



قال الخرساني:

لا أفعل ولكن أحيله على الله وأشكوه لربه يوم نلقاه، وحسبنا الله ونعم الوكيل


.
فجذبه الشيخ الكبير ، وتالله : تعال يا هذا وخذ دنانيرك ودعني أنام الليل ،


فلم يهنأ لي بال منذ أن وجدته ذا المال .



يقول ابن جرير : فذهب مع صاحب الدنانير ، وتبعتهما ،

حتى دخل الشيخ منزله ، فنبش الأرض وأخرج الدنانير وقال :


خذ مالك ، وأسأل الله أن يعفو عني، ويرزقني من فضله .



فأخذها الخرساني وأراد الخروج ،فلما بلغ باب الدار ،

قال : يا شيخ مات أبي رحمه الله وترك لى ثلاثة آلاف دينار ،

وقال لي : أخرج ثلثها ففرقه على أحق الناس عندك ، فربطتها في هذاالكيس

حتى أنفقه على من يستحق ، والله ما رأيت منذ خرجت من خرسان إلى هنا رجلا أولى بها

منك ، فخذه بارك الله لك فيه ، وجزاك خيرا على أمانتك ،وصبرك على فقرك ، ثم ذهب وترك المال .


فقام الشيخ الكبير يبكي ويدعو الله ويقول :

رحم الله صاحب المال في قبره ، وبارك الله في ولده .



قال ابن جرير : فوليت خلف الخراساني فلحقني أبو غياث وردني ،

فقال لي إجلس فقد رأيتك تتبعني في أول يوم وعرفت خبرنابالأمس

واليوم ، سمعت أحمد بن يونس اليربوعي يقول : سمعت مالكا يقول : سمعت نافعا يقول :

عن عبدالله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لعمر وعلي رضي الله عنهما ،

إذا أتاكما الله بهدية بلامسألة ولا استشراف نفس ، فاقبلاها ولا ترداها ،فترداها

على الله عز وجل ، وهذه هدية من الله والهدية لمن حضر .


ثم قال : يا لبابة ،يا فلانة ، يا فلانة ، وصاح ببناته والأختين وزوجته وأمها ،

وقعد وأقعدني ، فصرنا عشرة ، فحل الكيس وقال : أبسطوا حجوركم فبسطت حجري ،

وما كان لهن قميص له حجر يبسطونه ، فمدوا أيديهم ، وأقبل يعد دينارا دينارا ،

حتى إذا بلغ العاشر إلي ، قال: ولك دينار ، حتى فرغ من الكيس ، وكان فيه ألف دينار ، فأعطاني مائة دينار
.



يقول ابن جريرالطبري : فدخل قلبي من سرور غناهم أشد من فرحي بالمائة دينار ،

فلما أردت الخروج قال لي : يا فتى إنك لمبارك ، وما رأيت هذاالمال قط ولاأملته ،

وإني لأنصحك أنه حلال فاحتفظ به ، واعلم أني كنت أقوم فأصلي الفجر في هذا القميص

البالي ، ثم أخلعه حتى تصلي بناتي واحدة واحدة ، ثم أخرج للعمل إلى ما بين الظهر

والعصر ، ثم أعود في آخر النهار بما فتح الله عز وجل على من تمر وكسيرات خبز ،ثم

أخلع ثيابي لبناتي فيصلين فيه الظهر والعصر ، وهكذا فى المغرب والعشاء الآخرة ،

وما كنا نتصور أن نرى هذه الدنانير ، فنفعهن الله بما أخذن ،ونفعني وإياك بما

أخذنا ، ورحم صاحب المال في قبره ، وأضعف الثواب لولد ، وشكر الله له

.


قال ابن جرير : فودعته ،وأخذت مائة دينار ،

كتبت العلم بهاسنتين ، أتقوت بها وأشتري منها الورق وأسافر وأعطي الأجرة ،

وبعد ستة عشر عاما ذهبت إلى مكة ،وسألت عن الشيخ ، فقيل إنه مات بعد

ذلك بشهور ، وماتت زوجته وأمها والأختان ، ولم يبق إلا البنات ،فسألت عنهن

فوجدتهن قد تزوجن بملوك وأمراء ، وذلك لما انتشر خبر صلاح والدهن فى الآفاق ،فكنت

أنزل على أزواجهن ، فيأنسون بي ويكرموني حتى توفاهن الله ، فبارك الله لهم فيما

صاروا إليه .



يقول تعالى(: ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله واليوم الآخرومن
يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو
حسبه)الطلاق: 2/3 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   23.11.14 12:06




قصة داود عليه السلام والمرأة الأرملة


جاءت امراه الى داوود عليه السلام



قالت: يا نبي الله ....ا ربك...!!! ظالم أم عادل
???ـ



فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،



ثم قال لها ما قصتك



قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي



فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء



و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي



فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل وذهب،



و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.



فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام



إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول



وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار



فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها .



فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال



قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا


على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها



غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد



العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار



و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،



فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ

رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا،



و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6073
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   24.11.14 7:56


 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماريةالقبطية



عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 06/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   25.11.14 5:36

قلب من أحببت بيد من عصيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   27.11.14 21:46

يحكى أن شيخاً عالماً كان يمشي مع أحد تلاميذه بين الحقول

وأثناء سيرهما شاهدا حذاء قديما اعتقدا أنه لرجل فقير يعمل في أحد الحقول القريبـة والذي سينهي عمله بعد قليل ....



التفت الطالب إلى شيخه وقال :

هيا بنا نمازح هذا العامل بأن نقوم بتخبئـة حذاءه ونختبئ وراء الشجيرات

وعندما يأتي ليلبسه يجده مفقوداً فنرى دهشته وحيرته !



فأجابه العالم الجليل :

"يابني يجب أن لا نسلي أنفسنا على حساب الفقراء ولكن أنت غني ويمكن أن تجلب لنفسك مزيداً من السعادة والتي تعني شيئاً لذلك الفقير بأن تقوم بوضع قطع نقدية بداخل حذائه ونختبئ كي نشاهد مدى تأثير ذلك عليه" !!



أعجب الطالب بالاقتراح وقام بوضع قطع نقدية في حذاء ذلك العامل ثم اختبأ هو وشيخه خلف الشجيرات ؛ ليريا ردة فعل ذلك العامل الفقير ..


وبعد دقائق جاء عامل فقير رث الثياب بعد أن أنهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه ، وإذا به يتفاجأ عندما وضع رجله بداخل الحذاء بأن هنالك شيئا ما بداخله وعندما أخرج ذلك الشيء وجده (نقوداً) !!

وقام بفعل نفس الشيء في الحذاء الآخر ووجد نقوداً أيضاً !!

نظر ملياً إلى النقود وكرر النظر ليتأكد من أنه لا يحلم ..

بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات ولم يجد أحداً حوله !!

وضع النقود في جيبه وخر على ركبتيه ونظر إلى السماء باكيا ثم قال بصوت عال يخاطب ربـه :

"أشكرك يا رب يا من علمت أن زوجتي مريضة وأولادي جياع لا يجدون الخبز ؛ فأنقذتني وأولادي من الهلاك"

واستمر يبكي طويلاً ناظرا إلى السماء شاكرا هذه المنحة الربانية الكريمة .



تأثر الطالب كثيرا وامتلأت عيناه بالدموع ..


عندها قال الشيخ الجليل :

"ألست الآن أكثر سعادة مما لو فعلت اقتراحك الأول وخبأت الحذاء ؟

أجاب التلميذ :

"لقد تعلمت درسا لن أنساه ما حييت ..

الآن فهمت معنى كلمات لم أكن أفهمها في حياتي :

"عندما تعطي ستكون أكثر سروراً من أن تأخذ" .



فقال له شيخه :

والآن لتعلم أن العطاء أنـواع :

- العفو عند المقـدرة عطـاء .

- الدعاء لأخيك بظهر الغيب عطـاء .

- التماس العذر له وصرف ظن السوء به عطـاء .

- الكف عن عرض أخيك في غيبته عطاءً ..

فهذه بعض العطاءات حتى لا يتفرد أهل الأموال بالعطاءات وحدهم !!



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   30.11.14 6:06

لن تؤجروا .. حتى تعملوا بما تعلموا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   30.11.14 21:32

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أرشدني الحق جل وعلا الى بعض المعاني التي كانت نتاج تجارب حياتية إخشى من كتمها

منها

١-
إن أنت لبست للحكمة ثوبها فلن تجهد نفسك مناوشة من خالفك إلى ما تريد فلا مشاحة أن ما قدره الله تعالى لك من رزق أنه آتيك

(قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله)

٢- الذين فهموا حقيقة الآخرة وحقيقة الدنيا مضوا فرحين

٣- ثكلته أمه من ظن أن الدنيا رحلة طويلة

٤- الحاكم العادل هو قانون يمشي على الأرض بينما الحاكم الظالم هو الهارب دوما من القانون

٥- اذا عاقبك الله تعالى كلما عصيته فبخ بخ فأنت تصنع على عين الله

٦- اذا جلس الحاكم على الكرسي كان القانون تحت أقدامه ولكن اذا جلس القانون على الكرسي كان الحاكم تحت أقدام القانون

٧- المتسلق والانتهازي يدخل المصعد متأخراً لكي يخرج قبل الجميع

٨- الشيطان شديد البراعة في جعل قائمة أولوياتك مقلوبة

٩- لا يدعو الى الإسلام كل من ظن ان غير المسلمين لا يستحقون الرحمة

١٠- الضمير لا يقبل الهدايا

١١- من عاش في الدنيا مكبلا بسلاسل الحق مشى في طرقات الجنة ملكا متوجا

١٢- من نهى الناس عن شيء يأتيه عاش أبد الدهر يبحث عن نفسه ولا يجدها

١٣- القبلية والوطنية والعشائرية يقودون الى الضلال المحتم...  لن تهدي الى الحق إلا اذا تركت المنتنة

١٤- المفتاح الذي يفتح لك الباب إلى الله تعالى هو ببساطة شديدة ان تقول للحرام لن أفعلك وإن صغرت

١٥- لو يعلم المنافق أن هز اللسان لن يأتيه بما لم يكتب له لما كان المنافقون بهذا العدد

١٦-  من أقبح الأقوال أن تقول شتمت فلانا غضباً لديني، لعنت فلانا غضباً لعقيدتي، خنت فلانا لأظهر حقيقته

١٧- عندما ترتفع الأصوات لا تعرف الحقائق

١٨- الصراخ عدو يجعلك تخسر الكثير

١٩- عندما يكون دينك اهم شيء في حياتك لن تظلم حتى بوذيا

٢٠- كل من سقطوا في الفتن قالوا بعد ان استفاقوا ويلنا مالذي جرى وكيف حدث هذا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   30.11.14 22:13

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

المعرفة التي علامتها البكاء تنحفر في النفس كنقش عتيق

ما الدنيا إلا شجرة وطريق

نصف الهلاك من العجلة ونصفه الآخر من الإعجاب بالنفس

من أشد الحمق ان تطارد ما لا تعلم ان كان مقدرا لك كأنه بئر من سراب وددت لو أنك تحوطه وتزمه

من وكل الله تعالى وفوض له أمره أتاه له حقه وهو على فراشه

بعد سنين من الأخذ والرد مع النفس أدركت إنه ما استدبر المسلم من أمره شيء إلا أحب أن قد كان وقع منه فيه خير مما وقع منه فيه

والله المستعان

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   30.11.14 22:33

فتح الله عليك أخي أبو محمد

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   01.12.14 6:24

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

فتح الله تعالى عليك اخي يوسف كل باب للحكمة مغلق وأولجك الى بستانها تقطف من أي ثمارها شئت

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   01.12.14 10:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   01.12.14 11:36


الخير يثمر دائماً @ قصة الملك والفلاح

يحكى أن أحد الملوك أعلن في الدولة بأن من يقول كلمة طيبة فله جائزة 400 دينار - وفي يوم كان الملك يسير بحاشيته في المدينة

إذ رأى فلاحاً عجوزاً في التسعينات من عمره وهو يغرس شجرة زيتون
فقال له الملك : لماذا تغرس شجرة الزيتون وهي تحتاج إلى عشرين سنة لتثمر وأنت عجوز في التسعين من عمرك، وقد دنا أجلك؟
فقال الفلاح العجوز : السابقون زرعوا ونحن حصدنا ونحن نزرع لكي يحصد اللاحقون

فقال الملك : أحسنت فهذه كلمة طيبة فأمر أن يعطوه (400) دينار

فأخذها الفلاح العجوز وابتسم ... فقال الملك : لماذا ابتسمت ؟
فقال الفلاح : شجرة الزيتون تثمر بعد عشرين سنة وشجرتي أثمرت الآن

فقال الملك : أحسنت أعطوه (400) دينار أخرى

فأخذها الفلاح وابتسم فقال الملك: لماذا ابتسمت؟ فقال الفلاح: شجرة الزيتون تثمر مرة في السنة وشجرتي أثمرت مرتين

فقال الملك : أحسنت أعطوه (400) دينار أخرى

ثم تحرك الملك بسرعة من عند الفلاح فقال له رئيس الجند : لماذا تحركت بسرعة ؟ فقال الملك : إذا جلست إلى الصباح فإن خزائن الأموال ستنتهي وكلمات الفلاح العجوز لا تنتهي ...

الخير يثمر دائماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   01.12.14 12:39

هذا حاكم بخيل Smile

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   01.12.14 13:06

نعم أخي الفاضل عمر يوسف

وخزائن الله لاتفنى يرزق من يشاء بغير حساب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جبريل



عدد المساهمات : 459
تاريخ التسجيل : 01/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   02.12.14 22:19

السلام عليكم

كان هناك حطاب جني قوت يومه من جمع الحطب فيحضر حطب وياخذ مقابله رغيف خبز له ولاهل بيته وفي فصل الشتاء اشتدت الامطا ر فلم يستطع جمع الحطب فذهب الى امير في القرية كان غني جدا طرق بابه فخرج الخادم قال له اريد مقابلة الامير فجاء الامير وكان رجل شريف فقال ما تريد قال الحطاب لا استطيع ان اطعم اهل بيتي هل تعيرني رغيف وسارجعه في موسم الربيع فقال له يا اخي تعال كل يوم حتى ينتهي فصل الشتاء وخذ خبزك من عندي فقال للخادم الخباز جهز له رغيفين من الخبز ودون ان يشعر وضع الامير قطة ذهب بكل رغيف فاخذ الحطاب الخبز فرحا وخرج من بيت الامير وكان رجال في الخارج مجتمعون فر اه رجل قال له ماذا تفعل ببيت الامير قال جئت اخذت خبز قال له هل اعطيك ثلاث ارغفه وطماطم مقابل الرغفين فوافق الحطاب واعطا الرجل الخبز واخذ الخبز والطماطم و عاد فرحا مسرور لزوجته وعاد الرجل الاخر فرح انه سياكل اليوم من خبز الامير فنادى زوجته وقال هذا خبز من الامير وبدا ياكل فوجد الذهب وكل يوم الحطاب ياخذ خبز به قطع ذهب ويبدله مع الرجل دون ان يعلم بالامر فبعد شهر استغرب الامير وقال ما بال هذا الرجل لم يتغير ولم يبدل ملابسه فسال قال له مابك الم يتغير حالك فقال الحطاب كيف يتغير مستغرب قال الامير كل يوم اضع لك قطعتين ذهب بكل رغيف خبز فعرف الحطاب بالامر وقال له ابدلهما مع رجل بخبز وطماطم فعرف الامير بالامر فقال له اترى. تلك الغرفة قال نعم قال مليئه بالذهب اذهب خذ ماشئت فاخذ الحطاب كيس وذهب وكانت الغرفة لها درج من الحجاره مصفوفه هكذا كانت الادراج في الماضي فصعد مسرع وملئ الكيس وحمله ولا يكاد يستطيع حمله فنزل فرحان من شدة فرحه كان ينزل الدرج كل درجتين فتزحلق وسقط وضرب راسه بالحجر ومات

فجاء الامير مسرعا وجاء الناس مسرعون وكان دمه يسيل فشكل الدم كلمات وهي


). افقرناه فلن تغنوه وامتناه فلن تحيوه )

سبحان الله
السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   03.12.14 18:57



إذا أراد الله بأهل بيت خيرا أدخل عليهم الرّفق

إذا حاك في نفسك شيء فدَعْه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   03.12.14 18:59

خالد صالح كتب:



افقرناه فلن تغنوه وامتناه فلن تحيوه


سبحان الله جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   06.12.14 21:43

كتب عمر بن عبدالعزيز إلى الحسن البصري: أما بعد ، فاكتب إلي موعظة وأوجِز .

فكتب إليه الحسن: أما بعد ، اعصِ هواك ، والسلام !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   07.12.14 10:44

تواضع حين النصر ، وابتسم عند الهزيمة

القـنآعة دليل آلآمآنة ، وآلأمآنة دليل آلشگر ، وآلشگر دليل آلزيآدة ،

وآلزيآدة دليل پقآء آلنعمة ، وآلحيآة دليل آلخير گله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6073
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكمة اليوم   09.12.14 10:41

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: طرائف القلوب-
انتقل الى: