منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   11.10.14 2:01

أتى في بالي
هؤلاء الذين تركوا بيوتهم واراضيهم ومالهم 
وتركوا السلطان وجوره واعدائه يتصارعون ويأكلون في بعضهم في نار الفتنة
ولم يشاركوا في الحرب لا مع اي طرف كائن من يكون او راية من تكون كلهم يدعي الحق ولا نرى أي حق ولا عدل

حالهم اقرب
كمثل فتية الكهف

الذين هربوا من ذلك الجور والبطش

من ويكيبيديا في قصة اهل الكهف:
(كانت توجد قرية مشركة. ضل ملكها وأهلها عن الطريق المستقيم، وعبدوا مع الله مالا يضرهم ولا ينفعهم. عبدوهم من غير أي دليل على ألوهيتهم. ومع ذلك كانوا يدافعون عن هذه الآلهة المزعومة، ولا يرضون أن يمسها أحد بسوء. ويؤذون كل من يكفر بها، ولا يعبدها. في هذا المجتمع الفاسد، ظهرت مجموعة من الشباب العقلاء. ثلة قليلة حكّمت عقلها، ورفضت السجود لغير خالقها، الله الذي بيده كل شيء. فتية، آمنوا بالله، فثبتهم وزاد في هداهم. وألهمهم طريق الرشاد. لم يكن هؤلاء الفتية أنبياء ولا رسلا، ولم يتوجب عليهم تحمل ما يتحمله الرسل في دعوة أقواهم. إنما كانوا أصحاب إيمان راسخ، فأنكروا على قومهم شركهم بالله، وطلبوا منهم إقامة الحجة على وجود آلهة غير الله. ثم قرروا النجاة بدينهم وبأنفسهم بالهجرة من القرية لمكان آمن يعبدون الله فيه. فالقرية فاسدة، وأهلها ضالون. عزم الفتية على الخروج من القرية، والتوجه لكهف مهجور ليكون ملاذا لهم. خرجوا ومعهم كلبهم من المدينة الواسعة، للكهف الضيق. تركوا وراءهم منازلهم المريحة، ليسكنوا كهفا موحشا.)



الصورة التالية من اهل حماة في سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   11.10.14 2:37

نعم أخي الكريم

الفرق أن هؤلاء ليسوا بفتية فحسب

بل رجال ونساء وأطفال وكهول وأرامل ويتامى
منهم من آمن بالله
ومنهم ليس بمسلم
لكن لا إكراه في الدين

نحن في مصيبة طعنت في لب هذا الدين السمح
وهذا هو الغرض من هذه الفتنة

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   14.10.14 17:22

العلماء والرجال العظام في التاريخ دائما يكونون في صغرهم او حقبة من حياتهم مروا بمحن مثل هذه المحن (محن المهاجرة والنازحون)


والدليل
سيرة الصحابة
سيرة الانبياء والرسل
وسيرة العلماء العرب
وسيرة العلماء الاجانب
والتاريخ

والاهم
قصـــص القران الكريم العظيمة

ماذا يحدث في الدول العربية؟
ماذا يحدث في العراق والشام الان؟
ان الله يجهزها لحقبة عظيمة قادمة مليئة بالازدهار والعز


الدليل/
فان فرعون عندما علا واستكبر واستضعف الفقراء والمساكين واستعبدهم (بني اسرائيل)
مكن الله لهم بقدرة قادر من غير ان يسيل المستضعفين اي قطرة دماء


بل خسف الله بفرعون وجنوده
قال تعالى:
(وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ)



ركزوا
والمستضعفين فقط ينظرون
لم يشاركوا باي فتنة
كانوا يهربون ويهربون ويهربون من بطش السلطان وجنوده
كانوا يهربون من بطش السلطة والجبابرة وروح الغضب والتجبر


وكلمة فرعون ان كانت في الاية تنطبق على فرعون ذلك الزمان 
فبمبدأ تكرر السنن


لا تنطبق فقط على سلطان او حاكم بشخصية واحدة
بل تنطبق على كل شخص مثل فرعون ذلك الزمان 
تنطبق على كل من من يعلو براية ويجعل طوائف وشيعا فيذبح ويستحي النساء
قال تعالى:
(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)



والفئة المستضعفة (المنصورة عند الله)
وهي الفئة التي:
1- لم تعلو في الارض
2- لم تأخذ وتناصر مبدأ الطوائف والفرق فلم تدعو لاي طائفة او شيعة بعينها
3- لا تذبح ولا تستحي النساء
4- الفئة التي تنظر ولا تشارك (وانتم تنظرون)


فيعد الله هؤلاء المستضعفين بأن يجعلهم الأمة والوارثين


(وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)


وعندما كان يريد فرعون الحرب وقتلهم
وطاردهم


هم كانوا يهربون منه
هذا دليل على انهم لا يريدن في الدنيا الا ان يعيشوا ليحققوا مبدأ (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) فقط لا غير
فلم ينظروا لحكم او سلطان او امبراطورية
فلم يجمعوا انقسهم ويكونوا جيش و و و
بل أناس مسالمين (فاستضعفوا)
فاصبحوا بين بحرين
فانقذهم الله
واغرق فرعون واوليائه بالبحر
وهم فقط ينظرون


قال تعالى:
(وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ)


هؤلاء الناس
المستضعفين الفقراء لله من بني اسرائيل في ذلك الزمان
تماما كاصحاب الكهف

قال تعالى:
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

وقال تعالى:

وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا
هَؤُلاء قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّوْلا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا

فنراهم بني اسرائيل رغم اسحياء نسائهم وقتل ابنائهم 
لم يخضعوا ويعبدوا فرعون لينالوا رضاه
بل كانوا يؤمنون بالله وصابرون على قدر وارادة الله 
وينتظرون تحقق نبوئة يوسف عليه السلام (ولادة المنقذ الفتى موسى عليه السلام)

وقال تعالى:
وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحْمَتِه ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقًا

وقصة هؤلاء الفتية ذكرتها بالاعلى
كان عندهم ملك ظالم واعوان ظلمة وحولهم ناس فاسدة ( الذين يحملون صفة فرعون في عصرهم)


فهربوا منهم الى كهف ولم يحاربوهم
(الكهف = حياة الفقر أوالاستضعاف أوالوحدة والاعتزال " المحن الدنيوية بشكل عام" )

وفئة اهل الكهف:
1- لم تعلو في الارض
2- لم تأخذ وتناصر مبدأ الطوائف والفرق فلم تدعو لاي طائفة او شيعة بعينها
3- لا تذبح ولا تستحي النساء
4- الفئة التي تنظر ولا تشارك (وانتم تنظرون)


هؤلاء هم الذين ينصرهم الله فقط لا غير
ومتى وكيف ينصرهم الله؟

مثل قصة اصحاب الكهف

الظلمة الغاضبون الفاسدون والمتجبرون والذين علو بالارض
سيهلكون بعضهم

ومن ثم يخرج المستضعفين من كهوفهم  ليري الارض ممكنة وجاهزة ليرثوها
لامبراطورية مسالمة جديدة هي دولة الله ( خلافة اسلامية)
ولاحظوا انه لم تسفط قطرة دم واحدة حتى تتأسس دولة السلام دولة الاسلام


قال تعالى:
(وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)

وهذا هو الدين والمعتقد الصحيح 
الذي كان يحويه التوراة والانجيل
ونادى به جميع الانبياء موسى او سليمان او عيسى عليهم السلام (لا مسيحي ولا يهودي ولا غيره)

{ فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِى إِلَى اللهِ قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللهِ ءَامَنَّا بِاللهِ واشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }
{ وَمَن يَّبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُّقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }
{ إنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الإِسْلاَمُ }
 وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأنبياء : « دينهُمْ وَاحِدٌ » رواه البُخَارِيُّ .


سيقول قائل طيب قصة الرسول عليه السلام تخالف ذلك ..
ساقول له انت مخطأ

الرسول عليه السلام ومن اتبعه كانوا مستضعفون
وكان حولهم طوائف وشيعة

وعندما دعى الرسول اهل الطائف ورفضوا
طلب منه ملك من الملائكة ان يوافقه على هلاكهم 
فرفض 
(لم يتحقق عذاب او قتل على اي كافر او مشرك من قبل اي مسلم رغم الاذى الذي يتعرضون اليه )

ومتى بدأ الفتال والمعارك؟؟

بعد الاستضعاف .. وبعد النزوح..
حتى الهجرة للمدينة المنورة واصبحت عاصمة الدولة الاسلامية وتحققت الدولة الاسلامية ..
فبدأت بعد ذلك المعارك الاسلامية (الفتح)

لذالك منهج تلك الدولة, خلافة الله هو المنهج تأسيسها (المسالمة والطيبة والاخلاق الحسنة)
هؤلاء لا يحبون القتل ولا قطع الرئوس وليس بهم روح الانتقام والغضب ولا روح الثورات
بل فيهم روح الطيبة والاعتزال لله وحده وعدم البحث لاي امر دنيوي (سلطة او قوة او علو)
يرحمون المشركون والكافرون (يشفقون عليهم) يتمنوا ان يخرج من صلبهم المؤمنين ولا يسارعون في ذبحهم وتشريدهم واستضعافهم
لانه يشعرون بعذاب ذلك الاستضعاف والتشريد لانهم عاشوا قسوته ولا يتمنونه لكائن من كائن (قصة الطائف وقصص كثيرة اخرى)
هذا هو الاسلام الحقيقي (دين السلام) 

لذا ابشر هذه الناس 
هؤلاء النازحون والمهاجرون والمتشردين 
هؤلاء الذين اعتزلوا الحروب والمعارك والفتن والثورات ولم يشاركوا اقوامهم
انتم ومن صلبكم جيش المهدي ووزرائه وانتم واحفادكم اصحاب الدولة الاسلامية
انتم الذين سيتخلفكم الله الارض 
انتم خلفاء الله وقائدكم المهدي

قال تعالى:
(وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)

قال تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ.)

خلفاء الله في الارض لا يسفكون الدماء بل المستضعفين
هذه سنن الله وقوانين

كادم وحواء ... الذين بدأوا استخلافهم الارض من غير قطرة دم بدين السلام (الاسلام) (مهاجرين من الجنة!)
وكسفينة نوح..  الذين نزلوا من السفينة والارض جاهزة للاستخلاف بدين السلام (الاسلام) 
وغيرهم من الانبياء حتى الرسول عليه السلام 


لا تتأسس عاصمة ومهد اي دولة اسلامية لا بثورة ولا بحرب ولا بنقطة دم واحدة
والتاريخ يشهد 
لم تبدأ اي استخلاف بالارض الا بعد الهجرة .. (الهروب من المفسدين والفاسدين) (سنة اصحاب الكهف)
وفي كل سنة يكون هناك موعود قائدا لذلك الاستخلاف 
لذا 
لم ولن تكون الا بفيادة (المهدي). وغيرهم من سيدعي ذلك باطل ..... 
لماذا؟ لانه لم يتحقق فيهم هذا:

والفئة المستضعفة (المنصورة عند الله)
وهي الفئة التي:
1- لم ولن تعلو على الارض
2- لم تأخذ وتناصر مبدأ الطوائف والفرق فلم تدعو لاي طائفة او شيعة بعينها
3- لا تذبح ولا تستحي النساء
4- الفئة التي تنظر ولا تشارك (وانتم تنظرون)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   14.10.14 17:46

لن تتأسس دولة المهدي دولة الخلافة الاسلامية 
الا بعد الخسف بذلك الجيش الذي يأتي للمهدي ومن معه ... 
كما خسف الله بفرعون وجنوده ..
(مبدأ السنن)



فالمهدي قائد موعود بدحض الظلم ونهايته  (من نبوئة الرسول عليه السلام لكل العالم (لانه محمد(عليه السلام) رسولا للعالمين))
كما موسى كان موعود بني اسرائيل بدحض ظلم فرعون ( من نبوئة يوسف عليه السلام لبني اسرائيل)


اقتباس :
كان يوسف (عليه السلام) ملكاً في مصر، وقد جمع بين النبوّة، والملوكية، فكان ينظّم أمر الناس على وفق العدل والحكمة.
وحين حضرته الوفاة جمع آل يعقوب، وهم ثمانون رجلاً.. فقال لهم: إنّ هؤلاء القبط سيظهرون عليكم ويكون الملك للكافرين ويصبح المؤمن في هذه البلاد ذليلاً بأيديهم.. ويسومونكم سوء العذاب. وإنما ينجّيكم الله من أيديهم، برجل من ولد (لاوي) بن (يعقوب) اسمه: موسى بن عمران.
وبعدما أخبر يوسف بني إسرائيل بهذا الخبر، حزنوا لما يتوقعونه من البلاء، وفرحوا بما ينتظرونه من الفرج على يد نبيّ من بني أبيهم.. ومات يوسف (عليه السلام).


وكما خسف فرعون واوليائهم (فراعنة عصر موسى عليه السلام)
سيخسف فرعون واوليائه (فراعنة عصر المهدي )

وصفة الفراعنة هؤلاء:
(إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)

1- العلو في الارض
2- التفريق بين الناس وجعل طوائف وشيعة
3- يستضعف طائفة فيذبح ابنائهم ويستحيي النساء

ومن يخرج بنقس منهج فرعون 
فلن يحقق دولة اسلامية او يستخلفها الله في الارض
لماذا؟

لانه المبدأ وسنن الله (القوانين الالهية)

المستضعفين هم الورثة
(وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)

ولانه منهج هذه (طائفة او شيعة) يستضعف طائفة ما !!!!!
فتلك الطائفة (المستضعفة) ستكون هي الوارثة!!!!!!!!!!
لانه المستضعف هو الوارث!!!!!!!! 

وسييقى كل من خرج على ذلك المنهج الفرعوني يهلك ظلمة اخرين 
سيظل يتكرر ذلك النهج في بعضهم (يبيدون ويهلكون بعضهم)
حتى يصطفي الله بين هؤلاء الظلمة والمفسدين في الارض

مجموعة من الناس (مسالمين) مسالمين كمسالمة الرسول عليه السلام مع اهل الطائف وعلى من اذاه!
ويهربون من بطش الفرق والجماعات تلك 
مشردون في انحاء الارض

بعدما يدمر اعداء الله والظلمة بعضهم بعضا بسنن الله وينتهي ذلك بالخسف 
يجمعهم الله بقيادة المهدي... مستخلفا لهم الارض ووارثين لها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   14.10.14 18:01

بعدما هاجر الرسول عليه السلام 
رغم اعداد المؤمنين قلة 
انتصروا على كل امبراطوريات الارض 
بدأ من كفار قريش الى الروم والفرس ؟

لماذا ؟
لانه قريش كانت قبائل تهلك بعضها البعض على امور تافهة

والامبراطورية الرومانية والفارسية كانت ضعيفة بسبب قتالهم بعضهم البعض وفسادهم في بعض 
حتى ضعفت المملكتين العظمتين 
رغم اعدادهم الفائقة الا انهم مدمرون نهائيا 
بسبب الحروب فيما بينهم 
حروب الفرس والروم 
كلاهما ليس على اي حق 
فتركهم الله يهلكون في بعضهم 
وكفار قريش نفس الامر 

جهز الله الارض لهم هؤلاء المستضعفين والمشردين من اوطانهم

جعل الظلمة والمنافقين والفاسدين يهلكون بعضهم في تلك الامبراطوريات العظمى حتى اصبحت الامبراطوريات ظاهريا واسعة وكبيرة لكن داخليا ضعيفة وعلى حافة الهاوية والخراب 

امبراطوريات ضعيفة مليئة بالثورات الداخلية والنزاعات والمشاكل والعائلات المالكة في تلك الامبراطوريات يغتالون ويقتلون بعهم
ولم تكن ثوراتهم على حق ولا احد منهم على حق ولا شعوبهم 
كلهم ينادون الى الدنيا وامور دنيوية 

فخرج رجل مسالم واحد (الرسول عليه السلام) يدعو لرسالة السلام 
فاصبح مشرد ومهاجر 
ومن اتبعه اصبح كذلك ..
فتحققت فيهم سنة الله واصبحوا هم (فئة المستضعفين)
وكانت الارض جاهزة لهم ..... 
واستخلفهم الله واعطائهم الله عاصمة من غير قطرة دم 
وانطلقوا من المدينة المنورة لفتح ارجاء الارض 

هكذا ستكون ستأتي خلافة المهدي ........

طوبى للنازحين والمهاجرين والمشردين والمغتربين والمعتزلين الفتن (فتية الكهف) في الارض 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟   15.10.14 11:56

فتح الله عليك

إنما الوراثة للمستضعفين

فمن رأى أنه يسود البلاد اليوم
فلا وراثة له

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
بين اهل الكهف و النازحون الفقراء لله؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: