منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 داؤك منك وما تُبصِرُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساري



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 31/08/2014

مُساهمةموضوع: داؤك منك وما تُبصِرُ   01.09.14 4:29

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته                    وبعد
حقيقة اول مشاركة كانت لي من حوالي شهر في جوجل بلس في مدونة مررت عليها بالصدفة
لكن لم استطع ان اكمل لجهلى بالنت وطريقة التعامل معه. فاعذورني اذا لم تجدوا لي مشاركات فانى افضل المتابعة الى حين اتمكن مثلكم من هذا الاختراع العجيب ( الكمبيوتر ) لا اريد ان اطيل عليكم. فقد لفت انتباهي بل شده بقوة فحوي هذه المدونةالذى اطلق عليها كاتبها اسم المهدي الختم حضرةالافشاء والكتم. و هو من الصوفية. و الذي استند فيها الي ماذكره بن عربي فى كتبه وغيره من علماء الصوفية
حيث ذكر كلاما خطيييييييييييييرا لا يجرؤ عليه عاقل يرى خلافه. 
فما راى الاخوة الكرام فيما ذكره. طبعا لن اذكر ماقاله حرجا ان اخوض فيه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3664
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   01.09.14 13:33

بن عربي؟ Rolling Eyes

http://www.saaid.net/feraq/sufyah/sh/5.htm


كلامه شبيه بالمتصوفين اليهود (الكابالا) ومتصوفي الشرق البوذيين


بالإضافة إلى أنه يؤمن بوحدة الأديان بسبب أنهم يعبدون الله بغض النظر عن الفروق الأخرى

وهذا من أجندة حركة العصر الجديد New Age Movement


وقد قرأت ذات مرة أن الصوفيين كانوا هم أكثر الناس قربا للبريطانيين أيام الاستدمار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليم



عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 11/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   01.09.14 16:20

ارجوا ان تنقل يا أخي

ما الذي اثارك في كلام صاحب المدونة لنتناقش فيه

فابن عربي له ما له وعليه ما عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   01.09.14 20:36

أطلعتُ على المدونة

ووجدتُ أغلبها هرطقات وتجاوزات ولم تعجبني

فماذا عنك أنت ؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ايهاب احمد
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 6067
تاريخ التسجيل : 18/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   02.09.14 3:21

يوسف عمر كتب:
أطلعتُ على المدونة

ووجدتُ أغلبها هرطقات وتجاوزات ولم تعجبني

فماذا عنك أنت ؟

السلام عليكم
ترك الرجل الموضوع بغير عنوان 
وقال علي الادارة ان تختار عنوان 
فاخترت هذا العنوان 
 


واعتبرت ذلك هو الرد المناسب
علي الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساري



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 31/08/2014

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   04.09.14 3:48

المهدي الختم حضرة الإفشاء والكتم
هذه المقالات تتكلّم عن عالم الحقائق والأسرار الإلهية، مخصوصة بكشف النّقاب عن خصوصيات المهدي خليفة الله وفيها حقائق عاليات جدّاً قلّما تجدها في كتاب أو خطاب. وهي تحتاجُ إلى خلفيات كثيرة لفهمها على وجهها الصّحيح، ولا بدّ أن تظهر لغير صاحب هذه الخلفيات العلمية والذوقية غريبة. ومهما بانَ مخالفتها لظاهر الشريعة فارمي بما فهمته منها، واعتصم بما فيه العصمة من حديث جامع الكلم صلّى الله عليه وسلّم، وكتاب الله تعالى المبين.
الاثنين، 20 مايو، 2013

حامل لواء الذات القائم بحق حمد الله المهدي




بسم الله الرحمن الرحيم

توطئة :

هذه المقالات تتكلّم عن عالم الحقائق والأسرار الإلهية، مخصوصة بكشف النّقاب عن خصوصيات المهدي خليفة الله كما نعتته النبوّة في حديث شريف صحيح صحّحه جمهرة من جهابذة الحفاظ.
وعليه فكانت مكتوبةً في بعض الأحيان بلهجة شديدة، وشدّتها كانت موجّهةً بصفة خاصّة لفئة مخصوصة من المنكرين الذين يزعمون انتماءهم لسلك الطائفة العارفة بالله ، ويدّعون معرفة الحقائق على وجهها الصحيح وهم خواء من تلك المعرفة الحقّة، إليهم وجّهتُ شدّة خطابي، غيرُ ذلك ففي المقالات حقائق عاليات جدّاً قلّما تجدها في كتاب أو خطاب. وهي تحتاجُ إلى خلفيات كثيرة لفهمها على وجهها الصّحيح، ولا بدّ أن تظهر لغير صاحب هذه الخلفيات العلمية والذوقية غريبة. ومهما بانَ مخالفتها لظاهر الشريعة فارمي بما فهمته منها، واعتصم بما فيه العصمة من حديث جامع الكلم صلّى الله عليه وسلّم، وكتاب الله تعالى المبين.

________________
________________
  
لبسم الله ..

إسمُ الله لو وقفنا عليه لفهمنا الحقائق.

هناك من أهل الهوى والرّعونات يزعُمُ طلب الحقّ والانتساب للطائفة العليّة العارفة بالله ولكنّ حقيقته تحجبُه نفسُه ورعوناته عن هذا الزمان العظيم.

شيمتُه الحسد والإعراض والبقاء في دائرة هواه وحجابه النّفسيّ. وكذلك سيبقى العابد لهواه، المحروم من زمن الفتوحات الأكبر والنّفحات الأبهر.

هذا زمانٌ رهيبٌ ، آخر الزّمان ، زمان الخليفة .. لقد اكتملتْ فيه الحقائق وتجلّت الأسرار ولاحت الكمالات.

محظوظ من وُجِدَ فيه إذا صحّ له شيءٌ من الإيمان والتسليم والانتماء لرهط الصالحين.

محظوظ فيه من لم يُحرم تجليّاته ونسماته وفتوحاته الكبرى.

إنّه زمنُ الوحدة الذاتية وتجلّي الإسم الأعظم الذي ظلّ محجوباً عند أهله الأمناء المقرّبين وحواشيهم وخواصهم الذائقين الأقدسيين فقط قبله.

نحنُ اليوم نقتربُ من القيامة الكبرى والساعة بظهور صاحبها المهدي، الختم المعظّم أمير الجماعة وحاكمها والعلمُ على السّاعة والسيّد الصّمد صاحب اسم الذات.

إنّ بعثة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم خاتم الرّسل هو أوانُ اكتمال الدّين وانفتاح باب الولاية العظمى.

عَنْ أَبِي بَكْرَةَ عَنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ. السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ؛ ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقَعْدَةِ، وَذُو الْحِجَّةِ، وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ" رواه البخاري.

هنا حقائق وعرفان، فاستواء اسم الرّحمن أي باب الخلقية قد اكتمل ببعثته صلى الله عليه وسلم وبمنصّة الرّحمانية قد تهيّأت لمعرفة الله ، لمعرفة الحقّ تعالى. لظهور الولاية.

النبوّة بابُ الولاية : هذا ما لا يُدركُه أهلُ الظاهر والمحجوبون. لا أنّ الولاية فوق النبوّة وتلك الحجب الفكرية والعقلية والاعتراضات الزائفة السطحية التي تغزو أهل الهوى والرعونات تحجبهم عن النفوذ إلى الإطلاق والمعرفة والعلم.

بل لأنّ الولاية هي باب المعرفة التي خلقنا الله من أجلها، والولاية هي الوجهة الإلهية للنبوّة. والولاية عليها يقعُ مدارُ العبودية.

والولاية واسعة فضفاضة، منازل ومراتب وطبقات ، وحينما كانت بعثة النبي الخاتم صلى الله عليه وسلّم باب الولاية فنحن نتكلّمُ عن الولاية العظمى، عن الأحمدية باطن النبوّة.

فاسم محمّد باطنه أحمد، فأحمد للحمد الأعظم والولاية العظمى ويقابله اسمُ الله، ومحمّد للتشرّع والتخلّق بالأخلاق والكمالات العليا الربّانية ويُقابله اسم الرحمن.

فأحمد للحقيقة، ومحمّد للشريعة.

اسمُ محمّد رسول إسم أحمد ، لأنّ أحمد يقابلُ اسم الله وهو متعلّق بالذات، والذات مقام الحيرة والعجز ولانهاية الكمالات، أمّا محمّد يقابله اسمُ الرّحمن وهو الإسم الذي به انشقّت الأسرار الجبروتية وتدفّقت الأنوار الملكوتية ، الإسم الذي ظهرت به الأكوان وتجلّى به الخلق. بواسطته فهو الحجاب دون اسم الله ودون الذات.

لولا محمّد ما عرف الأولياء أحمد، لولا محمديّة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما عرف الأولياء أحمديته.

ولولا النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما عرف أحدٌ الله تعالى. هيهات. فهو الحجاب دون الذات وهو معراج القرب والعرفان والواسطة العظمى والوحيدة.

يُعرفُ الله بأسمائه وصفاته يُعرفُ بعبده ورسوله وحجابه سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم.

وما قام بحقّ حمدِ الله تعالى حقّ الحمد سوى اسمّ الذات : الله. 
وما دونه من الأسماء مقامُه العجز والحيرة في مقام لانهايات الكمالات، وغاية الخلق وعلى رأسهم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الذي حاز الكمال ومنتهى الكمالات الإلهية مقامُه هذا العجز والحيرة، لأنّ الكمال مقامُه العجز والحيرة في مقام لانتهاء الكمال، فالكمالُ بإطلاقه المتجلّي المفاض عاجزٌ عن إدراك نهايات كماله الذاتيّ المتجلّي عن الذات. فافهم.

فما قامَ بحقّ بحمد الله تعالى على الوجه اللائق سواه وحده لا شريك له، أمّا غيره وإن كان سيّد الكمال وسيّد الخلق فهو عاجز في مقام الذات عن القيام بحقّ حمد الله تعالى، فهناك الإطلاق واللاّنهايات لهذا الكمال المتجلّي. فأين الكمال من الذات، فالكمالات مشتقّة من الذات، فافهم هذه الحقائق العاليات والأذواق المحقّقة وهي آخر مدارات التحقيق في علوم القوم. لذلك قال صلوات الله وسلامه عليه : "سبحانك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسك".

فما حمد الله حقّ حمده سواه وحده لا شريك له، سوى اسمُ الله ، والظاهر على صورة آدم خليفة اسم الله وحامل لواء الذات وسرّها المطمطم المسمّى بالحقّ تعالى هو : المهدي عليه السلام. فهو خليفة الله أحمد.

أحمد خالص هو بطون اسم محمّد، هو ذات محمّد. هو عبد الله، أي العبد المحض والخليفة الذي قام بحقّ حمد الله تعالى، فهو عبد الله لهُ هذا الإسم أصالةُ ، وما عداهُ وارث ونائبٌ ولابس ثوبي زور.

فهو اللابسُ الوحيد والحقيقيّ لثوب : عبد الله، فهو العبد المحض الذي قامَ بحقّ حمد الله تعالى، فهو سرّ الذات، فوق الكمال، هو الإطلاق اللامتناهي، هو النّقطة ، هو الأحمدية التي تشرّف بها خاتم الرّسل سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلّم، فجميع الخلفاء والأنبياء والأولياء ورثة لخاتم الرّسل صاحب الكمالات العظمى والتجليّات المفاضة على الخلق في هذا المقام ولكنّ المفيض على أحمدية ومحمديّة محمّد هو الله تعالى. فاسم أحمد هو ساقي اسم محمد.

وأحمد هو مقام ختم الولاية، ومحمّد هو مقام ختم النبوّة.

أحمد هو الوجه الإلهي لإسم محمّد. ومحمّد هو الوجه الأخلاقي والخلقي لأحمد.

أحمد هو الإسم الذي يمثّلُ الحضرة القدسية، ومحمّد هو الإسم الذي يمثّل الحضرة المحمدية.

أحمد هو الإسم الذي يمثّل الحقيقة، ومحمّد هو الإسم الذي يمثّل الشريعة.

أحمد خليفة اسم الله ، محمد خليفة اسم الرحمن.

أحمد هو اسمُ المهدي أصالةً. وهو اسم النبيّ صلّى الله عليه وسلّم من حيث البطون والتحقّق بالنيابة والخلافة.

قال الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ} 

فهم بايعوا أحمد في مظهر محمّد، وأحمد سيظهرُ أصالةً في آخر الزمان عند الساعة والقيامة الكبرى.

وتجلّي الوحدة الذاتية حيث البطون يصبحُ الظهور، ويظهرُ العلم.

فكلّ الرّسل وخصوصا أولي العزم بشّروا بقدوم المهدي عليه السلام، لأنّه حامل لواء العلم والتأويل.

كما قال المسيح عليه السلام : " نحن علينا التنزيل والمهدي عليه التأويل".

فافهم فالعلم والتأويل والحجّة للمهدي الإمام الأعظم والخليفة.

يتبع ...
misk hom في 1:46 ص
مشاركة
 


الصفحة الرئيسية
عرض إصدار الويب
من أنا


misk hom  

عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي
تدعمه Blogger

أخيرا  استطعت ان انقل هذه الصفحة من الموضوع وﻻاعلم أن كانت الإدارة ستوافق على نقله أم لا[size=47] توافق . [/size]
[size=47]أما عن رائي فيه فإني والله لست من العلماء وﻻ من طلبة العلم فما يقوله لا يخوض فيه اﻻ  من هو على علم ودراية مثل أخينا الشيخ  يوسف عمر .رغم أني ﻻاوفقه فيما قاله عن هذه المدونة  فهي ليست هرطقات  بل أراها قمة فى الطرح وفى انتقاء ألفاظ والكلمات .[/size]
[size=47]أما مضمون و فحوي موضوعه فهذا الذي جعلني أضعه هنا لتطلعوا عليه .[/size]
[size=47]و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. [/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: داؤك منك وما تُبصِرُ   04.09.14 17:59

أنت تعلم أننا سنحذف المشاركة

مع ذلك قمت بنقلها

تم قفل الموضوع

لأننا نؤمن أن المهدي رجل يحب الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)

ويحبه الله ورسوله (صلى الله عليه وسلم)

أما الباقي فغير مهم ولن يقدم ولن يؤخر

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
داؤك منك وما تُبصِرُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ :: الملاحم والفتن والنبؤات-
انتقل الى: