منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 لفظة أمرأه وزوجة في القران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: لفظة أمرأه وزوجة في القران   03.11.14 15:36

بسم الله الرحمن الرحيم


هذا بحث قديم لي بخصوص الفرق بين المراه والزوجه واجتهدت فيه ولا يخلوا من الاخطاء ، وأن اصبت فمن الله  وان اخطئت فمن نفسي ،وعسى الله ان ينفع به ومن له ملاحظات حول هذا البحث اتمنى ان لا يتردد في طرحها ..

ورد في القران لفظة ( أمراه ) و ( زوجه ) و ( أهله ) وكل لفظ له معنى خاص

قال تعالى:((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ))
قال تعالى:((وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا)).
قال تعالى:((وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ)).

من عجيب التعبير القرآني العظيم في التفريق بين(زوج) و(إمرأة) وما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام
أن يرزقه ولداً يرثه قال تعالى على لسان زكريا: ((وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا)).
وعندما أخبره الله تعالى أنه إستجاب دُعاءه، وأنهُ سيرزقه بغُلام، أعاد الكلام عن عقم إمرأته، فكيف تلد وهي عاقر، قال تعالى:
((قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء))

وقد ذكر الله سبحانه وتعالى كلمة (إمرأة) حينما كانت عاقرا ،وبعدما زال المانع من الحمل، وأصلحها الله تعالى، وولدت لزكريا إبنه يحيى، فإن القرآن لم يطلق عليها (إمرأة) وإنما أطلق عليها كلمة(زوج)، لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة.
قال تعالى:((وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ)).


أذا فالزوجة المقصود بها التي - تلد وتنجب أطفال  -
والمراه هي - العاقر التي لا تلد -


قال تعالى:((وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ))
قال تعالى ( وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ  ) القصص (9)

والاية تدل على أن فرعون ليس له أولاد وأن أمراة لاتنجب ( عاقر ) والدليل انها قالت نتخذه ولدا ..!!

قال تعالى: ((ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُم )


هل النبي نوح عليه السلام له أبناء ولوط عليه السلام لهم ابناء ..؟؟

قال تعالى ( وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ   هود (42)
قال تعالى (وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ
قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ )


عدل سابقا من قبل مروان في 03.11.14 15:48 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   03.11.14 15:39

قال تعالى (أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ) الشورى (50)
قال تعالى ( فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ) الذاريات (29)  -
قال تعالى ( وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ   ) هود (71)  

هنا ذكر في الآية امراة ابراهيم عليه السلام انها (عقيم) وفي اية اخرى ذكر امراة زكريا عليه السلام انها (عاقر)
والله اعلم ان المقصود بعقيم غير المقصود بعاقر ولكن القران ربط بينهما بلفظة ( أمراه )

ونستخلص من ذلك أن لفظة المراه تدل على :
1 - التي لا تنجب ( العقيم )
2 - التي بلغت سن الياس ( عاقر )
3 - التي لم تتزوج ( البكر )

قال تعالى ( وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ
قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ )  القصص (23)
وهما ابنتا النبي شعيب عليه السلام وأحداهما تزوجها النبي موسى عليه السلام


ولكن هناك أمر ٍ محير جدا ..!!

قال تعالى { تَبَّتْ يَدَآ أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ*مَآ أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ*سَيَصْلَىٰ نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ*وَٱمْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ ٱلْحَطَبِ*فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ }

لو اتفقنا على ما سبق يتضح من هذه السوره أن ابو لهب عقيم وليس له ابناء وهذا يتعارض مع قصة ابناء ابو لهب، ودعاء النبي صلى الله علية وسلم على أحد أبناءه أن يسلط الله عليه كلب من كلابه وهل يعقل أن تكون القصه مفبركه ..!!

قال تعالى (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ ) النحل (72)


عدل سابقا من قبل مروان في 03.11.14 15:50 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   03.11.14 15:41

أستخلصنا ثلاث حالات من الايات السابقة :
حيث ورد لفظ ( مرأه ) في القران بثلاث حالات

1 - التي لا تنجب ( العقيم )
2 - التي بلغت سن الياس ( عاقر )
3 - التي لم تتزوج ( البكر )

ولنكمل مع امراة عمران قال تعالى ( إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) آل عمران(35)
وهنا نجد أن الايات تتحدث عن ( امرأه ) ولكنها حامل ومتحققه الزوجيه ، وهذا لا ينطبق على أي من الحالات السابقة .

ولنقف قليلا مع هذه الآية ..!!

قال تعالى ( ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ )آل عمران (44)
لماذا يتخاصمون على كفالتها ؟ أين هو أبوها ؟ ولماذا كفلها زكريا عليه السلام؟ وهذا يقودنا والعلم عند الله وحده ،أن عمران متوفي قبل ميلاد مريم عليها السلام

1 - التي لا تنجب ( العقيم )
2 - التي بلغت سن الياس ( عاقر )
3 - التي لم تتزوج ( البكر )
4 - الارمله ( التى توفى زوجها )




قال تعالى [ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3) ]

والابتر / المنقطع النسل

من هو المقصود في هذه الآيات ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 8:50

جزاكم الله خيرا

يقول بعض العلماء أن الأبتر هو العاص بن وائل السهمي
وبعض آخر يقول أنه كعب بن الأشرف والله أعلم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
مؤمنة بالله



عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 10:28

مروان كتب:
ولنكمل مع امراة عمران قال تعالى ( إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) آل عمران(35)
وهنا نجد أن الايات تتحدث عن ( امرأه ) ولكنها حامل ومتحققه الزوجيه ، وهذا لا ينطبق على أي من الحالات السابقة .


بارك الله فيك أخي الكريم

فقط أود أن انوه ان كلمة (امرأة عمران ) جاءت في كتاب الله عز وجل باللفظ الآتي (امرأت عمران) أي جاءت بالتاء المفتوحة وليست التاء المربوطة وهذا يجعل هناك فرق في المعنى أخي ....

والله اعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 10:49

يوسف عمر كتب:
جزاكم الله خيرا

يقول بعض العلماء أن الأبتر هو العاص بن وائل السهمي
وبعض آخر يقول أنه كعب بن الأشرف والله أعلم

السلام عليكم

سورة الكوثر سورة مكيه ونزلت في مكه ، وسبب نزولها أنه لما مات اولاد النبي صلى الله عليه وسلم الذكور قاموا كفار قريش بلمز النبي بأنه أبتر ( والابتر هو المنقطع ذكره ) وكانت العرب تفتخر بالاولاد لانه يحمل أسمه ابيه بعد موت ابيه .. !!

والعاص بن وائل لا ينطبق عليه لفظ الابتر وأنما له ولدان هما عمرو بن العاص وهشام بن العاص ، وكذلك كعب الاشراف يهودي من بني النضير وكان في المدينة المنوره حين نزول الايات فلذلك ليس هو المعني ..!!

ومن تنطبق عليه الايات بحسب ما أرى هو ( أبو لهب ) لانه في سورة أخرى ذكر الله أمراته حمالة الحطب ولم يقل زوجته ، لذا فأن لفظ أمره يدل على أنه لا تنجب اولاد لسبب من الاسباب ، وأكثر من سبب أيذاء للرسول صلى الله عليه وسلم هو أبو لهب ..

وكان يقول حينما مات ولده ابراهيم أن محمدا ابتر ، فنزلت هذه الايات ، وحقيقة أنه يساورني شك في أن ابو لهب ليس عم للرسول صلى الله عليه وسلم
وهذا ربما يكون طرح في موضوع أخر ، وسوف نبينه بما يتوفر لدينا من أدله وأثباتات ..

والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 10:59

مؤمنة بالله كتب:
مروان كتب:
ولنكمل مع امراة عمران قال تعالى ( إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) آل عمران(35)
وهنا نجد أن الايات تتحدث عن ( امرأه ) ولكنها حامل ومتحققه الزوجيه ، وهذا لا ينطبق على أي من الحالات السابقة .


بارك الله فيك أخي الكريم

فقط أود أن انوه ان كلمة (امرأة عمران ) جاءت في كتاب الله عز وجل باللفظ الآتي (امرأت عمران) أي جاءت بالتاء المفتوحة وليست التاء المربوطة وهذا يجعل هناك فرق في المعنى أخي ....

والله اعلم.

بارك الله فيك أختي مؤمنه وملاحظتك جيدة ، وحينما رجعت للأيات وجدت أن ماقلته متوافق مع لفظة ( أمرات )

قال تعالى ( وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ )
قالى تعالى ( وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ )
قال تعالى ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ )
قال تعالى ( ذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا  )

وربما أن لفظ ( امراة ) له دلاله أخرى

قال تعالى ( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ )

وسوف نبحث عن دلالة هذه اللفظه ، وأشكرك مرة أخرى
ونحن في حاجة للبحث في كتاب الله فأنه معجزة وعجائبه لا تنقضي ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 714
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 13:20

سبحان من أنزل القرآن
جزاك الله خيرا
قرأت مرة  بحث يبين الفرق بين كلمتي "بعل" و "زوج "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسر الجزيرة



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 10/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 15:02

منقول

الفرق بين الزوجة و المرأة في القرآن الكريم -- تبهرني العقول المتفتحة التي تفسر لنا ما لا ندركه من كلام الخالق جل شأنه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله


تعالوا وتعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان
ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان
متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟
عند استقراءالآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ،نلحظ أن لفظ \"زوج\"يُطلق على المرأة إذا كانتالزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام تامّاً بينهما ، دون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكنالزوجيةمتحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\" وليست زوجاً ، كأن يكوناختلاف دينيعقدي أو جنسي بينهما ..

ومن الأمثلة على ذلك



قوله تعالى : \"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْأَزْوَاجًالِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\" ،


وقوله تعالى : \"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْأَزْوَاجِنَاوَذُرِّيَّاتِنَ ا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَالِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .
وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواءزوجاًلآدم ، في قوله تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَوَزَوْجُكَالْجَنَّةَ\" . وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم \"أزواجاً\" له ، في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِين َ مِنْ أَنفُسِهِمْوَأَزْوَاجُهُأُمَّهَاتُهُمْ\" .

فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بينالزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى\"امرأة\"وليس\"زوجاً\"


قال القرآن :امرأة نوح،وامرأة لوط، ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط، وهذا في قوله تعالى : \"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوااِمْرَأَةَنُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" .
إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته.
ولهذا الإعتبار قال القرآن :امرأة فرعون، في قوله تعالى : \"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوااِمْرَأَةَفِرْعَوْنَ\" .


لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي \"امرأته\" وليست \"زوجه\"
ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين \"زوج\" و\"امرأة\" ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانتامرأتهعاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعلامرأتهقادرة على الحمل والولادة .

عندما كانتامرأتهعاقراً أطلق عليها القرآن كلمة\"امرأة\" ،


قال تعالى على لسان زكريا : \" وَكَانَتِامْرَأَتِيعَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا\" . وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقمامرأته، فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى :\" قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُوَامْرَأَتِيعَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَايَشَاء\"
وحكمةإطلاقكلمة\"امرأة\"على زوج زكرياعليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّقفي أتمّصورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أنامرأتهكانت مؤمنة ، وكانا على وفاقتامّ من الناحية الدينية الإيمانية .

ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\"

وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكرياابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\" ، وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ،لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .


قال تعالى : \"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُزَوْجَهُ\"
والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي \"امرأة\" زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي \"زوج\" وليست مجرّد امرأته .
وبهذاعرفنا الفرق الدقيق بين \"زوج\" و\"امرأة\" أي التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 15:17

نور الهدى كتب:
سبحان من أنزل القرآن
جزاك الله خيرا
قرأت مرة  بحث يبين الفرق بين كلمتي "بعل" و "زوج "

جميل جدا ماذكرتي وهو لفظ (بعل ) و ( زوج )
والعلم عند الله ان معنى بعل هو الزوج الذي لديه ائق من الانجاب ، واما الزوج ليس لديه عائق من الانجاب

والدليل قال تعالى ( أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ ) الصافات (125)
وهذا الصنم وهو لاينجب بل جماد ووصفه الحق سبحانه وتعالى بأنه بعل

قال تعالى ( قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ ) هود (72)

قالت بعلي ولم تقل زوجي ، وهنا ابراهيم عليه السلام وزوجته لم يكن لهم ابناء ..!!

وفي الحالة الثانية وهي حالة الزوج

قال تعالى (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ) المجادلة (1)

في هذه الايات اسمه الله زوج ، وهو متحقق الزوجيه مع زوجته ولايوجد هناك عائق مع زوجته

والله اعلم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 15:17

نسر الجزيرة كتب:
منقول

الفرق بين الزوجة و المرأة في القرآن الكريم -- تبهرني العقول المتفتحة التي تفسر لنا ما لا ندركه من كلام الخالق جل شأنه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله


تعالوا وتعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان
ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان
متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟
عند استقراءالآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ،نلحظ أن لفظ \"زوج\"يُطلق على المرأة إذا كانتالزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام تامّاً بينهما ، دون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكنالزوجيةمتحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\" وليست زوجاً ، كأن يكوناختلاف دينيعقدي أو جنسي بينهما ..

ومن الأمثلة على ذلك



قوله تعالى : \"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْأَزْوَاجًالِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\" ،


وقوله تعالى : \"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْأَزْوَاجِنَاوَذُرِّيَّاتِنَ ا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَالِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .
وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواءزوجاًلآدم ، في قوله تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَوَزَوْجُكَالْجَنَّةَ\" . وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم \"أزواجاً\" له ، في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِين َ مِنْ أَنفُسِهِمْوَأَزْوَاجُهُأُمَّهَاتُهُمْ\" .

فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بينالزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى\"امرأة\"وليس\"زوجاً\"


قال القرآن :امرأة نوح،وامرأة لوط، ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط، وهذا في قوله تعالى : \"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوااِمْرَأَةَنُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" .
إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته.
ولهذا الإعتبار قال القرآن :امرأة فرعون، في قوله تعالى : \"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوااِمْرَأَةَفِرْعَوْنَ\" .


لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي \"امرأته\" وليست \"زوجه\"
ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين \"زوج\" و\"امرأة\" ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانتامرأتهعاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعلامرأتهقادرة على الحمل والولادة .

عندما كانتامرأتهعاقراً أطلق عليها القرآن كلمة\"امرأة\" ،


قال تعالى على لسان زكريا : \" وَكَانَتِامْرَأَتِيعَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا\" . وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقمامرأته، فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى :\" قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُوَامْرَأَتِيعَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَايَشَاء\"
وحكمةإطلاقكلمة\"امرأة\"على زوج زكرياعليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّقفي أتمّصورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أنامرأتهكانت مؤمنة ، وكانا على وفاقتامّ من الناحية الدينية الإيمانية .

ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\"

وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكرياابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\" ، وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ،لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .


قال تعالى : \"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُزَوْجَهُ\"
والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي \"امرأة\" زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي \"زوج\" وليست مجرّد امرأته .
وبهذاعرفنا الفرق الدقيق بين \"زوج\" و\"امرأة\" أي التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين

شكرا على هالاضافة الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 18:31

بحث قيم اخي الفاضل مروان
زادك الله علما ونورا
ننتظر الفرق بين امرأة وأمرأت كما نوهت اختنا الفاضل مؤمنة بالله فلم افهم الفرق بينهما
بارك الله فيكم جميعا وكتبه في موازين حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 19:15

التاء المدورة

( وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَو امْرَأَةٌ )

( وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا )

( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ )

( وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ )

التاء المفتوحة

( وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ )

( وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ )

( قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ )

( إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا )

( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وامْرَأَتَ لُوطٍ )

( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ )


السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 19:17

هل الأبتر هو الدجال ؟

في حديث رواه مسلم
عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه) في قصته مع ابن صياد
فقد قال لأبي سعيد

" أَلَسْتَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّهُ لا يُولَدُ لَهُ ؟
قَالَ قُلْتُ : بَلَى .. "


السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
نور الهدى



عدد المساهمات : 714
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   04.11.14 23:16

كأن القرآن يستخدم التاء المفتوحة للملكية او التبعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسر الجزيرة



عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 10/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 7:12

منقول






لفظ امرأة وامرأت في القرآن الكريم


لفظ (امرأة) إذا اقترنت ببعلها يوقف عليها بالتاء (امرأت) وقد وردت في سبع مواضع في القرآن الكريم:
(إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) آل عمران)
(وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ (30) يوسف)
(قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ (51) يوسف)
(وَقَالَتِامْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ ۖ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (9) القصص)
(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10) التحريم)
(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُواامْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11) التحريم)

أما إذا ورد لفظ امرأة بدون بعلها يوقف عليها بالهاء

(وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ (12) النساء)
(وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا ۚ وَالصُّلْحُ خَيْرٌ (128) النساء)
(إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) النمل)
(ٍوَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ (50) الأحزاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 8:11

جزاك الله كل الخير على الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mervat



عدد المساهمات : 1308
تاريخ التسجيل : 23/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 8:17

نور الهدى كتب:
كأن القرآن يستخدم التاء المفتوحة للملكية او التبعية

بسم الله ماشاء الله تبارك الله عليكي يااختي الكريمة نور الهدي اسم الله عليكي ربنا يحفظك يارب

سبحان الله كلمة منكِ فتحت عيني

اللهم اهد بكِ وينصرك وتري المهدي يبعد عنك الفتن ماظهر منها ومابطن والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات

اشعر بالسعادة بالموجز الذي وضعتيه سبحان الله بل ان قلبي يرقص فرحا كأنني وقعت على كنز ولاابالغ اسم الله عليكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 714
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 10:22

اللهم آمين ولكي مثل ما دعوتي لي
دوم يارب السعادة والفرح ^^

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 11:05

mervat كتب:
بحث قيم اخي الفاضل مروان
زادك الله علما ونورا
ننتظر الفرق بين امرأة وأمرأت كما نوهت اختنا الفاضل مؤمنة بالله فلم افهم الفرق بينهما
بارك الله فيكم جميعا وكتبه في موازين حسناتكم

شكرا لك اختى مرفت ونفع الله بك ، وهذا اجتهادي في هذه النقطه وربما اخطي أو أصيب

ان لفظ ( امرات ) هي تشمل الثلاث حالات التي ذكرناها سابقاً

1 - التي لا تنجب ( العقيم )
2 - التي بلغت سن الياس ( عاقر )
3 - الارمله ( التى توفى زوجها )

ولفظ (أمراه ) هي التي لا يوجد لديها عائق أو مانع من الموانع الثلاثه

والله أعلم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 11:12

يوسف عمر كتب:
هل الأبتر هو الدجال ؟

في حديث رواه مسلم
عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه) في قصته مع ابن صياد
فقد قال لأبي سعيد

" أَلَسْتَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّهُ لا يُولَدُ لَهُ ؟
قَالَ قُلْتُ : بَلَى .. "


السلام عليكم

لا ليس الدجال اخي يوسف بدليل الاية ( أن شانئك هو الأبتر )
وشانئك مبغضك وعدوك من الناس

واغلب الظن ان المقصود هو ابو لهب بدليل انه ليس لديه ولد ..
وهو من كان يبغض النبي صلى الله عليه وسلم ومن اشد الناس عداوه

والعلم عند الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 11:14

نور الهدى كتب:
كأن القرآن يستخدم التاء المفتوحة للملكية او التبعية

نحتاج الى تدبر وتمعن في الايات ، ربما أن هناك اسرار لم تكتشف بعد

اشكر لك مشاركتك الرائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 11:16

نسر الجزيرة كتب:
منقول






لفظ امرأة وامرأت في القرآن الكريم


لفظ (امرأة) إذا اقترنت ببعلها يوقف عليها بالتاء (امرأت) وقد وردت في سبع مواضع في القرآن الكريم:
(إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) آل عمران)
(وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ (30) يوسف)
(قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ (51) يوسف)
(وَقَالَتِامْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ ۖ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (9) القصص)
(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10) التحريم)
(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُواامْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11) التحريم)

أما إذا ورد لفظ امرأة بدون بعلها يوقف عليها بالهاء

(وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ (12) النساء)
(وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا ۚ وَالصُّلْحُ خَيْرٌ (128) النساء)
(إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) النمل)
(ٍوَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ (50) الأحزاب

جميل جدا ما اوردته اخي نسر الجزيرة ..
والبعل له دلاله وكذلك الزوج له دلاله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مروان



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 11:18

mervat كتب:
نور الهدى كتب:
كأن القرآن يستخدم التاء المفتوحة للملكية او التبعية

بسم الله ماشاء الله تبارك الله عليكي يااختي الكريمة نور الهدي اسم الله عليكي ربنا يحفظك يارب

سبحان الله كلمة منكِ فتحت عيني

اللهم اهد بكِ وينصرك وتري المهدي يبعد عنك الفتن ماظهر منها ومابطن والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات

اشعر بالسعادة بالموجز الذي وضعتيه سبحان الله بل ان قلبي يرقص فرحا كأنني وقعت على كنز ولاابالغ اسم الله عليكي

انار الله قلبك ، ولا تبخلي علينا اختي بما لديك ، فكلنا نجتهد بما آتانا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: لفظة أمرأه وزوجة في القران   05.11.14 16:58

مروان كتب:
واغلب الظن ان المقصود هو ابو لهب بدليل انه ليس لديه ولد ..
وهو من كان يبغض النبي صلى الله عليه وسلم ومن اشد الناس عداوه [/size]

ألم يكن لأبي لهب ولد متزوج من أم كلثوم بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ؟!

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
لفظة أمرأه وزوجة في القران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: