منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:13

(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا
يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا )


واضح من الآية أعلاه ..
بأن قوم نوح (عليه السلام) قد ابتلاهم الله بالقحط لعدة سنوات قبل الطوفان
فعانوا من قلة الأمطار ونضوب الأنهار ..
فكان نوح (عليه السلام) يعدهم بالأمطار والجنات والأنهار

وهذه نقطة رغبت ُ في إضافتها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:15

هذه خريطة .. توضح الأصنام في الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام .. وأرجو الضغط على الصورة لتكبيرها..

http://212.100.198.18/openshare/Behoth/Denia9/Prophets/map10.jpg

ومن تلك الأصنام ..

1- ود
10- مناة
11- اللات
12- العزى
14- سواع
24- يعوق
25- نسر
29- يغوث

يقول القرآن في الآية رقم 23 من سورة نوح

(وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا)

وهذا معناه .. أن نوح عليه السلام وقومه .. كانوا يسكنون جزيرة العرب قبل الطوفان ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:17

وداً . وسواعاً . ويغوث . ويعوق . ونسراً.

قال ابن عباس وغيره: هي أصنام وصور، كان قوم نوح يعبدونها ثم عبدتها العرب وهذا قول الجمهور.

وقال عروة بن الزبير وغيره: اشتكى آدم عليه السلام وعنده بنوه: ود، وسواع، ويغوث، ويعوق، ونسر. وكان ود أكبرهم وأبرهم به.

قال محمد بن كعب: كان لآدم عليه السلام خمس بنين: ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر.

وأخرج ابن عساكر عن ابن عباس قال: كان لآدم بنون. ود، سواع، ويغوث، ويعوق، ونسر. فكان أكبرهم يغوث

وقال محمد بن كعب أيضا ومحمد بن قيس: بل كانوا قوما صالحين بين آدم ونوح.

وذكر الثعلبي عن ابن عباس قال: هذه الأصنام أسماء رجال صالحين من قوم نوح.

كل آلهة قوم نوح تعني (النجوم) في الأصل.فقد كان عرب الجزيرة وغيرهم صابئة بمعنى عبدة الكواكب والنجوم.فهم كانوا يعبدون الله بلا شك،كما ظهرت عبادته في أسمائهم القديمة بلفظة (إيل) ويعتبرونه الإله الأعظم ولكنهم كانوا مشركين به فيعبدون معه الشموس والكواكب والنجوم.

http://www.alkalema.net/kaba/kaba24.htm

أليس ما تحته خط يوصلنا إلى قوم إبراهيم عليه السلام ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:18

بخصوص أصنام قوم نوح عليه السلام ..

ويذكر أن عمرو بن لحي كان له رئى من الجن، فأخبره أن أصنام قوم نوح ـ ودًا وسواعًا ويغوث ويعوق ونسرًا ـ مدفونة بجدة، فأتاها فاستثارها، ثم أوردها إلى تهامة، فلما جاء الحج دفعها إلى القبائل، فذهبت بها إلى أوطانها‏.‏

فأما ود‏:‏ فكانت لكلب، بجَرَش بدَوْمَة الجندل من أرض الشام مما يلى العراق

أما سواع‏:‏ فكانت لهذيل بن مُدْرِكة بمكان يقال له‏:‏رُهَاط من أرض الحجاز، من جهة الساحل بقرب مكة، وأما يغوث‏:‏ فكانت لبني غُطَيف من بني مراد، بالجُرْف عند سبأ

وأما يعوق ‏:‏فكانت لهمدان في قرية خَيْوان من أرض اليمن، وخيوان‏:‏ بطن من همدان

وأما نسر‏:‏ فكانت لحمير لآل ذى الكلاع في أرض حمير‏.‏


وهذا يعني أن الاصنام التي تحمل تلك الأسماء تحديدا ... كانت موجودة في جزيرة العرب ..
وأما إن تواجدت أصنام أخرى خارج الجزيرة.. فهي ببساطة شديدة لاتحمل نفس الاسماء ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:19

نحن نعلم أن قوم نوح (عليه السلام) قد أغرقهم الطوفان ..
فمن جاء بعدهم ..

جاء بعدهم قوم عاد (كما في سورة هود) ..
ولابد أنهم قد تعلموا درسا من ذلك الطوفان ..
فقرروا الاعتماد على التقنية ..

(وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ)

ليقفوا بوجه عوامل الطبيعة ..

فماذا قالوا ؟

(مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً)

وماذا كانت عاقبتهم ..؟

(فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ)

فأتى بعدهم قوم صالح عليه السلام ..
وتعلموا الدرس ..
وقالوا لن ينفعنا بقاءنا في البر لأننا سنغرق
ولن تنفعنا القوة والمصانع التقنية لأن الريح ستهلكنا ..

فماذا فعلوا ؟

لقد سكنوا الجبال .. !

(وكانوا ينحتون من الجبال بيوتا آمنين)

كانوا يتصورون أنهم آمنين ..
فكان عاقبة تكذبيهم لنبيهم صالح (عليه السلام) ..

(فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ)

ولو قلنا أن قوم نوح (عليه السلام) كانوا يسكنون الجزيرة العربية
لأن خلفائهم عاد وثمود في نفس المنطقة
فعاد بالأحقاف وهي رمال اليمن ..
وثمود بالحجر وهي شمال الحجاز ..

(كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد
وثمود وقوم لوط ٍ وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب)


فهذه الأقوام (الأحزاب) من بعد قوم نوح
مشهور أنها جميعا بغرب الجزيرة ..!

وأن قوله تعالى ..

(ولقد أهلكنا ما حولكم من القرى)

لهو شاهد قرآني آخر على أن قوم نوح كانوا يسكنون حول مكة ..
فالخطاب في هذه الآيات موجه لقوم محمد (صلى الله عليه وسلم)

فالعراق لايعتبر مثلا (حول أم القرى)
والشام لايعتبر مثلا (حول أم القرى)
ومصر لاتعتبر مثلا (حول أم القرى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:21

كتشف العلماء كثرة البراكين والحرات بغرب الجزيرة
والحرة عبارة عن آثار مقذوفات براكين ثارت إما مرة واحدة
أو على فترات ثم خمدت مخلفة مساحات شاسعة من الأراضي
مغطاة بالحمم البركانية السوداء ..

وقلنا في مشاركات قديمة .. أن التنور الذي فار لنوح (عليه السلام)
كان الإشارة لبدء الطوفان .. ولابد أن يكون ذلك التنور هو بركان ..

لكن ..

كم عدد البراكين في المملكة؟

حقيقة تجثم فوق المملكة مئات البراكين العظيمة الخامدة منذ آلاف السنين
حيث يقدر العلماء وقت نشوء أولها إبان انفصال أرض العرب عن قارة أفريقيا
ونشوء البحر الأحمر قبل ما يقارب 25 مليون سنة..

ويبلغ عدد البراكين فقط في حرة خيبر شمال شرق المدينة حوالي 400 بركان
بينما في حرة رهط بين مكة والمدينة 700 بركان

وعلى مستوى الحرات الواقعة في السعودية تبلغ حوالي 2000 بركان
وتقدر مساحة الحرات البركانية في الجزيرة العربية بـ 180000كم2 أي مايعادل مساحة سوريا..

وهذه صورة من الجو لسلسلة من الفوهات البركانية في حرة كشب الواقعة شمال الموية بـ 90كم.





متى آخر انفجار بركاني حدث في جزيرة العرب؟

آخر انفجار بركاني عظيم وقع في الجزيرة العربية وقع إلى جنوب شرق المدينة المنورة
وبالتحديد شمال حرة رهط عام 654 هـ 1256م. حيث استمر الحدث لعدة أيام
وسارت (الحمم البركانية) لمسافة 23كم في اتجاهات جغرافية مختلفة معظمها شمالي
وتوقف أطول لسان للحمم قبل المسجد النبوي بـ 8.2 كم فقط إلى الشرق من المدينة المنورة
ونتج عن هذا الحدث ستة مخاريط بركانية جديدة.

(المعلومات باللون الأحمر هذا مصدرها)

http://www.almisnid.com/almisnid/article-53.html

والغريب أن حتى نار الحجاز (أحد أشراط الساعة الكبرى)
ستأتي من نفس المنطقة .. !!!!

قال صلى الله عليه وسلم (لا تقوم الساعة، حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى)
رواه البخاري ومسلم

وفي رواية أخرى أخرجها ابن عدي في الكامل عن عمر بن الخطاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(لا تقوم الساعة حتى يسيل وادٍ من أودية الحجاز بالنار, تضيء له أعناق الإبل ببصرى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:23

(وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي)

بحثت ُ عن تفسير هذه الآية ..
فوجدت ُ محاسنها عند الدكتور فاضل السامرائي (حفظه الله)

(قيل) .. فعل مبني للمجهول ..
وهو يدل على أن المخاطَب (الأرض والسماء) هي أشياء تسمع القول ..
وأن (الأرض والسماء) تعقل القول ..
وأن (الأرض والسماء) ستمتثل للقول ..

لكن لماذا جاء الفعل (قيل) بصيغة المبني للمجهول؟

لأن القائل هو (سبحانه وتعالى)
ولأن لا أحد في الكون يستطيع أن يأمر الأرض والسماء إلا الله
وكبديهية .. ليس من ضرورة لكتابة اسم القائل .. لأنه معروف .. !

(يا) .. حرف النداء هذا فيه أعجوبة ..
فلو قال (يا أيتها الأرض .. أيتها السماء)
فكلمة (أيتها) فيها انتباه ..
بمعنى .. أنك حين تقول للرجل (يا أيها الرجل) فسوف تشد انتباهه كي يلتفت إليك ..

لكن هل الأرض والسماء غافلتان عن أمر الله ؟

هل هما يحتاجان للتنبيه ؟!

لا ..

لذلك قال (يا أرض .. يا سماء .. )

ونلاحظ أيضا أن أرض وسماء جاءتا بهيئة نكرة..
لأنهما معروفتان للسامع وللقائل ..

(ابْلَعِي) .. فعل أمر ..
لكن فعل (ابلعي) يختلف عن (ابتلعي)
فالثاني فيه إطالة في الوقت .. رغم أنه يحمل نفس المفهوم ..
بينما (ابلعي) يعني الآن .. فورا .. حالا .. دون أدنى تأخير ..

(ماءك) .. هذه الكلمة فيها أعجوبة أخرى ..
فلو لم يقل الرحمن للأرض (ابلعي ماءك) ..
لبلعت الأرض كل شيء ..
الناس والأشجار والحيوان وما كان على ظهرها .. !

ثم أنه نسب الماء إليها ..
لأنه كلُ ما وقع عليها من مطر السماء .. هو ماء الأرض ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:25

سام بن نوح ..
فيروي الطبري بانه كان يسكن في الجزيرة العربية .. !

وكان نوح فيما حدثني الحارث، قال: حدثنا ابن سعد، قال: أخبرني هشام، قال: أخبرني أبي عن أبي صالح عن ابن عباس: تزوج امرأة بني قابيل، فولدت له غلامًا، فسماه بوناظر، فولده بمدينة بالمشرق يقال لها معلون شمسا، فنزل بنو سام المجدل سرة الأرض، وهو ما بين ساتيدما إلى البحر، وما بين اليمن إلى الشام، وجعل الله النبوة والكتاب والجمال والأدمة والبياض فيهم.

و سام هو أبو العرب كما في الحديث النبوي ..

(سام أبو العرب، ويافث أبو الروم، وحام أبو الحبش)

ويقول الطبري ..

أن سام ولد أرفخشد
وأرفخشد ولد قينان
وقينان ولد شالخ
وشالخ ولد عابر
وعابر ولد فالغ .. وقحطان
وفالغ ولد أرغوا
وأرغوا ولد ساروغ
وساروغ ولد ناحور
وناحور ولد تارخ أبو إبراهيم عليه السلام ..


فمن الطبيعي أن يسكن إبراهيم عليه السلام في نفس المنطقة ..

فأما عاد فإنّ الله عز وجل أرسل إليهم هود بن عبد الله بن رباح بن الخلود ابن عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح. ومن أهل الأنساب من يزعم أن هودًا هو عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح..

وآثار عاد موجودة في أحقاف الجزيرة العربية ..

http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%AA...A3%D9%88%D9%84
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:26

مكتوب في تاريخ الطبري ج 1

حدثني الحارث، قال: حدثنا ابن سعد، قال: أخبرني هشام، قال: أخبرني أبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس، قال: أرسل الله المطر أربعين يومًا وأربعين ليلة، فأقبلت الوحوش حين أصابها المصر والدواب والطير كلها إلى نوح، وسخرت له، فحمل منها كما أمره الله عز وجل: " من كل زوجين اثنين "، وحمل معه جسد آدم، فجعله حاجزًا بين النساء والرجال، فركبوا فيها لعشر ليال مضين من رجب، وخرجوا منها يوم عاشوراء من المحرم، فلذلك صام من صام يوم عاشوراء. وأخرج الماء نصفين، فذلك قول الله عز وجل " ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر "، يقول: منصب، " وفجرنا الأرض عيونًا "، يقول: شققنا الأرض، " فالتقى الماء على أمرٍ قد قدر " فصار الماء نصفين: نصف من السماء ونصف من الأرض، وارتفع الماء على أطول جبل في الأرض خمسة عشر ذراعًا، فسارت بهم السفينة، فطافت بهم الأرض كلها في ستة أشهر لا تستقر على شيء، حتى أتت الحرم فلم تدخله، ودارت بالحرم أسبوعًا، ورفع البيت الذي بناه آدم عليه السلام، رفع من الغرق، - وهو البيت المعمور والحجر الأسود - على أبي قبيس، فلما دارت بالحرم ذهب في الأرض تسير بهم، حتى انتهت إلى الجودي - وهو جبل بالحضيض من أرض الموصل


سؤالي الأول هو ..
إن وصلت السفينة للحرم المكي
فلماذا تقفل راجعة إلى الموصل في العراق .. هذا ليس منطقيا !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:29

يؤكد القرآن الكريم على أن النسبة الأكبر من ماء الطوفان كانت من الأرض ..

(و فجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر)

وهذا يعني أن المياه الجوفية قد خرجت من تحت سطح الأرض في منطقة العذاب بالإضافة إلى وجود المطر ..

وأن من قال أن سفينة نوح (عليه السلام) استقرت على جبال أراراط في شمال تركيا.. أعتقد ذلك ظنا منه أن نوحا (عليه السلام) كان في الكوفة
وأن الطوفان كان في العراق ..

وينقسم من ظن ذلك إلى فريقين ..

الفريق الأول .. يُرجع السبب إلى كمية المياه الهائلة الموجودة في نهري دجلة والفرات بسبب ذوبان الجليد المتراكم على جبال الأناضول في تركيا ..

أما الفريق الثاني .. فاعتقد أن الطوفان كان بداية في العراق ثم غطى الكرة الأرضية بأكملها

لكن اكتشف علماء التاريخ وجود آثار في العراق يعود تاريخها إلى 5000 سنة قبل الميلاد .. أي 2000 سنة قبل الطوفان .. فكيف لم يقضي الطوفان على تلك الآثار ؟

كما أن فيضان الأنهار لفترة قليلة .. يؤدي إلى خصوبة التربة المحيطة بذلك النهر .. أما حدوث طوفان عظيم لفترة طويلة تصل إلى أشهر .. فهذا يؤدي إلى حدوث جرف في التربة الزراعية وإلى إزالة الطبقات الخصبة للتربة وإلى تلف في المحصول الزراعي .. !

وإن كان طوفان نوح (عليه السلام) قد حدث في الجزيرة العربية فذلك يفسر لنا سبب ظاهرة التصحر التي طغت على جنات تلك الجزيرة وحولتها بالتدريج إلى صحراء قاحلة ..

أي أن السبب الرئيسي لصحراء الجزيرة ليس هو الطوفان الطويل الأمد بل أضف إليه جفاف معظم المياه الجوفية التي كانت تمد تلك الأراضي بالمياه..

(وقيل يا أرض ابلعي ماءكِ )

أما عن التنور ..

ففي تاريخ الطبري ..

حدثنا أبو كريب قال: حدثنا عبد الحميد الحماني، عن النضر أبي عمر الخزاز، عن عكرمة، عن ابن عباس: في " وفار التنور ". قال: فار بالهند

وقال آخرون: كان ذلك بناحية الكوفة.

وحدثني الحارث، قال: حدثنا الحسن، قال: حدثنا خلف بن خليفة، عن ليث، عن مجاهد، قال: نبع الماء من التنور، فعلمت به امرأته فأخبرته، قال: وكان ذلك في ناحية الكوفة.

وحدثني الحارث، قال: حدثنا القاسم: قال: حدثنا علي بن ثابت، عن السري بن إسماعيل، عن الشعبي، أنه كان يحلف بالله، ما فار التنور إلا من ناحية الكوفة.


فهل كان التنور بالكوفة .. أم بالهند ؟!

في الحقيقة ..

لا في الكوفة .. ولا في الهند ..

لماذا ؟

للأسباب التي شرحناها سابقا ..

وعلى هذا الأساس ..لابد أن يكون هذا التنور .. هو أحد الجبال البركانية الموجودة على ساحل البحر الأحمر غرب الجزيرة العربية ..

لكن بم فار هذا التنور ؟

هل فار بالماء .. أم بالنار ؟

يقول الطبري في كتابه (جامع البيان) ج12

(فار الماء يفور فورانا و فورا .. وذاك إذ سارت دفعته
وقيل أن معنى فار التنور: أن أشرف الأرض وأرفعها فار منه الماء)


فلعل ذلك الجبل البركاني .. لم ينفجر بالحمم وسيل النار
خاصة وأن العذاب هو طوفان مائي وليس ناري ..
لذلك لابد أن يكون هذا الجبل البركاني .. قد فار بالماء ..
فكان العلامة لنوح عليه السلام .. ببدء الطوفان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:31

يقول ابن خلدون في تاريخه ج2 ص 18

اعلم أن جيل العرب بعد الطوفان وعصر نوح عليه السلام
كان في عاد الأولى وثمود والعمالقة وطسم وجديس وأميم وجرهم وحضرموت
ومن ينتمي إليهم من العرب العاربة من أبناء سام بن نوح ..

ثم بعث الله إسماعيل عليه السلام إلى جرهم والعمالقة الذين كانوا بالحجاز
فآمن به كثير منهم واتبعوه


فإذا كانت العمالقة قد سكنت الحجاز عند ابن خلدون
فكيف نعتقد بأنهم كانوا في فلسطين ؟!!

ويقول ابن خلدون عن الطوفان في ج2 ص7

"واعلم أن الفرس والهند لايعرفون الطوفان"

!!!!!!!!!!!

فإذا كان الحال كذلك ..
فكيف نصدق أن الطوفان قد عم الأرض كلها ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:37

مشاركة للأخ (شلمنصر) من الملاحم والفتن..

لتحديد مكان السفينة لا بد من تحديد البيئة التي كان يعيش فيها نوح عليه السلام :

- ما هو امتداد المساحة التي كان يشغلها قومه، ما شكلها و ما تضاريسها ؟ و هل كان قومه على شكل تجمعات حضرية ، و ما عددها و هل كانت متقاربة ام متباعدة؟ كيف كان نوح يتنقل من قرية لاخرى اذا افترضنا انه كانت قرى؟ هل كان معه انبياء ممن امن به يساعدونه في الدعوة ؟

- مع العلم ان نوحا عمر اكثر من 950 سنة ، هل قومه كانوا يعمرون مثله ام انه استثناء من بين قومه و في هذه الحال كيف كان يدعو الاجيال المتعاقبة ؟ و هل العذاب لم يصب الا الجيل الاخير ؟

أسئلة يصعب الاجابة عليها.

من المعلوم ان الطوفان لم يكن له علاقة بمنسوب مياه البحر ، بل كان تزامن في سقوط الامطار بكثرة و تفجر ينابيع من الارض.
و هذه اشارة اولى الى ان الطوفان كان في منطقة محدودة شبه مغلقة و الا فان المياه تنساب بسرعة الى البحر. هذه المنطقة هي عبارة عن حوض واسع يضيق عند اسفل الوادي مما يجعل استفراغ الحوض غير ممكن ما دامت السماء و الارض تغذيانه بالمياه بوتيرة منتظمة (فَالْتَقَى الْمَاء عَلَى أَمْر قَدْ قُدِرَ ) .
و القران يبين لنا ان استفراغ الحوض كان فجأة ، باقلاع السماء و بابتلاع الارض للمياه التي نبعت منها (وقيل يا ارض ابلعي ماءك) و ليس بانسياب المياه عبر مجرى الوادي نحو البحر. و هذا يدل على ان تفجر العيون كان بحدوث انقباض او ضغط في الارض تفجرت على اثره العيون ثم لما تم امر الله تمددت الارض مما جعلها تبتلع المياه ( و كأننا امام حركة جيولوجية بدأت بضغط أدى الى فوران التنور و تفجر العيون و انتهت بتمدد الارض و ابتلاعها لمائها ) ( ارجو ان لا اتهم بأنني انفي المعجزة ، فكل شئ يتم بأمر الله ).





و اخيرا اذا افترضنا ان وادي حضرموت هو مسرح احداث الطوفان ، نلاحظ ان هذا الوادي يغذيه حوضان : حوض في اعالي الوادي جهة الغرب و حوض عند المصب ، فيمكن ان نتخيل كما في الصورة الاولى ان منسوب المياه قد ارتفع الى هذا المستوى او اكثر، فاذا كانت السفينة في الحوض الاعلى فستتجه حتما الى فم الوادي عندما تغور المياه ، فيكون هذا المضيق مرشحا لاستقبالها. اما الحوض الشرقي فهو قريب من المصب و ينقسم بدوره الى حوضين : حوض الى جهة الشرق مفتوح على البحر ، وحوض غربيه صغير و شبه منغلق ( الصورة الثانية).

فالجودي في هذه الحالة يمكن ان يكون في هذا الاخير او عند فم الحوض الغربي.
و الله تعالى اعلى و اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:40

ننمة المشاركة ..

--------------

أخي يوسف

اعتذر لاني لم اوف الخريطتين حظهما من التفصيل.

فهما خريطتان افتراضيتان لليمن ، في الاولى تم رفع منسوب مياه البحر حتى امتلأ حوض وادي حضرموت بالمياه الاتية من بحر العرب ( طوفان افتراضي) ، و غمرت مياه الخليج كل الجزيرة شمال حضرموت ، و تبين ان حوض حضرموت ينقسم الى حوضين.
في الصورة الثانية خفضنا منسوب المياه فانحسر الماء عن الحوض الغربي اولا و بقي الحوض الشرقي ممتلئا بالمياه.
هذا اذا افترضنا ان الطوفان كان باليمن .

أما ما تفضلت به عن المنزل المبارك ، و انه يمكن ان يكون حول مكة ، فاليك النص الاتي من صفة جزيرة العرب للهمداني :

خبر تنازع مراد بن مذحج وقسيّ بن معاوية وهم ثقيف في أرض وجّ عند النبي صلى الله عليه وسلم وما قضى به فيها، هذا ما أتى عن عامر بن شراحيل الشعبي في مطالبة وفد مراد لاستخراج وج عند النبي صلى الله عليه وسلم، قال الشعبي قدم ظبيان بن كدادة المرادي على النبي عليه السلام وهو في مسجده بالمدينة فسلم ثم قال: إن المليك الله والهادي إلى الخير آمنا به وشهدنا أن لا إله غيره ونحن من سرارة مذحج من يحابر بن مالك لنا مآثر ومآرب ومآكل ومشارب أبرقت لنا مخايل السماء، وجادت علينا شأبيب الأنواء، فتوقَّلت بنا القلاص من أسافل الجوف ورؤوس الهضب ورفعتها عزاز الربا، وألحفتها دآديُّ الدجى، وخفضتها بطنان الرِّقَّاق وقصوات الأعماق، حتى حلت بأرضك وسمائك نوالي من والاك، ونعادي من عاداك،والله مولانا ومولاك، إن وجِّا وشرفات الطائف كانت لبني مهلائيل بن قينان غرسوا أوديته وذللوا خشانه، ورعوا قريانه، فلما عصوا الرحمان هب عليهم الطوفان، فلم يبق منهم على ظهر الأرض إلا من كان في سفينة نوح، فلما أقلعت السماء، وغاض الماء أهبط الله نوحاً ومن معه حزن الأرض وسهلها ووعرها وجبلها فكان أكثر بنيه ثباتاً وأسرعهم نباتاً من بعده عاد وثمود وكانا في البغي كفرسي رهان، فأما عاد فأهلكهم الله عز وجل بالرّيح العقيم، والعذاب الأليم، وأما ثمود فرماها بالدُّمالق، وأهلكها بالصواعق، كانت بنو هانىء بن هذلول بن هوذلة بن ثمود يسكنونهاوهم الذين خطوا مشاربها، وأتوا جداولها وأحيوا عراصها، ورفعوا عراشها،ثم إن حمير ملكوا معاقل الأرض وقرارها وكهول الناس وأغمارها، حتى بلغوا أدناها وأقصاها، وملكوا أخراها وأولاها، فكان لهم البيضاء والسوداء، وفارس الحمراء، والخزنة الصفراء، فبطروا النعم واستحقوا النقم، فضرب الله تعالى بعضهم ببعض وأهلكهم في الدنيا بالغدر فكانوا كما قال شاعرنا:
الغدر أهلك عادا في منازلها ... والبغى أفنى قروناً دارها الجند
من حمير حين كان البغي مجهرةً ... منهم على حادث الأيام فانجردوا
ثم إن قبائل من الأزد نزلوها على عهد عمرو بن عامر ففتحوا فيها الشرائع وبنوا فيها المصانع فكان لهم ساكنها وعامرها وقاربها وسامرها حتى نفتها مذحج بسلاحها، ونحتها برماحها، فأجلوا عنها عناناً، وتركوها عياناً، وحاولوها زماناً، ثم ترامت مذحج بأسنتها، وتسربت باعنتها، فغلب العزيز أذلها، وأكل الكثير أقلها، وكنا معاشر يحابر أوتاد مرساه، ونظام أولاها، وصفاة مجراها، فأصابنا بها القحوط، وأخرجنا منها القنوط، بعدما غرسنا بها الأشجار، وأكلتا بها الثمار، وكان بنو عمرو ابن خالد بن جذيمة يخبطون عضيدها، ويأكلون حصيدها، ويرشحون خضيدها حتى ظعنا منها، ثم إن قسيّ بن معاوية وإياد بن نزار نزلوا بها فلم يصلوا بها حبلاً؟؟؟؟! ولم يجعلوا لها أكلاً، ولم يرضوا آخراً، ولا أولاً، فلما أثرى ولدهم، وكثر عددهم، تناسوا بينهم حسن البلاء، وقطعوا منهم عقد الولاء، فطارت الحرب بينهم حتى أفنى بعضهم بعضاً فاردد الينا بلدنا يا رسول الله.

قال: فوافق عند رسول الله الأخنس بن شريق وأسود بن مسعود الثقفييِّن فقال الأسود بن مسعود بن مغيث مجيباً له:يا رسول الله إن بني هاني بن هذلول بن هوّذلة بن ثمود كانوا ساكني بطن وجّ بعد هلاك مهلائيل بن قينان فعطِّلت منازلها وتركت مساكنها خراباً وبناؤها فتحامتها العرب تحاميا وتجافت عنها تجافيا مخافة أن يصيبها ما أصاب عادا وثمود من معاريض البلاء، ودواعي الشقاء، فلما كثرت قحطان وضاقت بها فجاجها ساق بعضهم بعضاً فانتجعوا رضاً فأرضاً وأقامت بنو عمرو بن خالد بن جذيمة ثم إن قسي بن معاوية وإياد بن نزار ساروا إليهم فساقوهم السمام، وأوردوهم الحمام، فأخلوها وتوجهوا منها إلى اليمن والتمست إياد المناصفة من المغنم فأبت قسيّ عليهم وكانت قسيّ أكثر من إياد عدداً، وأوضع منهم بلداً، فتلاحقوا حتى وقدت الحرب في هضباتها وخاضوا في غمراتها وأخرجوهم من سرواتها وأناخوا على إياد بالكلكل وسقوهم بصبير النَّيطل حتى خلا لهم خبارها وحزونها وظهورها وبطونهاوقورها وعيونها ورحلت إياد إلى العراق وأقامت قسيّ ببطن وجّ ليس لهم شائبة يأكلون ملاحها، ويرعون سراحها ويختبطون طلاحها، ويأبرون نخلها، ويملكون سهلها وجبلها.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن نعيم الدنيا أقل وأصغر من خربصيصة ولو عدلت عند الله عزّ وجلّ جناح ذباب لم يكن لمسلم لحاح، ولا لكافر بها براح، ولو علم المخلوق مقدار يومه لضاقت عليه برحبها ولم ينفعه حبور ولا خفض ولكنه غم عليه الأجل، ومد له في الأمل وإنما سميت الجاهلية لضعف أعمالها وجهالة أهلها فمن أدركه الإسلام وفي يده خراب أو عمران فهو له على وظف زكواته لكل مؤمن خلصّي أو معاهد ذميّ، إن أهل الجاهلية عبدوا غير الله عز وجل ولهم أعمال ينتهون إلى مدتها، ويصيرون إلى نهايتها مؤخر عنهم العقاب إلى يوم الحساب، أمهلهم بقدرته، وجلاله وعزته، فغلب الأعز منها الأذل، وأكل الكثير منها الأقل، والله الأعلى الأجل، فما كان في الجاهلية فهو موضوع من سفك دم وانتهاك محرم عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام فلم يردّها رسول الله صلى الله عليه وسلم على مراد وقضى بها لثقيف وقنع ظبيان بن كدادة وأنشأ يقول:
أشهد بالبيت العتيق وبالصّفا ... شهادة من إحسانه يتقبّل
بأنك محمود علينا مبارك ... وفيّ أمين صادق القول مرسل
أتيت بنور يستضاء بمثله ... ولا عيب في القول الّذي يتنخّل
عليك قبول من إلا هي وخالقي ... وسيماء حقّ سعيها متقبّل
حلفت يميناً بالمحجّب بيته ... يمين امرء بالقول لا يتنحّل
بأنّك قسطاس البريّة كلّها ... وميزان عدل ما أقام المشلّل
جبل، ودخل هذا الكلام في كتاب الإكليل مفسراً فاغفلنا تفسيره في هذا الموضع.


انتهى الاقتباس

وادي وج : يمر بالطائف
و جنوب الطائف على بعد 40 كلم يوجد جبل يدعى جبل جودة ، الى الجنوب الشرقي من منطقة الشفا، يبلغ ارتفاعه 2223 م.

فهل هناك علاقة بين الطائف و الطوفان ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:41

جزاكم الله خيرا أخي الكريم شلمنصر على مداخلتكم القيمة
ولو حسبنا هذه الفرضيات التي أدليتم بها في المشاركة السابقة
سأحاول سلسلة الأحداث ..
--------------------------

1- أن الطوفان قد حدث في مكان لم يكن بسبب التسونامي أو ماء البحر
بل بسبب الأمطار والمياه الجوفية

2- أن المنطقة التي سكن فيها نوح عليه السلام وقومه كان مقعرة
وهذا ينطبق على اليمن.

3- أن الإشارة التي كان ينتظرها نوح عليه السلام هي ثوران بركان عدن
وهذا منطقي لأنه قريب منه

4- أن العذاب كان بالماء وهذا معناه أن الجبل البركاني (التنور) قد فار بالماء
وقد يكون ماء ساخنا لدرجة ذوبان الأشجار والبيوت وغيرها والله أعلم

5- وجودهم في حوض مقعر جعل صعوبة خروجهم منه والماء ينهال عليهم من كل جانب

6- جريان السفينة مع الماء ووصولها إلى أرض وج كما أسلفت من كتاب الهمداني

7- تقع أرض وج قرب الطائف وهي كلها منطقة مباركة لأنها قرب مكة

8- يقع فيها جبل جودة وعليه الآن يجب أن يكون البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   30.06.13 0:43

في هذه الآيات الكريمة ..

(وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ
قَالَ سَآَوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ
قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ
وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ
وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ
وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ
قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ
إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِين)


أرجو بداية .. مراعاة تسلسل الأحداث كما جاءت في القرآن الكريم ..

(1) نوح عليه السلام ينادي على ابنه ليرافقهم في السفينة
(2) يرفض الابن الرضوخ لأبيه النبي
(3) بدأ الطوفان .. وعلا الموج .. وغرق الابن
(4) استغرق الطوفان فترة طويلة .. الله أعلم أسابيع أم شهور
(5) أتى أمر الله بتوقف المطر .. و جفت عيون المياه الجوفية في الأرض
(6) توقفت السفينة بسبب انخفاض منسوب المياه
(7) نادى نوح عليه السلام ربه بنجاة ابنه

لدي سؤالان ..

الأول..لماذا قال (نادى نوح ربه) وليس (دعى نوح ربه) ؟

الثاني .. الحدث في النقطة 7 تسلسله غريب .. لأن المفروض أن يأتي بعد النقطة (2) .. أليس كذلك ؟!

بمعنى .. الولد المفروض أنه غرق .. بل إن غرقه كان قبل أن تمضي السفينة بعيدا .. بدليل (حال بينهما الموج) فلماذا ينادي النبي ربه بعد أن غرق الولد .. رغم مضي الوقت غير القليل .. كي ينقذ الله له ولده ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30607
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !   29.02.16 18:49

هل من أمور استجدت في هذا البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
إن وجدنا التنــــور .. فترقبوا نصـــر الله.. !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: