منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 النظم الاقتصادية وحياة الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5231
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: النظم الاقتصادية وحياة الناس    25.07.13 3:47

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أخواني اعلم ان الوقت ثمين
لن أطيل عليكم ساختصر بقدر الامكان
--------------------------------
النظرية الاولي
كل فرد يأخذ بقدر ما ينتج
بمعني ربط الاجر بالانتاج
---------------------------------
النظرية الثانية
كل فرد ينتج بقدر ما يستطيع
ويأخذ بقدر ما يحتاج
بمعني ربط الاجر بالحاجة
----------------------
النظرية الثالثة ---اجتهاد من أخي سيف العدل






النظام الإسلامي جمع بين النظام الرأس مالي و النظام الإشتراكي بإمتياز,






فالإنسان يأخد أجره حسب ما ينتجه ثم إذا كان ممن يفوق دخلهم السنوي قدراً معيناً يعطون جزءً بسيطاً منه لبيت مال المسلمين.






ذلك البيت الذي يعطي المحتاجين
 (و المحتاج هنا ليس بالضرورة أن يكون فقيراً)
 و يعطي للفقراء.






و هذا النظام نظام عادل لدرجة كبيرة جداً. جمعت مزايا النظام الرأس مالي و النظام الإشتراكي






__________________


عدل سابقا من قبل العادل في 04.02.16 1:46 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5231
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    25.07.13 3:49

هذا نظامنا
----------------
3001 - [ 11 ] ( صحيح )
وعن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" المسلمون شركاء في ثلاث : الماء والكلأ والنار " .
رواه أبو داود وابن ماجه
-------------------------------------
3048- "ثلاث لا يمنعن: الماء والكلأ والنار".
"صحيح". "هـ" عن أبي هريرة. الإرواء 1552.
---------------------------------------------------
2005 - ( صحيح )
2464 - حدثنا محمد بن عبد الله بن يزيد حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
ثلاث لا يمنعن الماء والكلأ والنار *
( صحيح ) الارواء 8 / 6 - 9
----------------------------------
5359 - ثلاث لا يمنعن : الماء و الكلأ و النار .
تخريج السيوطي
( هـ ) عن أبي هريرة .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3048 في صحيح الجامع .
---------------------------------------------
الطعام
الماء
الوقود
ثلاثة
تتكفل بهم الدولة
لكل الناس
--------
موارد ذلك
الأتي


اولا الزكاة
ثانيا خراج الارض
ثالثا ان لم يكفي الاول والثاني
يتم الأخذ من اموال الاغنياء
تبرع وصدقة وليس عنوة
ولا قهر
-----------------


2344-1052-
 "إنما أنا خازن وإنما يعطي الله فمن أعطيته عطاء عن طيب نفس مني فيبارك له فيه ومن أعطيته عطاء عن شره نفس وشدة مسألة فهو كالآكل يأكل ولا يشبع".
-----------
13620 - لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه .
تخريج السيوطي
( د ) عن حنيفة الرقاشي .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 7662 في صحيح الجامع .
"صحيح". "حم م" عن معاوية. الصحيحة 971: ابن عساكر.
----------------
الرجاء من الأخوة مراجعة ما أكتب
هذا الموضوع مهم جدا
وتصحيح ما قد أقع فية من اي خطأ
ولعل هناك من عندة
خيرا مما عندي فيقدمة لنا
ليسفيد الناس


عدل سابقا من قبل العادل في 13.12.14 3:43 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    14.08.13 20:35

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته أخي الكريم ..
 رغم أن اختصاصي ليس اقتصادي لكن أحب هذا المجال كثيرا لذا يعتبر موضوعك من أجمل المواضيع التي علينا دراستها اليوم .. فعلت خيرا بكتابته في هذا البيت .. سأحاول إفادتك بما عندي من معلومات سأرتبها وآتي بها إن شاء المعافي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    15.08.13 14:42

موضوع "النظام المالي في الدولة الإسلامية" يتناول الحديث عن: "بيت مال المسلمين", من حيث تعريفه, ونشأته, وموارده, ومصروفاته.
 
 بيت المال
 هو خزينة الدولة الإسلامية بحيث جمعت فيه كل موارد الدولة المالية من زكاة وجزية وغنيمة وهو أشبه بوزارة المالية في عصرنا الحالي يعتبر بيت مال المسلمين أهم مؤسسة مالية في الدولة الإسلامية وقد كان بيت المال ملكا عاما للمسلمين ولكل منهم نصيب فيه أما في العصر الأموي أصبح بيت المال ملكا خاص للخلفاء وأقربائهم يتصرفون به كما يشاءون.
  نشأة بين المال
 نشا بيت المال في الدولة الإسلامية كمؤسسة رسمية في العصر الراشدي زمن الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب بشكل رسمي  ويعود سبب إنشاء بيت المال إلى كثرة الأموال المتدفقة إلى خزينة الدولة وذلك بسبب الفتوحات والانتصارات التي حققها المسلمين في الحرب, سبب آخر اتساع رقعة الدولة الإسلامية وازدياد عدد الخاضعين للدولة من الشعوب المغلوبة الأمر الذي استدعى إنشاء بيت المال, والسبب الأخير حاجة الخليفة لمساعدين لضبط أمور الدولة المالية .أما بالنسبة لكيفية نشوء بيت المال فهي قصة عمر بن الخطاب مع أبي هريرة:
  أن الصحابي أبا هريرة قدم من البحرين ومعه مال كثير, فلقي عمر فقال له عمر: ماذا جئت به؟ قال: خمسمائة ألف درهم, فقال عمر: أتدري ما تقول؟ قال: نعم مائة ألف درهم (ردد ذلك خمس مرات), فقال عمر : أطيب هو؟ (يقصد أحلال هو) قال أبوهريرة :لا ادري, فصعد عمر المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : أيها الناس! قد جاءنا مال كثير, فان شئتم كلناه كيلا , وان شئتم عددناه عدا, فقام إليه رجل, فقال: يا أمير المؤمنين, قد رأيت الأعاجم يدونون ديوانا لهم فدون أنت لنا ديوانا.
 
كان الهدف من إنشاء بيت المال هو لتحقيق التوازن بين مدخولات ومصروفات الدولة المالية.
 
 موارد(مدخولات) بيت مال المسلمين:
 
1- الزكاة: هي فريضة فرضها الإسلام , تعتبر من أركانه الخمسة تؤخذ من الأغنياء وتعطى للفقراء, عملا بقوله تعالى: "والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم"[سورة المعارج: الآيتان 24-25], و "خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها" [سورة التوبة: آية 103].
 
مصادر الزكاة:
 
 *زكاة المواشي: الإبل والغنم والبقر    * زكاة الذهب والفضة     * زكاة التجارة   *زكاة المعادن   *زكاة الزروع والثمار
 
 كيفية صرف أموال الزكاة:
 
ينفق مال الزكاة في جهات ثمان, حسب ما ورد في قوله تعالى: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم" [سورة التوبة: اية 60]. الفقراء, هم الذين لا شي لهم; المساكين, هم الذين يملكون شيئا قليلا (وقيل العكس); ا لعاملون عليها, القائمون بجبايتها وتفريقها;  المؤلفة قلوبهم, هم الذين كان النبي وخلفاءه يتألفونهم لكف أذاهم عن المسلمين, أو لترغيبهم في الإسلام;  وفي الرقاب: مساعدة العبيد على التحرر من أسيادهم ; الغارمون: هم المدينون الذين استدانوا في مصالح أنفسهم, أو في مصالح المسلمين, فيعطى لهم ما يقضون به دينهم;  وفي سبيل الله: أن تعطى للغزاة, وأهل الجهاد في سبيل الله, نفقة ما يحتاجون إليه في حروبهم;  وأبناء السبيل: هم المسافرون المنقطعون في بلد ما, فيعطى كل واحد منهم, ما يعنيه ليعود إلى بلده وأهله.
 
 2-الخراج
 
 هي مقدار من المال أو المحاصيل, كانت تفرض على الأراضي التي صولح الأعاجم عليها (أهل الذمة اليهود والنصارى), ولا تسقط إذا اسلم الذمي. وتؤخذ ضريبة الخراج عن الأراضي التي فتحها المسلمون عنوة (بقتال) وعن الأراضي التي أفاء الله بها على المسلمين فملكوها وصالحوا أهلها عليها, ولم يكن مقدار الخراج ثابتا.
 
ضريبة الخراج كانت تفرض على:
 
ا. الأراضي التي فتحها المسلمون عنوة (بالقتال), إذا عدل الخليفة عن تقسيمها على المحاربين, بعد أن عوضهم عن نصيبهم فيها; كما فعل الخليفة عمر بن الخطاب في ارض السواد في جنوب العراق.

 ب. الأراضي التي أفاء الله بها على المسلمين (إي حصلوا عليها دون قتال) فملكوها, وصالحوا أهلها عليها, على أن يتركوها المسلمون بخراج معلوم, يئدونه إلى بيت المال, وبهذا تصبح الأراضي ملك للدولة الإسلامية بفعل عملية الفتح, فتبقى بأيدي أصحابها السابقين من أهل الذمة (النصارى واليهود والمجوس) للاستفادة منها مقابل دفع خراجها, فلا تسقط ضريبة الخراج عنا إذا اسلم الذمي. وكان الخراج لا يفرض على ثلاثة  أنواع من الأراضي, بل يدفع عنها أصحابها عشر ثمارها ومحصولاتها, وتسمى : الأرض العشرية, وتشمل :
 1- الأرض التي اسلم أهلها, وهم عليها دون قتال, فتترك لهم.
 2- الأرض التي ملكها المسلمون عنوة ( بالقتال) وقهرا, إما من أهل الذمة, أو من المشركين, فتعتبر غنيمة حرب, تقسم بين الفاتحين.
 3- أراضي الموات (البور), التي تمنح للمسلم ليستصلحها.
  
مقدار الخراج:

    لم يكن مقدار الخراج ثابتا; وقد جرى تحديدها بإحدى الوسيلتين: أن تحسب على أساس مساحة الأرض, إي حساب المساحة; أو أن تحسب على أساس ما تنتجه الأرض من الزرع; وهذا يعتمد على مدى خصوبة الأرض.
 
طرق جباية الخراج:

 
  ا.طريقة المقاسمة: وهي الطريقة التي اقرها عمر بن الخطاب, وتكون بان يشرف الخليفة على جباية الخراج, ويحاسب الولاة والعمال تطبيقا لمبدأ: من أين لك هذا؟




ب.الطريقة المباشرة: وتكون بان يعين الخليفة, إلى جانب الوالي, موظفا هو"صاحب الخراج", لجباية الخراج من الولاية, ولا يكون للوالي أية سلطة عليه.
 
ج. نظام التضمين أو الالتزام: بحيث كان الخليفة يعين شخص لجباية الخراج فيدفع الشخص مبلغ من المال مسبقا, ثم يقوم بجمع الخراج.

 
 وقد لجا الأمويون إلى طريقة الاستخراج أو التكشيف وذلك بإجراء تحقيق دقيق مع الجباة وموظفي الخراج عند اعتزال أعمالهم الإدارية.
 
  كيفية صرف الخراج
  
إنشاء مشاريع عامة لخدمة عامة المسلمين مثل: حفر قنوات للمياه لتوصيل الماء إلى الأراضي البعيدة وإقامة السدود والجسور على الأنهار الكبرى وتعبيد الطرقات. (راجع مصروفات بيت المال)
  3. الجزية
   هي ضريبة شخصية فرضها الإسلام على الرجال القادرين من أهل الذمة (النصارى واليهود والمجوس) مقابل بقائهم على دينهم, والكف عنهم, والحماية لهم فهم في ذمة المسلمين. تسقط الجزية عن الذمي في حالة إسلامه ويدفع الزكاة, فقد حدد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب مقدار الجزية : 48 درهم من الأغنياء, 24 درهم من موسطي الحال, 12 درهم من الفقراء تؤخذ الجزية من الذكور سقطت عن النساء والصبيان والشيوخ والعميان والمعاقين والمقعدين والمجانين , ورجال الدين إلا إذا كانوا أغنياء.
   طرق جباية الجزية
   حث الإسلام على الرفق والإنصاف في جباية الجزية من الذميين. وحماية أرواحهم وأموالهم من عبث الجباة; فلا يضرب احد من أهل الذمة لإجباره على الدفع; ولا يقاموا في الشمس; ولا يجعل عليهم في ابدأنهم شي من المكاره; ولكن يرفق بهم ويسجنون في حالة عدم دفعهم الجزية; كما انه باستطاعة الذمي الامتناع عن دفع الجزية إذا لم توفر له الحماية.
 
  كيفية صرف الجزية
  
تصرف في مصالح الدولة العامة مثل النفقة على المسجونين, المعدات الحربية (راجع مصروفات بيت المال)  
  4.الفيء: هو 
   كل شيء حصل عليه المسلمون من أموال منقولة وغير منقولة بدون قتال مثل: الأسرى ومحاصيل الأرض والمعدات العسكرية وغيرها.
  كيفية صرف الفيء
  ويصرف بان يقسم إلى خمسة أخماس, يكون الخمس الأول مقسوما إلى خمسة أسهم: فالسهم الأول: لرسول الله ينفق منه على نفسه, وأزواجه, ويصرف في مصلحة المسلمين, وقد اسقط بموت الرسول (صلوات الله عليه); أما الأسهم الأربعة الباقية: فلذي القربى, واليتامى, والمساكين وابن السبيل, عملا بقوله تعالى"ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل" (سورة الحشر:آية 7) أما الأخماس الأربعة الباقية, فقسمت في صدر الإسلام على عطاء الجنود وشراء المعدات العسكرية حتى دون عمر الدواوين. 
5.الغنيمة
  وهي كل شيء حصل عليه المسلمون من أموال منقولة وغير منقولة (الأراضي) بقتال وتشمل: الأسرى من الرجال المقاتلين, والسبايا من النساء, والأولاد. فالأسرى والسبايا كان يطلق سراحهم حسب رغبة الخليفة بمال, أو يباعون وتوضع أثمانهم في بيت المال. وتباع الأموال المنقولة (الأراضي).
 
  كيفية صرف الغنيمة:
    فيقوم الخليفة عليها, بان يخرج الخمس منها ويقسمه بين أصحاب الخمس على خمسة أسهم, عملا بقوله تعالى: "واعلموا أنما غنمتم من شيء فان لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل" (سورة الأنفال:أية 41).
 
 5. العشور ( المكوس):
يرجع نظام ضريبة العشور إلى عهد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب وهي ضريبة فرضها المسلمون على التجار الأجانب الذين يأتون ببضاعتهم من دار الحرب إلى دار الإسلام (دار الحرب: وهي التي لا تطبق فيها نظم الإسلام, وهي في حالة حرب مع الدولة الإسلامية) وقد حدد العشور بعشر البضاعة تؤخذ من كل تاجر مرة واحدة من السنة.
   مصروفات بيت مال المسلمين:
   لقد نص القران الكريم على أوجه صرف بعض موارد بيت المال, كالزكاة, والفيء, والغنيمة كما بينا سابقا, أما بقية موارد بيت المال, فكانت تنفق على الأوجه التالية:
 1. أرزاق القضاة والولاة والعمال وصاحب "بيت مال المسلمين", وغيرهم من الموظفين.
 2. أرزاق الجند, ويراد بها رواتبهم, التي يقبضونها في أوقات معينة من كل عام.
 3.إنشاء مشاريع عامة لخدمة عامة المسلمين مثل: حفر قنوات للمياه لتوصيل الماء إلى الأراضي البعيدة وإقامة السدود والجسور على الأنهار الكبرى.
 4. النفقة على المسجونين, والأسرى من: معاش, ومشرب, وملبس.
 5.شراء المعدات الحربية.
 6.الإنفاق على العلماء والأدباء والشعراء كتشجيع لهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    15.08.13 15:09

هناك أمر آخر أرغب بإضافته وهو حالة الطواريء التي أهتم بها النبي يوسف
(عليه السلام) حينما قام بتخزين الزائد عن الحاجة من المحاصيل الزراعية والأموال تحسبا للكوارث والمجاعات وهذه خطة اقتصادية رائعة لتجنب وقوع البلاد في عواقب وخيمة وربما كانت الدولة الإسلامية سببا في إعانة جيرانها من المنكوبين مسلمين
و غير مسلمين كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
حينما أعان أهل مكة وهم على شركهم أثناء أزمة الطعام التي حلت بهم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5231
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    21.08.13 0:38

جزاك الله خيرا يا يوسف
---------------
  ما اريدة
هو وضع تصور للدولة
لا يخالف شريعة الله
مع التيسير علي الناس في حياتهم
اريد مجموعة متنوعة التخصصات
-----
مع الأخذ في الاعتبار
ان خير العلم الفكر
 --------
  اريد ان اجمع اكبر قدر من المخلصين
نتعاون معا في وضع لنظام دولة لا يخالف شريعة الله
نظام كامل للدولة
----------
ثم نبحث بعد ذلك عن وسيلة لتقديمة
الي الحكام
---------
مع الأخذ في الاعتبار ان لكل دولة موارد تختلف عن الآخري
ونظام اجتماعي مختلف
-----
ولكن الخطوط العريضة  مشتركة


عدل سابقا من قبل العادل في 13.12.14 4:09 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    21.08.13 13:25

أخي الكريم العدل
  فهمتُ من كلامك أنك تريد نظام دولة كامل ودستور يُرضي الله 
   (ليس فقط في مجال الاقتصاد).. 
 فهناك نقاط أساسية (خطوط عريضة) يمكن الاتفاق عليها.. 
   إلغاء المواطنة والتمييز
 رفع وإزالة السجون المدنية وتعديل القصاص إما بطريقة العفو العام لأن الإسلام لايحاسب بأثر رجعي وإما بتقنينه
 تخصيص رجل أمين من الثقاة مع بطانة صالحة لمسوؤلية وزارة المالية
 (بيت مال المسلمين)
 وجود مجلس شورى من تخصصات مختلفة لاينتمون إلى الحزب الواحد
 إلغاء الأحزاب جميعها
 يكون الدستور مكتوبا بصيغة ترضي الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)
 بواسطة لجنة متخصصة شرعية مدنية
 تجريم ما حرمه الله كـ (الخمر والزنا والربا) وغيره.. 
 إلغاء الربا من البنوك بعد وضع معاهدة بين الدولة والبنك وفي حال إخلاء البنك بطرفي المعاهدة فيتم اغلاقه
 إالغاء الاحتفالات التي لم يأمر بها (صلى الله عليه وسلم)
 سواءا كانت الوطنية أم أخرى كرأس السنة وما شابه
 عمل إحصاء سكاني للناس لمعرفة أعداد العوائل وأنواعها فهذا يفيدنا في توزيع الثروات
 الاهتمام بنوعية سفراء الدولة في الخارج
 إلغاء المذاهب وتوحيدها في مذهب واحد
 توحيد كتب الحديث الستة في كتاب واحد يعتمد على الأحاديث الصحيحة فقط
 تنقيح مناهج التعليم في المدارس وخاصة العلمية منها التي تؤيد ما لم يأت به القرآن كنظريات دارون
 إحياء التاريخ الإسلامي
 وجود لجان متخصصة في جغرافية الأرض بعد الاستفادة من تجارب دول أخرى بحساب الموارد والأيدي العاملة
 لجنة (وزارة) تهتم بالاختراعات والاكتشافات وتحفز الناس
 (وليس فقط الطلاب) على الإبداع
 لجنة (وزارة) تهتم بمشاكل الشباب وتساعدهم على حلها سواء كانت مشاكل مادية أم نفسية
 لجنة (وزارة) خاصة لشؤون المرأة
 لجنة خاصة لشؤون كبار السن بعد إلغاء دور العجزة 
 لجنة خاصة (وزارة) للطواريء في البلاد وإذا لم يتوفر فتخصص كل وزارة قسم خاص لحالات الطواريء يكون متهيئا في الكوارث
 
هل هذا ما طلبته.. تجده تفصيليا في موضوع (الميزان) هنا..  
 


  يبقى لدينا مشكلة واحدة وهي الموارد في جمهورية مصر العربية فعلينا حساب الموارد بدقّها وجلّها ومن ثم البحث عن طريقة التوزيع..
 ففي الحديث النبوي يجب توفير (الماء الكلأ النار) لكن أليس هذا يشمل تعبيد الطرق 
 وتوفير الدواء
 ومحاسبة أهل الرشاوي وخصوصا في المستشفيات
 وبناء بيوت بسيطة لأهل القرى والأرياف وتوفير المدارس لهم 
 فالموضوع كما ترى يحتاج له ثورة في عمران الأرض
 عليك أن تسد حاجة الفقير والمسكين أولا فهم أساس البلد..


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 04.02.16 1:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 5231
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    13.12.14 4:23

{ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون (55) }


 81 - ( صحيح ) 
 من قال : سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    22.12.14 2:39

سأل رجل الشعراوي (رحمه الله): متى تصبح الامة مستقلة في قراراتها ؟

فنظر إليه نظرة المشفق ثم قال: يا بني من لايأكل من فأسه لاينطق من رأسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30664
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: النظم الاقتصادية وحياة الناس    04.02.16 2:36

ذكرك الله بالملأ الأعلى أخي الكريم

موضوع قيم جدا

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
النظم الاقتصادية وحياة الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: