منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر صقر



عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!   19.07.14 19:08

بسم نور السماوات و الأرض القوي العزيز الله الواحد القهار

و سبحان من أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى

و الصلاة والسلام على من وصل إلى سدرة المنتهى


السلام إسم الله رب الإسلام على كل من أسلم لله السلام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يا عباد الرحمن فوق كل أرض وتحت كل سماء

الدم يستسرخُنا و اليتم يبكينا و الله يرانا و نسأله ينجنا

أشلاءٌ مزقت و أطرافٌ بترت وتقطعت و لكن ........!!!


و لكن الإخاء لم يقطع لأنه موصول بحبل من الله
وذلك الحبل قوي و لا ينقطع ولن ينقطع إبداً إن شاء الله

إنه حبل الله المتين الذي جعلنا نشعر بدمائنا التي تنزف في كل مكان

أنه حبل ... لا إله إلا الله .. محمد رسول الله

ذلك هو الحبل المتين و الراية العليا و الصراط المنير لكل من تعلق به

لهذا شعرنا بدمائنا التي تنزف في كل مكان و خاصه غزة الأبيه ....!!!

ولماذا غزة بذات ...؟؟؟

لأنها تواجه أحفاد قتلت الأنبياء ... و قد تخلت عنها كل دول العالم
أصبحت تتألم و تنزف ... لا لا لا ... بل نحن الذين تنزف قلوبنا
نعم نحن من يتألم أما هم .. فهم في خير عظيم إما النصر و إما الشهادة

لكن ألمنا لن يطول بإذن الله و نحن متعلقون بحبل الله
و نسأل الله أن يجعل الفرج قريب و النصر حليف لمن أمن بالله و اليوم الآخر

و لا يعتقد أعداء الدين والمله و الإنسانيه أن كل ذلك يهدم من همتنا وقوتنا ... لا والله
بل كل ما يحدث يشعل وقود قلوبنا و يجعل الله به نوراً لم نكن نتوقعه من قبل
و سيعلم العالم كله أننا جميعاً قوم نؤمن بأنه مع العسر يسرا و بعد البلاء خيراً عظيم
و بالصبر نصبح مع الله و من كان مع الله كفاه و نصره و أيده وأعطاه

لذلك نحن جميعا صابرون على هذا البلاء العظيم الذي حل بأمتنا
و لكننا مع الصبر نرسل سهام الليل و سهام .... التي بإذن الله تفتح لها أبواب السماء إن شاء الله

و لذلك أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي أنا و أنت و أنتي و هم و غيرهم ممن آمن بالله و رسوله واليوم الآخر

و لأننا هنا قد إقتربت قلوبنا من بعضها البعض فإني أناشدكم بحبكم الخير لأمة محمد صلى الله عليه وسلم
أن تتوجهوا إلى الله و تسألوه لأمتكم قبل أنفسكم فإن الخير سيعم علينا جميعا إن شاء الله
نريد سهام المؤمنين ترسل كالبرق من كل عبد ضعيف إلى القوي الجبار المنتقم الله الواحد القهار
نعم نريد السماوات و الأرض أن ترتعد و نريد الملائكة أن يتعجبوا من أولئك الغرباء ومن ذلك الدعاء

إخوتي نحن نملك أعظم سلاح في الوجود و يجب أن نؤمن أيماناً مطلقاً بذلك
أنا أدرك ما أعنيه و الله على ذلك وعلى كل شيء شهيد

لكن يجب أن يعلو مستوى الإيمان حتى يدرك العبد ماذا يعني قوله تعالى ( إن الله على كل شيء قدير )

و ثقوا بالله بأن النصر و التمكين بداء يقترب يوماً بعد يوم

لكن ....

قال تعالى :{الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ}

لقد بدأت الفتن و نسأله سبحانه أن يرفع بها مقامنا ويثبتنا و يجعلنا نصب ولا نخطىء

و كما قال تعالى :
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ} ،

وهكذا تتكرر السنن و هل من معتبر

وقوله:
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} ،

الجهاد بأنواعه و الصبر هي ما نحتاجها اليوم

وقوله تعالى:
{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ}

وقوله تعالى:
{مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ} ،

و هنا يكون التمايز نسأل الله أن يجعلنا في خير و إلى خير

وقوله تعالى:
{وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} ،

أعظم ما أرجوه من الله ثم من إخوتي هو الإخلاص لله وحده لا شريك له

وقوله تعالى:
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلا رَسُولِهِ وَلا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} ،

و كما قال تعالى :
{وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}

هنا ندرك جميعا بأننا في مرحله ويجب من الصدق مع الله حنى نتجاوز ما يمر بأمتنا من فتن وبلاء

لذلك يجب أن نكون مع الله بالصبر و الجهاد و الصدق و الإخلاص
و أن يحب المرء لإخيه ما يحبه لنفسه . و أن نستوصي بالنساء خيرا
و أن نتحرى الخير في المأكل و المشرب و الملبس و كثير من الأمور

و أن نشعر بذلك الدم الذي ينزف و نهب جاهدين مجتهدين لنصرة إخوتنا بما نستطيعه
مع تذكر السلاح الأقوى في الوجود و هو الإيمان المطلق الخالص برب السماوات و الأرض علام الغيوب


أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم


لا إله إلا الله .. محمد رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30654
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!   19.07.14 22:16

بارك الله فيك أخي الكريم

الفتن ضرورية لأنها تخرج الخبث والزبد

ولايبقى إلا من يريد لهذا الدين أن يعلو بعز عزيز وذل ذليل

لابد لنا من الصبر

ولابد لنا من التكاتف

ولابد لنا ألا نعطي الدنية على ديننا

ولابد من الدعاء المتواصل

ولابد لنا من التواصي بالحق والتواصي بالمرحمة

فلن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

نسأل الله الإعانة والثبات وأن يلم شعث المسلمين على وحدة وخير وقلب واحد
اللهم آمين

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابو محمد



عدد المساهمات : 597
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!   20.07.14 21:42

بسم الله القائل:

(لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)

فشرع الله تعالى يحتاج الى البأس الشديد والقوة لتطبيقه

والقائل سبحانه:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَن تَجْعَلُواْ لِلّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا} (144) سورة النساء.

وقال: {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ} (28) سورة آل عمران.

وقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (51) سورة المائدة.

فاتخاذهم أولياء هو اعتبارهم أصدقاء وأحباباً وأنصاراً، وأعوانا.

وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ} (1) سورة الممتحنة.

والصلاة والسلام على معلمنا ومرشدنا صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم الذي خرج إلى بدر فتبعه رجل من المشركين فلحقه عند الحرة فقال: إني أردت أن أتبعك وأصيب معك، قال: (تؤمن بالله ورسوله؟) قال: لا، قال: (ارجع فلن أستعين بمشرك). رواه مسلم


ثم أما بعد

أخي الكريم الصقر


إعلم يا رعاك الله

ان أمر هذه الأمة لا يصلح إلا بما صلح به امر أولها من الرعيل الأول

وأن الحق أحق ان يتبع وأن الباطل لا يصنع مستقبلاً لهذه الأمة

واعلم يا رعاك الله

ان سبب مصائب امتنا اليوم ومنذ 100 عام

ليس نقص مزروعات

وليس نقص بترول

وليس نقص خيرات

وليس نقص اموال

وليس نقص امطار

وليس نقص دين فقد اكتمل الدين

وليس نقص رجولة فالرجال فينا بالملايين

وليس نقص عقول فالحمد الله خلقنا الله تعالى مكتملي العقل لسنا مجانين


ألا إن سبب ما نحن فيه هو موالاة من يحكمون هذه الأمة للمشركين والكفار

ألا إن سبب ضياع هذه الأمة هم الحكام دون استثناء

ألا إن سبب ضياع ملايين الدماء والأعراض في أمتنا هم من يسارعون في الكفار يبتغون عندهم العزة


واعلم يا رعاك الله


أن لا نجاة ولا خلاص لهذه الأمة إلا بأمرين

أولهما كف اليد واللسان إذا ما وقعت الفتن فكل يغلق عليه باب بيته حتى تنقضي الفتن ويحمل دمها واثمها من سينبري لها

وثانيهما مناصرة من سيورثه الله تعالى الأرض والملك بعد انجلاء الفتن


فإن الفتن إذا ما اكتمل شريط أحداثها

تمخضت عن مخاض مكتمل الفصول

فيميز الله تعالى الخبيث من الطيب ويمكن للصادقين من عباده

فيبوء بالدماء والاشلاء والمحرمات من كانوا يعبدون الدنيا

فيفني بعضهم بعضاً متسابقين الى الجحيم فرادى وجماعات

وعندها على المؤمن ان ينظر من بعيد

ينظر الى خيبة هؤلاء وحمقهم

ينشغل في عبادة الله

فإن عبادة الله تعالى في الهرج لا يستطيعها كل الناس

فإذا ما انجلت الفتن وانطفأت النيران وتوقف الصراخ والعويل

خرج اهل الصلاح ليأخذوا زمام المبادرة

وهذا ما ينتظره أهل الصلاح في هذه الأمة في كل الأمصار

اما كل ناعق بفتنة فهو ليس من أهل الصلاح

فلا تغرنك اللحى الطوال على شاشات التلفاز او في الشوارع

فمن لم يفقه فقه الفتن فلا حاجة له بلحية ولا بثوب قصير

إنما الحق الرافع للدرجات أن تتبع الحق عندما يكون الباطل بين الناس هو الحق

اما اتباع الحق في زمن الحق فهو اليسير الذي يستطيعه جل الناس وجمهورهم

ثبتني الله تعالى واياك والمسلمين وجعلنا من احلاس بيوتنا وطهر قلوبنا من اهل النفاق وان صلوا وصاموا وجعل لأمتنا فرجاً قريباً إن شاء الله تعالى

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد



عدد المساهمات : 597
تاريخ التسجيل : 07/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!   20.07.14 22:34

ايها الكرام اني داع ان شاء الله تعالى بهذا الدعاء الليلة فادعوه معي لعل الله تعالى يستجيب لنا

إن امتنا لن تقوم لها قائمة وهذه القوى الكبرى في العالم على ما هي عليه من القوة

فإن سنة الدفع والتدافع هي من سنن الله تعالى

تتصارع دول قوية لتخر على أقدامها من أجل ان يمكن الله تعالى لمستضعفين ليقفوا على أقدامهم

فليكن دعاءنا الليلة

بعد دعائنا للمجاهدين بالنصر والتمكين وهو من نافلة الدعاء كل ليلة

ليكن دعاء إضافي الليلة ان شاء الله تعالى


اللهم اشغل امريكا وروسيا والصين واوروبا بأنفسهم

اللهم اسقط قوتهم وحطم بأسهم فيما بينهم وبأيديهم


اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبشروا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ... لماذا الفتن ...!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الترحيب بالأعضاء الجدد والتهاني وطلبات الدعاء-
انتقل الى: