منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   24.09.14 8:14

تعريف الإخلاص اصطلاحا


قال العز بن عبد السلام:

"الإخلاص أن يفعل المكلف الطاعة خالصة لله وحده
لا يريد بها تعظيماً من الناس ولا توقيراً
ولا جلب نفع ديني، ولا دفع ضرر دنيوي"


ويقول بعضهم

"المخلص هو: الذي لا يبالي لو خرج كل قدر له في قلوب الناس
من أجل صلاح قلبه مع الله عز وجل
ولا يحب أن يطلع الناس على مثاقيل الذر من عمله"

وقال الفضيل

"إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل
وإذا كان صواباً ولم يكن خالصاً لم يقبل حتى يكون خالصاً
والخالص ما كان لله
والصواب ما كان على السنة."


وقال أيضاً

"لأعلمنك كلمة هي خير لك من الدنيا وما فيها
والله لئن علم الله منك إخراج الآدميين من قلبك حتى لا يكون في قلبك مكان لغيره
لم تسأله شيئاً إلا أعطاك"

وسئل التستري: "أي شيء أشد على النفس؟!
قال: "الإخلاص
لأنه ليس لها فيه نصيب"


ويقول سفيان الثوري

"ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نيتي
إنها تتقلبُ عليّ"

وقال ابن الجوزي

"وكذلك يخفي الإنسان الطاعة فتظهر عليه
ويتحدث الناس بها
وبأكثر منها حتى إِنهم لا يعرفون له ذنباً
ولا يذكرونه إلا بالمحاسن
لِيُعْلَمَ أن هنالك ربَّاً لا يُضيع عَمَلَ عامل"


وإن قلوب الناس لَتَعْرِفُ حالَ الشخص
وتحبه أو تأباه
وتذمه أو تمدحه
وَفْقَ ما يتحقق بينه وبين الله -سبحانه وتعالى-
فإنه يكفيه كلَّ هم
ويدفع عنه كلَّ شر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:09

الإخلاص في القرآن الكريم

قال اللهُ تعالى

﴿ وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ
وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ ﴾

﴿ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ﴾

﴿ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ ﴾

﴿ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ ﴾

﴿ قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي )

﴿ فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ﴾

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:13

من أحاديث النبي في الإخلاص

عن أمير المؤمِنين أبي حَفْصٍ عمرَ بنِ الخطابِ رضي الله عنه
قالَ: سَمِعتُ رَسُولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم
يقُولُ

"إنّمَا الأَعْمَالُ بالنِّيّاتِ
وَإِنَّمَا لِكُلِّ امرِىءٍ مَا نَوَى
فَمَنْ كَانَتْ هجرته إلى الله ورسوله
فهجرته إلى الله
من كانت هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصيبُهَا
أَوْ امْرَأَةٍ يَنْكَحُهَا
فَهِجْرَتُهُ إِلى مَا هَاجَرَ إِلَيْه"


وعن أمِّ المؤمِنينَ أمِّ عبدِ اللهِ عائشةَ رضي الله عنها
قالت: قالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم

"يغْزُو جَيْشٌ الْكَعْبَةَ
فإِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ مِنَ الأَرضِ يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وآخِرِهِمْ
قَالَتْ: قلتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، كَيْفَ يُخْسَفُ بأوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ وَفِيهمْ أسْوَاقُهُمْ وَمَنْ لَيْسَ مِنْهُمْ؟!
قَالَ: يُخْسَفُ بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ ثُمَّ يُبْعَثُونَ عَلَى نِيّاتِهمْ"

وعن أبي موسى عبدِ اللهِ بنِ قيسٍ الأشعريِّ رضي الله عنه

قَالَ: سُئِلَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -
عَنِ الرَّجُلِ يُقاتلُ شَجَاعَةً، ويُقَاتِلُ حَمِيَّةً، ويُقَاتِلُ رِيَاءً، أَيُّ ذلِكَ في سبيلِ الله؟
فقال رَسُول الله - صلى الله عليه وسلم -: "مَنْ قَاتَلَ لِتَكونَ كَلِمَةُ اللهِ هي العُلْيَا، فَهوَ في سبيلِ اللهِ"

وعن أبي أمامة الباهليّ - رضي اللّه عنه - قال:

جاء رجل إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم
فقال: أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذّكر، ما له؟
فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: "لا شي ء له"
فأعاد ثلاث مرّات
يقول له رسول اللّه - صلّى اللّه عليه وسلّم -: "لا شي ء له"
ثمّ قال: "إنّ اللّه لا يقبل من العمل إلّا ما كان له خالصا وابتغي به وجهه"

وعن أبي هريرة - رضي اللّه عنه- قال
قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم

"ما قال عبد لا إله إلّا اللّه قطّ مخلصا
إلّا فتحت له أبواب السّماء
حتّى تفضي إلى العرش
ما اجتنب الكبائر"

وعن عبد اللّه بن عمر- رضي اللّه عنهما- قال:

سمعت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه وسلّم - يقول: "انطلق ثلاثة نفر ممّن كان قبلكم حتّى أووا المبيت إلى غار فدخلوه، فانحدرت صخرة من الجبل فسدّت عليهم الغار. فقالوا: إنّه لا ينجيكم من هذه الصّخرة إلّا أن تدعوا للّه بصالح أعمالكم. فقال رجل منهم: اللّهم كان لي أبوان شيخان كبيران وكنت لا أغبق قبلهما أهلا ولا مالا. فنأى بي في طلب شي ء قوما فلم أرح عليهما حتّى ناما فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين، فكرهت أن أغبق قبلهما أهلا أو مالا، فلبثت والقدح على يديّ- أنتظر استيقاظهما حتّى برق الفجر، فاستيقظا فشربا غبوقهما. اللّهم؛ إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرّج عنّا ما نحن فيه من هذه الصّخرة. فانفرجت شيئا لا يستطيعون الخروج. قال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: قال الآخر: اللّهم كانت لي بنت عمّ كانت أحبّ النّاس إليّ، فأردتها عن نفسها فامتنعت منّي، حتّى ألّمت بها سنة من السّنين، فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار، على أن تخلّي بيني وبين نفسها ففعلت، حتّى إذا قدرت عليها، قالت: لا أحلّ لك أن تفضّ الخاتم إلّا بحقّه، فتحرّجت من الوقوع عليها، فانصرفت عنها، وهي أحبّ النّاس إليّ، وتركت الذّهب الّذي أعطيتها، اللّهم؛ إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنّا ما نحن فيه، فانفرجت الصّخرة غير أنّهم لا يستطيعون الخروج منها. وقال الثّالث: اللّهمّ إنّي استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد، ترك الّذي له وذهب، فثمّرت أجره حتّى كثرت منه الأموال، فجاءني بعد حين، فقال: يا عبد اللّه؛ أدّ إليّ أجري، فقلت له: كلّ ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرّقيق، فقال: يا عبد اللّه لا تستهزى ء بي، فقلت: إنّي لا أستهزى ء بك. فأخذه كلّه فاستاقه فلم يترك منه شيئا. اللهمّ؛ فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنّا ما نحن فيه، فانفرجت الصّخرة فخرجوا يمشون"

وعن أنس بن مالك - رضي اللّه عنه - قال
قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه وسلّم -:

"من طلب الشّهادة صادقا أعطيها ولو لم تصبه"


وعن ابن عبّاس- رضي اللّه عنهما
في حديث صحيح رواه احمد كما قال الشيخ احمد شاكر فى تحقيقه.

أنّ رجلين اختصما إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم
فسأل النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم المدّعي البيّنة فلم يكن له بيّنة
فاستحلف المطلوب، فحلف باللّه الّذي لا إله إلّا هو،
فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم "إنّك قد فعلت، ولكن غفر لك بإخلاصك قول لا إله إلّا اللّه"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:17

السلف والإخلاص


أيها المؤمنون
من هذا الباب حرص سلفنا الصالح على إخفاء أعمالهم
فلا تكاد تعرف عن أحدهم عبادة
ولكنهم في السر من فرسان العبادة

قال الحسن البصري رحمه الله

"كانوا يكرهون إذا اجتمعوا أن يخرج أحدهم أحسن ما عنده"


قال سفيان الثوري رحمه الل

"إبراهيم بن أدهم رحمه الله لو كان في الصحابة لكان رجلاً فاضلاً
له سرائر
وما رأيته يظهر تسبيحًا ولا غيَره
وكان رحمه الله يقول أعربنا في القول وأخطأنا في العمل"

وصلى أبو أمامة الباهلي - رضي الله تعالى - عنه صلى يومًا في المسجد
والمسجد مليء
فقام رجل يصلي ركعتين فسجد واشتد بكاؤه
فلما انتهى من صلاته وجعل يمسح دمعه بطرف عمامته
قال له أبو أمامة رضي الله عنه

"ما أحسن بكاؤك لو كان في بيتك"

وهذا التابعي الجليل أيوب السختياني يحدث عنه حماد بن زيد رحمهما الله يقول
كان أيوب يحدثنا ربما يحدث بالحديث فيرق فيلتفت ويمتخط
ويقول: ما أشد الزكام!!
فيظهر أنه مزكوم لإخفاء بكائه !

وقال محمد بن واسع رحمه الله
أدركت رجالاً كان الرجل منهم يكون رأسه مع امرأته على وسادة واحدة
قد بلَّ ما تحته من الدموع لا تشعر به زوجته
ولقد أدركت رجالاً يقوم أحدهم في الصف فتسيل دموعه على خده
ولا يشعر به الذي بجنبه

وكان أيوب السختياني يقوم الليل كله فيخفي ذلك
فإذا كان عند الصبح رفع صوته
كأنه قام تلك الساعة

وقال ابن أبي عدي رحمه الله
صام داود بن أبي هند رحمه الله أربعين سنة لا يعلم به أهله
وكان يعمل خرازًا
يحمل غداءه من عندِهم فيتصدق به في الطريق
ويرجع عشيًّا فيفطر معهم

وقال أبو سليمان الداراني

"طوبى لمن صحت له خطوة واحدة
لا يريد بها إلا الله تعالى"

وقال بعض السلف

"من سلم له في عمره لحظة واحدة خالصة لله تعالى
نجا"

ولما مات على بن الحسن
وجدوه يعول مائة بيت في المدينة

وقيل لحمدون بن أحمد: ما بال كلام السلف أنفع من كلامنا
قال: لأنهم تكلموا لعز الإسلام، ونجاة النفوس، ورضا الرحمن
ونحن نتكلم لعز النفوس، وطلب الدنيا، ورضا الخلق

وقال رجل التميم الداري رضي الله عنه: "ما صلاتك بالليل؟
فغضب غضباً شديداً ثم قال

"والله لركعة أصليها في جوف الليل في سرّ
أحب إلى من أن أصلي الليل كله، ثم أقصّه على الناس"

وقال أيوب السختياني

"ما صدق عبد قط فأحب الشهرة"

وقال بعض السلف

"إني لأستحب أن يكون لي في كل شيء نية
حتى في أكلي وشربي ونومي ودخولي الخلاء"

وقال الحسن
كان الرجل يكون عنده زوار فيقوم من الليل يصلي ولا يعلم به زواره
وكانوا يجتهدون في الدعاء ولا يسمع لهم صوتا

وقال الفضيل بن عياض

"ترك العمل من أجل الناس رياء
والعمل من أجل الناس شرك
والإخلاص أن يعافيك الله منهما"


وقال الشافعي رحمه الله

"وددت أن الناس تعلموا هذا العلم يعني كتبه
على أن إلا ينسب إلى منه شيء"


وقال جبير بن نفير: "سمعت أبا الدرداء وهو في آخر صلاته
وقد فرغ من التشهد يتعوذ بالله من النفاق، فكرر التعوذ منه
فقلت: مالك يا أبا الدرداء أنت والنفاق؟!
فقال: دعنا عنك، دعنا عنك، فوالله، أنّ الرجل ليقلب عن دينه في الساعة الوحدة فيخلع منه"

وقال بشر الحافي

"لأن اطلب الدنيا بمزمار
أحب إلى من أن اطلبها بالدين"

وعن يحي بن أبي كثير قال

"تعملوا النية
فإنها ابلغ من العمل"

لكن
لما غاب الإخلاص في حياة الكثير من الناس اليوم
ظهر الشرك
والرياء
والمراءاة
والشهرة
والغش
والخداع
والاحتيال
والكذب
والتزلف
والتلون
والعجب
والكبر
والغرور
والمداهنة
والنفاق

نعوذ بالله من سيئ الأخلاق..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:18

علامات الإخلاص


عباد الله
ولئن كان الإخلاص من أعمال القلوب
وتلك لا يعلم حقيقتها إلا علاَّم الغيوب

إلا أن للإخلاص إمارات
وللمخلصين علامات يمكن أن يُستدل بها عليهم

ومن علامات الإخلاص
الجدية في العمل وحسن الإنتاج
وأن يستوي عند العامل شهود الناس لعمله
أو غفلتهم عنه

ومن علامات المخلصين أنهم لا يرغبون في مدحهم ولو عملوا
بعكس غيرهم ممن يُحبون أن يُحمدوا بما لم يفعلوا

المخلصون يخشون الله بالغيب ويراقبونه في حال السرِّ
كما يخشونه في الشهادة
ويراقبونه في حال العلانية

شأن المخلصين وهدفهم رضا الله
وليس هدفهم أن يرضى الناس عنهم ولو سخط الله!

المخلصون لا يأنفون أو يتضايقون إذا رموا بما ليس فيهم
فقد يكون أحدهم جواداً ويُرمى بالبخل
أو عالماً وداعيةً ويرمى بالجهل والإفساد
بل ربما أزرى المخلصون بأنفسهم
وحمدوا المتَّهمين لهم بما ليس فيهم

ومن روائع مواقف السلف

أن رجلاً زاحم سالم بن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهم- في منىً
فالتفت الرجل إلى سالم -وهو لا يعرفه- فقال له: إنّني لأظنُّك رجل سوءٍ!
فأجابه سالمٌ -وهو من خيار التابعين- بقوله: ما عرفني إلا أنت!

وأهلُ الإخلاص تهون عليهم أنفسهم فلا ينتقمون لها
وتعظم في صدورهم حرماتُ الله فيغضبون لانتهاكها
ويقومون بما أوجب الله عليهم حيال المنتهكين لها

والمخلصون يهتمون بإخلاص العمل وموافقته للصواب والسنة
وديمومته -وإن قل عملُهم-
وغيرُ المخلصين يهتمون بكثرة العمل
حتى وإن خالطه الرياءُ
وأفسدته الخرافات والبدع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:20

الوسائل المعينه على الاخلاص


اعلم أن من أعظم الوسائل المعنية على تحقيق الإخلاص
هي الآتي:


أولا: ما هو الإخلاص

لابد أن تعرف معنى الإخلاص قبل أن تطلبه من الله
فالإخلاص هو أن يكون العمل لله
لا ترى فيه نفسك ولا حظوظها
ولا ترى فيه الخلق
فهو الخلاص من رؤية الأشخاص


ثانيا: معرفة الله وعظمته وقدرته وفضله

اسمع مايقوله الحق سبحانه

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ
وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ
وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا
وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾

فهل ينظر للخلق من عرف الله بحق؟


ثالثا: معرفة النفس

لأن النفس جاهلة ظالمة
طبعها الكسل
وحب الشهوات
وحب التصدر والظهور
فرحم الله رجلا لم يغره كثرة ما يرى من الناس
لانك تموت وحدك
وتدخل القبر وحدك
وتُبعث وحدك
وتحاسب وحدك


رابعا: العبودية

اعلم أنك عبد محض
والعبد لا يستحق على خدمته لسيده عوضا ولا أجرا
إذ هو يخدمه بمقتضى عبوديته
فما يناله من سيده من الأجر والثواب
إنما هو تفضل منه وإحسان إليه وإنعام عليه
لا معاوضة ولا مقايضة
فكل خير في العبد هو من فضل الله ومنته وإحسانه ونعمته عليه
فهل للعبد أن يرى عمله بعد هذا؟!

خامسا: الاستعانة بالله

أكثر من الاستعانة بالله
وألح عليه بالدعاء أن يرزقك الاخلاص قبل العمل وأثناء العمل وبعد العمل
واستعذ بالله من شر نفسك ومن الرياء
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

"أيها الناس
اتقوا هذا الشرك فإنه أخفى من دبيب النمل"

فقال له من شاء الله أن يقول: وكيف نتقيه ..
وهو أخفى من دبيب النمل يا رسول الله؟

قال: "قولوا اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه
ونستغفرك لما لا نعلمه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:21

حديث رائع بكل معنى الكلمة عن الإخلاص
والحديث متفق عليه
اللهم لك الحمد إن جعلتنا مسلمين يا رب العالمين

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :


قال رجل : لأتصدقنّ بصدقة
فخرج بصدقته فوضعها في يد سارق
فأصبحوا يتحدثون : تُصُدِّق على سارق
فقال : اللهم لك الحمد ! لأتصدقنّ بصدقة

فخرج بصدقته فوضعها في يدي زانية
فأصبحوا يتحدثون : تُصُدِّق الليلة على زانية
فقال : اللهم لك الحمد على زانية !، لأتصدقنّ بصدقة

فخرج بصدقته فوضعها في يدي غني
فأصبحوا يتحدثون : تُصُدِّق على غني
فقال : اللهم لك الحمد على سارق وعلى زانية وعلى غني !

فأُتي فقيل له :
أما صدقتك على سارق، فلعله أن يستعف عن سرقته
وأما الزانية، فلعلها أن تستعف عن زناها
وأما الغني، فلعله يعتبر فينفق مما أعطاه الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:22

قصة رائعة ذات معان رائقة
وردت عن أحد الزاهدين "أحمد بن مسكين" وكان من التابعين
قال...

في البلدة رجل يُدعى أبا نصر الصياد
يعيش مع زوجته وابنه في فقر شديد
مشى في الطريق ذات يوم مهموما مغموما ً
يسأل الله تعالى الفرج والرزق الحلال فزوجته وابنه يتضوران جوعاً

مر على شيخه أحمد بن مسكين’ يقول له أنا متعب يا سيدي

وقرأ التابعي في وجه تلميذه ما يعانيه
فقال له اتبعني إلى البحر

فانطلقا إليه
وقال له الشيخ - راغباً في لجوء مريده إلى الله تعالى: " صلّ ركعتين على نية التيسير" واسأل الله تعالى الرزق الحلال الطيب...

فصلى
ثم قال له: "سم الله " فكل شيئ بأمر الله..
فقالها... ثم رمى الشبكة
فخرجت بسمكة عظيمة....

قال له “بعها واشتر بثمنها طعاماً لأهلك

فانطلق إلى السوق يبيعها
واشترى فطيرتين إحداهما باللحم والأخرى بالحلوى
وقرر أن يعود إلى الشيخ فيقدم إحداهما له اعترافاً بصنيعه..

رد الشيخ الفطيرة قائلاً: هي لك ولعيالك
ثم أردف: " لو أطعمنا أنفسنا هذا ما خرجت السمكة "

الله الله الله

وفي الطريق إلى بيته
قابل امرأة تبكي من الجوع ومعها طفلها
فنظرا إلى الفطيرتين في يده وقال في نفسه
"هذه المرأة وابنها مثل زوجتي وابني يتضوران جوعاً فماذا افعل؟

ونظر إلى عيني المرأة فلم يحتمل رؤية الدموع فيهما، فقدمهما لها قائلاً:
الفطيرتان لكما..

ظهر الفرح والسرور على محياها
وسعد ابنها سعادة رقصت لها أسارير وجهه..

وعاد أبو نصر يفكر بولده وزوجته
وما إن سار حتى سمع رجلاً ينادي من يدل على أبي نصر الصياد؟

فدله الناس على الرجل..
فقال له إن أباك كان قد أقرضني مالاً منذ عشرين سنة ثم مات
خذ يا بني هذه الثلاثين ألف درهم فهو مال أبيك

سبحان الرزاق الرحمن

يقول أبو نصر الصياد: وتحولت غنياً بإذن الله تعالى وكثر مالي
و ملكت البيوت وفاضت تجارتي
وصرت أتصدق بالألف درهم في المرة الواحدة في شكرالله تعالى..

ومرت الأيام
وأنا أكثر من الصدقات حتى أعجبتني نفسي!!

وفي ليلة من الليالي رأيت في المنام أن الميزان قد وضع
ونادى مناد: أبا نصر الصياد هلم لوزن حسناتك وسيئاتك
فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي، فرجحت السيئات..

فقلت أين الأموال التي تصدقت بها؟
فوضعت الأموال
فإذا تحت كل ألف درهم..
شهوة نفس أو إعجاب بصنيع كأنه لفافة من القطن لا تساوي شيئا

ورجحت السيئات وبكيَت..
بكيت حتى كادت نفسي تذهب وأحشائي تتقطع
وقلت ما النجاة؟

وسمعت المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟

فأسمع الملك يقول: نعم بقيت له رقاقتان...

وتوضع الرقاقتان (الفطيرتان) في كفة الحسنات
فتهبط كفة الحسنات حتى تساوت مع كفة السيئات

فبقيت خائفاً..
وأسمع المنادي مرة أخرى يقول: هل بقى له من شيء؟
فأسمع الملك يقول: بقى له شيء قلت: ما هو؟...
قيل له: دموع المرأة حين أعطيتها الرقاقتين

فوزنت الدموع، فإذا بها كالحجر الصقيل وزناً
فثقلت كفة الحسنات، ففرحت فرحاً شديداً..

وأسمع المنادي كرة أخرى يقول: هل بقى له من شيء؟

فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيَت أمُه الرقاقتان...

وترجح كفة الحسنات...و ترجح... وترجح..

وأسمع المنادي يقول: لقد نجا... لقد نجا
فاستيقظت من النوم فزعا
أقول ما قاله لي أحمد بن مسكين حين رد إليّ إحدى الفطيرتين...
لو أطعمنا أنفسنا هذا ما خرجت السمكة...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:23

من فوائد الإخلاص


الإخلاص هو الأساس في قبول الأعمال والأقوال
وهو الأساس في قبول الدّعاء
ويرفع منزلة الإنسان في الدّنيا والآخرة
ويبعد عن الإنسان الوساوس والأوهام
ويحرّر العبد من عبوديّة غير اللّه
ويقوّي العلاقات الاجتماعيّة
وينصر اللّه به الأمّة
ويفرّج شدائد الإنسان في الدّنيا
ويحقّق الطّمأنينة لقلب الإنسان
ويجعله يشعر بالسّعادة
ويقوّي إيمان الإنسان
ويكرّه إليه الفسوق والعصيان
ويشد من عزيمة الإنسان وإرادته في مواجهه الشّدائد

فيا اخوة الإيمان

رياء المرائين
صيّر مسجد الضرار مزبلة وخربة

﴿ لا تَقُمْ فِيهِ أَبَداً ﴾

وإخلاص المخلصين رفع قدر التفث والشعث

"رب أشعث أغبر مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره"

فانقذوا أنفسكم
فما بقي من العمر إلا القليل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 0:24

اعلموا أخواني الكرام
أن من فوائد الإخلاص
أن المخلص ينجيه الله من إغراء الشيطان

اسمعوا ما قاله رب العزة في كتابه

(قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ
إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ)


ولكي يدخل لك الشيطان
لابد من منفذ
فإذا كانت الأبواب مغلقة
ومرت بجانبك فتنة
وهذا لابد منه
فسوف ينجيك الله منها

وليس هذا فحسب
بل أن المخلص محفوظ من السوء والفحشاء
لكن هذا لايعني أن السوء والفحشاء لايمر من جانبه
بل إن هذا لابد منه
لكن النجاة والفوز هي من ان تخرج من المحنة

اسمع قوله تعالى

(وَ رَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ
قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ
ولَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ
كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ)

ولكي تصل إلى الإخلاص
لابد لك من المرور بكل تلك المراحل
شئت أم أبيت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:46

الآن
سنختم هذا البحث بمجموعة من الوصايا

الوصية الأولى

حديث نبوي أخــرجــه التــرمذي
وصححــه وأخرجه إبن خزيمة وإبن حبان في صحيحهما والحاكم

عن الحارث الأشعري رضي اللـــــه عنه قال :
قال رســول اللــــــه صلى الله عليه وسلم:


" إن اللــه تبارك وتعالى
أمر يحيى بن زكريا عليهما السلام بخمس كلمات أن يعمل بها
وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها
وأنه كاد أن يبطىء بها

فقال له عيسى عليه السلام: أن اللـه امرك بخمس كلمات أن تعمل بها
وتأمر بنى اسرائيل أن يعملوا بها
فاما أن تأمرهم بها وأما أن آمرهم بها

فقال يحيى عليه السلام أخشى إن سبقتني بها أن يخسف بي أو أعذب
فجمع الناس في بيت المقدس فامتلأ المسجد بهم وقعدوا على الشرف

فقال : ان اللــه أمرني بخمس كلمات
ان أعمل بهن
وأن آمركم أن تعملوا بهن

أولاهن
أن تعبــدوا اللــه ولا تشركوا به شيئا
فإن مثل من أشرك باللــه
كمثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله بذثب أو ورق
وقال : هذه داري ، وهذا عملي ، فاعمل وأد الي
فكان يعمل ويؤدي الى غير سيده
فأيكم يرضى أن يكون عبده كذلك ؟

وأن اللـــــه تعالى امركم بالصلاة
فاذا صليتم فلا تلتفتوا
فان اللــه ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته
ما لم يلتفت

وأمركم بالصيام
فان مثل ذلك كمثل رجل في عصابة
معه صرة فيها مسك
وان ريح فم الصائم أطيب عند اللــه من ريح المسك

وأمركم بالصدقة
،فان مثل ذلك
كمثل رجل أسره العدو
فأوثقوا يديه الى عنقه
وقدموه ليضربوا عنقه
فقال : أنا أفدي نفسي منكم بالقليل والكثير
ففدى نفسه منهم

وأمركم أن تذكروا اللــه
فإن مثل ذلك
كمثل رجل خرج العدو في أثره سراعا
حتى أتى على حصن حصين
فأحرز نفسه منهم
وكذلك العبد لا يحرز نفسه من الشيطان
إلا بذكر الله تعالى

وقال صلى اللــه عليه وسلم: وأنا آمركم بخمس
اللــه تعالى أمرني بهن :
الســـمع ، والطاعة ، والجهاد، والهجرة ، والجماعة
فإن من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الاسلام من عنقه
إلا ان يرجع
ومن دعا بدعوى الجاهلية فهو في جهنم

فقال رجل : وإن صام وصلى يا رسول اللــه ؟

قال: وإن صام وصلى
فادعوا بدعوى اللــه الذي سماكم المسلمين والمؤمنين عباد اللــه تعالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:47

الوصية الثانية

في حديث رواه مسلم مختصرا في البر والصلة
عن أبي ذر (رضي الله عنه) قال:

أوصاني خليــلي صلى اللــه عليه وســلم بثلاث
قال:
اسمع وأطع ولو لعبد مجدوع ألانف

فإن صنعت مرقة فأكثر ماءها
ثم أنظر الى أهل بيت جيرانك
فأصبهم منها بمرقتك

وصل الصلاة لوقتها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:48

الوصية الثالثة


في حديث صحيح أخرجه السيوطي
عن عياض بن حمار
تحقيق الألباني (صحيح) في صحيح الجامع

ألا إن ربي أمرني
أن أعلمكم ما جهلتم مما علمني يومي هذا

كل مال نحلته عبدا حلال
و إني خلقت عبادي حنفاء كلهم
و إنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم
و حرمت عليهم ما أحللت لهم
و أمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا

و إن الله نظر إلى أهل الأرض
فمقتهم عربهم و عجمهم
إلا بقايا من أهل الكتاب

و قال : إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك
و أنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء
تقرؤه نائما و يقظانا

و إن الله أمرني أن أحرق قريشا
فقلت يا رب إذن يثلغوا رأسي فيدعوه خبزة

قال : استخرجهم كما استخرجوك
و اغزهم نغزك
و أنفق فسننفق عليك
و ابعث جيشا نبعث خمسة مثله
و قاتل بمن أطاعك من عصاك

و أهل الجنة ثلاثة
ذو سلطان مقسط متصدق موفق
و رجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى
و مسلم و عفيف متعفف ذو عيال

وأهل النار خمسة
الضعيف الذي لا زبر له
الذين هم فيكم تبع
لا يبتغون أهلا و لا مالا

و الخائن الذي لا يخفى له طمع
و إن دق إلا خانه

و رجل لا يصبح و لا يمسي
إلا و هو يخادعك عن أهلك و مالك

و ذكر البخل
و الكذب
و الشنظير الفحاش

(1) النحلة : العطاء عن طيب نفس بدون عوض
(2) حنفاء :حجاج متبعون مسلمون
(3) اجتالتهم: أزالتهم عمَّا كانوا عليه
(4) المقت :أشد البُغْض
(5) الابتلاء :الاختبار والامتحان بالخير أو الشر
(6) الثلغ :التهشيم أو الكسر
(7) لا زبر له : لا عقل له يزبره وينهاه عن الإقدام على ما لا ينبغي
(Cool الشنظير :السيء الخلق ، البذيء اللسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:49

الوصية الرابعة

في حديث صححه الالباني


إن الله أوحى إلي
أن تواضعوا
حتى لا يفخر أحد على أحد
و لا يبغي أحد على أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:50

الوصية الخامسة


في حديث صحيح صححه الألباني


سأل موسى ربه عن ست خصال
كان يظن أنها له خالصة
والسابعة لم يكن موسى يحبها

قال: يا رب أي عبادك أتقى ؟
قال: الذي يذكر ولا ينسى

قال: فأي عبادك أهدى ؟
قال: الذي يتبع الهدى

قال: فأي عبادك أحكم ؟
قال: الذي يحكم للناس كما يحكم لنفسه

قال: فأي عبادك أعلم ؟
قال: عالم لا يشبع من العلم
يجمع علم الناس إلى علمه

قال: فأي عبادك أعز ؟
قال: الذي إذا قدر غفر

قال: فأي عبادك أغنى ؟
قال: الذي يرضى بما يؤتى

قال: فأي عبادك أفقر ؟
قال: صاحب منقوص

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
ليس الغنى عن ظهر
إنما الغنى غنى النفس

وإذا أراد الله بعبد خيرا
جعل غناه في نفسه
وتقاه في قلبه

وإذا أراد الله بعبد شرا
جعل فقره بين عينيه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:51

الوصية السادسة



في حديث أخرجه السيوطي
تحقيق الألباني: صحيح


و الذي نفسي بيده
لا يؤمن عبد
حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه من الخير



وفي حديث أخرجه السيوطي
وصححه الالباني


و الذي نفسي بيده
لا يؤمن عبد
حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:53

الوصية السابعة


في حديث اخرجه السيوطي عن أبي هريرة
صححه الالباني


ما نهيتكم عنه فاجتنبوه
و ما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم

فإنما أهلك الذين من قبلكم
كثرة مسائلهم
و اختلافهم على أنبيائهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:54

الوصية الثامنة


في حديث أخرجه السيوطي عن سهل بن سعد
وصححه الألباني

ازهد في الدنيا يحبك الله
و ازهد فيما أيدي الناس يحبك الناس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:55

الوصية التاسعة


حديث أخرجه السيوطي عن أبي شريح وأبي هريرة
وصححه الالباني


من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر
فليحسن إلى جاره

و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر
فليكرم ضيفه

و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر
فليقل خيرا أو ليسكت

وفي حديث صححه الألباني

إذا سمعت جيرانك يقولون أحسنت
فقد أحسنت

و إذا سمعتهم يقولون: قد أسأت
فقد أسأت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 15:56

الوصية العاشرة

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 594

اجعلوا بينكم و بين الحرام
سترة من الحلال

من فعل ذلك
استبرأ لدينه و عرضه

و من أرتع فيه
كان كالمرتع إلى جنب الحمى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 19:36

الوصية الحادي عشرة

في حديث أخرجه السيوطي
( ق د ن ) عن أنس ( حم خ ) عن أبي هريرة .
تحقيق الألباني: صحيح


من أحب أن يبسط له في رزقه
و أن ينسأ له في أثره
فليصل رحمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 19:37

الوصية الثاني عشرة


تخريج السيوطي
( حم ت ك هب ) عن ابن مسعود .
تحقيق الألباني

استحيوا من الله تعالى حق الحياء
من استحيا من الله حق الحياء
فليحفظ الرأس و ما وعى
و ليحفظ البطن و ما حوى
و ليذكر الموت و البلا

و من أراد الآخرة
ترك زينة الحياة الدنيا

فمن فعل ذلك
فقد استحيا من الله حق الحياء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 19:38

الوصية الثالث عشرة


في حديث تخريج السيوطي
( حم م ) عن عمرو بن عبسة .
تحقيق الألباني ( صحيح )


ما منكم من رجل يقرب وضوءه
فيتمضمض و يمج
و يستنشق فينتثر
إلا جرت خطايا وجهه و فيه و خياشيمه

ثم إذا غسل وجهه كما أمره الله
إلا جرت خطايا وجهه من أطراف لحيته مع الماء

ثم يغسل يديه إلى المرفقين
إلا جرت خطايا يديه من أطراف أنامله مع الماء

ثم يمسح رأسه كما أمره الله
إلا جرت خطايا رأسه من أطراف شعره مع الماء

ثم يغسل قدميه إلى الكعبين كما أمره الله
إلا جرت خطايا رجليه من أطراف أنامله مع الماء

فإن هو قام فصلى فحمد الله و أثنى عليه
و مجده بالذي هو أهله
و فرغ قلبه لله
إلا انصرف من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 19:39

الوصية الرابع عشرة


في حديث أخرجه السيوطي عن ابن مسعود
تحقيق الألباني: حسن

لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه
حتى يسأل عن خمس:

عن عمره فيم أفناه ؟
و عن شبابه فيم أبلاه ؟
و عن ماله من أين اكتسبه ؟
و فيم أنفقه ؟
و ماذا عمل فيما علم؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30597
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !   25.09.14 19:40

الوصية الخامس عشرة


في حديث ذكره ابن ماجة
وصححه الألباني

من ستر عورة أخيه المسلم
ستر الله عورته يوم القيامة

ومن كشف عورة أخيه المسلم
كشف الله عورته
حتى يفضحه بها في بيته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
السر العجيب في مقارعة اللهيب ... !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 8 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: