منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   22.07.14 6:43

استوقفتني آية في كتاب الله وأحببت أن أكتب ما أعرفه عنها ، أتمنى ألا أكون مخطئا بكتابتي الموضوع في هذا القسم

قال العزيز الحكيم عن آل فرعون في سورة القصص الآيات 40،41،42 ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :

(فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ
وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ
وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُم مِّنَ الْمَقْبُوحِينَ
)

في الآيات السابقة ذكر الله عز وجل أنه جعل آل فرعون أئمة يدعون إلى النار

أي أن الله جعلهم قدوة في الدنيا للكافرين، يقتدون بهم في كفرهم وشركهم

وجملة "ويوم القيامة" تؤكد أنهم جُعلوا قادة كفر للكفار في الدنيا.

ففي تفسير الجلالين للآية 41 :
اقتباس :
«وجعلناهم» في الدنيا «أئمة» بتحقيق الهمزتين وإبدال الثانية ياء رؤساء في الشرك «يدعون إلى النار» بدعائهم إلى الشرك «ويوم القيامة لا يُنصرون» بدفع العذاب عنهم.


فكيف أصبحوا أئمة كفر وشرك يدعون إلى النار ؟ هذا ما سأكتب ما أعرفه عنه في هذا الموضوع ونسأل الله التوفيق ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   22.07.14 6:54

في سورة التوبة الآية 30 قال الله عز وجل عن اليهود والنصارى ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :

(وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَٰلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ)

يبين لنا الله سبحانه عما يصفون ، أن اليهود والنصارى عندما ادعوا أن لله ابنا ، شابهوا بذلك قول الذين كفروا من قبل

فكلمة يضاهئون تعني يشابهون ويوافقون ويشاكلون.

فإن كانوا يشابهون قول الذين كفروا من قبل ، فهذا يعني أن هناك بداية لهذا الافتراء !

فمنذ متى بدأت هذه الفكرة الباطلة ؟


هذه الصورة بها جميع أو أشهر من قيل عنهم أنهم أبناء لله ((سبحانه)) ، وأقدمهم هو " رع الفرعوني " ! ، أي أن الفكرة فرعونية المنشأ :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله النوبي



عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 24/12/2013
الموقع : google.com/+muizSeedAhmed

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   23.07.14 2:33

تسجيل متابعة الأخ الكريم الشمالي

دائماً أرى موضوع ادعاء ابن لله عز وجل تعالى ربنا عن ذلك لا صاحبة له ولا ولد أتهم فيها إبليس الملعون فبعد أن

عجز عن ادراك لماذا يسجد لبشر من طين وهو خلقة النار لم يصل الا الى أن آدم عليه السلام ابن لله عز وجل تعالى ربنا عن ذلك

وحمل هذا الحقد وبثه في الأرض وكان أول من نجح معه ابن آدم القاتل لم رُفض قربانه ... والله أجل وأعلم

أيضاً استوقفتني آية لكن لم تواتيني شجاعتك في عرض أمرها وهي (وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون ) الأعراف 137

(... ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون) اليس هذا قطع صريح بتدمير الحضارة الفرعونية ويبرز سؤال الإهرامات لمن ؟


أفنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم كيف تحكمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   23.07.14 11:20

مرحبا بك أخي عبدالله

اقتباس :
لم يصل الا الى أن آدم عليه السلام ابن لله عز وجل تعالى ربنا عن ذلك
بالعكس أخي فالمصلوب ابن الله - حسب اعتقادهم - نقاهم من خطيئة أبيهم ، والإيمان بالمصلوب كمخلص يجعلهم لا يتاورون من فعل الذنوب طالما يعترفون فيها. فتجد كثير من المنغمسين بالمعاصي يقولون (I think Jesus died for me)
والأفكار كلها ضالة مضلة فالله الذي لم يلد ولم يولد غفر لآدم : (فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) ، فإبليس الذي لُعن إلى يوم الدين ، يتمنى لو أن خطيئة آدم أيضا تتوارث وتستمر ولا تنقطع إلا بالشرك بالله والإدعاء أن هنالك مخلص ... ولدا لله سبحانه.


بالنسبة للأهرامات فحسب علمي فهي ليست منازل آل فرعون بل قبور أو ما شابه.

وفي تفسير الشعراوي للآية الكريمة التي أدرجتها :

اقتباس :
وجاء عقاب الله لقوم فرعون: {... وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137]

والتدمير هو أن تدرك شيئاً وتخربه، وقد ظل ما فعله الله بقوم فرعون باقيًّا في الآثار التي تدلك على عظمة ما فعلوا، وتجد العلماء في كل يوم يكتشفون تحت الأرض آثاراً كثيرة. ومن العجيب أن كل كشوف الآثار تكون تحت الأرض، ولا يوجد كشف أثري جاء من فوق الأرض أبداً.

وكلمة " دمرنا " تدل على أن الأشياء المدمرة كانت عالية الارتفاع ثم جاءت عوامل التعرية لتغطيها، ويبقى الله شواهد منها لتعطينا نوع ما عمّروا؛ كالأهرام مثلاً. وكل يوم نكتشف آثاراً جديدة موجودة تحت الأرض مثلما اكتشفنا مدينة طيبة في وادي الملوك، وكانت مغطاة بالتراب بفعل عوامل التعرية التي تنقل الرمال من مكان إلى مكان. وأنت إن غبت عن بيتك شهراً ومع أنك تغلق الأبواب والشبابيك قبل السفر؛ ثم تعود فتجد التراب يغطي جميع المنزل والأثاث؛ كل ذلك بفعل عوامل التعرية التي تنفذ من أدق الفتحات، ولذلك لو نظرت إلى القرى القديمة قبل أن تنشأ عمليات الرصف التي تثبت الأرض نجد طرقات القرية التي تقود إلى البيوت ترتفع مع الزمن شيئاً فشيئاً وكل بيت تنزل به قليلاً، وكل فترة يردمون أرضية البيوت لتعلو، وكل ذلك من عوامل التعرية التي تزيد من ارتفاع أرضية الشوارع. وكل آثار الدنيا لا تكتشف إلا بالتنقيب، إذن فكلمة " دمرنا " لها سند. والحق يقول عن أبنية فرعون:
{ وَفِرْعَوْنَ ذِى ٱلأَوْتَادِ }
[الفجر: 10]

ونجد الهرم مثلاً كشاهد على قوة البناء، وإلى الآن لم يكتشف أحد كيف تم بناء الهرم. وكيف تتماسك صخوره دون مادة كالأسمنت مثلاً، بل يقال: إن بناء الهرم قد تم بأسلوب تفريغ الهواء، ولا أحد يعرف كيف نقل المصريون الصخرة التي على قمة الهرم. إذن فقد كانوا على علم واسع. وإذا ما نظرنا إلى هذا العلم عمارة وآثاراً وتحنيطاً لجثث القدماء، إذا نظرت إلى كل هذا وعلمت أن القائمين به كانوا من الكهنة المنسوبين للدين، لتأكدنا أن أسرار هذه المسائل كلها كانت عند رجال الدين، وأصل الدين من السماء، وإن كان قد حُرِّف. وهذا يؤكد لنا أن الحق هو الذي هدى الناس من أول الخلق إلى واسع العلم. { وَأَوْرَثْنَا ٱلْقَوْمَ ٱلَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ ٱلأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا ٱلَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ ٱلْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِيۤ إِسْرَآئِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137]

و " يعرشون " أي يقيمون جنات معروشات، وقلنا من قبل: إن الزروع مرة تكون على سطح الأرض وليس لها ساق ومرة يكون لها ساق، وثالثة يكون لها ساق لينة فيصنعون له عريشة أو كما نسميه نحن التكعيبة لتحمله وتحمل ثمرهُ.

وبعد ذلك يقول الحق: { وَجَاوَزْنَا بِبَنِيۤ إِسْرَآئِيلَ... }

وقال الله عز وجل عن فرعون في سورة الفجر ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: (وَفِرْعَوْنَ ذِى ٱلأَوْتَادِ)
وكلمة أوتاد كررت مرة أخرى في سورة النبأ وكانت عن : (وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا) .. الجبال

ولا يخفى على أحد بأن الأهرامات كالجبال ، بل وإنها من ضمن البقاع المهمة لدى السحرة في الأرض والتي أغلبها مرتفعات وجبال أو أهرامات ، ولقد تحدث عنها كثيرا Smile

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   23.07.14 11:48

إلى ماذا يرمز الهرم ؟

لنحاول الاستنتاج سوية ... والصور تعبر أكثر

هالة نورانية أو نارية أو شمس خلف رأس المسيح :


وهي شبيهة بالوهج الذي يصدر من النار:


رسمة للنبي ونرى نارا تتوهج خلف رأسه:


مثلث خلف رأس القديس لوقا:



الهرم الأكبر خلف رأس أبو الهول :





هل نستنتج أن هرم = نار ؟  Neutral 



ربما ليس بعد ، حسنا ...


رمز عنصر النار هو مثلث رأسه لأعلى :



هل متحف اللوفر في باريس يؤكد ذلك أيضا ؟ :



أحد المواقع يقول بأن قصر والت ديزني يأخذ شكل هرم :



وأقول أنه يأخذ شكل النيران أيضا ، فلنقارن بينه وبين هذه النار:



سبحان القائل عن نار جهنم : (إنها ترمي بشرر كالقصر)


بالنسبة لي فإنني اقتنعت أن الأهرامات عبارة عن تجسيد للنار :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   23.07.14 11:53

توجد أهرامات متفرقة حول العالم توارثها البشر من بعضهم البعض:



لكن الأساس هو لدى الفراعنة ، هرم زوسير :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 5:18

من الأمور الكفرية التي اشتهر فيها آل فرعون ... السحر!


بدايةً ، السحر منشأه في بابل ، لكن ما حدود بابل؟ لنطلع على هذه الخريطة :




كما نرى ، فإن بابل أو بابئيل أو باب الله ، حدودها نفس حدود أرض الموعد اليهودي .. إسرائيل الكبرى ! (قد تكون هي بابل التي تجلس على المياه الكثيرة ، والمذكورة في العهد الجديد)
فسيجمعهم الله في هذه الأرض إيذانا بقرب نهايتهم:


ومما سبق نستنتج أن بابل حدودها والله أعلم من دجلة والفرات إلى النيل ، إذن فما أُنزل على الملكين هاروت وماروت سيكون مُنزلا هناك.



فهل لهاروت وماروت وجود في السحر الفرعوني؟

قبل أن نجيب على هذا السؤال ، وجب علينا أن نعرف معنى اسم هاروت واسم ماروت
هاروت على وزن فاعول والجذر هو هرت، وهرت تعني في اللغة :
اقتباس :
هَرَتَ ثوبَه هَرْتاً إِذا شَقَّه.
وأَهْرَتُ: متَّسِعُ مَشَقِّ الفَمِ.

وماروت أيضا على وزن فاوعل والجذر هو مرت ، ومرت تعني في اللغة :
اقتباس :
المَرْتُ: مفازة لا نبات فيها
ورجلٌ مَرْتُ الحاجب إِذا لم يكن على حاجبه شعر؛


إذن نستنتج أن معنى هاروت هو واسع الفم ، وماروت هو من لا يملك شعرا في حاجبه.

وتقريبا هذا ينطبق على "تـــــــوت" الفرعوني إله السحر والحكمة والكتابات الهيروغليفية :



والسحر الفرعوني طبعا لم يندثر ، بل هناك كتاب سحر وشعوذه اسمه "هيرماتيكا Hermetica " توارثه البشر إلى الآن وما زال مستخدما في المنظمات اليهودية :



وهذا الإرث هو ما جعل اليونانيين يستنسخوا الآلهة الفرعونية ، بمسميات وأشكال أخرى تحمل نفس المهام والأفكار الشركية.
فكان هرمس اليوناني يلعب دور توت الفرعوني ، وكذلك بقية الآلهة اليونانية ، وكل هذا وزره على من أنشأه:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 18:45

السلام عليكم ورحمة الله

قال الله تعالى في الآية "النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ"

وقد شاع بين الناس ان فرعون تعني ملك اي ان الكلمة بديل عن كلمة ملك او حاكم

بينما الايات تتحدث عن أسرة رجل اسمه فرعون والله أعلم

فلماذا قال القرآن العظيم "آل فرعون"

وقال الله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ"

اذاً معنى آل مفهومة

فالسؤال مطروح للفهم لا اكتبه للجزم وفرض الرأي انما وجدت الموضوع يتعلق بهذا التساؤل فرأيت ان الموضوع مناسب لطرح التساؤل

فإن كان كلامي صحيح فنخرج بفائدة ان فرعون لا تعني ملك كما يظن كثير من الناس

وان كان تساؤلي خطأ واستنتاجي خطأ يتم التصحيح

فمن من الاخوة لديه فهم لهذه المسألة؟

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 18:50

أخي الكريم إسلامنا باقي

لو كنت ملكا من ملوك الدنيا

وكنت ظالما

وأنت متزوج

وحبّت زوجتك أن تدعي عليك

وكان اسمك كريم

فهل تقول هي (رب خلصني من كريم) أم تقول (رب خلصني من الملك) ؟

السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 18:58

يوسف عمر كتب:
أخي الكريم إسلامنا باقي

لو كنت ملكا من ملوك الدنيا

وكنت ظالما

وأنت متزوج

وحبّت زوجتك أن تدعي عليك

وكان اسمك كريم

فهل تقول هي (رب خلصني من كريم) أم تقول (رب خلصني من الملك) ؟

السلام عليكم


وعليكم السلام اخي الكريم يوسف

وجهة نظر معتبرة وجيدة

تقصد ان فرعون تعني في معناها "ملك" واستخدمت معها آل بمعنى

آل الملك

نعم وجهة نظر جيدة

واكتفي بأخذ هذه المعلومة حتى لا يتشعب الموضوع الاصلي

شكراً لك

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 19:55

لا أخي

لم يكن هذا المقصد

زوجة فرعون تدعو ربها

وحين تدعو ربها فهي في خلوة

فقالت

(رب نجني من فرعون وعمله)

وهذا معناه أنها تذكر اسم زوجها وليس عمل زوجها

الدليل الثاني قوله تعالى

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ
إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ)


فهذه 3 أسماء

ولايمكن أن يكون فرعون لقب

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 600
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   24.07.14 20:45

يوسف عمر كتب:
لا أخي

لم يكن هذا المقصد

زوجة فرعون تدعو ربها

وحين تدعو ربها فهي في خلوة

فقالت

(رب نجني من فرعون وعمله)

وهذا معناه أنها تذكر اسم زوجها وليس عمل زوجها

الدليل الثاني قوله تعالى

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ
إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ)


فهذه 3 أسماء

ولايمكن أن يكون فرعون لقب

السلام عليكم

سبحان الله

اسأت فهم مقصودك اخي

اشكرك على التوضيح

الصيام كان قد أثر علي Smile

الاية التي تفضلت بكتابتها وضحت المسألة عندي

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ

إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ)

الان الأمر ان شاء الله تعالى اصبح مؤكد عندي

جزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   25.07.14 2:45

وكلمة الآل لها معانٍ كثيرة في اللغة. فقد يُقصد بها الشخص نفسه
وعليه حمل قوله

: «يا أبا موسى، لقد أوتِيتَ مِزماراً من مزامير آل داود».

أخرجه البخاري (4\1925) ومسلم (1\546). والمقصود هو داود نفسه

وقد يعني أزواج الرجل

فقد أخرج مسلم في صحيحه (4\2282 #2972) عن أمنا عائشة قالت: «إن كُنا آل محمد لنمكث شهراً ما نستوقد بنار. إن هو إلا التمر ظاهراً».

وأخرج البخاري في صحيحه

(2\729): عن أنس قال: «سمعته (أي النبي) يقول: "ما أمسى عند آل محمد  صاع برٍ ولا صاع حَب" وإن عنده لتسع نسوة». فهذه دلالة صريحة على دخول أزواج النبي في كلمة "آل محمد".


وقد تعني الذرية كما سبق. وقد تعني القرابة كذلك.

وقد تعني (وأراه المعنى الغالب) أتباع الرجل وشيعته.

وعليه حمل قول قال الله –تبارك وتعالى–:

{وَإِذْ نَجَّيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ (49) وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ}

والمقصود هو أتباع فرعون وليس أولاده. فإنه لم يكن له ولدٌ أصلاً –باتفاق المفسّرين–

ولذلك قَبِلَ أن تتبنى امرأته آسية –عليها السلام– موسى –عليه السلام– كولد

كما قال الله تعالى

{وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ}

ولا خلاف أن الذين كانوا يذبحون أبناء بني إسرائيل والذين أغرقهم الله، هم جند فرعون وأتباعه، وليس أولاده.

ويشهد لذلك إجماع العلماء أن الكفار من ذرية محمد ليسوا من آله ولا من أهله

قال الله –سبحانه وتعالى–:

{وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ}

فخرج أن يكون ابن نوحٍ من أهله لأنه كافر، رغم أنه ولده من صلبه.

وقوله –تبارك وتعالى–:

{وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ...}

أي أن هذا الرجل كان من أتباع فرعون كما يظهر

فدخل في آل فرعون عندهم، لكنه كان في حقيقة أمره مؤمنٌ يكتم إيمانه.

وقال الله –عز وجل–:

{...وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ...}

ولم يختلف أحدٌ من الناس أن موسى كان عقيماً ليس له ذرية. فالمقصود بالآل هم الأتباع وليس الأولاد.

وأخرج عبد الرزاق في مصنفه (2\214):

قال سمعت رجلاً سأل الثوري عن قوله "اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد"، فقال للثوري: «من آل محمد؟». فقال: «اختُلِفَ فيهم: فمنهم من قال آل محمد أهل بيته، ومنهم من يقول من أطاعه». أقول: بل الثاني هو الصواب يقيناً.

وقد أخرج البخاري في صحيحه (3\1233) في الصلاة الإبراهيمية في الصلاة مرفوعاً:

«قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم»

وآل إبراهيم لا تشمل اليهود ولا أبو لهب، رغم أنهم من ذريته

ولو أن معناها الذرية فلم ذكر ذرية محمد وهم أصلاً متضمّنين من ذرية إبراهيم؟ وإنما المقصود الأتباع والأشياع.

وروى البيهقي في سننه الكبرى (2\152) بإسنادٍ صحيحٍ: عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي عن جابر بن عبد الله قال: «آل محمد أمته».

قال الإمام القرطبي في تفسيره (1\381): «قوله تعالى {مِنْ آلِ فِرْعَوْن}: آل فرعون قومه وأتباعه وأهل دينه. وكذلك آل الرسول : من هو على دينه وملته في آلاف وسائر الأعصار سواء كان نسيباً له أو لم يكن. ومن لم يكن على دينه وملته، فليس من آله ولا أهله، وإن كان نسيبه وقريبه. خلافاً للرافضة حيث قالت: إن آل رسول الله  فاطمة والحسن والحسين فقط. ودليلنا قوله تعالى {وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ} {أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} أي آل دينه. إذ لم يكن له ابنٌ ولا بنتٌ ولا أبٌ ولا عمٌّ ولا أخٌ ولا عُصبة. ولأنه لا خلاف أن من ليس بمؤمن ولا موحد، فإنه ليس من آل محمد، وإن كان قريباً له. ولأجل هذا يقال إن أبا لهب وأبا جهل ليسا من آله ولا من أهله، وإن كان بينهما وبين النبي  قرابة. ولأجل هذا قال الله تعالى في ابن نوح: {إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ}. وفي صحيح مسلم عن عمرو بن العاص قال: سمعت رسول الله  غير سرِّ يقول: ألا إن آل أبي –يعني فلان (طالب)– ليسوا لي بأولياء، إنما وليّ الله وصالح المؤمنين».

وقد أخرج البخاري في "التاريخ الكبير" (8\187): وقال محمد بن يزيد نا الوليد بن مسلم قال نا أبو عمرو –هو الأوزاعي– قال حدثني أبو عمار سمع واثلة بن الأسقع يقول: نزلت {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} قلت (واثلة): «وأنا من أهلك؟». قال (رسول الله ): «وأنت من أهلي». قال: «فهذا من أرجى ما أرتجي».

وأخرج ابن حبان في صحيحه (15\432): أخبرنا عبد الله بن محمد بن سلم حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم (دحيم، ثقة ثبت) حدثنا الوليد بن مسلم (ثقة ثبت) وعمر بن عبد الواحد (ثقة) قالا حدثنا الأوزاعي (ثقة ثبت) عن شداد أبي عمار (ثقة ثبت) عن واثلة بن الأسقع قال: سألت عن علي في منزله، فقيل لي ذهب يأتي برسول الله . إذ جاء، فدخل رسول الله  ودخلت. فجلس رسول الله  على الفراش، وأجلس فاطمة عن يمينه وعلياً عن يساره وحسناً وحُسَيناً بين يديه، وقال: «{إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}. اللهم هؤلاء أهلي». قال واثلة: فقلت من ناحية البيت: «وأنا يا رسول الله، من أهلك؟». قال: «وأنت من أهلي». قال واثلة: «إنها لمن أرجى ما أرتجي». وهذا حديثٌ صحيحٌ على شرطَيّ البخاري ومسلم.

وهذا صريحٌ في أن الآية غير خاصة في عليٍّ وبنيه. بل هي عامة لمن اتبع النبي  بدليل دخول واثلة فيه. أي أن أهل البيت هم نفسهم آل محمد (أي أتباعه). وهذا لا يتعارض مع ما صحّ عن ابن عباس : {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} قال: «نزلت في نساء النبي  خاصة». فإن الآية نزلت في الأزواج خاصة، ولا مانع أن تشمل غيرهن كذلك.

منقول من أهل الحديث

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
حارس المجرة



عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 11/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   25.07.14 2:53

نعم معني كلمة هرم هي النار .. فكلمة pyramid اصلها يوناني ويعني (النار في الوسط) والاهرام هي مصانع الخلود التي بناها قوم عاد ثم ورثها عنهم الفراعنة مع مساكنهم (وحولوا المساكن لمعابد) واستخدموا بعض قوي الهرم التي عرفوها

الهالة النورانية موجودة لدي كل المؤمنين وهذا سر رسمها حول المسيح و القديسين .. فكلما زاد إيمان الشخص تزيد روحه وبالتالي النور المنبعث منها



{وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً }الجن8


صفحتي الشخصية علي الفيسبوك للتواصل :
https://www.facebook.com/Mohamed.Hesham
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
neuf9



عدد المساهمات : 449
تاريخ التسجيل : 21/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   27.07.14 1:32

السلام عليكم
إضافة بسيطة بالنسبة للأهرامات، على حسب ما توصلت اليه في هذا، الأمر، أنه الأهرامات ، ليست قبور في بادئ الأمر حين بناؤها فأصبحت قبور بعد ذالك لاعتقاداتهم الخاطئة ، اما لما بنيت الأهرامات فهو السؤال بمليون أورو ، فأن عرفتم سبب بناءها ستصلون الى من هو المهندس و تكتشفون كثير من الأسرار ، أساعدكم قليل في سبب بنائها ، و هي وجود الكعبة المشرفة ,
و الله أعلم و هو المستعان,


اللهم انت ربي لااله الاانت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك و وعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي لك فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 7:31

الشمالي كتب:

وهذا الإرث هو ما جعل اليونانيين يستنسخوا الآلهة الفرعونية ، بمسميات وأشكال أخرى تحمل نفس المهام والأفكار الشركية.
فكان هرمس اليوناني يلعب دور توت الفرعوني ، وكذلك بقية الآلهة اليونانية ، وكل هذا وزره على من أنشأه:

اخي الشمالي (وبقية الاخوان والاخوات الكرام)
بما انك باحث في موضوع ال فرعون 

لدي عدت اسألة وان كانت صعبة قليلا فسامحني:


الحضارة الفرعونية والرومانية

1- كيف انتقلت الحضارة الفرعونية او الرومانية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة الرومانية ام الفرعونية؟ 

3- ما العلاقة بين الحضارة الفرعونية (ال فرعون ) و الحضارة الرومانية (عائلات اباطرة الروم)؟  هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

نفس الاسألة لكن بدل الروم هنا اليونان

الحضارة اليونانية والفرعونية

1- كيف انتقلت الحضارة اليونانية او الفرعونية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة اليونانية ام الفرعونية؟ 

3- ما العلاقة بين الحضارة الفرعونية (ال فرعون ) و الحضارة اليونانية (عائلات اليونان الحاكمة)؟  هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

نفس الاسألة لكن لكن بين الروم واليونان 


الحضارة اليونانية والرومانية

1- كيف انتقلت الحضارة اليونانية او الرومانية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة اليونانية ام الرومانية؟ 
3- ما العلاقة بين الحضارة اليونانية (عائلات اليونان الحاكمة) و الحضارة الرومانية (عائلات الروم الحاكمة)؟  هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

الحضارة البابلية والفرعونية 


1- كيف انتقلت الحضارة البابلية او الفرعونية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة البابلية ام الفرعونية؟ 
3- ما العلاقة بين الحضارة البابلية(عائلات بابل الحاكمة) و الحضارة الفرعونية (ال فرعون)؟  هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

أسألة اخرى..

1- كيف تحولت حضارات الروم الى النصرانية 
وتركت الوثنية الفرعونية الاصل؟

اعرف ان الأسألة قوية قليلا 
لكن ساعد اخاك الصغير خالد  Smile 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة



عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 11/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 16:09

حديث بروايتين مختلفتين قليلا عن هاروت وماروت :

عنِ ابنِ عُمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُما، أنَّهُ كانَ يقولُ: أطلَعَتِ الحمراءُ بَعدُ ؟ فإذا رَآها قالَ: لا مَرحبًا، ثمَّ قالَ: إنَّ ملَكَينِ منَ الملائِكَةِ هاروتَ وماروتَ سألَا اللَّهَ تَعالى أن يَهْبطا إلى الأرضِ فأُهْبِطا إلى الأرضِ، فَكانا يَقضيانِ بينَ النَّاسِ فإذا أمسَيا تَكَلَّما بِكَلماتٍ وعرَجا بِها إلى السَّماءِ، فقيَّضَ لَهُما بامرأةٍ من أحسَنِ النَّاسِ وأُلْقيَت عليهِما الشَّهوةُ فجعلا يؤخِّرانِها وأُلْقيَت في أنفسِهِما، فلم يزالا يفعلانِ حتَّى وعدَتْهما ميعادًا فأتَتهُما للميعادِ، فقالَت: علِّماني الكَلِمةَ الَّتي تَعرُجانِ بِها، فعلَّماها الكلمةَ، فتَكَلَّمت بِها فعرَجت بِها إلى السَّماءِ فمُسِخَت، فجُعِلَت كما تَرونَ، فلمَّا أمسَيا تَكَلَّما بالكَلِمةِ الَّتي كانا يَعرجانِ بِها إلى السَّماءِ، فلَم يعرُجا فبعَثَ إليهِما إن شِئتُما فعَذابُ الآخرةِ، وإن شئتُما فعَذابُ الدُّنيا إلى أَن تقومَ السَّاعةُ علَى أن تَلتَقِيانِ اللَّهَ فإن شاءَ عذَّبَكُما وإن شاءَ رحِمَكُما، فنظرَ أحدُهُما إلى صاحبِهِ، فقالَ أحدُهُما لِصاحبِهِ: بل نَختارُ عذابَ الدُّنيا ألفَ ألفَ ضِعفٍ فَهُما يعذَّبانِ إلى أن تَقومَ السَّاعةُ

الراوي: سعيد بن جبير المحدث: الحاكم - المصدر: المستدرك - الصفحة أو الرقم: 5/833
خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد


كُنْتُ نازِلا على عَبْدِ اللهِ بنِ عمرَ في سفرٍ فلمَّا كان ذاتَ ليلةٍ قال لِغُلامِهِ انْظُرْ طَلَعَتِ الحَمْرَاءُ لا مرحبًا بِها ولا أَهْلا ولا حَيَّاها اللهُ هيَ صاحبَةُ المَلكَيْنِ قالتِ الملائكةُ يا رَبِّ كَيْفَ تَدَعُ عُصاةَ بَنِي آدمَ وهُمْ يَسْفِكُونَ الدَّمَ الحَرَامَ ويَنْتَهِكُونَ مَحارِمَكَ ويُفْسِدُونَ في الأرضِ قال إنِّي قَدِ ابْتَلَيْتُهُمْ فَلَعَلِّي إِنِ ابْتَلَيْتُكُمُ بِمِثْلِ الذي ابْتَلَيْتُهُمْ بهِ فَعَلْتُمْ كَالذي يفعلونَ قالوا لا قال فَاخْتَارُوا من خِيارِكُمُ اثْنَيْنِ فَاخْتَارُوا هارُوتَ ومارُوتَ فقال لهُما إنِّي مُهْبِطُكُما إلى الأرضِ وعَاهِدٌ إِلَيْكُما أنْ لا تُشْرِكَا ولا تَزْنِيا ولا تَخُونا فَأُهْبِطَا إلى الأرضِ وألقى عليهما الشَّبَقَ وأُهْبِطَتْ لهُما الزُّهْرَةُ في أَحْسَنِ صُورَةِ امرأةٍ فَتَعَرَّضَتْ لهُما فراودَاها عن نفسِهِا فقالتْ إنِّي على دِينٍ لا يَصْحُ لأَحَدٍ أنْ يأتينِيَ إلَّا مَنْ كان على مِثْلِه قالا وما دِينُكِ قالتِ المجوسِيَّةُ قالا الشركُ هذا شيءٌ لا نُقِرُّ بهِ فَمَكَثْتُ عنهُما ما شاءَ اللهُ ثُمَّ تَعَرَّضَتْ لهُما فأرادَاها عن نفسِهِا فقالتْ ما شيئًا غيرَ أنَّ لِيَ زَوْجًا وأنا أَكْرَهُ أنْ يَطَّلِعَ على هذا مِنِّي فَأَفْتَضِحَ فإنْ أَقْرَرْتُما لي بِدِينِي وشَرَطْتما لي أنْ تَصْعَدَا بي إلى السَّماءِ فَعَلْتُ فَأَقَرَّا لها بِدِينِها وأَتَياها فيما يَرَيانِ ثُمَّ صَعِدَا بِها إلى السَّماءِ فلمَّا انْتَهَيا بِها إلى السَّماءِ اخْتُطِفَتْ مِنْهُما وقُطِعَتْ أَجْنِحَتُهما فَوَقَعَا خَائِفَيْنِ نادِمَيْنِ يَبكيانِ وفي الأرضِ نَبِيٌّ يَدْعُو بين الجُمُعَتَيْنِ فإذا كان يومُ الجمعةِ أُجِيبَ فَقَالا لَوْ أَتَيْنا فُلانًا فَسَأَلْناهُ يَطْلُبُ لَنا التَّوْبَةَ فَأَتَياهُ فقال رحمَكُما اللهُ كَيْفَ يَطْلُبُ أهلُ الأرضِ لأهلِ السَّماءِ قالا إنَّا قد ابْتُلِينا قال ائْتِيانِي في يومِ الجمعةِ فَأَتَياهُ فقال ما أُجِبْتُ فيكُما بِشيءٍ ائْتِيانِي في الجمعةِ الثانيةِ، فَأَتَياهُ فقال اخْتَارَا فقد خُيِّرْتُما إنْ أَحْبَبْتُما مَعافاةُ الدنيا وعَذَابَ الآخرةِ وإنْ أَحْبَبْتُما فَعَذَابُ الدنيا وأنْتُما يومَ القيامةِ على حُكْمِ اللهِ فقال أحدُهُما الدنيا لمْ يَمْضِ مِنْها إلَّا القَلِيلٌ وقال الآخَرُ ويْحَكَ إنِّي قد أَطَعْتُكَ في الأمرِ الأولِ فَأَطِعْنِي الآنَ إِنَّ عَذَابًا يَفْنَى ليس كَعَذَابٍ يَبْقَى وإِنَّنا يومَ القيامةِ على حُكْمِ اللهِ فَأَخَافُ أنْ يُعَذِّبَنا قال لا إنِّي لأرْجو إنْ عَلِمَ اللهُ أنَّا قَدِ اخترْنا عَذَابَ الدنيا مَخَافَةَ عذابِ الآخرةِ أنْ لا يَجْمَعَهُما عَلَيْنا قال فَاخْتَارَا عَذَابَ الدنيا فَجُعِلا في بَكَرَاتٍ من حَدِيدٍ في قَلِيبٍ مَمْلوءَةٍ من نارٍ عَالِيهِما سافِلُهُما

الراوي: مجاهد بن جبر المكي المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 1/200
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد إلى عبد الله بن عمر



{وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً }الجن8


صفحتي الشخصية علي الفيسبوك للتواصل :
https://www.facebook.com/Mohamed.Hesham
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1884
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 17:40

بسم الله الرحمن الرحيم

حديث قصة  هلروت  وماروت  والزني الي  اخره   لايصح
نقلت  لكم   هذا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=110610
/////////////////////////////////////////////////////////////////
أبدء بتوفيق من الله, جاء في تفسير إبن كثير رحمه الله للأية 102 من سورة البقرة,يقول عز وجل وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
قَالَ الْإِمَام أَحْمَد بْن حَنْبَل رَحِمَهُ اللَّه تَعَالَى فِي مُسْنَده أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْن بُكَيْر حَدَّثَنَا زُهَيْر بْن مُحَمَّد عَنْ مُوسَى بْن جُبَيْر عَنْ نَافِع عَنْ عَبْد اللَّه بْن عُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ نَبِيّ اللَّه - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُول " إِنَّ آدَم عَلَيْهِ السَّلَام لَمَّا أَهَبَطَهُ اللَّهُ إِلَى الْأَرْض قَالَتْ الْمَلَائِكَة أَيْ رَبّ " أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِك الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِك وَنُقَدِّسُ لَك قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ " قَالُوا رَبّنَا نَحْنُ أَطْوَعُ لَك مِنْ بَنِي آدَم قَالَ اللَّه تَعَالَى لِلْمَلَائِكَةِ هَلُمُّوا مَلَكَيْنِ مِنْ الْمَلَائِكَة حَتَّى يُهْبَط بِهِمَا إِلَى الْأَرْض فَنَنْظُر كَيْف يَعْمَلَانِ قَالُوا رَبّنَا هَارُوت وَمَارُوت فَأُهْبِطَا إِلَى الْأَرْض وَمُثِّلَتْ لَهُمَا الزُّهَرَة اِمْرَأَةً مِنْ أَحْسَن الْبَشَر فَجَاءَتْهُمَا فَسَأَلَاهَا نَفْسهَا فَقَالَتْ لَا وَاَللَّه حَتَّى تَتَكَلَّمَا بِهَذِهِ الْكَلِمَة مِنْ الْإِشْرَاك فَقَالَا وَاَللَّه لَا نُشْرِك بِاَللَّهِ شَيْئًا أَبَدًا فَذَهَبَتْ عَنْهُمَا ثُمَّ رَجَعَتْ بِصَبِيٍّ تَحْمِلهُ فَسَأَلَاهَا نَفْسهَا فَقَالَتْ لَا وَاَللَّه حَتَّى تَقْتُلَا هَذَا الصَّبِيّ فَقَالَا لَا وَاَللَّه لَا نَقْتُلهُ أَبَدًا فَذَهَبَتْ ثُمَّ رَجَعَتْ بِقَدَحٍ خَمْر تَحْمِلهُ فَسَأَلَاهَا نَفْسهَا فَقَالَتْ لَا وَاَللَّه حَتَّى تَشْرَبَا هَذَا الْخَمْر فَشَرِبَا فَسَكِرَا فَوَقَعَا عَلَيْهَا وَقَتَلَا الصَّبِيّ فَلَمَّا أَفَاقَا قَالَتْ الْمَرْأَة وَاَللَّه مَا تَرَكْتُمَا شَيْئًا أَبَيْتُمَاهُ عَلَيَّ إِلَّا قَدْ فَعَلْتُمَاهُ حِين سَكِرْتُمَا فَخُيِّرَا بَيْن عَذَاب الدُّنْيَا وَعَذَاب الْآخِرَة فَاخْتَارَا عَذَاب الدُّنْيَا . وَهَكَذَا رَوَاهُ أَبُو حَاتِم بْن حِبَّان فِي صَحِيحه عَنْ الْحَسَن عَنْ سُفْيَان عَنْ أَبِي بَكْر بْن أَبِي شَيْبَة عَنْ يَحْيَى بْن بُكَيْر - بِهِ وَهَذَا حَدِيث غَرِيب مِنْ هَذَا الْوَجْه وَرِجَاله كُلّهمْ ثِقَات مِنْ رِجَال الصَّحِيحَيْنِ إِلَّا مُوسَى بْن جُبَيْر هَذَا وَهُوَ الْأَنْصَارِيّ السُّلَمِيّ مَوْلَاهُمْ الْمَدِينِيّ الْحَذَّاء وَرُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس وَأَبِي أُمَامَة بْن سَهْل بْن حُنَيْف وَنَافِع وَعَبْد اللَّه بْن كَعْب بْن مَالِك وَرَوَى عَنْهُ اِبْنه عَبْد السَّلَام وَبَكْر بْن مُضَر وَزُهَيْر بْن مُحَمَّد وَسَعِيد بْن سَلَمَة وَعَبْد اللَّه بْن لَهِيعَة وَعَمْرو بْن الْحَرْث وَيَحْيَى بْن أَيُّوب وَرَوَى لَهُ أَبُو دَاوُد وَابْن مَاجَهْ وَذَكَرَهُ اِبْن أَبِي حَاتِم فِي كِتَاب الْجَرْح وَالتَّعْدِيل وَلَمْ يَحْكِ شَيْئًا مِنْ هَذَا وَلَا هَذَا فَهُوَ مَسْتُور الْحَال وَقَدْ تَفَرَّدَ بِهِ عَنْ نَافِع مَوْلَى اِبْن عُمَر عَنْ اِبْن عُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيّ - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَرُوِيَ لَهُ مُتَابَع مِنْ وَجْه آخَر عَنْ نَافِع كَمَا قَالَ اِبْن مَرْدَوَيْهِ حَدَّثَنَا دُعْلُج بْن أَحْمَد حَدَّثَنَا هِشَام بْن عَلِيّ بْن هِشَام حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن رَجَاء حَدَّثَنَا سَعِيد بْن سَلَمَة حَدَّثَنَا مُوسَى بْن سَرْجِس عَنْ نَافِع عَنْ اِبْن عُمَر سَمِعَ النَّبِيّ - صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُول فَذَكَرَهُ بِطُولِهِ .
التحقيق
جاء في السلسلة الضعيفية للألباني رحمه الله
170 - " إن آدم صلى الله عليه وسلم لما أهبطه الله تعالى إلى الأرض قالت الملائكة :
أي رب *( أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء ، و نحن نسبح بحمدك و نقدس لك
؟ قال : إني أعلم ما لا تعلمون )* قالوا : ربنا نحن أطوع لك من بني آدم ،
قال الله تعالى للملائكة : هلموا ملكين من الملائكة ، حتى يهبط بهما الأرض ،
فننظر كيف يعملان ؟ قالوا : ربنا ! هاروت و ماروت ، فأهبطا إلى الأرض ، و مثلت
لهما الزهرة امرأة من أحسن البشر فجاءتهما فسألاها نفسها فقالت : لا والله حتى
تكلما بهذه الكلمة من الإشراك ، فقالا : والله لا نشرك بالله ، فذهبت عنهما ثم
رجعت بصبي تحمله فسألاها نفسها قالت : لا والله حتى تقتلا هذا الصبي ، فقالا :
والله لا نقتله أبدا ، فذهبت ثم رجعت بقدح خمر ، فسألاها نفسها ، قالت : لا
والله حتى تشربا هذا الخمر ، فشربا فسكرا ، فوقعا عليها ، و قتلا الصبى ، فلما
أفاقا ، قالت المرأة : والله ما تركتما شيئا مما أبيتما علي إلا قد فعلتما حين
سكرتما ، فخيرا بين عذاب الدنيا و الآخرة ، فاختارا عذاب الدنيا " .
قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 314 ) :

باطل مرفوعا .
أخرجه ابن حبان ( 717 ـ موارد ) و أحمد ( 2 / 134 و رقم 6178 - طبع شاكر )
و عبد بن حميد في " المنتخب " ( ق 86 / 1 ) و ابن أبي الدنيا في " العقوبات "
( ق 75 / 2 ) و البزار ( 2938 ـ الكشف ) و ابن السني في " عمل اليوم و الليلة "
( 651 ) من طريق زهير بن محمد عن موسى بن جبير عن نافع مولى ابن عمر عن
عبد الله بن عمر أنه سمع نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول : فذكره .
و قال البزار : رواه بعضهم عن نافع عن ابن عمر موقوفا و إنما أتى رفع هذا عندي
من زهير لأنه لم يكن بالحافظ .
قلت : و الموقوف صحيح كما يأتي و قال الحافظ ابن كثير في تفسيره " ( 1 / 254 )
: و هذا حديث غريب من هذا الوجه ، و رجاله كلهم ثقات من رجال " الصحيحين " إلا
موسى بن جبير هذا هو الأنصاري .... ذكره ابن أبي حاتم في " كتاب الجرح و
التعديل " ( 4 / 1 / 139 ) و لم يحك فيه شيئا من هذا و لا هذا ، فهو مستور
الحال ، و قد تفرد به عن نافع .
و ذكره ابن حبان في " الثقات " ( 7 / 451 ) و لكنه قال : و كان يخطيء و يخالف .
قلت : و اغتر به الهيثمي فقال في " المجمع " ( 5 / 68 ) بعد ما عزى الحديث
لأحمد و البزار : و رجاله رجال الصحيح خلا موسى بن جبير و هو ثقة .
قلت : لو أن ابن حبان أورده في كتابه ساكتا عليه كما هو غالب عادته لما جاز
الاعتماد عليه لما عرف عنه من التساهل في التوثيق فكيف و هو قد وصفه بقوله :
يخطيء و يخالف و ليت شعري من كان هذا وصفه فكيف يكون ثقة و يخرج حديثه في
" الصحيح " ؟ ! .
قلت : و لذلك قال الحافظ ابن حجر في موسى هذا : إنه مستور ، ثم إن الراوي عنه
زهير بن محمد و إن كان من رجال " الصحيحين " ففي حفظه كلام كثير ضعفه من أجله
جماعة ، و قد عرفت آنفا قول البزار فيه أنه لم يكن بالحافظ .
و قال أبو حاتم في " الجرح و التعديل " ( 1 / 2 / 590 ) : محله الصدق ، و في
حفظه سوء ، و كان حديثه بالشام أنكر من حديثه بالعراق لسوء حفظه ، فما حدث من
كتبه فهو صالح ، و ما حدث من حفظه ففيه أغاليط .
قلت : و من أين لنا أن نعلم إذا كان حدث بهذا الحديث من كتابه ، أو من حفظه ؟ !
ففي هذه الحالة يتوقف عن قبول حديثه ، هذا إن سلم من شيخه المستور ، و قد تابعه
مستور مثله ، أخرجه ابن منده كما في ابن كثير من طريق سعيد بن سلمة حدثنا موسى
ابن سرجس عن نافع به بطوله .
سكت عن علته ابن كثير و لكنه قال : غريب ، أي ضعيف ، و في " التقريب " موسى بن
سرجس مستور .
قلت : و لا يبعد أن يكون هو الأول ، اختلف الرواة في اسم أبيه ، فسماه بعضهم
جبيرا ، و بعضهم سرجسا ، و كلاهما حجازي ، والله أعلم .
ثم قال الحافظ ابن كثير : و أقرب ما يكون في هذا أنه من رواية عبد الله بن عمر
عن كعب الأحبار ، لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، كما قال عبد الرزاق في
" تفسيره " : عن الثوري عن موسى بن عقبة عن سالم عن ابن عمر عن كعب الأحبار
قال : ذكرت الملائكة أعمال بني آدم و ما يأتون من الذنوب فقيل لهم : اختاروا
منكم اثنين ، فاختاروا هاروت و ماروت ... إلخ ، رواه ابن جرير من طريقين عن
عبد الرزاق به ، و رواه ابن أبي حاتم عن أحمد بن عصام عن مؤمل عن سفيان الثوري
به ، و رواه ابن جرير أيضا حدثني المثنى أخبرنا المعلى و هو ابن أسد أخبرنا
عبد العزيز بن المختار عن موسى بن عقبة حدثني سالم أنه سمع عبد الله يحدث عن
كعب الأحبار فذكره ، فهذا أصح و أثبت إلى عبد الله بن عمر من الإسنادين
المتقدمين ، و سالم أثبت في أبيه من مولاه نافع ، فدار الحديث و رجع إلى نقل
كعب الأحبار عن كتب بني إسرائيل ، و علق عليه الشيخ رشيد رضا رحمه الله بقوله :
من المحقق أن هذه القصة لم تذكر في كتبهم المقدسة ، فإن لم تكن وضعت في زمن
روايتها فهي في كتبهم الخرافية ، و رحم الله ابن كثير الذي بين لنا أن الحكاية
خرافة إسرائيلية و أن الحديث المرفوع لا يثبت .
قلت : و قد استنكره جماعة من الأئمة المتقدمين ، فقد روى حنبل الحديث من طريق
أحمد ثم قال : قال أبو عبد الله ( يعني الإمام أحمد ) : هذا منكر ، و إنما يروى
عن كعب ، ذكره في " منتخب ابن قدامة " ( 11 / 213 ) ، و قال ابن أبي حاتم في
" العلل " ( 2 / 69 ـ 70 ) : سألت أبي عن هذا الحديث ؟ فقال : هذا حديث منكر .
قلت : و مما يؤيد بطلان رفع الحديث من طريق ابن عمر أن سعيد بن جبير و مجاهدا
روياه عن ابن عمر موقوفا عليه كما في " الدر المنثور " للسيوطي ( 1 / 97 ـ 98 )
و قال ابن كثير في طريق مجاهد : و هذا إسناد جيد إلى عبد الله بن عمر ، ثم هو -
والله أعلم - من رواية ابن عمر عن كعب كما تقدم بيانه من رواية سالم عن أبيه ،
و من ذلك أن فيه وصف الملكين بأنهما عصيا الله تبارك و تعالى بأنواع من المعاصي
على خلاف وصف الله تعالى لعموم ملائكته في قوله عز وجل : *( لا يعصون الله ما
أمرهم و يفعلون ما يؤمرون )* .
و قد رويت فتنة الملكين في أحاديث أخرى ثلاثة ، سيأتي الكلام عليها في المجلد
الثاني رقم ( 910 و 912 و 913 ) إن شاء الله تعالى . (1/247)
إنتهى كلام الشيخ الألبانيرحمه الله وغفر له
وقلت
فقد دهب الألباني رحمه الله أن هاروت وماروت ليسا ملكين, وإستدل بإن الملائكة عليهم السلام لا يشتهون,قال تعالى هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين , إذ دخلوا فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون,فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين , فقربه إليهم قال ألا تأكلون , ودهب إبن حزم رحمه الله أنهما من قبيلا الجن.والله تعالى أعلم
فهم-الملائكة- لا يجري عليهم حكم الحال التي يتصورن فيها وكما جاء في الحديث أن موسى عليه السلام لطم ملك الموت ففقع له عينه ثم عادت كما كانت,بخلاف الجن والشياطين فإنهم يجري عليهم حكم الحالة التي يتصورن بها أو يتجسدون بها , كما جاء في قتل الكلب الأسود فإنه شيطان,وحديث أبي هريرة رضي الله عنه عندما كان حارسا على الزكاة, وكان ي|أتيه كل ليلة شيطان متجسد والحديث مشهور, وعجبني كلام أحدهم أظنه كلام إبن الجوزي رحمه الله قال إدا رئيت الحديث يخالف صريح المنقول وويباين الأصول فأعلم أنه موضوعو وما أوردت هدا الحدي وتحقيقه إلا من أجل تصحيح بعد معتقدات الناس والتي تنقلها العوام,وحفظا لكلام سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام,فإن وفقت فمن الله , وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان والله ورسوله منه باريئان.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المرء مع من أحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 19:03

حديث هاروت وماروت من اعجب الاحاديث التي قرئتها في حياتي
وصراحة ليس لي علم الا بسيط في علم الحديث
الا انه ان صح ما في الحديث فعليه ستبنى بعض الحقائق الخطيرة..

وربما لنفس السبب (كبر ما فيه او عجب مافيه) ضعف الحديث جماعة من العلماء؟! 
اي ضعف بسبب متنه؟!

لانه أخي عبد النور
صراحة لم افهم 
فجماعة تصحح الحديث وجماعة تضعفه (فأيهما أصح؟)

قمثلا من موقع الدرر السنية 

فالحديث جاء بعددت روايات تتفق بالمعنى
هذه مصادرها وحكمها:

الراوي: سعيد بن جبير المحدث: الحاكم - المصدر: المستدرك - الصفحة أو الرقم: 5/833
خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد

الراوي: مجاهد بن جبر المكي المحدث: ابن كثير- المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 1/200
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد إلى عبد الله بن عمر

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 5/71
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح خلا موسى بن جبير وهو ثقة

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/316
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح غير موسى بن جبير وهو ثقة

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: العجاب - الصفحة أو الرقم: 1/319
خلاصة حكم المحدث: إسناده على شرط الحسن

الراوي: قيس بن عباد أو عبادة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: العجاب - الصفحة أو الرقم: 1/327
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن موقوف

الراوي: عمير بن سعيد المحدث: ابن حجر العسقلاني- المصدر: العجاب - الصفحة أو الرقم: 1/322
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح وحكمه أن يكون مرفوعا

الراوي: مجاهد بن جبر المكي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: العجاب - الصفحة أو الرقم: 1/325
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 2/153
خلاصة حكم المحدث: صحيح وقيل الصحيح وقفه على كعب

وهناك موضوع اخر في موقع ملتقى أهل الحديث
هذا هو
قصة هاروت و ماروت وعصمة الملائكة؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1254949
أتى فيه:

هاروت وماروت ملكين على الحقيقة ، وقد أنزلهما الله تبارك وتعالى امتحانا لعباده وفتنة ..
وينظر الحديث الذي رواه الامام أحمد في المسند 2/134 عن ابن عمر ورواه الحاكم في مستدركه 2/480 مطولا وقال صحيح الإسناد ولم يخرجاه .. 
وقال ابن كثير : فهذا أقرب ما روي في شأن الزهرة والله أعلم ، وقد روي في قصة هاروت وماروت عن جماعة من التابعين وقصها خلق من المفسرين من المتقدمين والمتأخرين وحاصلها راجع في تفصيلها إلى أخبار بني إسرائيل إذ ليس فيها حديث مرفوع صحيح متصل الإسناد إلى الصادق المصدوق المعصوم الذي لا ينطق عن الهوى وظاهر سياق القرآن إجمال القصة من غير بسط ولا إطناب فنحن نؤمن بما ورد في القرآن على ما أراده الله تعالى والله أعلم بحقيقة الحال . اهـ 
وقال ابن حجر في كتاب ( القول المسدد ) عن حديث ابن عمر المرفوع في المسند : 
وله طرق كثيرة جمعتها في جزء مفرد يكاد الواقف عليه أن يقطع وقوع هذه القصة لكثرة الطرق الواردة فيها وقوة مخارج أكثرها والله أعلم . اهـ 
وقال السيوطي في اللآليء معقبا : وقفت على ما جمعه فوجدته أورد فيه بضعة عشر طريقا أكثرها موقوفة وأكثرها من تفسير ابن جرير وقد جمعت أنا طرقها في التفسير فجاءت سبعا وعشرين طريقا ما بين مرفوع وموقوف ولحديث ابن عمر بخصوصه طرق متعددة من رواية نافع وسالم ومجاهد وسعيد بن جبير عنه وورد من رواية علي بن أبي طالب وابن عباس وابن مسعود وعائشة وغيرهم . اهـ كما في الفوائد المجموعة للشوكاني 1/492. 
وقال العجلوني في كشف الخفاء : وممن صحح هذه القصة السيوطي ولا عبرة بمن أنكرها كالرازي والقرطبي فإنهم ليسوا في مرتبة المصححين رواية ولا دراية .. الخ
قلت : 
وهناك من يقول أنه قد تصح نسبة القصة إلى الصحابي سندا ولكن الراجح أنها مأخوذة من علماء أهل الكتاب مثل كعب الأحبار أو غيره ، وهذا ما رجحه العلامة محمد بن أبي شهبة في كتابه القيم: الإسرائيليات والموضوعات في كتب التفسير ص159 .
والحقيقة أن كثرة الروايات في هذه القصة تبين أنها منقولة عن جمع من الصحابة الكرام وبعضها موقوف والبعض مرفوع ، وبجمع الموقوف والمرفوع منها يتبين ثبوت القصة على الاجمال دون التفصيل المتباين في كل الروايات وهو ما قاله ابن حجر أن الواقف على هذه الروايات يكاد يقطع بوقوع القصة ، وابن حجر هو من كبار فرسان هذا الميدان ..
وليس من الصواب أن ننسب كل ما هو من قبيل القصص الغريبة على الأسماع الى اهل الكتاب ونقول هو من الاسرائيليات ..

فمن يجمع كل الروايات يرى فيها الاتفاق الكبير على القدر المطلوب وهو اجمالا في الآتي :
- أن هاروت وماروت من الملائكة .
- أنهما تعلما السحر فتنة لعباد الله وامتحانا .
- أنهما وقعا في المعصية بقدر الله السابق عليهما امتحانا وابتلاءا.

ومن الغريب هنا أيضا :
ما رواه هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة زوج النبي r أنها قالت : 
قدمت علي امرأة من أهل دومة الجندل جاءت تبتغي رسول الله r بعد موته
حداثة ذلك تسأله عن أشياء دخلت فيها من أمر السحر ولم تعمل به ..
وقالت عائشة رضي الله عنها لعروة : 
يا ابن أختي فرأيتها تبكي حين لم تجد رسول الله r فيشفيها فكانت تبكي حتى إني لأرحمها وتقول : إني أخاف أن أكون قد هلكت كان لي زوج فغاب عني فدخلت علي عجوز فشكوت ذلك إليها فقالت : 
إن فعلت ما آمرك به فأجعله يأتيك فلما كان الليل جاءتني بكلبين أسودين فركبت أحدهما وركبت الآخر فلم يكن شيء حتى وقفنا ببابل وإذا برجلين معلقين بأرجلهما فقالا : ما جاء بك ؟ قلت : نتعلم السحر ..
فقالا : إنما نحن فتنة فلا تكفري فارجعي فأبيت ، وقلت: لا ..
قالا : فاذهبي إلى ذلك التنور فبولي فيه فذهبت ففزعت ولم أفعل فرجعت إليهما فقالا : أفعلت ؟ فقلت : نعم ، فقالا : هل رأيت شيئا ؟ 
فقلت : لم أر شيئا ، فقالا : لم تفعلي ارجعي إلى بلادك ولا تكفري ..
فأرببت وأبيت ، فقالا : اذهبي إلى ذلك التنور فبولي فيه فذهبت فاقشعررت وخفت ثم رجعت إليهما وقلت : قد فعلت ، فقالا : فما رأيت ؟ قلت : لم أر شيئا فقالا : كذبت لم تفعلي ارجعي إلى بلادك ولا تكفري فإنك على رأس أمرك ، فأرببت وأبيت ..
فقالا : اذهبي إلى التنور فبولي فيه فذهبت إليه فبلت فيه ..
فرأيت فارسا مقنعا بحديد خرج مني فذهب في السماء وغاب حتى ما أراه فجئتهما فقلت : قد فعلت ، فقالا : فما رأيت ؟ قلت : رأيت فارسا مقنعا خرج مني فذهب في السماء وغاب حتى ما أراه ..
فقالا : صدقت ، ذلك إيمانك خرج منك ، اذهبي ..
فقلت للمرأة : والله ما أعلم شيئا ، وما قالا لي شيئا ..
فقالت : بلى لم تريدي شيئا إلا كان ..
خذي هذا القمح فابذري فبذرت .. وقلت : اطلعي فأطلعت ..
وقلت : احقلي فأحقلت .. ثم قلت : افركي فأفركت ..
ثم قلت : أيبسي فأيبست .. ثم قلت : اطحني فأطحنت ..
ثم قلت : اخبزي فأخبزت .. 
فلما رأيت أني لا أريد شيئا إلا كان سقط في يدي ..
وندمت والله يا أم المؤمنين ، ما فعلت شيئا ولا أفعله أبدا .
وفي زيادة عند ابن أبي حاتم ذكرها ابن كثير وعند البيهقي ، وهي :
فسألت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حداثة وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهم يومئذ متوافرون ، فما دَرَوا ما يقولون لها ، وكلهم هاب وخاف أن يفتيها بما لا يعلمه ، إلا أنه قد قال لها ابن عباس - أو بعض من كان عنده - : لو كان أبواك حيين أو أحدهما لكان يكفيانك .
قال هشام : فلو جاءتنا أفتيناها بالضمان ، وقال ابن أبي الزناد : وكان هشام يقول : إنهم كانوا أهل ورع وخشية من الله وبعدا من التكلف والجرأة على الله . ثم يقول هشام : ولكنها لو جاءت اليوم مثلها لو جدت نوكى أهل حمق وتكلف بغير علم . والله اعلم.
رواه ابن جرير في تفسيره (2/440) وقال أحمد شاكر رحمهما الله :
وهي قصة عجيبة ، لا ندري أصدقت تلك المرأة فيما أخبرت به عائشة ؟ أما عائشة فقد صدقت في أن المرأة أخبرتها . والإسناد إلى عائشة جيد ، بل صحيح
ورواه ابن أبي حاتم في تفسيره (1/ 280 رقم 1022) واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (5/373) والبيهقي في السنن الكبرى (8/ 137) والحاكم 4/171 وصححه ووافقه الذهبي..
كلهم من طريق الربيع بن سليمان عن عبد الله بن وهب اخبرنا عبد الرحمن بن أبي الزناد حدثني هشام عن أبيه عن عائشة به .
والزيادة عند البيهقي واللالكائي وبعضها عند الحاكم .
وقال ابن كثير : أثر غريب وسياق عجيب .. وإسناده جيد إلى عائشة رضي الله عنها .
قلت : ومن ضعفه فمن أجل عبد الرحمن بن أبي الزناد وهو وإن كان ضعفه البعض فقد قال ابن حجر: صدوق تغير بآخرة وقال ابن معين أنه كان من أثبت الناس في هشام بن عروة ، وهو هنا يروى عنه فأقل أحواله أن يكون حسن الحديث .. 
والله أعلم .

وفيما نقلت اخي عبدالنور في نهاية النقل
رغم انه الألباني ضعف الحديث لكنه قال:

اقتباس :
فقد ذهب الألباني رحمه الله أن هاروت وماروت ليسا ملكين, وإستدل بإن الملائكة عليهم السلام لا يشتهون,قال تعالى هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين , إذ دخلوا فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون,فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين , فقربه إليهم قال ألا تأكلون , ودهب إبن حزم رحمه الله أنهما من قبيلا الجن.والله تعالى أعلم
فهم-الملائكة- لا يجري عليهم حكم الحال التي يتصورن فيها وكما جاء في الحديث أن موسى عليه السلام لطم ملك الموت ففقع له عينه ثم عادت كما كانت,بخلاف الجن والشياطين فإنهم يجري عليهم حكم الحالة التي يتصورن بها أو يتجسدون بها , كما جاء في قتل الكلب الأسود فإنه شيطان,وحديث أبي هريرة رضي الله عنه عندما كان حارسا على الزكاة, وكان ي|أتيه كل ليلة شيطان متجسد والحديث مشهور, وعجبني كلام أحدهم أظنه كلام إبن الجوزي رحمه الله قال إدا رئيت الحديث يخالف صريح المنقول وويباين الأصول فأعلم أنه موضوعو وما أوردت هدا الحدي وتحقيقه إلا من أجل تصحيح بعد معتقدات الناس والتي تنقلها العوام,وحفظا لكلام سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام

فلماذا فسر الحديث؟ بل قال ان هاروت وماروت ليس ملكين؟! 
مع انه قول الله صريح: (وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ)


لهذا هل اختلاف العلماء في صحة الحديث وتضعيفه بسبب ما فيه؟

وهو ان هاروت وماروت ملكين 
والملائكة معلوم ليست كالأنس او مخيرة وبالتالي كيف تشتهي وغيره من الفسق..

لكن ان الحديث السابق ان صح 
فذلك ليس عجيبا 
وهو حال هاروت وماروت 
كابليس 

فابليس كان مع الملائكة لكنه من خلق الجن 
ويبدو ان هاروت وماروت من الملائكة 
بدليل قوله تعالى: (وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ)

لكنهما ليس من من صنف الملائكة المخلوقة من النور 
بل من الجن ..
كأبليس 

قال تعالى:
(وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين)
(وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا)

فالملائكة لا تعصي الله 
لكنه ابليس سبب فسقه انه كان من خلق الجن
فما المانع ان يكون هاروت وماروت كأمر ابليس؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 20:46

أخواي يوسف عمر وإسلامنا باقي ، نعم أعتقد أن مسمى "آل فرعون" أصح من الفراعنة Smile

_________

أخي حارس المجرة ، سبحان الله لم أكن أعلم بمعنى تلك الكلمة من قبل بل كان استنتاجا شخصيا من خلال الإطلاع على الصور والتأمل بشكل النار.

الحمدلله Smile

بالنسبة للهالة النورانية ، هل من يرسمونها حوله هو فعلا مؤمن ؟ أم أنه مؤمن بقياس من رسم تلك الهالة ؟ لأنها تُرسم أيضا خلف بولس.

_________

أخي نوف ، حسب ما أرى من معطيات فإن من بناها هم نفسهم من دفن فيها وهم آل فرعون.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 21:28

مرحبا أخي خالد ، سأجاوب على أسئلتك حسب معرفتي البسيطة .

اقتباس :
1- كيف انتقلت الحضارة الفرعونية او الرومانية الى الحضارة الاخرى؟
كما ذكرت مسبقا فمن كتب السحر الفرعونية التي نقلها هرمس والذي كان يلعب دور توت إله الكتابة والحكمة.

اقتباس :

2- ايهما اقدم الحضارة الرومانية ام الفرعونية؟
بالطبع الفرعونية ، ثم الإغريقية (اليونانية) ثم الرومانية.
إن أردت طريقة أسهل لحساب الأقدم من الحضارات ، فكلما كانت الحضارة أقرب للجزيرة العربية فهي الأقدم.

اقتباس :
3- ما العلاقة بين الحضارة الفرعونية (ال فرعون ) و الحضارة الرومانية (عائلات اباطرة الروم)؟ هل هناك قرابة او نسب او انساب؟
طبعا أي مجموعتين بشريتين من الطبيعي أن تجد أنهم يلتقون في جد ما ، وحسب ما قرأت ذات مرة أن الإغريق (أجداد الرومان) كانوا يسمون الفراعنة بالسـود وهناك قبيلة غرب إفريقيا اسمها الدوقون ، يقولون بأنهم من سلالة الفراعنة.
أي أن لون الفراعنة قد يكون مختلفا كليا عن لون الرومان. وهناك الكثير من التماثيل الفرعونية مطلية باللون الأسود ، فربما فعلا هم سود.

اقتباس :
1- كيف انتقلت الحضارة اليونانية او الفرعونية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة اليونانية ام الفرعونية؟
3- ما العلاقة بين الحضارة الفرعونية (ال فرعون ) و الحضارة اليونانية (عائلات اليونان الحاكمة)؟ هل هناك قرابة او نسب او انساب؟
الإغريق (اليونان) هم أجداد الرومان وهم صيادين من الشام ، بطبيعة الحال هم قبل الرومان وبعد الحضارة الفرعونية.
والمعتقدات كغيرها ... تتناقل وراثيا وتنتشر عبر التجارة والتواصل المستمر بين البشر.
ولا ننسى أن إبليس ما زال يخطط ويغوي ويتشكل و و و... إلخ إلى يوم الوقت المعلوم.
وأن الشياطين يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل.

اقتباس :
- كيف انتقلت الحضارة اليونانية او الرومانية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة اليونانية ام الرومانية؟
3- ما العلاقة بين الحضارة اليونانية (عائلات اليونان الحاكمة) و الحضارة الرومانية (عائلات الروم الحاكمة)؟ هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

تم الإجابة عليها أعلاه.
اقتباس :

1- كيف انتقلت الحضارة البابلية او الفرعونية الى الحضارة الاخرى؟
2- ايهما اقدم الحضارة البابلية ام الفرعونية؟
3- ما العلاقة بين الحضارة البابلية(عائلات بابل الحاكمة) و الحضارة الفرعونية (ال فرعون)؟ هل هناك قرابة او نسب او انساب؟

لدي إحساس أن بابل حدودها ليست العراق فقط ، بل من النهر للنهر ، من الفرات للنيل كما تبين الصورة التي وضعتها في إحدى ردودي في هذا الموضوع.
فالخريطة تدعمها بعض الايات القرآنية ، فبابل نزل فيها السحر وحدود الخريطة تمر على مساكن ثمود ، وثمود اتهموا بالباطل صالح عليه السلام أنه من المسحرين ، بينما عاد لم يقولوا ذلك عن هود وهم يسكنون الأحقاف (الربع الخالي) . وكذلك قال أصحاب الأيكة عن نبيهم شعيب عليه السلام.
إذن السحر كان موجودا لديهم وهم شمال غرب الجزيرة العربية.

فالرافدين وضفاف نهر النيل وشمال غرب الجزيرة عُمرت في نفس التوقيت تقريبا.

سؤال القرابة والنسب صعب لأن أي مجموعات بشرية كما قلت ، لابد أنك ستجد أنهم يلتقون في جدا ما .

اقتباس :
- كيف تحولت حضارات الروم الى النصرانية
وتركت الوثنية الفرعونية الاصل؟

النصرانية وثنية الأصل وهي نسخة من الفرعونية ، فمريم العذراء بعد التحريف أصبحت تلعب دور إزيس (العزى) وعيسى يلعب دور حورس
ضف إلى ذلك أن المذهب الكاثوليكي والذي منبعه جنوب أوروبا (الفاتيكان) هو أعتى طغيانا وكفرا وشركا من بقية المذاهب النصرانية، فحتى أتفه شيء ... قبعة بابا الفاتيكان هي نسخة مما لدى الأصنام البابلية.



(اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
أغزاف المصطفى الحنصالي (مشرف)


عدد المساهمات : 1884
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 21:57

اخي  خالد  

اميل  الي  قول  ابن كثير  انها  من  مرويات  كعب والله  اعلم   الاتري  ان  بني  اسرائيل  ذبحوا  الانبياء  وقتلوا  منهم  الكثير
فكيف  تستغرب منهم ان  يكذبو  علي  الله  وقد  حرفوه  وبدلوه  وهم يعلمون
انظر  الي  ماكنا  نعتقد  بحسن نية  انه  صحييييح....اقصد  قصة  99 نعجة و1 نعجة    ..نبي  الله  داوود   فكان  قلبنا  لايسلم  بهذا  ولكن  امامنا  الكتب  الصفراء  لم  نجد  بدا  من  تصديقها    حتي  سخر  الله  للمجددين  تنوير  عقولنا   فهذا من  ذاك    كيف  يكون  لداود عليه  السلام  ان   يمكر   ويتسبب  في  قتل   امير  حرب  كي  يتسني  له  الزواج  بعد  موته  من زوجته      لعنهم  الله  من  مفترين  علي  الله  ورسله     ليتبين  لنا  بعد  ان  ان  ذنب  داوود  عليه  السلام  هو  عدم الاستماع  الي  الطرف  الثاني  في  القضية  والتسرع  في  الحكم  ....
فهذا  من  ذاك     الله  اخبرنا  ان  هاروت  وماروت  ملكان  كريمان   ومن  صفاتهم  لايعصون  الله  ماامرهم
بعكس  ابليس  اخبرنا   انه كاااااان من  الجن  ففسق عن  امر  ربه
اما  عني  فلا اجد  امامي  الا   ان  اومن  بانها القصة  مكذوبة   وذالك  اسلم  لي  في  قلبي  وديني
فكل  مايمت الي  الله  يقبله القلب   وكل  ماتنفر  منه النفس  السليمة  فهو  ابعد مايكون   من الله  وملاكته  وكتبه ورسله

جزاك  الله  خيرا  علي  المداخلة   اخي  خاااالد
انا  فقط   كتبت  ونقلت  مااراه  صحيحا  فان كان  خطأ  فانا  رهن  اشارتكم  احذفه        بسرعة    لكن   ليس  قبل  ان  يتبين  انه  خطأ
مرة  اخري  جزاكم  الله  خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارس المجرة



عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 11/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 22:43



الملائكة لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون هذا الثابت الطبيعي .. لكن لا يعني هذا عدم مقدرتهم علي العصيان .. لهم ارادة حرة مستقلة يتناقشون ويختلفون ويتخاصمون ويمكن أن يعصي احدهم إن شاء الله ذلك (وهذا نادر جدا جدا) وعندها يكون عقابه وعذابه شديد جدا بما لا يمكن استيعابه لأنه ليس مخير أو محجوب .. أي انهم كخلق لهم أرادة حرة مستقلة لكنهم وبأرادتهم تلك لا يعصون الله ابدا ويفعلون ما يؤمرون ..

الخلق المخير المحجوب فقط هو من يمكنه العصيان ثم التوبة فيغفر الله له إن شاء لكن الغير مخير والغير محجوب لا يجري عليه هذا .. والملائكة صفة يتصف بها أي مخلوق من اي خلق يصل مرتبة الأمر .. ووقتها ومع الكشف يصبح مثل الملائكة وعقابه إن عصي شبيه بهم .. فانظر عقاب إبليس الرجيم الملعون عندما عصي ماذا حدث له .. رغم أنه كان في مقام الأمر من كثرة عبادته ودرجة إيمانه الرفيعة .. مقام الملائكة .. لكن لأنه لم يعد محجوب كباقي الجن ووصل لهذا المقام وهذه الدرجة فلم يعد هناك مجال لأي خطأ مهما كان صغير هذا مقام الأمر .. يأمر الله عز وجل فينفذ الجميع دون تفكير ومن أي خلق كانوا !..

كذلك تخيلوا ماذا لو عصي الخضر بما لديه من علم .. او الذي لديه علم من الكتاب صاحب سليمان الحكيم ؟.. هذه امثلة تقرب الصورة للذهن .. وهذا مقياس ثابت تماما في القرآن المجيد .. أطلقت عليه مقياس الإيمان بالغيب .. فمثلا الحواريون عندما طلبوا المائدة انزلها الله عز وجل لكن توعد من يكفر بعد ذلك بعذاب لم يعذبه احد من العالمين .. عذاب لم يذكر في كتاب ولا يعرفه احد .. ذلك ان المائدة كسرة مقياس الإيمان بالغيب فلم يعد غيب بل وجود الله عز وجل وملائكته اصبح ثابت عين اليقين أمام كل من رأي المائدة تنزل من السماء وقتها دون فرصة لشك او أدني ريب ..


بالنسبة للهالة النورانية صحيحة تماما كفكرة ومفهوم .. لكن بالطبع يرسمها كل شخص بحسب فكره ووجهة نظره .. فلو كان الرسام نصراني مثلا سيرسمها حول رأس (واحيانا جسد) كل من يظن انه قديس او مؤمن او نبي


{وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً }الجن8


صفحتي الشخصية علي الفيسبوك للتواصل :
https://www.facebook.com/Mohamed.Hesham


عدل سابقا من قبل حارس المجرة في 15.08.14 22:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف


عدد المساهمات : 3626
تاريخ التسجيل : 08/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   15.08.14 22:52

بعض المصطلحات لدى آل فرعون وإعادتها من النطق اليوناني لأصولها:

أوزيريس  -  الأصل وزير وهو نسخة من بعل وهبل وود والملك طاووس وغيرهم ، وكان يعتبر رئيس الملائكة ابن الله تعالى الله عما يقولون. وهو أخ إزيس الذي عاشرته وهو ميت حسب الأسطورة لديهم.

إزيس - تنطق لدى آل فرعون آسية والأصل العزى وهي نسخة من عشتار وسرابو ومريم لدى النصارى وغيرهم ، وكانت تعتبر مَلَكة ابنة لله تعالى الله عما يقولون وتزوجت أخيها أوزيريس.

حورس - الأصل هارو وربما هو هاروت خصوصا لتشابهه نوعا ما مع توت. وهو إله السماء في معتقدهم ، وكثير من الناس يخلطون بينه وبين رع الذي أنجبته إزيس من أخيها المقتول بعد أن تحولت لطائر لتشابههما في الشكل أيضا.

إيليثيا - الأصل اللات وهي نسخة من ليليث وليتو وكونداليني ، وهي تتمثل بشكل أفعى مجنحة (وهذا يذكرنا بما كتبته في موضوع الغدد الصماء)

رمسيس - الأصل رع موسى ، ومعناها ابن الشمس. لأن رع هو إله الشمس حسب اعتقادهم الباطل ، وموسى معناه ولد ، ولقد تطرق القرآن الكريم لمعنى اسم النبي موسى عليه السلام عندما قال فرعون له : (ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين) كما تطرق لمعاني أسماء الأنبياء الأعجمية الأخرى.

بيراميد - قد تكون من رمض رمضاء (حسب استنتاجات بعض المواقع الأجنبية) ، أو رماد.

والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!   16.08.14 3:46

اخواني الشمالي وحارس المجرة وعبدالنور 

لقد حدث موقف
http://www.ebadalrehman.com/t1361-topic

 ما رأيكم؟!

اخي neuf9 وعبدالنور 
بعد الرؤيا التي في الرابط
رئيت ررؤيا اخرى لم اكتبها 
عن رد كتبه الاخ neuf9 على رد الاخ عبدالنور الاخير 

فهل انا بدأت اهلوس يا جماعة  Very Happy 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آل فــــرعون ، أئمة الكفر ... الدعاة إلى النار!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: