منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:00

أنقل لكم أخوتي هذا البحث المتميز والمقام مفتوح للمناقشه

بسم الله الرحمن الرحيم

حقيقة الأهرامات وزيف حضارة اسمها الفراعنة‎

الحمد لله الذي جعلنا مسلمين، وأنعم علينا بالقرآن العظيم، (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الألْبَابِ) ص 29، الذي لا تنقضي عجائبه إلى قيام الساعة، وصلاةً وسلاماً على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله النبي الأُمّي الأمين، اللهم اجزه عنّا خيرَ ما جزيتَ نبياً عن أُمته.

هذا الموضوع ما هو إلا بحث متواضع الجهد، عظيم الفائدة بإذن الله، تمكنا فيه من حل أكبر لغز واجهته الحياة البشرية الحديثة، بمساعدة كلام خالق البشرية، فيما يتعلق بأسرار الحضارة المصرية القديمة.

أسأل الله أن يقبله، ويتجاوز عنّا الخطأ والنسيان، أنه ولي ذلك والقادر عليه، والله من وراء القصد، والله على ما أقول شهيد.

مقومات حضارة بناة الأهرام:

مباني الحضارة المصرية القديمة من أهرام ومعابد ضخمة ومسلات شامخة وأعمدة طويلة، يقف جميع مهندسو العالم أمامها في ذهول تام من حيث ما اشتملت عليه من معلومات هندسية وفلكية عالية التقدم، ودقة فائقة في التصميم، علاوة على كونها قوية البنيان، ضخمة الحجارة التي بنيت منها، قد تصل في أحيان إلى عشرات الأطنان، إضافة لبعد مواقع البناء عن أماكن المحاجر التي أخذت منها (في حالة الأهرام) وصعوبة شقها في الصخور المبنية منها مثل: معبد حتشبسوت.

كل هذا يقتضي أن يكون أصحاب هذه الحضارة يمتلكون سمات خاصة جداً، (ولا يعقل أن نربط هذا بالسحر والجن)، هذه السمات جعلتهم يتفردون عن باقي الأمم والحضارات، ولعل أبرز هذه السمات ما يلي:

1- قوة أفراد غير عادية تفوق قوى البشر المعهودة.

2- دراية وعلم كبير في الفلك والهندسة تفوق دراية باقي البشر.

3- وسائل نقل قوية وكثيرة غير وسائل النقل المعروفة في الزمن القديم.

4- تعداد بشري هائل لإنجاز هذه المهام.

5- أموال كثيرة ومصادر طبيعة للتمويل، ومدد بالمؤن والغذاء (حيث ليس للسخرة أو أي وازع حتى لو كان ديني يدفع العمال لصنع هذا الكم الهائل من الآثار والمباني العملاقة التي تفوق ثلث آثار العالم بأسره في الكم والنوع).

6- رغبة عارمة من أفراد هذه الحضارة في التكبر والتجبر والتميز.

7- وسائل رصد وقياس قوية، (ارتباط الأهرامات بالنجوم، ومعبد حتشبسوت الذي يمثل روعة في التناظر المعماري) لو اجتمعت هذه العوامل لأصبح من الإمكان صنع مثل هذه الحضارة.

صفات قوم عاد كما وردت في القرآن (المصدر الوحيد لذكر هذه الحضارة).

أولاً: أود الإشارة إلى الآتي:

نِعم الله على جميع خلقة عظيمة ولا تحصى، وقد خص الله أقوماً وأفراداً بنعم معينة، وعندما يُذَكر الله أحداً بنعمه، لابد وأن تكون عظيمة تميز فيها

عن باقي الخلق (سبب التذكير هو التفرد)، فمثلاً قال - تعالى -: (وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ

وَالأفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) النحل-78، فالله يذكر الناس بنعمة السمع والأبصار والأفئدة التي تفردوا بها عن الجماد، حتى الحيوان يملك هذه النعم ولكن

ليست كهذه التي منَّ الله علينا بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:04


وتذكير قريش بنعمة عظيمة وهي نعمة الأمن، قال - تعالى -: (وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ

ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ) القصص، 57، ومحمد - صلى الله عليه وسلم - ذَكّره بنعمة عظيمة أيضا، قال - تعالى -:

(أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) الشرح 1-4، وذَكَّر الله بني إسرائيل بنعمة النجاة من

بطش عدو جبار، على لسان موسى، قال - تعالى -: (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ

وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ) إبراهيم 6، وتذكير المسلمين بنعمة النصر الذي منّه الله عليهم بعدما زاغت

الأبصار وبلغت القلوب الحناجر، قال - تعالى -: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا

وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا * إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الأبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا) الأحزاب 9-

10.

الخلاصة هي:

أن عندما يذكر الله بنعمة، لابد وأن تكون نعمة عظيمة جدا تفوق غيرها من النعم، وهذا هو المنطق، عندما تذكَّر شخصا بفضل لك عليه، لابد وان

يكون فضل عظيم، وإلا لما التذكير؟!

ثانيا: قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ* إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلا تَتَّقُونَ* إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ* فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ* وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ

أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ* أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ* وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ* وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ* فَاتَّقُوا اللَّهَ

وَأَطِيعُونِ* وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ* أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ* وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ* إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ) الشعراء 123-135

من خلال هذه الآيات، نستطيع أن نستنج صفات قوم عاد:

1- جبارين.

2- يمتلكون علم عظيم (لعظمة العلم استحق التذكير بها)، وتفردوا بتذكيرهم بهذا العلم، إذ لم يذكر الله هذا مع ثمود ولا فرعون ولا قوم لوط ولا

غيرهم من الأمم، وقال عنهم عندما جاءهم العذاب قال - تعالى -: (فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ

يَسْتَهْزِئُونَ) غافر 83،

3- لديهم أنعام ودواب كثيرة وعظيمة استحقت أن يُذَكرهم بها الله، إذ لم يذكر أحدا بالإمداد بالأنعام، غير قوم عاد؛ إذ ذكر الله الناس جميعاً بفائدة

الأنعام فقط قال - تعالى -: (وَمِنَ الأنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) الأنعام 142، قال -

تعالى -: (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ) النحل 66، لكن لم يذكر أحد بالإمداد

بالأنعام غير قوم عاد، إذن فهو إمداد عظيم، على غير ما نشهده.

4- شعب كثير (أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ) وخاصة الشباب بنين، ذكرهم الله بنعمة الإمداد بالبنين، وقال الله - تعالى -عليهم عندما أهلكم بالريح: (تَنْزِعُ

النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ) القمر 20، توحي بالكثرة، مثلها تماماً قوله - تعالى -: (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ

فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) آل عمران 173، وقوله - تعالى -: (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ

وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ) النحل 72، تذكير بنعمة البنين ذاتها وليس كثرتها وقوله - تعالى -في إخباره

بين عداء المسلمين مع اليهود، قال - تعالى -: (ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا)الإسراء 6، تذكير بنعمة كثرة

البنين، والأموال، لاحظ أن المسلمين اليوم قرابة ربع العالم، ويملكون ثلث ثروات العالم الطبيعة.

5- اجتمعت لهم الشدة في القوة والضخامة في البنيان.

أما عن شدة القوة فعندما قالوا من أشد منا قوة؟؟ رد الله عليهم وقال: أنه هو أشد منهم، وهذه الرد والتعقيب على ادعاء القوة، لم يكن إلا لعاد: (فَأَمَّا

عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ) فصلت 15، غير

أن باقي الأمم، أشار الله لشدتهم بأنه يوجد مثلهم من الخلق من هو أشد منهم قوة ولم يقل لهم أنا أشد منكم مثلما قال لعاد.

وعندما قال قارون: (إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي) القصص 78، قال الله له: (أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً

وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ) القصص 78، وقال عن قريش: (وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلا

نَاصِرَ لَهُمْ) محمد 13،

وأما عن طولهم فوصفهم الله عند هلاكهم بوصف النخل، وهذا الوصف بالنخل لم يكن لغير عاد، إذ قال - تعالى -: (تَنْزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ

مُنْقَعِرٍ) القمر 20، وقال أيضاً: (سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ) الحاقة 7، وقال

لهم نبيهم هود - عليه السلام -: (أَوَ عَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي

الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) الأعراف، 69،

وتعبير أشد قوة اقترن ذكره فقط بذكر قوم عاد، حيث أنهم تفردوا به عن العالمين، وإن جاء هذا التعبير بدون ذكر قوم عاد، كان لا يزال سياق الكلام

يحمل الإشارة إليهم قال - تعالى -: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الأرْضِ فَمَا

أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ* فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ* فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا

بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ* فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ) غافر 82-85

، وهذه الآيات تشير إلى قوم عاد: أكثر عدداً، أشد قوةً، أكثر آثاراً في الأرض، عندهم من العلم، رفض الأيمان بالله وحده، سمات بيّن الله أنها لعاد،

ولم يذكرها مجتمعه مع غيرهم، وكانوا قوماً يؤمنون بالله، ولكن يشركون في عبادته، حيث احتجوا على نبيهم هود، قال الله على لسانهم: (قَالُوا أَجِئْتَنَا

لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ) الأعراف 70، فها هم يؤمنون بالله وحده عن عندما جاءهم الهلاك.

6- زيادة في نعم البصر والسمع والأفئدة.

قال - تعالى -: (وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلا أَبْصَارُهُمْ وَلا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا

يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) الأحقاف 26، وقوله: جعلنا لهم سمعاً وبصراً وأفئدةً، يعني أنهم تميزوا في هذا عن باقي

الناس؛ لأن الله ذكرها لنا، وقال: لم تغن عنهم، وكانوا بها يجحدون، أما باقي الأمم فلم يذكر هذا معهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:06


فرعون ومن قبله:

من الأمم السابقة التي أهلكها الله بذنوبها القرون الأولى، على الترتيب الزمني (قوم نوح، عاد، ثمود، قوم لوط "المؤتفكات"، أصحاب الأيكة "قوم شعيب وبلدهم

مَدْين"، قوم فرعون)، آخرهم تحديداً قوم فرعون، قال - تعالى -: (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الأولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ

يَتَذَكَّرُونَ) القصص 43، وفي القرآن، إشارة في أكثر من موضع لمن سبق فرعون، وهذا لم يكن إلا لفرعون، من حيث أن الله أشار لمن قبله.

قال - تعالى -: (كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) آل عمران 11، قال - تعالى -: (كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ

مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ) الأنفال 52، قال - تعالى -: (كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ

فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَكُلٌّ كَانُوا ظَالِمِينَ) الأنفال 54، وهذه الإشارة قد تكون لأحد أمرين لا ثالث لهما:

الأول: من كان قبله في سابق الزمان، حيث أن قوم فرعون هم آخر الأقوام التي أهلكها الله بذنوبها، قال - تعالى -: (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا

الْقُرُونَ الأولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) القصص 43.

الثاني: من كان قبله في المكان، قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ* فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ* وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ* سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ

سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ* فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ* وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ) الحاقة 4-9،

حيث أن المؤتفكات (قوم لوط) كانوا قبله زماناً، وجاءت كلمة المؤتفكات بعد كلمتي (ومن قبله) فقد انتفى الاحتمال الأول (الزمان فقط) وأثبت الثاني (المكان)، أي

أن المقصود بمن قبله للمكان وليس للزمان، ولعلنا نلحظ في هذه الآية أن من قبله في سياق الكلام، هم قوم عاد، وسوف نشرح فما يلي أن قوم عاد، ورد ذكرهم مرات

كثيرة مباشرة قبل فرعون، رغم الفاصل الزمني بينهم، ووجود أمم كافرها بينهم، قد أهلكها الله بذنوبها، مثل، ثمود، قوم لوط، أصحاب الأيكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:09


عاد وفرعون:

أولا: أود الإشارة إلى أن ذكر قوم عاد وذكر ثمود، وردا في القرآن الكريم متلازمين على هذا الترتيب، عاد ثم ثمود، سواءً إجمالاً، أو تفصيلاً في أكثر من موضع.

فإجمالاً: مثل قوله - تعالى -: (فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ) فصلت 13، وقوله - تعالى -: (أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ

وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) التوبة 70،

وتفصيلاً: مثل قوله - تعالى -: (كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُسْتَمِرٍّ* تَنْزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ*


فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ* وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ* كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ* فَقَالُوا أَبَشَرًا مِنَّا وَاحِدًا نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلالٍ وَسُعُرٍ) القمر 18- 24،


وغيرها من المواضع الأخرى.

ولعل هذا لسببين، الأول: هو أن ثمود هي خليفة عاد المباشرة في التسلسل الزمني.

والثاني: هو أن ثمود سلكت نفس المسلك الحضاري لعاد، قال - تعالى -: (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ


رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ* وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ


سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الأرْضِ مُفْسِدِينَ) الأعراف 73- 74،

ثانياً: جاء ذكر (عاد وفرعون) على ثلاثة أوجهة:

1- كلٌ على حده، جاء ذكر عاد في مواضع منفصلة، وجاء ذكر فرعون في مواضع منفصلة.

2- وفق الترتيب الزمني في تفصيل الأمم السابقة في سورتي القمر والأعراف والفجر، وفي سورة الشعراء ذُكَر تفصيل قصة موسى مع فرعون في مطلع السورة، ثم بعد


ذلك ذُكَر تفصيل الأمم الأخرى بما فيها عاد في سياق أخر منفصل، وفي سورة الشعراء جاء ذكر عاد وثمود معا في طرف، وقارون وفرعون وهامان معا في طرف

أخر(لتشابه كل طرف).

3- على نحو متلاصق، (قوم عاد ثم فرعون مباشرة)، مع ما يشير إلى القصد من إثبات هذا التلاصق، وهذا الوجهة من التلاصق في ذكرهما، جاء على أربعة أنحاء:

1. مطابقا للتسلسل الزمني، مع تقديم قوم فرعون على باقي الأمم لتكون بعد عاد مباشرة، قال - تعالى -: (جُنْدٌ مَا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِنَ الأحْزَابِ* كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ


وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الأوْتَادِ* وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الأيْكَةِ أُولَئِكَ الأحْزَابُ) ص 11- 13، في حين أن ترتيب الأمم جاء متوافق تماما مع التسلسل الزمني دون


تقديم أو تأخير، عندما تُرك ذكر فرعون، قال - تعالى -: (وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَثَمُودُ* وَقَوْمُ إِبْرَاهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ* وَأَصْحَابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسَى


فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ) الحج 42 44،

2. غير مطابق لتسلسل الزمني، مع بقاء ذكر فرعون بعد عاد مباشرة، قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ* وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ*


وَأَصْحَابُ الأيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ) ق 12 14،

3. ترك الترتيب المعهود بين عاد وثمود، وإثباته بين عاد وفرعون، قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ* فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ* وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ


صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ* سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ* فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ* وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ


وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ) الحاقة 4-9،

4. العكس في الترتيب الزمني مع إشارة إلى ذلك قال - تعالى -: (وَفِي مُوسَى إِذْ أَرْسَلْنَاهُ إِلَى فِرْعَوْنَ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ* فَتَوَلَّى بِرُكْنِهِ وَقَالَ سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ* فَأَخَذْنَاهُ


وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ* وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ* مَا تَذَرُ مِنْ شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ) الذاريات 38 42، والإشارة إلى عكس


هذا الوضع، هي عكس الترتيب الزمني فيما تلا هذه الآيات قال - تعالى -: (وَفِي ثَمُودَ إِذْ قِيلَ لَهُمْ تَمَتَّعُوا حَتَّى حِينٍ* فَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ وَهُمْ


يَنْظُرُونَ* فَمَا اسْتَطَاعُوا مِنْ قِيَامٍ وَمَا كَانُوا مُنْتَصِرِينَ* وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ) الذاريات 43 46، كما عُكَس الوضع، عاد بعد فرعون، عكس


الوضع مع نوح أصبح بعد ثمود.

وفي قوله - تعالى -: (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا* فَقُلْنَا اذْهَبَا إِلَى الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَدَمَّرْنَاهُمْ تَدْمِيرًا* وَقَوْمَ نُوحٍ لَمَّا كَذَّبُوا الرُّسُلَ


أَغْرَقْنَاهُمْ وَجَعَلْنَاهُمْ لِلنَّاسِ آيَةً وَأَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ عَذَابًا أَلِيمًا* وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيرًا) الفرقان 35 38، لم يذكر فرعون في السياق، فجاء


ذكر عاد على النحو المعهود قبل ثمود وبعد قوم نوح.

5. إثبات هذا الترتيب حتى مع ما يشير إلى صفات من قوم عاد، (مطلق الشدة في القوة، وكثرة الآثار) قال - تعالى -: (أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ


عَاقِبَةُ الَّذِينَ كَانُوا مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا هُمْ أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الأرْضِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَاقٍ* ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانَتْ تَأْتِيهِمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَكَفَرُوا


فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ إِنَّهُ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ* وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ* إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ)غافر21- 24،


عاد الثانية: قال - تعالى -: (وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الأولَى* وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى* وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى* وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى) النجم 50 53،



عَلمنا عن عاد الأولى كيف كانت، ولكن ماذا عن عاد الثانية؟ لم تحدد على وجه الدقة في كتب التفاسير، (كما أظن)، ولكن دعنا نبحث عن عادٍ الثانية من خلال


وصف عادٍ الأولى، وحتى نتحرى الدقة لابد أن تكون صفات عاد الأولى والثانية غير مكررة في كل الأمم، أي نبحث عن صفات تشابهت بين عادٍ الأولى وعادٍ الثانية


فقط، حتى تستحق عاد الثانية هذه التسمية والنسب إلى عاد الأولى.

بالبحث وجدنا، أن هناك صفات صريحة، تنطبق على عاد وفرعون، دون باقي الأمم، وكذلك صفات تُفَهم من السياق، وأيضا اختصت بها عاد وفرعون.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:11


صفات صريحة:

1- الاستكبار في الأرض:

ورد تعبير"الاستكبار في الأرض" مع عاد، مرة واحدة، ومع فرعون مرتين، ولم يرد هذا التعبير(الاستكبار في الأرض) إلا مع عاد وفرعون.


فمع عاد، قال - تعالى -: (فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ)


فصلت 15،

ومع فرعون قال - تعالى -: (وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لا يُرْجَعُونَ) القصص 39،


وقال - تعالى -: (وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ) العنكبوت 39،



2- الإتباع بلعنة في الدنيا ويوم القيامة:


لعنت عاد في الدنيا والآخرة، في موضع واحد، و فرعون في موضعين، ولم تذكر اللعنة في الدنيا والآخرة إلا مع عاد وفرعون.


فعن لعنة عاد، قال - تعالى -: (وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ عَادًا كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْدًا لِعَادٍ قَوْمِ هُودٍ) هود 60،


أما لعنة فرعون، قال - تعالى -: (إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ* يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ* وَأُتْبِعُوا فِي


هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ) هود 97 99

وقال - تعالى -: (فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ* وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لا يُنْصَرُونَ* وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ


الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ) القصص 40 42،



لعل من الملاحظ ورود ذكر استكبار عاد مرة واحدة، واللعنة في الدنيا والآخرة مرة واحدة، بينما ورد ذكر استكبار فرعون مرتين واللعنة أيضا مرتين.



3- الجحود بآيات الله:



جاء تعبير الجحود بآيات الله في القرآن الكريم على وجهين أثنين:



عام: قال - تعالى -: (قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ) الأنعام 33، وقال - تعالى -: (ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ


النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ) فصلت 28، وقال - تعالى -: (وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلاءِ مَنْ


يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلا الْكَافِرُونَ) العنكبوت 47، جاءت صفة الجحود بآيات الله عامة لم تضاف إلي قومٍ بعينهم صراحة.


خاص: أضيفت إلى عاد وفرعون صراحةً، دون الأمم الباقية،



أما جحود عاد، قال - تعالى -: (وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ) هود 59،



وأما جحود فرعون، قال - تعالى -: (وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ* فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا


مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ* وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ) النمل 12 14،



وهذا يعني أنهم زادوا عن غيرهم من الأمم في الجحود بآيات الله، حتى يخصهم الله بذكر الجحود.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:13


صفات مفهومة من السياق:

ورد في ذكر عاد وفرعون صفات كثيرة، فهمت من السياق، تميزت بها عاد وفرعون دون باقي الأمم، التي أهلكها الله.

1- التجبر: الآيات التي ذكرت التجبر وردت في عاد وفرعون، غير أن باقي الأمم لم يفهم من الساق أنها كانت متجبرة.


مع عاد قال - تعالى -: (وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ) هود 59، وعن بطشهم، قال - تعالى -: (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً


تَعْبَثُونَ* وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ* وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ) الشعراء 128 130،

وتجبر فرعون، عندما كان الرجل المؤمن من آل فرعون ينصح قومه، قال - تعالى -على لسانه: (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ


وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ* وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَبْلُغُ الأسْبَابَ) غافر 35 36،


وما أدل عن تجبر بطش فرعون، من الأوتاد التي كان يمزق بها جسد من يخالفه، قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الأوْتَادِ) ص 8، قال -


تعالى -: (وَفِرْعَوْنَ ذِي الأوْتَادِ) الفجر 10، وما صنعه مع السحرة الذين أمنوا مع موسى، قال - تعالى -: (قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ


السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى) طه 71.



2- الإنذار بالسنين قبل نزول الهلاك: هاتان الأُمتان (عاد وفرعون)، هما الأمتان اللتان أنذرهما الله قبل نزول العذاب، إنذار دام لسنوات، مع ثمود كان الإنذار لثلاثة


أيام، قال - تعالى -: (فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ) هود 65.



فأما عاد لما أشتد عليهم الجفاف، قال - تعالى -: (فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ) الأحقاف


24، وعندما اشتد عليهم الجفاف، طلب منهم نبي الله هود أن يستغفروا الله ويعبدوه وحده، حتى يرسل الله السماء عليهم مدرار، قال - تعالى-: (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ


ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ* قَالُوا يَا هُودُ مَا جِئْتَنَا بِبَيِّنَةٍ وَمَا نَحْنُ بِتَارِكِي آلِهَتِنَا عَنْ قَوْلِكَ وَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ)


هود 52 53،

وأما عن فرعون: قال - تعالى -: (وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْن َبِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) الأعراف 130، ومن خلال آخر كلمة " يَذَّكَّرُونَ" سوف نطلق


إلى نقطة جديدة مهمة.



هل كان يعلم فرعون وبني إسرائيل بما حدث لعاد؟؟



فرعون وقومه كانوا يعلمون تمام العلم عن عاد، وبني إسرائيل ورثوا هذا العلم عنهم؛ لأن خبر عاد وثمود لم يرد ذكره في التوراة ولا في الإنجيل (كما ذكر ابن كثير في


كتابه قصص الأنبياء).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:17


أما دليل معرفة فرعون وقومه، هو ما قاله مؤمن آل فرعون مذكراً فرعون وملئه، قال - تعالى -: (وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَنْ يَقُولَ



رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ* يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ



الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ* وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ



مِثْلَ يَوْمِ الأحْزَابِ* مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعِبَادِ) غافر 28- 31،



يذكرهم ببأس الله وعذابه الذي حل بالأمم التي كانت قبلهم، ولم ينفعهم هذا التذكير، فأخذهم الله بالسنين كما فعل مع أسلافهم لعلهم يذكرون: قال - تعالى -: (وَلَقَدْ



أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) الأعراف 130،



وها هو نبي الله موسى، مخاطباً بني إسرائيل، يقول، "بالحرف الواحد"، نفس كلام مؤمن آل فرعون، قال - تعالى -: (وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الأرْضِ



جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ* أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لا يَعْلَمُهُمْ إِلا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا


إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ) إبراهيم8 -9؛ لأن الله لم يخبر موسى شيئاً عن هذه الأمم الهالكة بذنوبها، بل ترك علمها للقرآن الكريم،



الذي قال عنه اليهود لما نزل، أن محمداً ينقل من توراتنا يزيد فيها وينقص، والدليل أجابته على فرعون لما سأله عن الأمم الهالكة، قال - تعالى -: (قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا



مُوسَى* قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى* قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الأولَى* قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنْسَى) طه 49 52،



والكتاب هو القرآن الكريم، لن ذكر القرون الأولى لم يرد، لا في التوراة ولا في الإنجيل، بل جاء في القرآن.



منْ الذي أقسم ماله من زوال؟؟

بالنظر ومراجعة أقوال الأمم السابقة الهالكة بذنوبها، كلهم يعلمون أنهم ميتون، وأنهم بشر يحيون ويموتن، مع إنكار بعضهم للبعث، قال - تعالى -على لسانهم: (إِنْ


هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ) المؤمنون 37، وقال أيضاً عن هذه الأمم: (وَقَالُوا مَا هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ وَمَ


ا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلا يَظُنُّونَ) الجاثية 24، إلا فرعون -عليه لعنة الله-، أدعى الإلوهية، وقال: (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي)


القصص 38، وقال أيضاً لموسى - عليه السلام -: (قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لأجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ) الشعراء 29، والإله بطبيعة الحال لا يزول، بل باقٍ لا


يموت، وأرد فرعون تأكيد هذا المعنى للسحرة الذين آمنوا برب موسى وهارون، قال - تعالى -على لسانه: (قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ



السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى) طه 71، فرد عليه السحرة يكذبون إلوهيته وبقائه: (إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَ



ا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى) طه 73، ولعل إدعاء الإلوهية والبقاء، هو السبب الذي به نجاه الله ببدنه، ليعلم من وراؤه بأنه مات،



ولو كان البحر أبتلعه دون لفظه، لقالوا ذهب وسيعود يوماً ما، قال - تعالى -: (فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً) يونس 92، ونحن لازلنا نلهو وراء فكرة


التحنيط، انظر إلى تعقيب الله على هذه الآية، (وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ) يونس 92، إذن: فرعون، أقسم وأشعر الناس بأنه باقٍ ولا يموت، أي ليس له



زوال، فلنتأمل هذه الآيات، قال - تعالى -: (وَأَنْذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ


مِنْ قَبْلُ مَا لَكُمْ مِنْ زَوَالٍ* وَسَكَنْتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأمْثَالَ* وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ


لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ) إبراهيم 44- 46، وها هو فرعون الذي أقسم ما له من زوال، ويشهد الله أنه سكن في مساكن من قبله، بعدما عرفهم وتبين له ذلك.



فرعون: مسرفٌ، يعلم القرون الأولى، ويمشي في مساكن الذين ظلموا أنفسهم دون أن يتعظ:



وُصِفت أقوام بأنهم مسرفين، قال - تعالى -: (قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ* قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ* لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ* مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ


لِلْمُسْرِفِينَ) الذاريات 31 34، وأيضاً قال - تعالى -: (وَإِذَا مَسَّ الإنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ


كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) يونس 12، ولم يوصف فرداً واحداً صراحةً، بأنه مسرف إلا فرعون، قال - تعالى -: (فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلا ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى


خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ) يونس 83، و قال - تعالى -: (وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ


أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ)


غافر 28، وقال - تعالى -على لسان مؤمن آل فرعون: (وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ



بَعْدِهِ رَسُولا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ) غافر34، قال - تعالى -: (وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْعَذَابِ الْمُهِينِ* مِنْ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ كَانَ عَالِيًا مِنَ الْمُسْرِفِينَ)


الدخان 30 31.



هذه من ناحية، ومن ناحية ثانية: فرعون أيضاً، كان يسأل موسى عن القرون الأولى، قال - تعالى -: (قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى* قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ


خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى* قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الأولَى* قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنْسَى) طه 49 52.


ومن ناحية ثالثة: أن كلمة مساكنهم وردت في ذكر الأمم الهالكة مع ذكر عاد وثمود فقط.



إذن: فلنتأمل هذه الآية جيداً، قال - تعالى -: (وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى* أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ


يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لأولِي النُّهَى) طه 127- 128.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:19


والإشارة للعذاب بالبقاء (وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى)، استهزاء من رب العالمين؛ لإدعاء فرعون البقاء: قال - تعالى -على لسان فرعون: (قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ



لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى) طه 71، وكلمة "مساكنهم"،



ستقودنا إلى الحقيقة التالية:




الحضارات البشرية:


لا شك في أن شكل ونسق وحجم المساكن الحضارية، لأي حضارة، مرتبط بقوة ووفرة الموارد الطبيعة المقامة عليها هذه الحضارة، وهذه الحقيقة أشار لها القرآن الكريم،



ولنتأمل هذه الآيات، قال - تعالى -: (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ) سبأ 15، حضارة



سبأ باليمن، حضارة بسيطة مسكنهم، وأيضاً مواردها الطبيعة، بسيطة "جنتان"، فجاء التعبير عن أبنيتهم بالمفرد، وهذا يدل على أنه ليس لبلاد اليمن أن تحتضن



حضارة مثل حضارة عاد؛ لقلة الموارد الطبيعية مقارنة بضخامة الحضارة.



أما عاد وثمود أصحاب المساكن الحجرية الشامخة، فجاء التعبير عن أبنيتهم بالجمع (مساكن) قال - تعالى -: (وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ



الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ) العنكبوت 38، فأما عن الموارد الطبيعة التي أفرزت حضارة عاد، فهي جنات وعيون، قال - تعالى -على



لسان نبيه هود لقومه: (فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ* وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ* أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ* وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) الشعراء 131 134، جاء التعبير



بالجمع "جنات وعيون" مناسب مع كلمة "مساكن". وأما عن الموارد التي أفرزت حضارة ثمود فهي أيضا جنات وعيون، قال - تعالى -على لسان نبيه صالح:



(أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَا هُنَا آمِنِينَ* فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ* وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ* وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ) الشعراء 146- 149.



بالرغم مما وصلنا إليه سابقاً من تحديد لحضارة عاد (في مصر قبل فرعون)، فإننا سوف نبحث عنها في القرآن الكريم، بالبحث عن كلمتي جنات وعيون.



بالبحث نجد أن كلمتي جنات وعيون ورد في القرآن الكريم على أربعة أوجه:



1- في جنة الخلد، قال - تعالى -: (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) الحِجْر 45،


2- مع فرعون، قال - تعالى -: (فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) الشعراء 57،


3- مع قوم عاد (التي نبحث عن مكانها) قال - تعالى -: (وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ* أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ* وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) الشعراء 132 134،



4- مع ثمود، قال - تعالى -: (كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ* إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ* إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ* فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ* وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ



إِنْ أَجْرِيَ إِلا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ* أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَا هُنَا آمِنِينَ* فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) الشعراء 141 147.


ثمود حدد مكانها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غزوة تبوك، فعن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: ((مررنا مع رسول الله على الحجر ديار قوم ثمود،



فقال لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم إلا أن تكونوا باكين؛ حذراً أن يصيبكم مثل ما أصابهم ثم زجر، (أي زجر ناقته)،



فأسرع حتى خلّفها (أي تجاوز الديار)) الحديث أخرجه البخاري، حديث رقم 3381 ومسلم حديث رقم 2980. )


إذن: فإن تكون حضارة عاد؟؟


أين أبنية فرعون وقومه؟؟


بيّن لنا القرآن الكريم، عن مدى التحضر الذي يعيشه فرعون وقومه، في أكثر من موضع في القرآن الكريم، قال - تعالى -: (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ



مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّين ِفَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ) القصص 38. الآية تشرح أن فرعون وقومه كانوا


يستخدمون الطين المحروق للبناء، وسياق الآية يدل على أن فرعون واجه حالة طوارئ (التعبير بالفاء يدل على السرعة)؛ لأنه لم يعهد بناء الصروح، ولم تكن عنده



صروح جاهزة، فأصدر أمراً لوزيره للقيام بمثل هذه المهمة، (الأهرامات كانت مغطاة بطبقة ناعمة من الديباج فلا حيلة له بتسلقها، كما ذكر المؤرخون العرب لما دخلوا


مصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر



عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 1:26




وقال - تعالى -: (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا


وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ)


(الأعراف 137، وكلمة يعرشون تفيد الأبنية البسيطة من الخشب والطين، أنظر إلى قوله -

تعالى -للنحل، قال - تعالى -: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ)


النحل 68، وكل أبنية النحل من جذوع الأشجار أو الطين.


ولم تبقي أي آثار لفرعون وقومه تذكر؛ لأن الله دمرها؛ طبقا لما جاء في كتابه، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.



ولعل من الملاحظ، أن ما جاء في الآية لفظ: "فرعون وقومه" التي هي أعم وأشمل من لفظ:


" آل فرعون"؛ للدلالة على أن كل الفراعنة كانوا يبنون من الطين وليس أسرة فرعون موسى فقط.


خلاصة القول:

إذن: جنات وعيون بأرض فرعون التي هي أرض عاد، وفرعون يمشي في مساكن القرون الأولى

(منها عاد) دون أن يتذكر، ويختبر صدق موسى بالسؤال عما يعلمه يقيناً، عن القرون الأولى،


ويتفرد بالإسراف في الكفر عن غيره من الكافرين بإدعاء الإلوهية ويقسم ماله من زوال، وأنه هو


الأبقى، ورغم ذلك سكن مساكن الأمم التي أهلكها الله، وهو يعلم، متبيناً من ذلك، ومؤمن من قومه


يذكره بما حل للأقوام السابقة التي كانت قبله في المكان، ولكن لم يتذكر، فأخذه الله بالسنين


(كما أخذ عاد بالسنين) لعله يذكر، لكنه استكبر في الأرض بغير الحق، كما استكبرت عاد


بغير الحق فأغرقه الله، وأتبعه في هذه الدنيا لعنة وفي الآخرة، كما أتبع عاد بلعنة في الدنيا والآخرة،


وترك جسده ليعلم من خلفه، أنه يموت وليس إله كما أقسم لهم، ودمر الله ما كان يصنع فرعون


وقومه وما كان يبنون من الطين والأشجار.


إلى هنا انتهينا من الدليل القرآني، وسوف نوجز فيما يلي بعض الأدلة العلمية التي لا تزيد الحقيقة إلا رسوخاً.



الأدلة العلمية:

1- تشابه الأهرامات مع أبنية قوم عاد المذكورة في القرآن، قال - تعالى- على لسان هود نبي قوم عاد:


(أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ) الشعراء 128، الريع هو المكان المرتفع من الأرض، وتبنون آية، تعنى


تبنون بناءً فريداً غريباً واضحاً وجلياً(آية)، لا فائدة منه (عبثاً).


جميع مواقع الأهرام، مبنية على تلال، (د. أحمد فخري. كتاب الأهرامات المصرية)


ولا أحد يدري ما الفائدة والغرض من بناء الأهرامات بالضبط، حتى الإدعاء أنها مقابر


أدعاء ساخر؛ لأن ليس كل المقابر على شكل أهرام، ولم يكتشف في أي من الأهرامات أي جثث ولا مومياوات على الإطلاق.



2-أبو الهول والأهرامات ونهر النيل:


كتاب " Message of Sphinx" للمؤلفين Graham Hancock and Robert Bauval



تحميل الكتاب www.bibliotecapleyades.net*archivospdf*messagesphinx.pdf



بعض ما جاء في الكتاب:


1-علماء الجيولوجيا، أمثال: (Robert M.Schoch، Colin Reader، David Coxill)



يقولون: أن الأخاديد التي على جسم أبو الهول (جسم أبو الهول مصنوع من نفس الهضبة التي تحته)


هي نتاج هطول الأمطار، وبالقياس تبين أن عمر أبو الهول أكبر بكثير من العمر المتعارف عليه لدى


علماء المصريات (يزيد عن 7000إن لم يصل إلى 10000 سنة)


2- بعض النتائج الهامة:


* النسبة بين الأحجام والزوايا بين الأهرامات الثلاثة، يتطابق تماماً مع النسبة بين الأحجام والزوايا بين الثلاث مجموعة أوريون النجومية.



بناء الأهرام وأحجامها وتوزيعها إشارة للنجوم ومن بينها نجم الشعرى الذي قدسه قوم عاد قال


- تعالى -: (وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى* وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الأولَى) النجم 49 50،


(ذكر العلامة الكبير الأمام الحافظ جلال الدين السيوطي في كتابه


" تحفة الكرام ب خبر الأهرام " أن: الصابئة هم عبدة النجوم وعلى رأسهم عبدة الشعرى وكانوا يحجون للأهرام ويذبحون الديوك والعجول السود عند الأهرام. )



* الوضع النسبي لكل من: (1) الأهرامات الثلاثة،


(2) أبي الهول،


(2) نهر النيل،


يمثل الوضع النسبي لكل من: (1) الثلاث نجوم الرئيسة لمجموعة أوريون النجومية،



(2) مجموعة نجوم برج الأسد،


(3) مجموعة نجوم درب التبانة،


على الترتيب منذ 10500 سنة، أي أن الوضع الأرضي الحالي هو صورة السماء قبل عشرة آلاف وخمسمائة عام.



* داخل الهرم الكبير:

1- في الحجرة العلوية، وفي أيام استواء الخريف، يمكن مشاهدة الثلاث نجوم لمجموعة


أوريون النجمية من ناحية الجنوب، ونجم alpha Draconis (أحد نجوم برج الأسد)



من ناحية الشمال خلال مراصد خاصة بنيت مع بناء جسم الهرم بطريقة عبقرية.


2- في الحجرة السفلى يمكن مشاهدة نجم الشعرى من الجنوب، ونجمي beta and ursa Minor (نجمي برج الأسد)


من الشمال وذلك من خلال مراصد أخرى خاصة في الهرم.


* هندسة بناء الأهرامات وارتباطها بالنجوم، يدل على حدة بصر مذهلة، في رصد النجوم


(حيث لا يوجد الخطأ المعهود في رصد النجوم بالعين المجردة، الناتج عن اختلاف معامل انكسار الضوء بين طبقات الجو المختلفة)،


قال - تعالى -عن قوم عاد: (وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلا أَبْصَارُهُمْ وَلا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا


يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) الأحقاف 26،


*بناء الأهرامات: الواجهة الشمالية من الهرم موجهة ناحية الشمال بدقة عالية جداً،


وكذلك الجنوب والشرق والغرب، وتوسط الهرم في وسط الكتلة اليابسة، المعمورة بالسكان،


منطقة الأهرامات تمر بخط الطول 30، يدل على أن بناة الأهرام كانوا على قدر من العلم عال جداً.



قال - تعالى -: (فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ)


غافر 83، (وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ) الشعراء 132،


ملحوظة:

* عمر التاريخ الفرعوني لا يزيد عن 5000 سنة فقط.


* لا يمكن تحديد عمر الآثار الحجرية عن طريق الكربون المشع (يفيد في الأشياء ذات الأصل الحيوي فقط).


هذا ما دفع مؤلفي الكتاب لتأليف كتاب ثاني Fingerprints of Gods يتصورون فيه أن بناة الأهرامات


وأبو الهول ربما يكونوا حضارة سالفة عن الفراعنة ظهرت فجأة (ربما يكونوا من نجوا من غرق قارة أطلنطس


الغارقة (قارة بين أفريقيا والأمريكتين) وهذه الحضارة أيضا اختفت فجأة ثم جاء الفراعنة وورثوا تلك المباني


الضخمة ونقشوا ما نقشوا وكذبوا ما كذبوا.


3- بدون تعليق



** "هيروديت" أحد روافد التاريخ الفرعوني،


1- يلقب بأبو الأباطيل، ومتهم بالتحيز لشعبه في تأريخه للبلدان.



2- هيروديت يقول: أن سبب فيضان نهر النيل هو ذوبان الثلوج في أقصى جنوب مصر(مع العلم أنها منطقة استوائية مرتفعة الحرارة. )!!!



4- ضمن أحد رحلاته، وصف أنه رأي في أحد البلدان نمل في حجم الثعالب!!!!



3- قال أن الهرم الملك بني كمقبرة للمك خوفو، في 30 عام، في حين عمر الملك خوفو كله 27 عام فقط.



أحداث عظيمة في ذلك الزمان وليس لها أي أثر في هذا التاريخ:



1- القحط العظيم الذي استمر سبع سنين على نطاق واسع تجاوز بلاد الشام ودور نبي


الله يوسف في الوقاية منه (لاحظ قصة عروس النيل والجفاف الشهيرة)


2- قصة فرعون مع بني إسرائيل وإخضاع وإذلال شعب بأكمله لمدة تزيد عن أربعة قرون.



3- الغرق العظيم الذي أصاب فرعون وجنوده وبقاء فرعون ببدنه دون تحلل، بعد تحول البحر إلى يابس ثم عودته بحر ثانية.



(وما بكم من نعمة فمن الله)



بتصرف.
























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
neuf9



عدد المساهمات : 457
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   24.07.13 22:52

نقل موفقك بارك الله فيك أخي شموخ النسر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها   15.08.13 3:37

نقل موفق أخي الكريم شموخ النسر فجزاكم الله خيرا .. وقد قرأتُ هذا البحث من قبل لكن الذي نقضه - من وجهة نظري - هو إيماني بأن قوم الأنبياء (نوح وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ويوسف وموسى وهارون وهود وصالح وشعيب) عاشوا في الجزيرة العربية.. على غالب الدراسات التي قرأتها فأنا أرجح أن من بنى الإهرامات وسكنها هم قوم إدريس عليه السلام.. فهذا النبي الكريم كان لديه علما عجيبا في الفلك والرياضيات وهذا ما تقوم عليه حضارة الإهرامات.. ولاتنس أن أحد ملوكهم كان يُدعى (أوزرسيس) أو شيء من هذا القبيل وهو قريب من اسم إدريس جدا.. والله أعلم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
هل حضارة الأهرامات ...الفراعنه هم بناتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: