منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 20:49

بدعة الروح القدس


الروح القدس.. تعبير غامض في العقيدة النصرانية وخلاب وفضفاض ، وأن 75 مليون مبشر مسيحي أمريكي يدعون كذبا أنهم على اتصال شخصي مباشر بالروح القدس..

(الحق أقول لكم: إن جميع الخطايا تُغفر لبني البشر، والتجاديف التي يجدّفونها 
ولكن من جدّف على الروح القدس فليس له مغفرة إلى الأبد 
بل هو مستوجب دينونة أبدية) مرقس\3\28-29.


فكيف ننقض هذه البدعة؟

أولا...الروح القدس منفصلا بذاته (فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمّدوهم باسم الأب والابن والروح القدس) متى\28\19

ثانيا...الروح القدس أفضل من عيسى...فلم لايُعبد بدلا عن المسيح ؟!.. (ومن قال كلمة على ابن الإنسان يُغفر له وأما من قال على الروح القدس فلن يُغفر له لا في هذا العالم ولا في الآتي) متى\12\32 

ثالثا..الروح القدس ليس جبريل في قصته مع مريم (فأجاب الملاك وقال لها: الروح القدس يحل عليك ِ وقوة العلي تظللك ِ فلذلك أيضا القدوس المولود منك ِ يُدعى ابن الله) لوقا\1\35

رابعا..الروح القدس قد يكون بشرا (وأما المعزّي ، الروح القدس ، الذي سيرسله الأب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم) يوحنا\14\26

خامسا.. الروح القدس هو الرب (فقال بطرس: يا حنانيّا لماذا ملأ الشيطان قلبك لتكذب على الروح القدس وتختلس من ثمن الحقل) أعمال الرسل\5\3

سادسا.. الروح القدس له صوت مسموع (وبينما هم يخدمون الرب ويصومون ، قال الروح القدس: أفرزوا لي برنابا وشاؤل للعمل الذي دعوتهما إليه) أعمال الرسل\13\2

سابعا...الروح القدس يُرى بالعين المجردة (لأنه قد رأى الروح القدس ونحن..) أعمال الرسل\15\28

ثامنا...الروح القدس يمنع التلاميذ من التبشير في منطقة أسيّا (وبعد ما اجتازوا في فريجيّة وكورة غلاطية ، منعهم الروح القدس أن يتكلموا بالكلمة في أسيّا) أعمال الرسل\16\6

تاسعا..الروح القدس معناها في قاموسهم حسب النصوص "هو روح الله وسمي روحا لأنه مبدع الحياة ودعي قدوسا لأن من ضمن عمله تقديس قلب المؤمن ونسبت إليه أسماء الله (يهوه) وهو الرب وله بعض الصفات الإلهية كالعلم بكل شيء والوجود في كل مكان والقدرة على كل شيء والأزلية ونسب إليه الأعمال الإلهية كالخلق ويهب القوة والحكمة والمعرفة ويهب قلبا جديدا وروحا جديدة ويشفع للمؤمنين ليعلمهم ما يصلون لأجله ويحيي المائتين بالخطايا والآثام ويقدسهم ويطهرهم " !!

النتيجة..

الروح القدس أفضل من عيسى ، وهو الرب ، وهو ليس جبريل ، وله صوت مسموع
ويُرى بالعين المجردة مع أن الأرواح لاتُرى ولاتُسمع ، ويمنع التلاميذ أحيانا من التبشير ، وهو كائن مستقل بحد ذاته ، مع أنه مدموج في الثالوث! ، ويتحلى بصفات الرب الخالدة لدرجة أنه يحيي الأموات.


وبما أنه من غير المنطقي ..أن تجتمع كل هذه الصفات في شيء واحد ..



لذلك .. تنتقض هذه البدعة قولا وعقلا!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 20:53

بدعة الثالوث

يؤمن معظم النصارى وخاصة الأرثوذكس بوجود الثالوث: الأب والابن والروح القدس
ويقولون أن الثلاثة هم الله ولكن الإله واحد! 


(فإن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة: الأب والكلمة والروح القدس
وهؤلاء الثلاثة هم واحد) يوحنا الأولى\5\7 


وهي معادلة صعبة الفهم وتحتاج إلى أكثر من تفسير.

فكيف ننقض البدعة في الإنجيل؟

النص الإنجيلي (أجاب يسوع وقال له: إن أحبني أحد يحفظ كلامي ، ويحبه أبي 
وإليه نأتي ، وعنده نصنع منزلا) يوحنا\14\23
 

فالكلمة التي أثارت الكثير من المغالطات هي (إليه نأتي)


فاذا كان الثالوث (الاب والابن والروح القدس) يأتون سوية ويذهبون سوية ،
كان من المفروض أن يختفي الرب باختفاء المسيح من الأرض! ، فعندما يحيا المسيح تحيا باقي عناصر الثالوث ! وحينما يموت المسيح تموت باقي العناصر أيضا... وطالما تفرق المسيح عن الرب ، فلا يدل إلا على أنهما منفصلان !

ومعظم النصوص الإنجيلية تثبت أن الله في السماء.. فإذا كان الأب والابن واحد ولا ينفصلان فكيف ينزل عيسى في الأرض ويصلب ويموت ثم يصعد؟!  ، وهل يمكن للإله الواحد أن يتجزأ إلى جزأين؟!

ولو أن عيسى هو الصفة البشرية للرب فإن الصفة لا يمكن لها أن تفارق الموصوف فلا يمكن أن يكون (محمد) في الحجاز ، وكرم (محمد) ورحمته في الشام! 

ولو أن الروح القدس هو (صفة حياة الرب) 
فهي صفة ملازمة للرب وليست متفرعة منه ، بل هي لا تخرج منه أبدا ولا تحل في غيره !!

لكن .. كيف ننقض هذه البدعة في التاريخ ؟

على مدى العصور القديمة كانت العبادة الوثنية لثلاثيات الآلهة شائعة أيام البابليين والمصريين والإغريق أي أنها ليست بجديدة ، لكنها تداخلت في المسيحية بعد اختفاء المسيح (عليه السلام) وبعد وفاة تلامذته المبشرون...

يقول المؤرخ (ول دورانت) "أن المسيحية لم تقم بإلغاء الوثنية ، بل تبنتها" 

أما (سيغفريد مورينز) فيقول في كتابه (التاريخ المصري) "أن الثالوث كان من أساسيات اللاهوت المصري القديم حيث تجتمع ثلاث آلهة وتُعامل كآله واحد وبهذه الطريقة تتعاظم القوة الروحانية وتزداد".

بالإضافة إلى ذلك يُعتبر أفلاطون الذي عاش بين (347-428 ق.م) أول من عبّد الطريق لهذه الفكرة لفلسفته عن الآله والطبيعة الإلهية كما في التأثيرات الأفلاطونية في القاموس الفرنسي العالمي الحديث فيقول (أن الثالوث الأفلاطوني قام بإشاعة وتحديث فكرة الثالوث بين الناس عن طريق ربط الخصائص الفلسفية بين عناصر الثالوث حيث ولد منها ثلاث أقانيم أو أفراد إلهيون كما في تعليم الكنائس المسيحية 
وأن هذه الفلسفة اليونانية للثالوث الإلهي موجودة في الديانات الوثنية القديمة".


ولقد خدم المذهب الثالوثي الكثير من رجال الدين الذين رغبوا بالاحتفاظ بسيطرتهم على الشعب تحت ذريعة أن لا أحد يفهم الدين غير اللاهوتيين..!

وهذه صور من الثالوث في الديانات الوثنية السابقة 



عبادة الثالوث في النرويج



عبادة الثالوث في الهند



عبادة الثالوث في فرنسا



عبادة الثالوث في ايطاليا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 21:01

بدعة الغلو لعيسى عليه السلام


تحول المسيح الى الرب تارة وإلى ابن الإنسان تارة أخرى 

فكيف ننقض هذه البدعة؟

نص ينهي المسيح عن تسميته بالصالح (فقال له : لماذا تدعونني صالحا؟ ليس أحد صالحا الا واحد وهو الله...) متى\19\17

نص ينهي المسيح عن تسميته بقدوس الله (قائلا: آه مالنا ولك يا يسوع الناصري؟ أتيت لتهلكنا أنا أعرفك من أنت: قدوس الله فانتهره يسوع قائلا: اخرس وأخرج منه
فصرعه الشيطان في الوسط وخرج منه ولم يضره شيئا) لوقا \4\34-35

نص ينهي المسيح عن تسميته بابن الله (وكانت شياطين أيضا تخرج من كثيرين وهي تصرخ وتقول" أنت المسيح ابن الله" فانتهرهم ولم يدعهم يتكلمون لأنهم عرفوه أنه المسيح) لوقا\4\41

نص ينهي المسيح عن السجود له ، أو عبوديته (...لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد) متى\4\10

نص يوضح أن المسيح ليس الرب لأنه يحمد الرب و لا يمكن للرب أن يحمد نفسه (وفي تلك الساعة تهلل يسوع بالروح وقال: أحمدك أيها الأب ، رب السماء والأرض ، ....) لوقا\10\21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 22:00

بدعة قيام المسيح عليه السلام بمعجزاته الفريدة


علينا إذن البحث في أنبياء التوراة لنعلم من سبقه بما فعل عليه السلام ..ولو وجدنا غيره .. فهذا معناه أنه ليس الوحيد في تلك المعجزات .. فلا داعي لغلوه .. عليه السلام ..! 

فمن معجزات المسيح في الإنجيل 
أمر البحر والرياح الهائجين فسكنوا 
(فقال لهم: ما بالكم خائفين ياقليلي الإيمان؟ ثم قام وانتهر الرياح والبحر فصار هدوء عظيم) متى\8\26 ، ولقد شق النبي إيليا الماء وعبر فيه (وأخذ إيليا رداءه ولفه وضرب الماء ، فانفلق إلى هنا وهناك ، فعبرا كلاهما في اليبس) الملوك2\2\28.

كان لقب المسيح (ابن الله) - افتراءا عليه - وقال أنا هو في الإنجيل (فقال الجميع: أفأنت ابن الله؟ فقال لهم: أنتم تقولون إني أنا هو) لوقا\22\70 ، وقال إيليا أنه رجل الله - افتراءا عليه - في التوراة (وسار وراء رجل الله فوجده جالسا تحت البلوطة ، فقال له: أ أنت رجل الله الذي جاء من يهوذا؟. فقال: أنا هو) الملوك1\13\14.

أعطى المسيح لتلاميذه سلطانا لعمل بعض المعجزات في الإنجيل (ثم دعا تلاميذه الاثني عشر وأعطاهم سلطانا على أرواح نجسة حتى يخرجوها ويشفوا كل مرض وكل ضعف) متى\10\1 ، واعطى إيليا تلميذه أليشع سلطانا وقوة من خلال ثوبه لشق الماء في التوراة (فأخذ رداء إيليا الذي سقط عنه وضرب الماء وقال: أين هو الرب إله إيليا؟ ثم ضرب الماء أيضا فانفلق إلى هنا وهناك ، فعبر أليشع) الملوك2\2\1

صعد المسيح إلى السماء في الإنجيل (قال لها يسوع: لاتلمسيني لأني لم أصعد بعد إلى أبي..) يوحنا\20\17 ، وصعد إيليا إلى السماء في التوراة (وفيما هما يسيران ويتكلمان إذا مركبة من نار وخيل من نار فصلت بينهما ، فصعد إيليا في العاصفة إلى السماء) الملوك2\2\11.

أرسل المسيح روحه فدخلت في التلاميذ في الإنجيل (لأني مشتاق أن أراكم لكي أمنحكم هبة روحية لثباتكم) رومية\1\11 ، ودخلت روح إيليا في جسد أليشع في التوراة 
(ولما عبرا قال إيليا لأليشع: أطلب ماذا أفعل لك قبل أن أوخذ منك؟ ، فقال أليشع: ليكن نصيب اثنين من روحك علي) الملوك2\2\9. 

أطعم المسيح جميع سكان القرية من خمسة أرغفة من الخبز وسمكتين في الإنجيل
(..ثم أخذ الأرغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وبارك وكسّر واعطى الأرغفة للتلاميذ ، والتلاميذ للجموع) متى\14\19.7 ، وأطعم إيليا اسرة معدمة من لا شيء في التوراة (فقالت: حي هو الرب إلهك إنه ليست عندي كعكة ولكن ملء كف من الدقيق في الكوّار وقليل من الزيت في الكوز وها أنذا أقش عودين لآتي وأعمله لي ولابني لنأكله ثم نموت ، فقال لها إيليا: لا تخافي أدخلي وأعملي كقولك ، ولكن أعملي لي منها كعكة صغيرة أولا واخرجي بها إلي ، ثم أعملي لك ولابنك أخيرا ، لأنه هكذا قال الرب إله إسرائيل: أن كوار الدقيق لايفرغ ، وكوز الزيت لاينقص ، إلى اليوم الذي فيه يعطي الرب مطرا على وجه الارض) الملوك2\17\12-14. 

وأحيا المسيح الموتى في الإنجيل (..ياصبية لك أقول قومي ، وللوقت قامت الصبية ومشت..) مرقس\5\40-41 ، وقام إيليا بإحياء ولد ميت لأرملة ( فتمدد على الولد ثلاث مرات وصرخ إلى الرب وقال: يارب إلهي لترجع نفس هذا الولد إلى جوفه ، فسمع الرب لصوت إيليا فرجعت نفس الولد إلى جوفه فعاش) الملوك1\17\21-22.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:16

بدعة صلب المسيح

يؤكد الإنجيل المعاصر 
أن المسيح صلب ومات وقام في اليوم الثالث ثم رفع إلى السماء 
وأنه لولا هذه الواقعة لما تحقق فدائه للبشرية لتخلصيها من الخطيئة الموروثة !

فكيف ننقض هذه البدعة .. من صلب الكتاب ؟!

بداية ..أن قضية (الصلب والموت والقيام بعد ثلاثة أيام) هي قضية وثنية موروثة 
ولا تمت إلى عقيدة النصارى بصلة..!

وهناك نصوص ذكر فيها الرفع بدون الصلب ، منها 

(وحين تمت الايام لارتفاعه ثبت وجهه لينطلق إلى أورشليم) لوقا\9\51 

(فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس ان ينوحوا مادام العريس معهم؟ 
ولكن ستأتي أيام حين يُرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون) متى\9\15

(وكما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان) يوحنا\3\14 

(فأجابه الجمع:: نحن سمعنا من الناموس أن المسيح يبقى إلى الأبد
فكيف تقول أنت إنه ينبغي أن يرتفع ابن الانسان؟ من هو هذا ابن الانسان) يوحنا\12\34


فما المانع من رفعه دون صلبه حسب النصوص؟!.

كما تؤكد التوراة على لعن المصلوب ومن صلب المسيح هم اليهود فكيف ينفذون حكم التوراة وهم لا يؤمنون به؟ 
وتأكيد هذا في كتاب العهد الجديد (المسيح افتدانا من لعنة الناموس ، إذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب" ملعون كل من عُلق على خشبة) غلاطية\3\13. 

ولقد دعى المسيح ربه قبل الصلب بأن العمل المرسل من أجله قد تم فما الحاجة إلى صلبه لو كانت مهمته قد انتهت؟! 


(أنا مجدتك على الأرض ، العمل الذي أعطيتني لأعمل قد أكملته) يوحنا\17\4.

ولقد ترك التلاميذ للمسيح ساعة الصلب فكيف عرفوا أنه صُلب؟ 
وهل هذه أخلاق أتباع النبي؟
وأين ثمرة جهوده في الدعوة إلى العقيدة والأخلاق؟ 


(حينئذ قال لهم يسوع: كلكم تشكون فيّ في هذه الليلة لأنه مكتوب: أني أضرب الراعي فتتبدد خراف الرعية) متى\26\31

ولقد رفض المسيح للصلب إذ كان يدعو ربه كئيبا يصلي ساجدا رافضا للموت لا يريده
وبالتالي ليس هو المخلّص (فقال لهم: نفسي حزينة جدا حتى الموت ، امكثوا ههنا واسهروا معي ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه ، وكان يصلي قائلا: يا أبتاه إن أمكن فلتعبر عني هذه الكأس ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت) متى\26\38-39

ويقول كتاب العهد الجديد.. إن المسيح صلب مع لصين اثنين في وقت واحد قبل غروب شمس الجمعة الحزينة قبل الفي عام وشد وثاقه على خشبة الصلب وكانت ظلمة شديدة في الأرض من الساعة السادسة إلى التاسعة وانشق حجاب الهيكل نصفين وتزلزلت الأرض وتشققت الصخور وتفتّحت القبور وخرجت أجساد القديسين الميتين من قبورهم 
ثم صرخ المسيح مستغيثا بربه كي ينجيه من الصلب ومات بعد ذلك...إذن فلقد مات المسيح فزعا وخوفا بالسكتة القلبية ولم يمت على الصلب ...!

وهناك نص آخر يقول..

(لأني أقول لكم: إنكم لاترونني من الآن حتى تقولوا: مبارك الآتي باسم الرب) متى\23\39 

وهو دليل على أنه فارقهم منذ أن كلمهم وأن اليهود لم يروا شخصه
 بل رأوا شبيهه فأخذوه وصلبوه أما هو فقد ارتفع من بينهم في تلك الساعة...!

و نص إنجيلي ينفي هلاك نبي يخرج من أورشليم وبالتالي فلم يتمكن اليهود من عيسى 
(لأنه لايمكن أن يهلك نبي خارجا عن أورشليم) لوقا\13\33

أن الإيمان بعدم صلب المسيح قال به الكثيرون في القرون الأولى من النصرانية ومنهم ما ذكر فوتيوس (Photius) ، فأنه قرأ كتابا يسمى (رحلة الرسل) فيه أخبار بطرس ويوحنا واندراوس وتوما وبولس ومما وجد فيه هذه العبارة (ان المسيح لم يصلب ، ولكن صُلب غيره ، وقد ضحك بذلك من صالبيه) أي الذين ظنوا أنهم صلبوه ..!

كما أن هناك عدم اتفاق على ساعة الصلب بين كاتبو الإنجيل فهي الثالثة عصرا عند مرقس ، والسادسة مساءا عند يوحنا !

وعدم اتفاق على المكان الذي أخذ منه المسيح فهو حديقة جثتسماني عند مرقس ، وجبل الزيتون عند لوقا!

وعدم اتفاق على توقيت الصلب مع طعام عيد الفصح (العشاء الأخير) فهو أثناء الأكل عند مرقس ، وأثناء الاستعداد للأكل عند يوحنا !

ولقد شهد المسيح لتلاميذه بأنهم قليلوا الإيمان حين ضاق ذرعا بمرافقتهم فكيف نصدق ادّعاءهم بصلبه (قائلا: يا سيد ارحم ابني فانه يصرع ويتألم شديدا ويقع كثيرا في النار وكثيرا في الماء – وأحضرته إلى تلاميذك فلم يقدروا أن يشفوه فأجاب يسوع وقال: أيها الجيل غير المؤمن ، الملتوي إلى متى أكون معكم؟ إلى متى أحتملكم؟ قدموه إلي ههنا) متى\17\15-17

أن الصلب في عقيدة النصارى أساسه تضحية المسيح بنفسه فداء لتخليص البشرية من جهنم ولطالما نادى المسيح بالتمسك بالتوراة (فاني الحق اقول لكم إلى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل) متى\5\18 


والتوراة الحالية (العهد القديم) يؤكد (الشرير فدية الصدّيق ومكان المستقيمين الغادر) الأمثال\21\18 فإن كانت التوراة لا تكذب فالمسيح شرير لأنه فدية البشر وإن كان المسيح صادقا فهو لا يستحق أن يكون نبيا!

ثم أن مصير عيسى في عقيدة بعض النصارى أنه في جهنم !

وأن قضية العشاء الرباني ومبدأ حلول المسيح في الخبز (جسد المسيح) والخمر (دم المسيح) لجميع النصارى عدا البروتستانت ينتقض مع حاجة المسيح إلى الصلب كي تنال روح الإنسان الحياة الأبدية ومخلصا للإنسان من الخطيئة !

وعند إنجيل برنابا -غير المعترف به- يقول (فاعلم يابرنابا أنه لأجل هذا يجب على التحفظ وسيبيعني أحد تلاميذي بثلاثين قطعة من نقود ، وعليه فإني على يقين من أن من يبيعني يُقتل باسمي ، لأن الله سيصعدني من الأرض وسيغيّر منظر الخائن حتى يظنه كل أحد إياي ، ومع ذلك فإنه لما يموت شر ميتة أمكث في ذلك العار زمنا طويلا في العالم ، ولكن متى جاء محمد رسول الله المقدس تُزال عني هذه الوصمة) 

وهذا يتوافق مع القرآن الكريم

النتيجة: لم يُصلب المسيح مطلقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:19

 قيام المسيح من الموت وعلاقته بآية النبي يونان (يونس)

مكتوب على لسان المسيح في الإنجيل "لأنه كما كان يونان في بطن الحوت..هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الارض ثلاثة أيام وثلاث ليال" 40: 12 متى 

فلنقرأ آية يونان النبي في التوراة مكتوب فيها "..فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال" 17: 1 يونان 

فالتوراة المعاصرة تؤكد أن يونس (عليه السلام) بقي في بطن الحوت ثلاثة أيام 
وهو على قيد الحياة.... و يؤكد الإنجيل أن آية المسيح مشابهة لآية يونان (يونس) 
لكن الآيتين مختلفتان لعدة أسباب 

الأول.. أن المسيح مات حسب الإنجيل بينما كان يونس حيا

والثاني..أن يونس كان في قلب الحوت بينما المسيح فوق الأرض

والثالث..أن يونس لم يمت كي يعود إلى الحياة بينما المسيح مات وقام في اليوم الثالث

فإذن ..آية المسيح ليست كآية يونان بل مخالفة ..أي وقع هنا تحريف!

الأمر الآخر .. يؤكد الإنجيل المعاصر وجود رجل يدعى (يوسف) قام بإنزال المسيح من الصليب ثم وضعه في غرفة ، مغلقا عليه بابها بحجر (ولما عرف من قائد المئة ، وهب الجسد ليوسف فاشترى كتانا فأنزله وكفّنه بالكتان ، ووضعه في قبر كان منحوتا في صخرة ودحرج حجرا على باب القبر) مرقس\15\45-46 

فهذه صورة لغرفه القبر الذين تزعمون أنه للمسيح في فلسطين .. 




وهذه صورة لمخطط غرفة القبر من الداخل 



وفيها ..

(1) مدخل الغرفة
(2) مدخل إلى صالة القبرعلى اليمين
(4) مكان القبر
(6) بهو كبير (أطلق عليه صالة البكاء)
(9) شباك صغير

وهذه صورة القبر من الداخل الذي يزعمون أنه للمسيح عليه السلام


[url=http://www.misterseed.com/CHURCH 2004/2004FOLDER/OCTOBER2004/israel1/photo1.jpg][/url]

وحسب النصوص والصور السابقة فإن آية المسيح لا علاقة لها بآية يونس ، فالقبر عبارة عن حفرة حجرية فوق مستوى سطح الأرض بينما الآية الموعودة (يكون ابن الإنسان في قلب الأرض) ، وبالتالي انتقضت الآية جملة وتفصيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:23

متى قام المسيح من الموت حسب الإنجيل؟

مكتوب "وبعد السبت ، عند فجر أول الاسبوع ، جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر" متى\28\1)

النسخة الإنكليزية من هذا النص

In the end of the sabbath, as it began to dawn toward the first day of the week,
came Mary Magdalene and the other Mary to see the sepulchre.

فالتوقيت اليومي اليهودي يكون اعتمادا على شروق الشمس وغروبها ، إذ يعتمد اليهود على التقويم القمري كما عند المسلمين خصوصا في الاحتفالات بأعيادهم الدينية وعيد الاستقلال أو أيام الحداد السنوية ، لكن المواطنين منهم ومؤسسات الدولة ، يفضلون استخدام التقويم الشمسي (الميلادي) لتحديد المواعيد الرسمية أو العادية غير الاحتفالية...

وتبدأ السنة القمرية عند اليهود في الخريف أي في سبتمبر أو في مطلع شهر أكتوبر حسب التقويم الميلادي..حيث يُمنع تضارب الأعياد بيوم السبت..


وإن حدث فيتم تمريره دون أي احتفالية تقديسا له..

وإذا أشارت الحسابات إلى حلول هلال رأس السنة في الأحد أو الأربعاء أو الجمعة
تأجل رأس السنة بيوم خشية أن يتضمن السبت..!

ويبدأ اليوم عند اليهود عند المغرب ويستمر حتى المساء التالي ، وليس في الفجر مثل المسلمين! لذلك ..فلقد أخطا من قام بترجمة نسخة الملك جيمز من الإنكليزية إلى العربية وكذب كثيرا ..

فالنسخة العربية تقول
(بعد يوم السبت عند فجر أول يوم من الاسبوع) 

بينما الإنكليزية تقول
(في نهاية يوم السبت حيث بدأ الوقت يتجه إلى اليوم الأول من الاسبوع).

تعريف المساء في قاموس الكتاب المقدس (هوالفترة الزمنية التي تلي غروب الشمس مباشرة والتي عندها يبدأ يوم اليهود)

وبالتالي فإن المسيح لو صُلب يوم الجمعة وأنزل من قبل يوسف نهار السبت ، فمعناه أنه لم يلبث في الصلب أكثر من ليلة واحدة فقط ! وهذا يناقض آية النبي يونان التي وعد بها المسيح في الكتاب المقدس !

وفي إنجيل برنابا (غير المعترف به) ، يؤكد أنه بعد انتهاء حادثة الصلب (ورجع كل إلى بيته أما التلاميذ الذين لم يخافوا الله فذهبوا ليلا وسرقوا جسد يهوذا وخبأوه 
وأشاعوا أن يسوع قام ، فحدث بسبب هذا اضطراب) 


النتيجة ..


أن قضية قيام المسيح (عليه السلام) من الموت هي غير واقعية ويسعى علمائكم اليوم لتعديل فقرة القيام بجعل واقعة الصلب يوم الأربعاء بدلا من السبت كي تتحقق نبوءة (الثلاثة الأيام) المزعومة!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:25

 بدعتي تحليل الخمر ولحم الخنزير

بدءا من بولس الرسول ، قام علماء النصارى بتحليل شرب الخمر وأكل لحم الخنزير 
مع أنهما من المحرمات في أصل الشريعة ، وذلك بزعمهم أن قوانين التوراة لم تعد صالحة بموت المسيح..

ولكي ننقض هذا الادّعاء علينا المقارنة بين نصوص التوراة ، ونصوص الأناجيل غير القانونية..

فماذا تقول التوراة ؟

لقد جاء المسيح (عليه السلام) مكملا لما جاءت به التوراة وهي قد حرمت شرب الخمر وأكل الخنزير في خمس نصوص سأذكر واحدة لكل منهما:

"والخنزير لأنه يشق الظلف لكنه لا يجتر فهو نجس لكم ، فمن لحمها لا تأكلوا وجثتها لا تلمسوا" التثنية\14\8

"لا تنظر إلى الخمر إذا احمرّت حين تظهر حبابها في الكأس وساغت مرقرقة في الاخر
تلسع كالحيّة وتلدغ كالأفعوان" الأمثال\23\31-32


إذن ما حرمته التوراة يحرمه عيسى وهذا يتوافق مع القرآن الكريم الذي أكد أن منهج المسيح هو التوراة بدليل قوله وهو رضيع في القرآن الكريم (قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا) ...

ومن آمن بعقيدة فلن يقوم باختيارها إلا لوجود الاطمئنان والسكينة فيها ولأنه وجد في إله (تلك العقيدة) من هو أهل لدفع الظلم والجور عنه حين الالتجاء إليه..
وبالتالي يتّبع ذلك المؤمن ما جاء في كتاب (تلك العقيدة) ثقة بإلهه الذي يؤمن به...


فإن أخذ ذلك المؤمن بعض مما جاء في كتابه وترك الآخر فهو دليل على عدم ثقة ذلك المؤمن في كتابه وبالتالي لا يستحق إلهه أن يكون معبودا....! 

أما في إنجيل برنابا فهو يؤكد أن الملاك جبريل قال لمريم عليها السلام (فقال الملاك: كوني حاملا بالنبي الذي ستدعينه يسوع ، فامنعيه الخمر والمسكر وكل لحم نجس) 
وهذا يتوافق مع التوراة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:28

بشارات محمد صلى الله عليه وسلم في الإنجيل

يقول المسيح عليه السلام في نصوص الإنجيل.. 

(احترزوا من الأنبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان ولكنهم داخل ثياب ذئاب خاطفة من ثمارهم تعرفونهم ، هل يجتنون من الشوك عنبا أو من الحسك تينا 
هكذا كل شجرة جيدة تصنع أثمارا جيدة ، وأما الشجرة الردية فتصنع أثمارا ردية) متى\7\15-17


فهنا ..يحذر المسيح (عليه السلام) الناس من الأنبياء الكذبة الذين ينسبون أقوالهم وأفعالهم إلى الله كذبا وينبه الناس بأن من ثمارهم سيعرفونهم.. فالإنسان المرسل من عند الله لايثمر إلا صالح القول والفعل والإنسان الكاذب لا يثمر إلا رديئا..

وعندما أصبح محمد بن عبد الله نبيا وأنزل الله عليه القرآن الكريم ، فما نطق بخبر ، أو بأمر، أو بقول إلا وقد وقع كما كان ، وهذا لا يشهد له القرآن الكريم فحسب بل التاريخ أيضا ، إذن تنطبق هذه البشارة على محمد (صلى الله عليه وسلم) ، فالصادق المرسل من ربه ، تصدق ثماره وأخباره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:30

(أما يوحنا فلما سمع في السجن بأعمال المسيح، أرسل اثنين من تلاميذه
وقال له : هل أنت هو الآتي أم ننتظر آخر؟) متى\11\2-3 


(يوحنا) هو يحيى النبي ، ولقد بعث يوحنا تلاميذه يسألون المسيح إن كان هو المنتظر 
وسؤال يحيى هذا ليس في مصلحة المسيح وعلماءهم..

فيحيى (عليه السلام) غير متأكد من شخص المسيح بل ينتظر آخر !

ويقول وليم ماكدونالد (أحد مفسري الكتاب المقدس) تحديدا عن هذا النص

(كان يوحنا المعمدان قد أُلقي في السجن في ذلك الوقت من قِبَل هيرودس ، ولما كان مثبط الهمّة وشاعرا بالوحشة ابتدأ يتساءل: إن كان يسوع هو المسيَّا حقًّا ، فلماذا سمح لنذيره أن يضعف وتفتر همّته في السجن؟ ، لقد عانى يوحنا، كالكثير من رجال الله العظماء ، هبوطًا موقَّتًا في الإيمان. لذلك أرسل اثنين من تلاميذه ، ليسأل هل يسوع هو بالحقيقة الذي تنبّأ عنه الأنبياء أو على الشَّعب أن ينتظروا آخر)..!!

وقد وقع ماكدونالد في خطأ كبير إذ ناقض الإنجيل بلسان المسيح وهو يصف يحيى (الحق أقول لكم: لم يقم بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان..) متى\11\11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:31

(لكني أقول لكم الحق: أنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي
ولكن إن ذهبتُ أرسله إليكم) يوحنا\16\7 


هنا يعلن المسيح بأن رحيله مشروط بقدوم نبي آخر من بعده اسمه المعزّي !!

وفي القرآن ، يخبرنا رب العزة أن هناك اسما آخر لمحمد (صلى الله عليه وسلم) هو (أحمد) ..فهل هما نفس الشخص؟!

يقول الكريم في كتابه (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ 
مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ 
فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) 


وقد يقول قائل ..كيف يبشر المسيح بالقرآن برسول يأتي من بعده أسمه (أحمد) 
ثم لا يأتي إلا (محمد)؟ ، وهل هناك اختلاف؟!

إن كلمة (المعزّي) كلمة دخيلة على الترجمة من اليونانية إلى العربية فأصل الكلمة هو فرقليط أو برقليط (بكسر الفاء او الباء) ومعناها (أحمد)..


لكن علماء النصارى حولوها إلى كلمتين (فار + قليط) لتعني المخلص كي تنطبق على المسيح إذ هو قد خلصهم من الخطيئة ، حسب زعمهم !

النتيجة.. تمت إضافة ترجمة (المعزّي) وليس الفرقليط كي تعطي معنى هامشيا للقادم بعد رحيل المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:33

"وأنا أطلب من الأب فيعطيكم معزيّا آخر ليمكث معكم إلى الابد" يوحنا\14\16

"وأما المعزّي ، الروح القدس ، الذي سيرسله الاب بإسمي فهو يعلّمكم كل شيء
ويذكركم بكل ما قلته لكم" يوحنا\14\26


هم يعتقدون أن (المعزي) هو المسيح وهذا اعتقاد خاطئ لعدة أسباب..

ففي البشارة الأولى ..نلاحظ مكوث المعزّي مع الأمة إلى الأبد وحيث أن لا خالد في الدنيا فلن يمكث مع الأمة غير دين هذا النبي الذي سيخلده الله أبد الدهر..

كما أن المسيح (عليه السلام) يعلن عن مجيء معزيا آخر أي أن المعزي الجديد ليس هو المسيح كما يدعون ..!!!

وفي البشارة الثانية.. تحول المعزّي إلى الروح القدس وتبدو (الروح القدس) دخيلة على النص الذي يعطي انطباعا أن (الروح القدس) لم يأت بعد وهذا تناقض آخر !!

والدليل توفر العديد من النصوص الإنجيلية التي تؤكد مجيء الروح القدس قبل ولادة المسيح (عليه السلام) !!

"لأنه يكون عظيما أمام الرب وخمرا ومسكرا لايشرب ومن بطن أمه يمتليء من الروح القدس" 15: 1 لوقا

"فلما سمعت أليصابات سلام مريم أرتكض الجنين في بطنها 
وامتلأت أليصابات من الروح القدس" 41: 1 لوقا

"وامتلأ زكريا أبوه من الروح القدس ، وتنبأ قائلا" 67: 1 لوقا


وطالما ذكر (الروح القدس) عند (لوقا) ثلاث مرات قبل مجيء المسيح لذا لا يمكن اعتبار القادم أو (المعزّي) هو (الروح القدس).. فالذي حضر في الماضي  .. لا يمكن أن يحضر في المستقبل!

وهذا دليل على أن (المعزي) في هاتين البشارتين..ليس هو (الروح القدس) بل إشارة إلى النبي القادم ..وهو محمد (صلى الله عليه وسلم)..

الخلاصة ..أن هاتين البشارتين .. محرفتــــــــان .. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:34

(وقال: هذا ملكوت الله: كأن إنسانا يُلقي البذار على الأرض – وينام ويقوم ليلا ونهارا
والبذار يطلع وينمو ، وهو لايعلم كيف – لأن الأرض من ذاتها تأتي بثمر 
ولا نباتا ، ثم سنبلا ، ثم قمحا ملآن في السنبل 
وأما متى أدرك الثمر فللوقت يرسل المنجل لأن الحصاد قد حضر) مرقس\4\26-29


ولو قارنا هذا ..مع مثل أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم) في القرآن الكريم ..

(وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ 
يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ 
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) 


لوجدت تشابها عجيبا...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   16.06.13 23:35

(قالت له المرأة: يا سيّد أرى أنك نبي ، آباؤنا سجدوا في هذا الجبل 
وأنتم تقولون إن في أورشليم الموضع الذي ينبغي أن يُسجد فيه 
قال لها يسوع: يا إمرأة
صدقيني أنه تأتي ساعة لا في هذا الجبل ولا في أورشليم تسجدون للرب) يوحنا\4\19-21 


فهنا يتنبأ المسيح عليه السلام بتحويل القبلة إلى مكان آخر ، وهو مكة المكرمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:09

(فإن موسى قال للآباء: إن نبيا مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم من أخوتكم 
له تسمعون في كل ما يكلمكم به 
ويكون أن كل نفس لاتسمع لذلك النبي تباد من الشعب) أعمال الرسل\3\22-23 


وهنا بشارة موسى (عليه السلام) بمجيء نبي يشبهه في الصفات وعيسى ليس مثل موسى !


ومن يعاديه سيهلك ، وهذا لم يحدث مع عيسى !


وإشارة (من أخوتهم) دلالة على الفرع الثاني في أخوية إسحاق عليه السلام وهو إسماعيل (عليه السلام) وهو جد محمد (صلى الله عليه وسلم).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:09

"فنظرت ، وإذا فرس أبيض ، والجالس عليه معه قوس
وقد أعطي إكليلا ، وخرج غالبا ولكي يغلِب" الرؤيا\6\2


النبي القادم له فرس أبيض متمرس برمي القوس ومؤيدا بالنصر ، وإشارة القوس موجودة في صفات بني إسماعيل في التوراة

(وكان الله مع الغلام فكبر وسكن في البرية وكان ينمو رامي قوس) التكوين\21\20

فالغلام هنا إسماعيل وهو الخبير برمي القوس وهو جد محمد (صلى الله عليه وسلم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:10

(بعد هذا نظرت ُ وإذا جمع كثير لم يستطع أحد أن يعدّه 
من كل الأمم والقبائل والشعوب والألسنة ، واقفون أمام العرش وأمام الخروف
متسربلين بثياب بيض وفي أيديهم سعف النخل) الرؤيا\7\9 


النص (جمع كثير) وصف لأمة محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو الجمع الذي سيفوق جمع كافة أمم الأنبياء من قبل...

(من كل الأمم والقبائل والشعوب) دليل على دخول أكثر الناس في الإسلام وانتشاره في الأرض..

(في أيديهم سعف النخل) دليل على أنهم من بلاد العرب حيث يكثر النخل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:12

(ومتى جاء المعزّي الذي سأرسله أنا إليكم من الاب
روح الحق ، الذي من عند الأب ينبثق فهو يشهد لي) يوحنا\15\26 


(وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق
لأنه لايتكلم من نفسه بل كل مايسمع يتكلم به
ويخبركم بأمور آتية 
ذاك يمجدّني لانه يأخذ مما لي ويخبركم) يوحنا\16\13-1


والنسخة الإنكليزية للثانية .. لأننا سنحتاجها..

Howbeit when he, the Spirit of truth, is come,he will guide you into all truth: forhe shall not speak of himself; but whatsoever he shall hear, that shall he speak: and he will shew you things to come. He shall glorify me, for he shall receive of mine,and shall shew it unto you.

حيث نلاحظ أنه تم ربط كلمة المعزي بروح الحق أو (Spirit of Truth) أي أن القادم هو روح الحق ، وكلمة الروح إشارة إلى وجود الملاك وليس الجسد.


كما يتواجد الضمير (He) ثمان مرات في نص البشارة الإنكليزي ولا يوجد نص واحد في كل النصوص المقدسة لأهل الكتاب يحتوي على تكرار هذا العدد من الضمائر ، و(He) تشير إلى رجل ، وليس شبح أو روح القدس..

أما النص (فهو يشهد لي) في البشارة الأولى و النص (ذاك يمجّدني) في الثانية ، فلا يدلان على اليهود لأنهم رفضوا المسيح (عليه السلام) وصلبوه كما يدعون..


ولا يدل على النصارى لأن معظمهم اليوم لا يسير بمنهج الإنجيل الحقيقي بينما لم يُنصف المسيح كما أنصفه القرآن الكريم وكما نادى بمحبته محمد (صلى الله عليه وسلم)...

وكلا النصين يشير إلى معنى واحد هو أن النبي القادم سيكون من المؤيدين لدور المسيح الحقيقي على الأرض وهذا ينطبق على محمد صلى الله عليه وسلم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:14

(ثم رأيت ُ السماء مفتوحة ، وإذا فرس أبيض والجالس عليه يُدعى أمينا وصادقا 
وبالعدل يحكم ويحارب ، وعيناه كلهيب نار ، وعلى رأسه تيجان كثيرة 
وله اسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو ، وهو متسربل بثوب مغموس بدم 
ويدعى أسمه كلمة الله – والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض
لابسين بزا أبيض ونقيا – ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الامم 
وهو سيرعاهم بعصا من حديد 
وهو يدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر على كل شيء
وله على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب (ملك الملوك ورب الارباب) الرؤيا\19\11-16 


فصاحب الفرس الأبيض الذي يُدعى الأمين الصادق إشارة إلى لقب محمد (صلى الله عليه وسلم) في مكة قبل النبوة بشهادة أعدائه أنفسهم ...!

(بالعدل يحاكم ويحارب) إشارة إلى المحارب العادل محمد (صلى الله عليه وسلم) حيث لم يحارب موسى ولا عيسى (عليهما السلام) ..!

(على رأسه تيجان كثيرة) لأنه يشهد للأنبياء السابقين في الأمم السالفة !

(له اسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو) فصفاته موجودة بوضوح في التوراة والإنجيل ..!

(الأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض..) لأنه منصور بالملائكة في حروبه ومعاركه !

(من فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم) لأنه يحارب لرفع الظلم والاستبداد بين الشعوب لنشر دين الله !

(من فمه) دلالة على كون الحروب مأمورة بالوحي وليست لسبب شخصي !

(له على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب..) هذه محرفة .. وأصلها (على كتفه) وهو خاتم النبوة.)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:15

(وأراني نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كالبلور، خارجا من عرش الله والخروف
ومن هناك شجرة حياة تصنع اثنتي عشرة ثمرة، وتعطي كل شهر ثمرها
وورق الشجرة لشفاء الأمم، ولاتكون لعنة ما في ما بعد
وعرش الله والخروف يكون فيها، وعبيده يخدمونه
وهم سينظرون إلى وجهه، وأسمه على جباههم
ولايكون ليل هناك، ولايحتاجون إلى سراج أو نور شمس
لأن الرب الإله ينير عليهم ، وهم سيملكون إلى أبد الآبدين) الرؤيا\22\1-5


يؤكد يوحنا وجود نهر صاف من ماء الحياة لامع كالبلور وهذا شبيه بنهر الكوثر الذي وصفه محمد (صلى الله عليه وسلم) ..!

كلمة (الخروف) دخيلة كونها تربط البشارة بالمسيح فهو القربان لتخليص البشرية..!

وصف الشجرة شبيه بوصف "سدرة المنتهى" كما وصفها محمد (صلى الله عليه وسلم) !

و وجود عبيد يخدمون الإله ناظرين إلى وجهه هو الوصف الذي ينطبق على أهل الجنة في القرآن (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إلى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ) ..

(لاوجود لليل ولا يحتاجون إلى شمس) فنور الرب يكفيهم قارن بينها وبين الآية القرآنية (وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ) ..

(سيملكون أبد الآبدين) تلك هي أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) الذي أرتضى الله سبحانه أن يكون دينه فيهم هو الدين الخاتم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:17

هل يوجد توحيد في الإنجيل ؟

الجواب على ذلك .. نعم .. 

عبادة الله وحده كما في النص (حينئذ قال له يسوع: اذهب عني يا شيطان لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد) متى\4\10.

الله واحد كما في النصوص 

(فقال له الكاتب: جيدا يا معلم بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه) مرقس\12\32

(وأن ليس آله آخر إلا واحدا) كورنثوس1\8\4 

(لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس: الإنسان يسوع المسيح) تيموتاوس1\2\5

(أنت تؤمن أن الله واحد ، حسنا تفعل) يعقوب\19\2 

(لأن الله واحد) رومية\3\30

(وأما الوسيط فلا يكون لواحد ولكن الله واحد) غلاطية\3\20 


(إله واحد وأب واحد للكل) أفسس\4\6 

(وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) يوحنا\7\3 

(وملك الدهور الذي لايفنى ولايُرى، الإله الحكيم وحده له الكرامة والمجد إلى دهر الدهور، آمين) تيموثاوس1\1\17. 


فإذا أكد الإنجيل أن لا إله إلا الله وأن الله هو الإله الواحد ، وأن لا مشاركة له في الملك ، أو في القدرة والهيمنة ، أو في الخلق ، فكيف يدعي بعض النصارى أن المسيح هو الرب؟ 


وكيف ينادي الآخر بالثالوث رغم عدم ذكره مطلقا في الإنجيل المعاصر؟!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:19

ما هي صفات الرب في الإنجيل؟

(وصوت من السموات قائلا: هذا هو ابني الحبيب الذي به سررتُ) متى\3\17 

نقيض هذا النص بإنجيل برنابا الذي يرفضه النصارى حيث يقول المسيح واصفا الرب .. ( هو في كل مكان ، هو وحده لا ندّ له ، لابداية ولانهاية له ، ولكنه جعل لكل شيء بداية وسيجعل لكل شيء نهاية ، لا أب ولا أم له ، لا أبناء ولا أخوة ولا عشراء له
ولما كان ليس لله جسم فهو لا يأكل ولا ينام ولا يموت ولا يمشي ولا يتحرك ، لكنه يدوم إلى الأبد بدون شبيه بشري ، لأنه غير ذي جسد وغير مركب وغير مادي)
 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:21

ما هي أحكام الأخلاقيات الحسنة في الإنجيل؟

الصلاة (وأما أنت فمتى صليت فادخل إلى مخدعك وأغلق بابك) متى\6\6

الصدقة (وأما أنت فمتى صنعت صدقة فلا تُعّرف شمالك ماتفعل يمينك) متى\6\3

النهي عن الزنى (قد سمعتم أنه قيل للقدماء: لا تزن) متى\5\27

الصوم (ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين) متى\6\16

الزكاة (لا تكنزوا لكم كنوزا على الارض حيث يفسد السوس والصدأ) متى\6\19

الله هو الرزاق وحده (أنظروا إلى طيور السماء: إنها لا تزرع ولا تحصد ولاتجمع إلى مخازن وأبوكم السماوي يقوتها ، ألستم أنتم بالحريّ أفضل منها) متى\6\27

محرمات الطعام (بل يُرسل إليهم أن يمتنعوا عن نجاسات الأصنام ، والزنا ، والمخنوق ، والدم) أعمال الرسل\15\20

النهي عن الفحشاء والمنكر (لأنه من الداخل من قلوب الناس تخرج الأفكار الشريرة: 
زنى، فسق، قتل، سرقة، طمع، خبث، مكر، عهارة ، عين شريرة، تجديف، كبرياء، جهل) مرقس\7\21-22


الوفاء بالنذر (أيضا سمعتم أنه قيل للقدماء: لاتحنث بل أوف للرب أقسامك) متى\5\33.

اكرام الابوين (أكرم أباك وأمك التي هي أول وصية ٍ بوعد) أفاسس\6\2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:22

ما هو حكم الخمر في الإنجيل الحالي ؟

حذف تحريمه من الأناجيل القانونية عن لسان عيسى (عليه السلام) ، ثم حلله بولس الرسول كما شرحنا من قبل وهو محرم في التوراة ، وذكر إنجيل برنابا غير المعترف به تحريمه صراحة 

(فقال الملاك : كوني حاملا بالنبي الذي ستدعينه يسوع ، فامنعيه الخمر والمسكر) 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟   17.06.13 12:23

ما هو حكم الخنزير في الإنجيل الحالي ؟

 حُذف تحريمه من الاناجيل القانونية لكنه محرم في التوراة ، كذلك في إنجيل برنابا (غير القانوني)..

فمن نصوص تحريم الخنزير في التوراة 

(والخنزير لأنه يشق الظلف لكنه لايجتر فهو نجس لكم 
فمن لحمها لاتأكلوا ومن جثتها لاتلمسوا) اللاويين\14\8 


وفي إنجيل برنابا الذي لايعترف به النصارى (فقال الملاك كوني حاملا بالنبي الذي ستدعينه يسوع فامنعيه ...كل لحم نجس) والنجس هو الخنزير بتعريف التوراة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
هل الإنجيــــل الحالي .. كتاب الله؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ :: مقارنة القرآن الكريم بنصوص التوراة والإنجيل-
انتقل الى: