منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 التليد و الطارف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد احمد



عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 25/06/2013

مُساهمةموضوع: التليد و الطارف   06.07.13 20:40

السلام عليكم احببت ان اطلعكم على كتاب مهم جدا للشيخ الحبيي ابو بكر المشهور العدني الكتاب يتحدث عن فقه التحولات و سنة المواقف يمكن العنوان غريب ولاكن موضوعه مهم و مثير ارجو قرائته بتأني و تركيز من بدياته مع المقدمه موجود في موقع الغرباء مع مجموعه من كتب الشيخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد احمد



عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 25/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   06.07.13 20:43

اعذروني لاني ما وضعت رابط الكتاب لأني اتصفح عن طريق الجوال فصعُب علي ذالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد احمد



عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 25/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   07.07.13 1:20

هذا رابط الموقع الذي يحتوي على كتاب التليد و الطارف www.goraba.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   07.07.13 3:49

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الكريم .. حاضر سأقرأ الكتاب وسأرد عليك إن شاء الله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
محمد احمد



عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 25/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   08.07.13 10:48

اشكرك على مرورك اخي يوسف و ارجو لك قراءة ممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   09.07.13 3:46

بارك الله فيكم أخي الكريم .. سأضع للقراء ملخصا عنه وأنا أقرأه لكن إذا وجدتُ فيه ما ينقده سأبلغك ..

--------------


القراءة منهج هذه الأمة منذ فجر الرسالة (اقرأ باسم ربك) والقاريء لسنة المصطفى هو الناظر إليها والمطلع عليها والمستغرق في معانيها مع كمال الهمة في الحصول على المراد مع الأدب المفضي إلى تعظيم ذات النبي (صلى الله عليه وسلم) كما في قوله (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا)..

أصول الدين جامعة لكل شيء من مظاهر التجديد والتحول فالمولى يقول (ما فرطنا في الكتاب من شيء)..

لايعلمون أغلب الناس شأن سر ما يجري وإنما يشتغلون بظاهر ما يجري (يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون)..

الهداية تكون في علم خاص وعلم عام.. ورُب عبدٍ هداه الله للخير والعمل الصالح لكن لم يمنحه الله الفهم (ففهمناها سليمان)..

إن ما يجري في كون الله هو قضاء وقدر سواء ظهرت بعض العلوم ام لم تظهر (ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا)..

العلم يأتي من التدبر بالقرآن حصرا (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   09.07.13 3:55

من الأحاديث العظيمة التي بين النبي صلى الله عليه وسلم فيها أصول الدين , حديث جبريل المشهور , عندما جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم , على هيئة رجل يسأله ويستفتيه عن بعض المسائل الهامة , والحديث رواه الإمام مسلم عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم , إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب , شديد سواد الشعر , لا يُرى عليه أثر السفر , ولا يعرفه منا أحد , حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم , فأسند ركبتيه إلى ركبتيه , ووضع كفيه على فخذيه.

وقال: يا محمد , أخبرني عن الإسلام ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله , وتقيم الصلاة , وتؤتي الزكاة , وتصوم رمضان , وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) . قال : صدقتَ , قال : فعجبنا له يسأله ويصدقه . قال : فأخبرني عن الإيمان ؟ قال : ( أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر , وتؤمن بالقدر خيره وشره ) . قال : صدقت . قال فأخبرني عن الإحسان ؟ قال : ( أن تعبد الله كأنك تراه , فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) . قال : فأخبرني عن الساعة ؟ قال : ( ما المسئول عنها بأعلم من السائل ) . قال : فأخبرني عن أمارتها ؟ قال : ( أن تلد الأمة ربَّتها , وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاءَ الشاء يتطاولون في البنيان ) . قال : ثم انطلق , فلبثتُ ملِيَّا , ثم قال لي : ( يا عمر , أتدري من السائل ؟ ) . قلت : الله ورسوله أعلم . قال : ( فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)

فأركان الدين أربعة .. كما في الحديث النبوي أعلاه ..

فأول الأركان الإسلام ثم الإيمان ثم الإحسان ثم العلم بالساعة ..!

فالعلم بالساعة من ضمن تلك الأركان .. هو ركن رابع وجزء لايتجزأ .. والرسول (صلى الله عليه وسلم) لم يخبر بأركان الدين إلا بعد انتهاء الحديث وبعد ذهاب جبريل حين قال (أتاكم يعلمكم دينكم) وهذا الدليل على أن علامات الساعة ودراستها هي ركن من أركان الدين..

وهذا الركن مخصوص بعلم الفتن والمحن التي تهدد حصون الأمة من داخلها وتبرز مسألة الدجل والدجاجلة الذين يكون على أيديهم تمهيد الطريق لمنهجية المسيح الدجال.. كما أن من وظائف هذا الركن إخبار المسلمين بما سيظهر في آخر الزمان لنصرة الدين والشريعة في أفجاج العالم من أهل العلم والتقوى ممن يحفظ الله بهم الدين وينصر بهم سنة المرسلين..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   09.07.13 4:08

بالنسبة للحديث النبوي (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ) ففيه إشارة واضحة إلى المواقف التي اقامها (صلى الله عليه وسلم) مع غيره واقامها من بعدها خلفاؤه من أهل الحكم والعلم الذين اجتمعت فيهم شروط الخلافة.. وهي الهداية من (المهديين) والرشد من (الراشدين)..

السنة المقصودة هنا هي سنة الهدى والسلوك والمواقف.. وفي الحديث إشارة إلى تعلمها والعمل بها والوقوف عندها (عضوا عليها بالنواجذ) فما هي هذه السنة وما هويتها وما موقعها من مسيرة الحياة؟

تدخل من ضمن سنة الخلفاء .. سنة المواقف عند التحولات السياسية والاجتماعية وصراع الدول والجماعات والأحزاب والقبائل والفئات..

من ضمن تلك المواقف موقف الإمام علي بن ابي طالب (كرم الله وجهه) عندما بايع الصديق مقتنعا بذلك وصار له مستشارا طيلة فترة حكمه وفعله هذا يعد موقفا وسنة تُتبع ويحتذى بها ولايمكن ان يبايع أحدا وهو مكره لأنه حاشاه أن يكون من المنافقين..

كما ان الإمام علي لم يجيش جيشا ضد أبي بكر وعمر (رضي الله عنهم) كي يجيش المسلمون اليوم جيشا ضد المخالفين..!

ولم يجيش الإمام الحسن (رضي الله عنه) مع محاربيه جيشا من أجل الحكم لكنه أتخذ موقفا لايتوقعه أحد ولايقفه إلا خليفة من خلفاء الدين أيده (صلى الله عليه وسلم) بقوله (إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين طائفتين من المسلمين)..

ولقد دفع المحبين والمتعلقين بالحسين (عليه السلام) به دفعا لكي يتخذ موقفا في سبيل إعادة الحق إلى نصابه مستندا على وعود بعض الأنصار الذين ما لبثوا أن خذلوه وتركوه..

ومن سنن المواقف موقف الإمام زين العابدين الذي ترك الحياة الدنيا ومظاهرها وأتجه إلى العلم والعمل به لله سبحانه..

-------------

ملاحظة (ذكر المؤلف الحديث النبوي: من احيا سنتي عند فساد أمتي فله اجر مئة شهيد ، وهذا الحديث ضعيف)

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=2237
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   09.07.13 4:36

في حديث نبوي يقول (بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَة كَهَاتَيْنِ ) ويقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى ...

فهنا علينا أن نفهم عدة مواقف ..

موقف الذات المحمدية + الرسالة بعد البعثة + علم الساعة = فقه التحولات

وإشارته (صلى الله عليه وسلم) بأصبعه في قوله (كهاتين) مدلول هام إلى بيان الملاحقة والمعاصرة بالأحداث زمانا ومكانا..

ولو رفعنا السبابة والوسطى إلى الشكل الرأسي العمودي فسيتبين من المعنى في قوله (كهاتين) رسما بيانيا لما بقي من عمر الدنيا الذي لايتجاوز انملة الوسطى أمام السبابة..

واما وقع الفتن فهو رأس الوسطى أعلاه لأن الفتن تعلو في نهاية الزمان..

وأما إذا وضعنا الأصبعين السبابة والوسطى في وضع أفقي فإننا نفهم من قوله كهاتين: المجاورة في المكان والملاحقة في الزمان..

وهذا معناه أه علامات الساعة تظهر وتشتد ويعلو خطرها في المكان الذي نزل فيه القرآن وليس بعيدا عنها.. !

وذلك يظهر من مدلول كلمة (أنا) أي من حيث أقام الله آل بيته والمدافعين عن صفاته (صلى الله عليه وسلم) وأخلاقه ومواقفه من حيث الموقع المبارك وموقع الهجرة..

ومبتدأ هذا الامر يتحدد بمرحلة ظهور الإسلام في المدينة المنورة بعد الهجرة وبناء المسجد والمؤاخاة ووضع القواعد.. ثم بروز نواة المنافقين كأول بؤرة فساد داخل الخيمة الإسلامية حيث أظهر العديد منهم الإسلام حتى جعل القرآن الكريم حيزا كبيرا للحديث عنهم واخراج ضغائنهم..بل أنه أورد سورة كاملة باسم المنافقين كشاهد أبدي على سلوكهم ومواقفهم الرديئة..

فهم رموز الإفك والكذب على الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم) ولاشغل لهم غير الحيل والمخادعة كما أنهم (أولو الإرجاف) وهي الإشاعات الكاذبة حيثما نزلوا وجلسوا.. لم يتأثروا بوجوده (صلى الله عليه وسلم) بينهم ولم يستحيوا منه ولا من الله حتى تآمروا مع الكفار وتحالفوا معهم على أذى الإسلام والنيل من رسول الله..

ثم تطور الأمر إلى وجود رأس للمنافقين وهو ابن أبي سلول الذي كان يركز على مبدأ المواطنة (يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل) ثم فرض الحصار الاقتصادي على المهاجرين ومنع التغذية عنهم لعلهم ينفكون عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حين قال (يقولون لاتنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضّوا)..

ثم أعقبه حادث مسجد ضرار.. ثم خروجه (صلى الله عليه وسلم) فكان المنافقين خلف الجيش يضحكون ويستهزئون ويقول قائلهم إن محمدا سيُهزم وسيكبله بنو الأصفر بالحبال هو وأصحابه.. فنزل جبريل عليه السلام وأخبر النبي بشأنهم فطوقهم (صلى الله عليه وسلم) بالجيش وقال لكل منهم أأنت قلت كذا وكذا.. فقالوا (إنما كنا نخوض ونلعب..)..

ولقد تواطيء المنافقون في الأحزاب مع اليهود والمشركين على تتبع أخباره (صلى الله عليه وسلم) من الإرجاف داخل المدينة حين قالوا إن بيوتنا عورة وماهي بعورة إن يريدون إلا فرارا.. ثم حدوث الإفك مع أم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   10.07.13 17:15

في حديث أبي سعيد الخدري - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قال : بَعَثَ عَلِيٌّ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذَهَبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : الأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ، وَعُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ، وَعَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ، وَزَيْدِ الْخَيْرِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ، قَالَ : فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ قَالُوا : أَيْعُطِي صَنَادِيدَ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِنِّي إِنَّمَا فَعَلْتُ ذَلِكَ لأَتَأَلَّفُهُمْ، فَجَاءَ رَجُلٌ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ، غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ، نَاتِئُ الْجَبِينِ، مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ، قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : فَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِنْ عَصَيْتُهُ ؟ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي ؟ ثُمَّ أَدْبَرَ الرَّجُلُ فَاسْتَأْذَنَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فِي قَتْلِهِ " يَرْوُونَ أَنَّهُ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ " فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : " إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَؤُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ

وفي هذا الحديث نلاحظ استقراءه (صلى الله عليه وسلم) للفتنة المستقبلية من واقع عصره وكشف سر تطور الفتنة من مصدرها الأول.. والحديث كذلك يبرز ملحظ الجرأة لدى أهل الفتنة وما تزينه لهم عقولهم في شأن نصرة الحق من منظور النفس والهوى والدنيا ووساوس الشيطان ، فيفهمون الأثر القائل (قل الحق وإن كان مرا) أو قول الله تعالى (ولاتأخذهم في الله لومة لائم) على غير معناه..

فذو الخويصرة مثلا رجل يحمل منهج معين ظل ينسج حول نفسه مفاهيم الشرع بصورة الأنانية حتى برزت حقيقته في غزوة هوازن متجرئا على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بما قال..

وفي قوله (صلى الله عليه وسلم) .."لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد" إشارة إلى كثرتهم وقوة انتشارهم علو مظهرهم في آخر الزمان.. كما أنه (صلى الله عليه وسلم) لم يقتل ذو الخويصرة هذا وهو قادر على قتله وهذا يقودنا إلى استنتاج أنه سيخرج من نسل هذا الرجل من سيقول قوله للمسلمين في المستقبل.. !

وفي قوله (صلى الله عليه وسلم) من ضئضئ هذا أي على شاكلته ومنهجه وليس شرطا أن يكون الخارج من نسله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   10.07.13 17:19

هناك مدرسة كاملة نشأت منذ بزوع فجر الرسالة وهي مدرسة الكذب وصاحبها مسيلمة الكذاب وموطنها نجد.. ومن خلال مواقف هذا الرجل تبرز معالم هذه المدرسة كنقطة تحول داخل خيمة الأمة الإسلامية.. فالصراع مستمر بين معركة الحق والباطل ، بين مدرسة الإسلام الصادقة ومدرسة الكذب والمنافقة منذ ذلك العهد..

ثم تغير حال الأمة بعدما أصابها من جراء امتلاء الكافر قرارها ومرجعها فدخلت الوظائف المندسة التي عملت على تغير المنهج الإسلامي وأدخلت إلينا فكرة القومية والحزبية والفئوية والصراع الديني والتعليم الانتقائي وغير ذلك من المسميات ذات الأصول النفاقية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   10.07.13 17:59

يأتي بعدها حدوث أمر ابن صياد حيث ظل مجهولا في كثير من المواقف فقد ساور العديد من الصحابة أن ابن صياد هو الدجال وخاصة بعد أن ثبت قوله (صلى الله عليه وسلم) لعمر (رضي الله عنه) بقوله "إن يكن هو فلن تسلط عليه"..

ثم كانت أخطر التحولات في عصر الرسالة هو موت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، وعن عوف بن مالك رفعه قال "أعددتُ ستا بين يدي الساعة: موتي ثم فتح بيت المقدس... الحديث"..

ثم انقطع الوحي الذي كان مستمرا لمدة 23 سنة ..

ثم المفاجأة التي حدثت بموت رسول الله (صلى الله عليه وسل) في أصحابه وشمول القلق والارتجاف من هول الحدث..

ثم ما طرأ على عمر (رضي الله عنه) عند تلقي الخبر وإصراره على أن رسول الله لم يمت وإنما ذهب إلى ربه كما ذهب موسى وإنه سيرجع..

ثم موقف الصديق (رضي الله عنه) الثابت بفضل الله في تلك الحادثة .. فثباته أمام مفاجأة الموت أسهمت في لم شعث اصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) وحسم موقف الحيرة التي ضربت عقولهم وأفهامهم.. حين صعد المنبر فقال (من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لايموت).. ثم ذكرهم بآية الكتاب (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين)..

ثم ما حدث في سقيفة بني ساعدة من موقف الصديق الذي عرف كيف يقبض على زمام الأمور بكلمته كما قبض على زمامها في المسجد .. والموقف الثاني موقف عمر بن الخطاب عند ظهور اللغط والاختلاف وبدء مبايعته لابي بكر رضي الله عنه..

ثم مدلول التحولات النفسية التي طرأت على الصحابة عند فراقهم لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) وذهابه عنهم فجأة وقد ألفوا الاحتكام إليه والالتفاف حوله والتشاور لديه حيث ورد على قول أحدهم (ما نفضنا أيدينا من تراب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى انكرنا قلوبنا) وهذه ظاهرة حقيقية تلحق مثل هذا التحول وتطرأ على النفوس والقلوب وحشة وانزعاج..

وبعد هذه المرحلة برزت على سطح الواقع مواقف متنوعة ظهر فيها التعقل والانفعال ..

فمن مواقف التعقل والاتزان:

1- أن قيادة الأمة لاتقام إلا بالاختيار
2- أن البيعة أصل من أصول الاختيار وشريعة القيادة
3- أن الخلافة لايتولاها إلا الأكفاء دينا وعقلا وإدارة
4- لاتدخل الخلافة السياسية ضمن الوراثة والقبلية إلا من داخل قرار النص الشرعي غير المتعارض مع الإسلام
5- الحوار في السقيفة هو الذي ادى إلى تسليم كافة العناصر للنصوص التي تحكمها
6- الإعلان من الصديق بعد البيعة باستبراء نفوس المسلمين من أي معارضة لخلافته وموافقته من قبل الإمام علي
7- اجتماع السقيفة يقرر مبدأ الشورى كأصل شرعي لنظام الحكم في الإسلام
8- خطاب رجل الدولة للمسلمين عند استلام الحكم

ومن مواقف الاندفاع والانفعال:

1- ما تخرص به الآخرون حول عقد البيعة للصديق مع غياب الإمام علي عن السقيفة وكان مستخليا بنفسه مع الحزن على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ومشغولا بحا ل أهل البيت فطرأ عليه تحول بسبب الحديث العظيم لكنه اتخذ بعد ذلك موقفا ودخل فيما دخل بن الناس وبايع الصديق على ملأ من الأشهاد..
2- ما نسب لسعد بن عبادة من مجانبته البيعة ومخالفته لأبي بكر وعمر غير صحيح..
3- ما روجه البعض أن الطمع في الرئاسة سبب الانشغال بالخلافة عن دفن النبي الكريم
4- ما يقال من حديث (الأئمة من قريش) هو من رأي الصديق وليس حديثا بغرض التشويش..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   11.07.13 13:46

نحن ندرس التحولات والمواقف .. والتحولات مفروضة علينا لأنها من السنن لكن ما يجب ان نتعلمه هو سنن المواقف..

ومن التحولات كان بعث جيش أسامة (رضي الله عنه) حين حاول الصحابة ثني الصديق عن إرساله بسبب وجود حروب الردة.. فكان موقف الصديق الثبات على إرسال جيش أرسله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مهما كانت الأسباب التي تحول دون ذلك..

ومن التحولات حدوث الردة من قبل بعض المسلمين حينما أسقطوا فرض الزكاة.. فكان موقف الصديق أن الزكاة لاتنفصل عن الشهادتين لكنه أيضا دعا المرتدين إلى الإسلام قبل شن الحرب عليهم وأعلمهم بعاقبة الإصرار على الردة وأن العبد يعبد الحي الذي لايموت ولايعبد محمدا (صلى الله عليه وسلم).. ومن رجع إلى الإسلام وأقر بضلاله وكف عن قتال المسلمين وعمل صالحا فهو في مجتمع المسلمين وله ما لهم وعليه ما عليهم.. ومن أبى فعليه القتل..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   11.07.13 13:57

ومن التحولات مقتل 70 من حفظة القرآن في معركة اليمامة فاستشار الصديق الصحابة فوافقه أغلبهم إلا عبد الله بن مسعود ونفر معه.. فكان موقف الصديق هو الموافقة والمضي قدما في هذا المشروع العملاق الذي أيده الله وهداه إليه..

ومن التحولات مرض الصديق فاستشار الناس في خلافة عمر من بعده.. فقال أحد الصحابة: ما أنت قائل لربك إذا سألك استخلافك عمر علينا وقد ترى غلظته؟.. فغضب الصديق فقال: أجلسوني .. أ بالله تخوفوني؟ خاب من تزود أمركم بظلم.. أقول: اللهم استخلفتُ عليهم خير أهلك..

ومن التحولات عهد عمر الخطاب رضي الله عنه.. ومواقف الفاروق عديدة.. فهو أول من كتب التاريخ الهجري بمشورة علي بن أبي طالب.. وأول من جمع الناس على صلاة التراويح.. وأول من عسّ بالمدينة.. وأول من حمل الدُرّة وأدب بها.. وأول من فتح الفتوح .. وأول من مصر الأمصار.. وأول من وضع القضاة بها.. وأول من دون الدواوين.. وأول من حرك أساطيل السفن بالأرزاق والحبوب من مصر إلى البحر الأحمر والمدينة.. وهو الذي أخرج اليهود من جزيرة العرب إلى بلاد الشام..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   15.07.13 21:51

كانت وفاة عمر (رضي الله عنه) متأثرا بجراحه تحولا خطيرا في سلسلة الحكم والعلم.. واجتمع أهل الشورى الذين عينهم عمر فنظروا في الخلافة في بعده واختاروا بعد مداولة طويلة .. عثمان بن عفان رضي الله عنه.. وكانت مبايعته بعد دفن عمر بثلاث ليال..

لكن أول ما نُقم على عثمان (رضي الله عنه) هو عندما ولى الكوفة الوليد بن أبي معط وعزل سعد بن أبي وقاص.. والمشاكل الأخرى التي ظهرت هي سلوكيات بعض أقرباء سيدنا عثمان (رضي الله عنه) هي التي جعلت الناقمين يتخذون المواقف حيالها.. ثم كان من الفتنة ما حصل وقُتل عثمان بن عفان (رضي الله عنه) في يوم الجمعة 18 ذي الحجة ودفن في ليلة السبت..

وأن الفتنة التي هاجت وأدت إلى مقتله رضي الله عنه هي سلوك جيل لم يعش العصر الأول وهو عصر الرسالة.. بل ورث الإسلام عن طريق الآباء فكان من السهل على هذه الأجيال أن تتجرأ على أحد المبشرين بالجنة.. ولم تقف مسألة عثمان عند هذا الحد بل تحولت إلى قضية عالمية بُني عليها مسيرة عصر بكامله ومراحل متقلبات كثر..

وقد وقف الإمام علي بن أبي طالب وقفة مهمة أبان حصار عثمان بن عفان حين بعث ولداه الحسن والحسين وقال: اذهبا بسيوفكما حتى تقوما على باب عثمان فلا تدعا أحدا يصل إليه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30446
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: التليد و الطارف   15.07.13 22:01

ثم كان بعدها بيعة الإمام علي بن أبي طالب وفرار من رفض البيعة إلى الشام ومعه قميص عثمان المضرج بالدم فحدث بعدها ثلاث أمور..

(1) مطالبة الخوارج له بقتلة عثمان قبل البيعة وهو أمر صعب أن يقام في هذا الوضع المضطرب

(2) ضرورة عزله للولاة الذي يمثلون المرحلة الاستبدادية في وجهة نظر الناس

(3) التزامه رضي الله عنه مبدأ الصراحة والصدق دون مداراة فيما يعلم أنه الحق

وتفاقمت الأمور في الشام بتأليب الناس على قتلة عثمان وأثارت الجمهور ضد بيعة الإمام علي فأرسل الإمام إلى معاوية يحذره من شق عصا الطاعة ويدعوه إلى انفاذ البيعة ودرء الفتنة لكن معاوية لم يرد..

وتنادى الناس بالمدينة وما حولها واحتشدوا لنصرة الإمام علي عند بلوغهم احتشاد أهل الشام لكن الإمام علي لم يأذن لأحد بالخروج..

وجاءت إلى المدينة أموال من الخراج فاتخذ الإمام علي موقفا عادلا في التسوية بين الناس في القسمة والأعطية على غير ما يعهدون في السابق فأثار ذلك بعض التذمر لدى الكثير من الناس وفيهم من المهاجرين والأنصار.. ثم ما حدث بعدها من فتنة الجمل..

ثم حدثت معركة صفين وقتل جيش معاوية عمار بن ياسر وفزع الناس لأن عمار في الحديث تقتله الفئة الباغية ثم احتكموا برفع المصاحف فوق الرؤوس واحتكم فيهم أبو موسى الأشعري..

ولما رجع الإمام علي من قتال الخوارج وتجهز للشام .. قُتل في 17 رمضان وهو خارج لصلاة الصبح حينما ضربه عبد الرحمن بن ملجم..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
التليد و الطارف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: