منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:10

حياة كل منا
قصيرة جدا

4 مراحل فقط

لايمكنك الركوب في القطار
إذا لم تحب السائق

ولايمكن أن تحب السائق
إلا بعد أن تثق بشخصه
وبقيادته

ثم ركبت في القطار

أول عربة
هي عربة الإسلام
فيها كل ما يحبه الله من طاعات
وكل ما نهاك عن فعله من معاصي وكبائر وسيئات

وهذا معناه
أنه لايمكنك الانتقال إلى عربة التوكل
إذا لم تتخذ الإسلام دينا
وإذا لم تكن طاعة الله أحب إليك من معصيته

ثم عربة التوكل
فالتوكل أساس كل شيء
هو نصف السر الذي يمنع عنك اللهيب (كما في العنوان)
لهيب البلايا
لهيب الأذى
لهيب المصائب

فلايمكن أن تعيش حياتك بدون توكل
ولن تكفي عبادتك لله .. بدون توكل

لكن
متى يكون التوكل سهلا عليك ؟

حينما يأمرك أن تترك ما تحب
لأجل ما يحب

مرة واثنين وثلاثة وعشرة

بعدها ستشعر أن قلبك
لم يعد قلبك

واقرأ إن شئت

(وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ)



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:11

على فكرة يا أخوان
هذا القطار هو أهم سلاح ضد الدجال

بل أن القطار ذو الــ 4 عربات
هو أهم قطار في حياتك

إن خسرت سكته
وسائقه
والعربات الأربعة
فستكون قد خسرت حياتك كلها
وعشت عمرا طويلا عريضا
بلا قيمة
لن أقول كالأنعام
لأن الأنعام تعبد الله
وتسبح له
لكنك ستكون أضل سبيلا

يا أخوتي
لولا حرصي على كل واحد منكم
لما كتبت

ولولا خوفي عليكم من القادم
لما نطقت

يا أخوتي
من أراد من الله أن يرزقه التوكل
فليس هناك من صيدلية تبيع هذا الصنف من الدواء
هذا الدواء رباني
لا يتوفر الا عند صيدلية الرحمن

يا اخوتي
القادم شر لا يمكن تصوره
القادم قد لا يمكننا من الدخول للمنتديات
لأنها ستشتعل
إما سبابا وشتيمة
وإما تكفيرا ومكيدة ونميمة


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:05 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:12

معظمكم مسلم
لكنه غير متوكل

فماذا يفعل ؟

قلنا إن التوكل هدية من الله
ولكي تشتريها لابد من ثمن
والثمن على قدر طاقتك
فلايكلف الله نفسا الا وسعها

القاعدة تقول (اترك ماتحب لأجل مايحب)

فإن كنت مدمن خمر
والخمر تحبه
فاتركه

وإن كنت لاتصلي
والتسويف يعجبك
فعد إلى الصلاة

وإن كانت لديك صحبة سوء
وهم يدفعونك للمتعة
فابتعد عنها

وإن كنت تعق والديك
وتشعر بالفخر لذلك
فبرهم

وإن كنت قاطعا للرحم
وتشعر انك افضل منهم
فصلهم

وإن كنتِ بلا حجاب
وتحبين مظهر التبرج
فاستتري

وإن كان حجابك نص نص
فاحتشمي

وهكذا

واعلم ان الموضوع ليس بسهل
لان النفس اصبحت لها عادة وعليك كسرها
والشياطين من حولك توسوس لك
وأصحاب السوء سيضحكون عليك
والجهلة سيصفونك بالتخلف
وستشعر بالوحدة
فهذا كله طبيعي

فإن اجتزت العقبة
وصبرت على ذلك اسبوع واحد
مع الدعاء الخالص بالتوبة
فلابد ان يستجيب لك الله

لماذا ؟

لانه يحبك
ولايرضى لك الكفر



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:05 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:12

لقد هداني الله واختصرت لكم عناصر عديدة في العربة الواحدة

مثلا
عربة السائق فيها الشهادة

وعربة الإسلام فيها الدين
والايمان
وحلاله
وحرامه
والمحكم
والمتشابه
والسنة النبوية بكل ما فيها ما علمناه ومالم نعلم

عربة التوكل
فيها الاحسان
وفيها العزيمة (الارادة)
وفيها الصبر على المكاره والأذى
والورع
والزهد
والعفاف

تبقى لنا عربتين

مع ملاحظة
أن من اجتاز العربة الاولى والثانية
لايعني انه على خير إن لم يسأل الله الثبات
وإن لم يخشى عليه من الفتنة

بل أنت من أول عربة لآخر القطار
وانت تسأل ربك كل لحظة
وكل خطوة
وفي كل عمل
يا رب ثبتني
يارب تب علي
يارب اغفر لي
يارب ارحمني

فانت بلا تثبيت الله
لا شيء
وستعود من حيث اتيت
ولا استبعد ان تُفتن
فتقرر فجأة ترك القطار
لانك تشعر أنك لم تعد بحاجة إليه !!!!



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:05 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:13

في كل عربة
هناك ابتلاءات ومصائب
لثبت أحقيتك للبقاء فيها
فإذا اجتزت ذلك بنجاح
اعطاك الرحمن جائزة تفوق

مثلا
قلت اولا الشهادة ورضيت بالله ربا
وبالإسلام دينا
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا
فهناك جائزة
هي أن يحبب لك طريقه

ثم تجتاز مصاعب وابتلاءات عربة الاسلام
فيعطيك جائزة
هي ان يحبب لك الايمان ويزينه في قلبك
ويكره لك الكفر والفسوق والعصيان

فكلما دعاك احد لمعصية
نفرت

وكلما دعاك احد لخير
تسابقت
وهكذا



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:13

مشاركة للأخ عبد النور

السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا اخي يوسف

ساحكي حكاية في بداية تعرفي علي الله تخص التوكل

ارجووكم لاتضحكوا مني ..

حبب الله لي ذكره في العشري من عمري فصرت اختلي في المنزل اذكر الله ساعة وا قرا القرءان ساعة وهكذا غالبية ايامي حينها..

وذات يوم وقفت اختي علي راسي وهي تقول مداعبة .... يادرويش.. بقي لك مدة وانت مختلي . فهل عندك من كرامة تثبت صدق انقطاعك الي الله.....فقمت واقفا بثقة في الله لم اعهدها في نفسي . قلت لها ..ماذا تريدين.. فقالت لي وهي تبتسم... الحر شديد.. نريد بطيخة كبيرة نبردها ونتناولها بعد العشاء..فقلت لها حاااااضر..طبعا البطيخة الكبيرة لااملك ثمنها فحالي حينها افقر من مقارعة البطيخ....
خرجت متوكلا علي الله سبحااانه..دخلت المسجد.وصليت العصر جماعة.فلمحت قبل الصلاة جزارا كنت اعرفه ..فقلت في نفسي ماذا لو اعطاني هذا الجزار 50 درهما مما اعطاه الله. فانا في حاجة اليها الان وهو ميسور الحال ماضره لو فعل....فانتبهت لنفسي وانا احدثها ..فغضبت منها اشد الغضب...قلت لها يانفسي خرجت متو كلة علي الله ام علي الجزاار

ساعاقبك ومن عقابي لك ساجعلك تفرين من المسجد بعد انتهاء الصلاة حتي لاتلتقين بالجزار فانا اريد المال توكلا علي الله لاعلي غيره من البشر......فعلا وبمجرد ماسلم الامام خرجت اجري بسرعة دون ذكر الباقيات الصالحات..وهرولت مسرعا حتي ابتعدت من المسجد
..فاذا بيد تربت علي كتفي وصوت يقول السلام عليك سيد مصطفي..فالتفت ...فاذا به الجزاااار...مد يده مصافحا...فصافحته وكانت ال 50 درهما بباطن كفه...يااالله..لم تكن عادته ان يساعدني بمال او غيره..ولكنه التوكل علي الله.. وماحديثي مع نفسي الا بشري سبقت التنفيذ....
هرعت لسوق البطيخ وانا امشي متبخترا... ياصاحب البطيخ . هات اكبر بطيخة حمراء لديك ...فحملتها وقد عييت بحملها فانا ساعتها لاازن الا 45 كيلوا غرام والبطيخة تكاد نبلغ الثلث مني.. غير ان فرحتي بالله وبوعده لمن توكل عليه كان هو الفوز الاكبر
لان التجارب مع الله هي التي تبني اليقين الصلب الذي لايتزعزع في الله سبحانه
فانتقل التوكل من البطيخ الاحمر الي ماهو ارقي وارقي مع الله وفي الله


ومن يتوكل علي الله فهو حسبه.. صدق الله العظيم



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:14

مشاركة للأخ قاهر الدجال

هذه قصتي وهي واقعية.

كان لي محل تجاري.عقدت مع احدهم( وهو سلفي من منطقتنا.) العقدة. كانت شراكة بيتي وبيته.
انا بالمحل التجاري وهو براس المال وتسيير المحل.واحد الجيران ضمنه لي وضمن لي كذلك نزاهته.واتفقنا على انني عندما اريد محلي سيتنازل لي بكل طواعية وبلا مشاكل ومحاكم.واعطى لي الايمان المغلظة على هذا.

مرت مدة ولاحظت على هذا الشخص بعض السلوكات .فتركته.ومرت اشهر فبدأ ينكشف امامي وجهه القبيح.فقد كان محتالا من الدرجة الاولى لا يستحي من الله ولا يخشى الله.والسكير العربيد احسن منه.

تكلمت مع الشريك المحتال بالتي هي احسن.ان نفض الشراكة فقال لس اريد تعويضا عن السنوات القليلة التي امضيتها في المحل .وذكرته بالوعود والعهود التي قطعها على نفسه امامي.والايمان التي الزم بها نفسه.فانكر
ذهبت الى من ضمنه لي ( الجار ) .فقال لي لا شان لي بكما.غدر بي.

وعدت الشريك المحتال ببعض التعويضات على قدر ما استطيع.فقال امهلني بعض الوقت لافكر. مرت ايام وشهور .ففي كل مرة يزيد في المبلغ كانه محله ورثه من ابيه او كانه في مزاد علني.

مرة مدة من الزمن .اصبت باكتئاب وحزن شديد.وسيما وان الشريك يدعي امام الناس انه شريكي بالنصف في المحل .وانه اشتراه مني عند خلو رجله الاولى في المحل.

ايقنت ان محلي في خبر كان.وسألت اهل الخبرة في القانون في وضعيتي القانونية.فأكد لي الكثيرون انه مشترك معي في الحقوق الضريبية وكذا السجل التجاري الذي يخول له اشتراكه معي في ملكية المحل و نصف حقه في حالة البيع.

ولما تيقنت بخطئي .وتذكرت حينها المقولة الشهيرة القانون لا يحمي المغفلين.

انقلبت حياتي كلها وعشت ويلات ومرحلة اكتئاب ويئس شديدة وارق بالليل امتدت لمدة اربع سنوات.في المحكمة سواء الابتدائية او الاستئناف.ولولا ايامي بالله لانتحرت او ما شابه.

والله ما نفعني الا التوكل.

فلم اسمع الى كلام القانونيين الذين أكدوا لي خسارة قضيتي امام خصمي .ولم يخفني نفوذ هذا المحتال لدى الدوائر الرسمية.ولا اي شئ.الا اني توكلت على الله .وأمنت به وعزمت عليه.واخذت بالاسباب وكلفت محامي .وأيقنت بقضاء الله وقدره.

والله يا اخوان هذا المحتال استعمل جميع الخطط والاكاذيب من شهود الزور .والافتراءات ومن كل احاءات اباليس الانس.ولم يستطع ان ياخذ مني ولو تعويض بسيط.رغم ذاك الخطأ الذي ارتكبته معه في العقد.وهو خطأ لو اخذت به المحكمة لضاع محلي التجاري.والله يعلم انه مصدر رزقي واولادي الصغار فلم يخيب املي ورجائي فيه.وكذلك الدعاء له اثر عجيب في التخفيف من المصائب .

فاحسست بقوة الله ومن يتوكل على الله حق توكله فلن يضره شئ ابدا .ولو اجتمعت عليه كل الانس والجن.وكنت اقرأ عن هذه الحقيقة في الاحاديث القدسية والنبوية فقط.الا ان عشتها بالابعاد الثلاثة.

والقصة فيها تفاصيل كثيرة.ولكن اختصرتها لكم وارجو الا اكون طولت عليكم.

والسلام عليكم .

اخي يوسف جاءتني فكرة الان العربة الثالثة اتكون هي الدعاء. ونعلم ان جميع الاعمال الصالحة فيها الدعاء اما ظاهرا او باطنا.



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:15

مشاركة للأخ راجي رضا الله

اعتقد التوكل يلزمه الصبر وكم هو مر وصعب احيانا تتوكل لكن يطول الوقت ويبدأ من حولك في التشكيك ها قلنا اتصل بالاستاذ فلان والسيد علان.
اللهم ارزقنا الصبر فهو رزق لو نعلم كبير.حقا شكرا لك اخينا يوسف عمر والله دوما تأتي موضوعاتك بأشد الاوقات احتاج اليها كأن الله يرسلك دوما لتثبتني وتذكرني كم احتاج التوكل والصبر هذه الايام ادعوا لي اخي انت واخوتي الكرام ان يفرج الله عنا.



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:15

أحسنت أخي راجي .. أحسن الله إليك

فالصبر مهم جدا
وإذا كانت الصلاة وهي عبادة الجوارح .. تحتاج لصبر

( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها)

فكيف بالتوكل وهو عبادة القلوب ؟

لكن الفرق بين (صبر واصطبر)

هو أن أصطبر تعني.. احتمل الأمر دون شكوى .. بل في هدوء واطمئنان

{ فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ }

واللهم آمين على دعائكم
أسأل الله أن يفرج عنك وعنا ما نحن فيه من كرب وهم
اللهم آمين


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:16

التوكل على الله
يصنع المعجزات

ولو اجتمعت الانس والجن
واطبقت عليك السموات والارض
ثم أذن الله لك بمخرج
لخرجت دون ان يمسسك سوء

لتحقيق التوكل
لابد ان تعيشه

حسبي الله ونعم الوكيل لم تقال عند الزلازل عبثا
حاشا لله


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:07 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:17

اخواني
فليأخذ كل واحد منكم
ورقة

يكتب فيها قائمة بالأمور التي يفعلها
والتي لا ترضي الله

ثم يصل ركعتين
ويدعو الله أن يعينه
لانه مقدم على حرب مع الشيطان والنفس
فإن انتصر عليهما
سينتصر على الدجال

ثم يبدأ كل يوم
يتخلص من أمر
لحين أن ينتهي منها جميعا

فهل يمكن لأحد منكم الدخول على حاكم أو ملك في الدنيا
بملابس متسخة ؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:18

مشاركا للأخ الفقيد

كان موضوعاً جميلاً قرأت صفحاته العشر دون كلل أو ملل .
شكراً لطارحه والشكر موصول لكل من شارك فيه وأدلى بدلوه
جزاكم الله خير الجزاء
اللهم أجعلنا مسلمين لك ومؤمنين بك ومتبعين سنة حبيبك متوكلين عليك وراضين بقدرك واحشرنا وأعضاء هذا المنتدى المبارك في زمرة المجاهدين والصديقين يوم لا ينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:21

فلنستمع لهذه الأحاديث الشريفة التي ذكرنا بها الأخ العدل مشكورا

صحيح
( إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غيبا كما بدأ فطوبى للغرباء
قيل : من هم يا رسول الله ؟
قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس )


هنا لاحظوا
كيف ربط (صلى الله عليه وسلم) بين 3 عناصر
الإسلام .. الغربة .. الإصلاح

فكونك آمنت بالله ربا واحدا لا شريك له
وآمنت برسل الله عليهم الصلاة والسلام
فلا تتوقع أن تتحول الدنيا إلى ربيع .. والجو بديع

لا

لأن الشيطان لا زال موجودا
واستقامتك لن تعجبه

فماذا سيفعل ؟


سيحرض عليك أعوانه من الإنس والجن
وسيؤذونك
وبالتالي ستفقد أصدقاء .. وأقرباء .. وأهل .. وأحيانا أبوين

لأنك طالما رضيت بالإسلام دينا
فاستعد للحرب

وعلى هذا الأساس
فالغربة التي تشعر بها
هي غربة طبيعية
غربة مر بها جميع الأنبياء والمرسلين
وهم أفضل مني ومنك ومن كل خلق الله

لكن أين هم الآن ؟


مقامهم عالي ولله الحمد
منعمين في مقعد صدق عند مليك مقتدر

إذن
المعلومات في هذه الأحاديث
يجب أن تواسيك
أن تشجعك
أن تصبرك
أن تقول لك .. امض على ما أنت عليه .. فأنت على الحق

لا أن تكتئب
وتنتحب
وتولول وتقول ياريت الي جرى ما كان
ولا أن تعتزل الدنيا
والناس
وتقفل على نفسك بالترباس ياعباس

لا

بل عليك أن تكمل الجزء الثالث من الحديث
وهو الإصلاح

فما هو الإصلاح ؟


قلنا إن الصلاح
هو أن تترك كل ما خلقه الله .. على فطرته

لماذا ؟


لأن الحق سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا عبثا
حاشا لله
لم يخلق شيئا بدون حكمة
ولم يخلق شيئا إلا للخير

لكن لماذا خلق الله الخنزير ثم حرمه علينا
أما كان من الأولى أن لا يخلقه ؟!

هذا السؤال وارد

لكن الإجابة
تدل على حكمة إلهية عجيبة

فالله خلق الإنسان
وخلق الجنة والنار

وقال لك: عملت طيب .. تدخل الجنة
عملت سوء .. ولم تتب .. تدخل النار

ثم جعل لك سبيلا واضحا لا لبس فيه
وهو الصراط المستقيم

بمعنى
لم يخلقك ويتركك تعيش في الأرض
تايه حيران

بل أن من رحمة الله بنا
أنه خلق الأرض
وقدر فيها أقواتها
وخلق السماء وقدر فيها ما في علمه
ثم خلق الإنسان !

فكأنه جهز لك البيت
وجهز لك الأثاث
وأجرى لك حنفية ماء
وحضر لك المطبخ ووضع فيه رزقك

ثم قال لك .. افعل كذا ولا تفعل كذا

ولأن الحق سبحانه قد خلق كل شيء
وقدره لك تقديرا
وسخر لك الأرض
وسخر لك السموات
وسخر لك الأنعام
وسخر لك كل علم تكتشفه .. ليكون في منفعة العباد

ولأن رضا الله غاية ما بعدها غاية
وهي غاية الغايات

فلابد أن يختبرك

فقال لك هذا أبيض
وهذا أسود (الخنزير وسائر المحرمات)

لماذا ؟


لأن هناك من لايتوفر بجانبه إلا الحلال
مثلا
مدينة إسلامية على منهج إسلامي
كل ما فيها يرضي الله

وهناك مدينة أخرى
فيها حلال وفيها حرام

فهل يتساوى العابد لله .. في الدولتين

فالأول .. ليس بجانبه غواية وفتن
والثاني .. تعج بجانبه الغواية والفتن .. لكنه يصبر .. ليرضي ربه .. مع أنه لم يره .. ولا زال يعبده !

سبحان الله !

ولأن الأرض قد مُلئت بالغواية والفتن
فأصبح كل مسلمي الأرض متساويين في هذه الميزة
لكنهم مختلفين في التنافس

وبالعودة إلى صلب الحديث لأني شطحتٌ بعيدا

قلنا إن الصلاح: هو أن تترك الشيء الذي خلقه الله .. على فطرته
لأن فطرته 100% خير لك

أما الإصلاح: فهو أن تزيد من صلاح هذا الشيء !

كيف يعني ؟


أن تنشره بين الناس وتعممه !

سبحان الله معقول هذا يا يوسف ؟

معقول طبعا
مثلا
واحد يعيش في بيئة جافة
قرر أن يفعل شيئا
فاستعان بالأسباب وتوكل على ربه
ثم حفر أرضه
فاكتشف بئر ماء عذب
فهو رجل صالح (عبادة وأسباب وتوكل)

الآن عنده خيارين
إما أن يستحوذ على الماء له ولأهل بيته

وإما أن ينادي على القرية
ويقول.. أيها الناس .. الماء لي ولكم ..
وبهذا
تحول من صالح .. إلى مصلح !

هل عرفنا الفرق
فالإسلام دين رحمة
دين إنسانية
دين سلام
دين بشرى وهداية
دين يرحم الناس والضعفاء والمساكين
دين غير أناني
ولايحتكر الخير لأهله

لماذا ؟

لأن رب هذا الدين
هو رب العالمين
وليس رب المسلمين وحدهم
ولا رب اليهود وحدهم
ولا رب النصارى وحدهم

وطالما أنت رضيت به ربا
ورضيت بنبيه رسولا
ورضيت بمنهجه دينا
فعليك أن تصهر طاقاتك وقابلياتك مع المجتمع
أن تأخذ بيد أخيك وأختك وناسك وعشيرتك وأقربائك وحي سكنك

الإسلام يا أخي لايأمرك أن تقول نفسي نفسي
بل أمتي أمتي

الإسلام واسع بسعة رحمة الله

فانفض عن نفسك غبار العزلة
وقل آمنت بالله
ثم استقم
بعدها تحرك إلى الشارع
بس لاتعمل ثورة Smile

والحمد لله الذي هدانا لهذا
وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:23

حديث آخر صحيح ذكرنا به أخينا العدل

(من قال رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد نبيا وجبت له الجنة)


ما معنى رضيت ؟


الرضى غير الهوى
لأن الهوى تدخل فيه الشهوات
أما الرضا
فلا

كيف يعني ؟


يقول سبحانه

(وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى)

فــ (ال) الموجودة في الهوى
تدل على أن الهوى يعود لتلك النفس (هواها)
فالله ينهاها عن اتباع هواها المحرم

كيف ؟

لأن النفس قد تطلب الزنا
وقد تطلب الخمر
وقد تطلب ظلم الناس
وأشياء أخرى كثيرة

والإنسان عليه أن يحارب هذا الهوى
ثم يرضى بحكم الله في اتباع أوامره والتجنب عن نواهيه

فما هي جائزة هذا الرضى ؟

إنه التمكين يا أخوة

لاحظوا قوله تعالى

(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي
ورضيت لكم الإسلام دينا }

{ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات
ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم
وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم
وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا
يعبدونني لا يشركون بي شيئا }

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:23

انساني الشيطان آية اخرى
استشهد بها كثيرا
هي قوله تعالى (ولنولينك قبلة ترضاها)
ولم يقل تهواها
وسبب نزول الآية معروف
وفيها مدح للمصطفى بأنه لا هوى له
صلى الله عليه وسلم

وهكذا عدنا لقاعدة
اترك ما تحب
لاجل ما يحب
فإن فعلت ذلك
فقد رضيت عن ربك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:24

مشاركة للأخ العدل

الاسلام --الايمان --التقوي -التوكل
هذا هو الترتيب

صدقت

هذا ترتيب سليم 100%
لكن التوكل ليس هو نهاية العلم
هناك شيء أعظم من التوكل
لذلك سيأتي بعده

أما شعب الإيمان - إن صح التعبير -
كالتقوى والورع والزهد والصبر والاستعانة بالله حصرا
فهي جميعها في مرتبة واحدة
قوامها التوكل
فلأنك متوكل على الله .. ستكون متقيا للحرام والشبهات
ولأنك متوكل على الله... ستكون ورعا
ولأنك متوكل على الله .. ستكون زاهدا
ولأنك متوكل على الله .. ستكون صابرا
ولأنك متوكل على الله .. فلن تستعين إلا به

فكل متوكل
متقي

وليس كل متقي
متوكل

فالتقوى
هي أن تبتعد عن كل ما يغضب الله

التقوى هي : ألا تقرب الشجرة
وليس ألا تأكل الشجرة

فقد تجد رجلا يحمل مثل هذه الصفة
لكنه عند المصائب .. يتزلزل .. لأن توكله قليل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:26

ما معنى هذه الآية

(الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون )

الآية تصف حال المتوكلين

ولو لاحظنا الفعل (صبروا)
فسنجد أنه بصيغة الماضي
وكأن الأذى قد حدث ومضى وانتهى أمره

لماذا ؟


لأن هؤلاء الناس

(وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُون)

والتوكل هنا
أتى بصيغة المضارع !
لأن الصفة تلازمهم
ولا تتركهم
ماضي وحاضر ومستقبل

وهكذا يجب أن يكون حال المؤمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:26

من توكل على الله لن يخذله قصة مبكيه


الإخصائية الإجتماعية نورة عبدالعزيز ارسلت عدد من التغريدات تروي فيها قصة اعجب من الخيال قربو المنديل وأقرؤها.

وردني ذات يوم بلاغين أحدهما من مكه والاخر من جده بالعثور علي طفلين لقيطين جوار مسجدين بجدة والاخر في مكه وحسب الإجراء المعتاد تم تعميد دار بجدة لإستقبال طفل جدة ودار مكة لاستقبال دار مكة..

ومرت شهور وتزايدت الاعداد بدار مكة حتي عجزت عن الوفاء بخدماتها وفي الوقت نفسه يسر الله للأطفال دار جدة من الاسر الحاضنة ما يسمح لي بنقل اطفال مكة الي جدة وكانت خيارات النقل امامي لدارين حكومي واهلي وكنت كلما اردت توجيه الموافقة بالتحويل الي الدار الحكومية اجد شيء مايمنعني..

نسقت مع الجمعية بجده ومدى استعدادهم لاستقبال عشرة اطفال من مكة لديهم فأستعدوا فحولتهم للجمعيه واثناء الزيارة الاشرافيه من مسئولات المكتب للجمعيه ذكرت اخصائية الجمعيه لمشرفة المكتب عن ملاحظتها للتطابق في الشبه بين طفل قادم
ضمن مجموعة أطفال مكه وطفل موجود بجدة !!

هاتفتني المشرفه بهذه الملاحظة وتأكدها من مدي التشابه بين الطفلين فطلبت منها العودة الي تاريخ العثور فوجدت انه في نفس اليوم مع فارق زمني في الوقت قرابه الساعتين..

أوكلت للمشرفة مهمة التحقق عما اذا كانا توأمين ام لا و كانت هناك ملاحظة ثانيه عن وجود اسوارة الولادة على قدم الطفل الذي سبق العثور عليه في جدة وكانت الخيط الاول لنا في البحث.

بحثنا في المستشفى عن رقم الطفل فوجدنا انه توأم لأخر وامهما غادرت المستشفى مع زوجها واخذنا صورة من الوثائق وعقد الزواج وعنوان الام كونها غير سعوديه ثم طلبنا من المستشفي مطابقة بصمتي القدم مع بصمتي قدم الطفلين فكانت
المفاجأة تطابقهما..

ابلغت إمارة المنطقة بذلك وما توصلنا له من تطابق وحتى نقطع الشك باليقين طلبت الاذن بتحليل الdna وردت الموافقه وظهرت النتيجه بتطابقهما ايضا!!

بدأنا رحلة البحث عن الام فوجدناها شابه تسكن مع امها المشلولة وهي وحيدتها وظهر لنا ان الام زوجتها لرجل من
جنسيتهم يعمل في مكة لعدم وجود من يعيلهم ، سألتها المشرفه الم تنجبي قالت بلي انجبت توأم ذكور فسألتها أين هما؟ قالت اخذهما والدهما لختانهما ولم يعيدهما فسألناها ألم تبحثي عنهما قالت بحثت عن زوجي ولم اجده وقد اغلق هاتفه وحتي هذه اللحظة لم نخبرها ان وليديها قد جمعهما الله لها في مقر واحد!!!!!!

ابدينا استعدادنا لمساعدتها فطلبت منها المشرفه تزويدنا بعنوان الاب واخبرنا الجهات المختصة لنكتشف انه غير موجود في العنوان المذكور وانه غادر البلاد..

مهدنا للام بوجود طفليها وطلبنا منها أن تراجعنا صباح الغد ليتم الانتهاء من اعداد المحاضر الرسميه وتجهيز الطفلين
حضرت الام في اليوم الثاني ، كان مكتبي في الدور الثاني وشاهدت شابه تعدوا علي يديها ورجليها فظننت انها تعثرثت ذهبت لمساعدتها وكانت تجهش بالبكاء وترتجف وتصيح عيالي عيالي ، حاولت تهدأتها واخذتها لمكتبي لم تستطع الجلوس على الكرسي وجلست على الارض وعرفت انها ام الطفلين واحضرت الزميلات لها طفليها ويشهد الله لم يبقي أحد ذلك اليوم لم يبكي لبكائها..

والغريب ان الطفلين جلسا في حضنها بكل استكانه وهدوء ، وبعد ساعتين وبعد ان استردت رباطة جأشها سألتها بالله ماذا دعوت به حتي حفظ الله لك وليديك واعادهما لك .. قالت عندما اخذهما ابوهما للختان فجراً قلت استودعكما الله الذي لاتضيع ودائعه ، وبعد ان تأخرا واغلق الاب هاتفه ايقنت انها هرب بهما لبلادنا فكنت ادعوا الله قائله (يا جامع ام موسي بوليدها اجمعني بأولادي) كنت ابكي بين يدي الله بحرقه ولم اعلم ان هذا الاب الظالم سيلقي بأبنائي في المساجد في مدينتين متباعدتين قلت ولم يخذلك الله وحفظهما بحفظه وأقر عينك بهما..

غادرتنا الام ذات ال19 عاما بطفليها وهي غير مصدقة وتبرعت الزميلات بمساعدتها بملابس واغذيه وتوصيلها مع طفليها للمنزل بسيارة المكتب وتنفسنا الصعداء لتوفيق الله لنا في هذه المهمة..

واقول أن من يستعين بالله فإن الله لا يخذله ، هذه المقيمة الضعيفة لا حول لها وﻻ قوة ﻻ أخ لها و ﻻقريب و ﻻ واسطة وﻻ مال
يدعمها ويعينها في البحث عن اولادها ، من شدة هوانها و ضعفها لم تبلغ السلطات ولم تفعل اي شيء ، كل حيلتها كانت في البكاء والصلاة والدعاء ، فقط توجهت الى الله بقلب مخلص النية وصادق بالايمان والاعتماد عليه سبحانه ، سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها جند الارض يسعون لها و لأولادها حتى ردوا اليها صغارها بل و اتموا لهم اوراقهم و اثبتوا لهم نسبهم الى والدهم..

اللهم لاتكلنا الى انفسنا طرفة عين
عليك إتكالنا و اعتمادنا و إليك ملجئنا و اتجاهنا

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:28

يا باحــــثا عن الـــرزق
توكــل على الــــرزاق

حكي أن حاتما الأصم كان رجلا كثير العيال، وكان له أولاد ذكور و إناث، ولم يكن يملك حبة واحدة، وكان قدمه التوكل. فجلس ذات ليلة مع أصحابه يتحدث معهم فتعرضوا لذكر الحج، فداخل الشوق قلبه، ثم دخل على أولاده فجلس معهم يحدثهم

ثم قال لهم: لو أذنتم لأبيكم أن يذهب إلى بيت ربه في هذا العام حاجا، و يدعو لكم، ماذا عليكم لو فعلتم؟

فقالت زوجته و أولاده: أنت على هذه الحالة لا تملك شيئا، و نحن على ما ترى من الفاقة، فكيف تريد ذلك و نحن بهذه الحالة؟

وكان له ابنة صغيرة فقالت: ماذا عليكم لو أذنتم له، ولا يهمكم ذلك، دعوه يذهب حيث شاء فإنه مناول الرزق، و ليس برازق، فذكرتهم ذلك.

فقالوا: صدقت و الله هذه الصغيرة يا أبانا، انطلق حيث أحببت.

فقام من وقته و ساعته و احرم بالحج، و خرج مسافرا و أصبح أهل بيته يدخل عليهم جيرانهم يوبخونهم، كيف أذنوا له بالحج، و تأسف على فراقه أصحابه و جيرانه، فجعل أولاده يلومون تلك الصغيرة، و يقولون: لو سكت ما تكلمنا.

فرفعت الصغيرة طرفها إلى السماء و قالت: إلهي و سيدي و مولاي عودت القوم بفضلك، و أنك لا تضيعهم، فلا تخيبهم و لا تخجلني معهم.

فبينما هم على هذه الحالة إذ خرج أمير البلدة متصيدا فانقطع عن عسكره و أصحابه، فحصل له عطش شديد فاجتاز بيت الرجل الصالح حاتم الأصم فاستسقى منهم ماء، و قرع الباب..

فقالوا: من انت؟

قال: الأمير ببابكم يستسقيكم.

فرفعت زوجة حاتم رأسها إلى السماء و قالت: الهي و سيدي سبحانك، البارحة بتنا جياعا، و اليوم يقف الأمير على بابنا يستسقينا

ثم أنها أخذت كوزا (وعاء صغير للشرب) جديدا و ملأته ماء

و قالت للمتناول منها: اعذرونا

فأخذ الأمير الكوز و شرب منه فاستطاب الشرب من ذلك الماء فقال: هذه الدار لأمير؟

فقالت: لا و الله، بل لعبد من عباد الله الصالحين عرف بحاتم الأصم.

فقال الأمير: لقد سمعت به.

فقال الوزير: يا سيدي لقد سمعت انه البارحة احرم بالحج و سافر ولم يخلف لعياله شيئا، وأخبرت أنهم البارحة باتوا جياعا.

فقال الأمير: ونحن أيضا قد ثقلنا عليهم اليوم، و ليس من المروءة أن يثقل مثلنا على مثلهم.

ثم حلّ الأمير منطقته من وسطه و رمى بها في الدار، ثم قال لأصحابه: من أحبني فليلقِ منطقته

فحل جميع أصحابه مناطقهم و رموا بها إليهم ثم انصرفوا.

فقال الوزير السلام عليكم أهل البيت لآتينكم الساعة بثمن هذه المناطق

فلما نزل الأمير رجع إليهم الوزير، و دفع إليهم ثمن المناطق مالا جزيلا، و استردها منهم.

فلما رأت الصبية الصغيرة ذلك بكت بكاء شديدا.

فقالوا لها: ما هذا البكاء إنما يجب أن تفرحي، فإن الله وسع علينا.

فقالت: يا أم، والله إنما بكائي كيف بتنا البارحة جياعا، فنظر إلينا مخلوق نظرة واحدة، فأغنانا بعد فقرنا، فالكريم الخالق إذا نظر إلينا لا يكلنا إلى احد طرفة عين، اللهم انظر إلى أبينا و دبره بأحسن تدبير.

و أما ما كان من أمر حاتم أبيهم فإنه لما خرج محرما، ولحق بالقوم توجع أمير الركب، فطلبوا له طبيبا فلم يجدوا

فقال: هل من عبد صالح؟

فدلّ على حاتم، فلما دخل عليه وكلمه دعا له فعوفي الأمير من وقته

فأمر له بما يركب، و ما يأكل، و ما يشرب.

فنام تلك الليلة مفكرا في أمر عياله، فقيل له في منامه: يا حاتم من أصلح معاملته معنا أصلحنا معاملتنا معه،

ثم أخبر بما كان من أمر عياله، فأكثر الثناء على الله تعالى، فلما قضى حجه و رجع تلقاه أولاده فعانق الصبية الصغيرة

و بكى ثم قال:

صغار قوم كبار قوم آخرين
وإن الله لا ينظر إلى أكبركم ولكن ينظر إلى أعرفكم به
فعليكم بمعرفته و الاتكال عليه
فإنه من توكل على الله فهو حسبه

توكـــلت في رزقــي علـى الله رازقـــي
وأيقــنت أن الله لا شـك رازقـــــــي

وما يكـــن من رزق فلــيس يفوتنـــــي
ولو كان في قاع البحـار العوامـــــق

سيأتي به الله العظيـــــــــم بفضــــــله
ولو لم يكن مني اللسان بناطــــق

فعلى أي شيء تذهب النفس حسرة
وقـد قسم الله رزق الخــلائــــــــــق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:29

مشاركة للأخ العدل

أيها المجتهد هذا ربيع جِدِّك،
أيها الطالب هذه أوقات رِفدك،
تيقظ أيها الغافل من سنة البطالة،
تحفظ أيها الجاهل من شبه الضلالة،
اغتنم سلامتك في قبرك قبل انقراض مدتك وعزم عدتك،
وإزماع فوتك وانقطاع صوتك، وعثور قدمك وظهور ندمك؟
فإن العمر ساعات تذهب وأوقات تنهب،
وكلها معدودة عليك، والموت يدنو كل لحظة إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:29

مشاركة للأخ العقاب الأسود

في قصتي التي ذكرتها في موضوع أخانا أبو طاهر ( تجربتي مع الموت )
لم أذكر ما قبلها ...... وهي أنني عزمت على تقديم أستقالتي من العمل الذي كنت أزاوله
فذهبت رغم عدم رضا اهل بيتي عن القرار الذي اتخذته فذهبت اليهم وقدمت استقالتي ورجعت .
وأنا في طريق العوده أنتابتني الأفكار وتجاذبتني الهموم ... ماذا سأصنع الأن ومن أين سأعيل
عيالي خاصة أنني لا أمتلك حرفه أعتاش منها ولا خبره في سوق العمل ... وعند وصولي لبيتي
حدثتهم بما جرى ويا ليتني لم أفعل فقد زادوا همي هما وغمي غما ....
لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد جائني أخوتي أيضا يلومونني على هذا القرار ويقولون لي
من أين ستطعم عيالك ؟ ومن سيقضي ديونك وكيف وكيف ؟
ظلوا معي هكذا لعدة أيام حتى قلبوا حياتي جحيما .... وقلت في نفسي لعلي أنا المخطئ فليس من المعقول
أن الجميع مخطئ وأنا لوحدي مصيب ...... فقلت لهم ولأهل بيتي سوف أفعل ما تريدون وبالفعل رجعت الى عملي وطلبت منهم سحب الطلب .... فوعدوني خيرا .
وبعد أسبوع واحد على رجوعي قدر الله أن أصبت في تلك الحادثه في مجال عملي ومنذ ذلك الوقت والى الأن
وأنا جالس في بيتي ورزقي يأتيني بل وزياده والحمد لله



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:10 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:30

متى كبر الله في قلبك
وصغر كل ما هو دونه
صدقت قول (الله أكبر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:30

سؤال: لماذا نصلي الاستخارة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:31

مشاركة للأخ راجي رضا الله

صلاة الاستخارة هي قمة التوكل انت تقول لله انا سلمت امري لك ولا اعرف ما هو الخير لان عقلي ربما راي شيئ خير وتكون عاقبته الشر كله فانا اسالك يا رب ان تيسر لي الخير وسارضي به اي كان لانه هو الخير.
الحمد لله اصلي استخارة قبل كل شيئ والله حتي قبل شراء زي اعجبني وان لم استطع الصلاة مثلا لوجودي بالطريق او بالقيادة ومحتار اي طريق اسلك اقول الدعاء وصدقني ما ندمت
ذات مرة كان صديقي متاخر بشده عن عمله ومحتار ايختار طريق وسط المدينه ام الدائري ردد دعاء الاستخارة وتيسر له طريق وسط المدينه وكان مزدحم بشده اتصل بي ليروي ما حدث واذ به يتفاجأ اني احذره من الدائري لحادث سيارة نقل وتوقف الطريق هناك تماما لم افهم وقتها سبب ضحكاته الا عندما عاد واخبرني
والله شخص اخر اعرفه كان يجري وراء سيارة ليلحق بها ولم يستطع واغتم بشده لانها فاتته وروي لي انه رأها امامه تصطدم بسيارة اخري لم يمت احد الحمد لله لكن معظم الركاب اصيب
لو علمنا الغيب لخترنا الواقع. بارك الله بك



عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:10 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   16.09.14 1:31

أخي الكريم راجي رضا الله

الحمد لله الذي هداك لهذا وما كنت لتهتدي لولا أن هداك الله
وصدق صديقك وكل من يلتزم بدعاء الاستخارة

لكن ليس كل من ردده
استجيب له

لذلك قد يقوله فلان في وقت ما
فيرى فضل الله

وقد يقوله في وقت آخر
فلا يجد شيئا

فالخلل ليس في إجابة الرحمن معاذ الله
بل أن قلبك ساعة الدعاء
كان مشغولا بغير الله

وقبل المضي في شرح الاستخارة
أرغب بالتنويه عن أمر مهم جدا

لايمكن القفر إلى عربة الوكيل
دون أن يكون المسلم قد أتم ما عليه من واجبات

وهي طاعة الله في أوامره
الابتعاد عن معصية الله باتباع نواهيه
المحافظة على الصلاة
الزكاة في موعدها
التصدق على قدر المستطاع
الاكثار من النوافل
المحافظة على صلة الرحم وإن قطعوك
بر الوالدين في مرضاة الله وإن جافوك
المحافظة على أذكار الصباح والمساء
الاستغفار 100 مرة على الأقل في اليوم
المحافظة على شكر الله (وقليل من عبادي الشكور)
وغيرها كثير

التوكل هو لب الاستخارة
ولايمكن أن تكون استخارة بدون توكل


عدل سابقا من قبل يوسف عمر في 18.10.16 2:10 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: