منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
محمد الليثى
موقـوف


عدد المساهمات : 2060
تاريخ التسجيل : 26/07/2016

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   16.12.17 22:17

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا
رضى الله عن عمر
قال تعالى
ان الصلاه كانت على المؤمنين كانت على المؤمنين كتابا موقوتا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19138
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   16.12.17 23:46

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 5065
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   17.12.17 8:31



السلام عليكم ورحمة الله و بركاته


اقتباس :


عمر .. كانت حياته صلاة
وصلاته حياة



رضي الله عنه وأرضاه ،
نسأل لنا ولكم ان نلقى الاحبة سيدنا محمداً -صلى الله عليه وسلم- و صحبه

جزاكِ الله خيرا حبيبتي رند

استمري سددكِ الله ورفع قدرك في الدنيا و الاخرة





*** *** ***
﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾
سورة البقرة - آية 222


*** *** ***

Like a Star @ heaven    ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19138
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   17.12.17 16:28

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته


امين اختي واياك


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19138
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   07.01.18 19:45

آمنت فعدلت فسهرت

الشعوب عموما تقيم العدل من منظور واحد
وهو أن من يطبق القانون فعليه التطبيق على نفسه أولا
وأهله وأقرباءه ثانيا
لأنه قد يكون هناك قانون ترى فيه الجماهير تشديدا وإجحافا بحقها
فلا يطبقه منهم أحد

لكن حينما ترى أن التطبيق قد شمل الحاكم ذاته
وأهل بيته وأقرباءه وقد أصابهم ما اصاب الناس
فإن هذا التذمر يخف

لذلك كان عمر إذا اراد أن ينهى الناس عن أمر
جمع أهل بيته ثم قال لهم

(إني نهيت الناس كذا كذا وأن الناس ينظرون إليكم نظر الطير إلى اللحم وأيم الله لا أجد احدا منكم فعله إلا أضعفت له العقوبة ضعفين)

وعمر كان يفعل ذلك ليس لأن أهل بيته قدوة
بل من باب أن الناس تراقبهم

وقد شرب (عبد الرحمن بن عمر بن الخطاب) الخمر
بمصر في خلافة عمرو بن العاص
وذهب (عبد الرحمن) إلى (عمرو) يطلب منه إقامة الحد
فأقام عليه الحد في بيته
فلما سمع عمر بن الخطاب ما فعله أمير مصر
طلب منه القدوم مصطحبا معه ابنه
ثم جلد ولده أمام رؤوس الأشهاد في المدينة مرتين

وفي قصة أخرى
أن عمر جاءه مال فجعله يقسمه بين الناس
فازدحموا عليه
فاقبل سعد بن أبي وقاص يزاحم الناس حتى خلص إليه
فعلاه بالدرة
وقال

(إنك أقبلت لا تهاب سلطان الله في الأرض فأحببت أن أعلمك أن سلطان الله لا يهابك)

فالمساواة كما ترون ليست فقط بين عمر واهله
بل بين الناس جميعا
أشرافهم ومشاهيرهم
غنيهم وفقيرهم
سيدهم وخادمهم

فحين يكون تطبيق القانون حقيقة واقعة
يطبقها الحاكم على نفسه قبل غيره
وليست مجرد حبر على ورق
فالأمور حينها سوف تختلف

وعمر لم يكتف بالمساواة بين المسلمين
بل حتى مع أهل الذمة
فكان يرفض أن يُثنى عليه من قبل المحكوم لهم

(إن عمر بن الخطاب اختصم إليه مسلم ويهودي ، فرأى عمر أن الحق لليهودي فقضى له ، فقال له اليهودي: والله لقد قضيت بالحق ، فضربه عمر بن الخطاب بالدرة ثم قال: وما يدريك؟)

إذن
بالنسبة لعمر فقد كان العدل تحصيل حاصل
ولم يكن عملا متعمدا
بل كان جزءا من تكوينه والتزامه وبديهيات إسلامه

مثلا
قال عليه الصلاة والسلام

(لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)

ولو أنها فعلت لفعل
لكنها لم تفعل
لكن حكمة الله شاءت أن تبين لنا أن ذلك قد يحدث
وإن الفاعل يجب ان يعاقَب

فقد شرب ابن الخليفة الخمر
فعاقبه الخليفة بتطبيق الحد عليه مرتين
فلا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى
وليس لك الحق باستغلال تقواك للتفضل على الآخرين

وعلى هذا الأساس
كان عمر يعد نفسه مسؤولا عن كل ما يراه حوله
من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

وهذه المسؤولية قد أتسعت فجأة
من النطاق الضيق في المحيط المباشر
لتصبح بحجم الدولة التي كانت تتسع باستمرار

فتحول عمر نفسه إلى ديوان محاسبة متحرك
وكان يقول

(حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا وتزينوا للعرض الأكبر ، وإنما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا)

ثم حول ديوان المحاسبة هذا إلى ديوان عام
وصار يعلم الجميع كيف يفعلون ذلك
وتحول الشعور بالمسؤولية إلى شيء يشبه الوسواس
إلى الحد الذي يجعل بالإنسان يقول مثل هذه الجملة

(لو ماتت شاة على شط الفرات ضائعة لظننت أن الله تعالى سائلي عنها يوم القيامة)

وكانت المناصب في عهد الفاروق
لا تنتهي بمجرد تولي فلان من الناس ذلك المنصب
لا ... بل كان يراقبه أيضا
ففي يوم قال

(أرأيتم إن استعملت عليكم خير من أعلم وأمرته بالعدل أقضيتُ ما علي؟ ، قالوا: نعم ، قال: لا حتى أنظر في عمله ، أعمل ما أمرته أم لا؟)

لذلك بنى عمر مؤسسة قضائية
وصار لكل ولاية قاضي مستقل
يعين من قبل الخليفة مباشرة
أو يعينه الوالي بعد أخذ موافقة الخليفة
وقد وضع شروطا لهذا القاضي

(لا ينبغي أن يلي هذا الأمر إلا رجل فيه أربعة خلال: اللين في غير ضعف ، والشدة في غير عنف ، والإمساك في غير بخل ، والسماحة في غير سرف ، فإن سقطت واحدة منهن فسدت الثلاثة)

وقال في شروط أخرى

( لا يقيم أمر الله إلا من لا يصانع ، ولا يضارع ، ولا يتبع المطامع ، ولا يقيم امر الله إلا رجل يتكلم بلسانه كلمة ، لاينقص غربة ، ولايطمع في الحق على حدته)

و قال موصيا قاضيه أبو موسى الاشعري:

(لا تبيعن ، ولا تبتاعن ، ولا تشارن ، ولا تضارن ، ولا ترتش في الحكم ، ولا تحكم بين اثنين وانت غضبان)

وكان التعزير على شهادة الزور شديدا

(أن عمر بن الخطاب أمر بشاهد الزور أن يسخم وجهه ، ويلقى في عنقه عمامته ، ويطاف به في القبائل ويقال: إن هذا شاهد الزور فلا تقبلوا له شهادة)

ولم يكن القضاء ساريا على أولاد عمر وأهله والناس فحسب
بل كان ساريا عليه ايضا
حتى لو أدانه
حتى لو كان يعلم في قرارة نفسه أنه لم يخطأ

(ساوم عمر بن الخطاب بفرس فركبه ليشوره فعطب ، فقال للرجل: خذ فرسك ، فقال الرجل: لا ، فقال: اجعل بيني وبينك حكما ، قال الرجل: شريح ، فتحاكما إليه ، فقال شريح: يا أمير المؤمنين خذ ما ابتعت أو رد كما أخذت ، قال عمر: وهل القضاء إلا هكذا ، سر إلى الكوفة ، فبعثه إليها قاضيا عليها وأنه لأول يوم عرفه فيه)

أول يوم تعرف على شريح
كان يوم أدانه
وكافأه لأنه أدانه في الحكم
بأن عينه قاضيا على واحد من أكبر الأمصار وقتها
وهي الكوفة

والأعجب أحيانا أن هناك قصص مختلفة
وعمر كان له بصيرة تخلتف مع كل قصة
مثلا

(عن عكرمة بن خالد أن عمر بن الخطاب أتي بسارق ، فاعترف ، قال: أرى يد رجل ما هي بيد سارق ، فقال الرجل: والله ما أنا بسارق ولكنهم تهددوني ، فخلى سبيله ولم يقطع يده)

وليس ذلك فحسب
بل أن عمر كان يراقب القضاة
مخافة أن يضعوا حكما مشددا فوق حكم الكتاب والسنة
مثلا

(عن ابن عمر : قال كنت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه في حج أو عمرة ، فإذا نحن براكب فقال عمر رضي الله عنه: أرى هذا يطلبنا ، قال فجاء الرجل فبكى ، قال (اي عمر) : ما شأنك إن كنت غارما أعناك وإن كنت خائفا آمناك إلا أن تكون قتلت نفسا فتُقتل بها وإن كنت كرهت جوار قوم حولناك عنهم ، قال: إني شربت الخمر وأنا أحد بني تيم وأن أبا موسى جلدني وحلّقني وسود وجهي وطاف بي بين الناس وقال لا تجالسوه ولا تؤاكلوه ، فحدثت نفسي بإحدى ثلاث: إما أن أتخذ سيفا فاضرب به أبا موسى وإما أن آتيك فتحولني إلى الشام فإنهم لايعرفونني وإما أن ألتحق بالعدو فآكل معهم وأشرب ، قال: فبكى عمر رضي الله عنه وقال: ما يسرني أنك فعلت وأن لعمر كذا وكذا وإني كنت لأشرب الناس لها في الجاهلية وانها ليست كالزنا ، وكتب إلى أبي موسى: سلام عليك إما بعد ، فإن فلان بن فلان التيمي أخبرني بكذا وكذا وأيم الله لئن عدت لأسودن وجهك ولأطوفن بك في الناس ، فإن أردت أن تعلم حق ما أقول لك فعد وأمر الناس أن يجالسوه ويؤاكلوه وإن تاب فاقبلوا شهادته وحمّله وأعطه مائتي درهم)

فكان عمر يفهم نزعة النفس البشرية
وكان حريصا على عدم جعل العقوبة ذريعة
للمخالف على الالتحاق بالعدو

(عن حكيم بن عمير قال: كتب عمر بن الخطاب ألا يجلد أمير جيش ولا سرية أحدا الحد حتى يطلع على الدرب لئلا تحمله حمية الشيطان أن يلحق بالكفار)

وقد يظن السامع لهذه القصص
أن عمر قد لا يشغل نفسه بما تشغل به نفس المحبين
ترى عن أي شيء نتحدث
أنها قصة (عفراء وعروة)
وهي واحدة من أشهر قصص العشق العذري في الجاهلية

فعفراء وعروة كانا من قبيلة عذرة
وكان عروة ابن عم لعفراء
لكنه كان فقيرا
وكانت عفراء جميلة وأهلها فقراء أيضا
وكانت امها ترى أن جمال عفراء يمكن ان يجلب لها زوجا ثريا
وهكذا كان
فقد خطبها ثري من بلقاء الشام
وتزوجها أثناء سفر عروة بحثا عن رزق يمكن أن يؤمن له المهر

ولما عاد
أوهم الجميع عروة بأن عفراء قد ماتت
ليتخلصوا من لومه على تزويجها من سواه
ودلوه على قبر وهمي لها
فظل يرثيها بقصائد سارت باسمها بين القبائل
ثم علم عروة الحقيقة
فثارت ثائرته وفقد عقله

ولم تكن هذه القصة قديمة
فقد عاش عروة حتى عهد عثمان (رضي الله عنه)
لكنه كان مجنونا
أما عمر فلما سمع بقصتهما تأثر كثيرا وقال قولا عجيبا

(لو أدركتُ عفراء وعروة لجمعتُ بينهما)

هل وصلت إلى هنا يا أمير المؤمنين
إلى قلوب الفقراء المحبين
لابد أن نتعجب حقا

وقد قال الهرمزان ملك خوزستان
حينما اقتيد أسيرا لرؤية الخليفة النائم بلا حراسة
(عدلت فأمنت فنمت)

مع أن كلامه مقبول المعنى
لكنه بعد هذه السيرة كان بحاجة إلى تصحيح
فقد كان عليه أن  يقول

(آمنت فعدلت فسهرت)


----
يتبع إن  شاء الله


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19138
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   08.02.18 6:08

أن تكون الأول


عندما تختار عبارة أو صورة
أو رمزا ما ليمثلك
فإن ذلك على الأغلب يمثل جزءا مهما منك
من دوافعك
من شخصيتك
من أهدافك وطموحاتك

(كفى بالموت واعظا يا عمر)

هذه هي العبارة التي اختارها عمر
لتنقش على خاتمه
وهي حتما تفسر الكثير
تفسر ماذا يعني الموت بالنسبة له
وماذا تعني موعظة الموت
وماذا تعني الحياة
كل الحياة
بالنسبة له

الموت
الذي يجعل الحياة سريعة كالبرق
كلمح البصر
فليكن عملك منيرا كالبرق
فليكن عملك مما يخطف البصر
يكن مختلفا مبدعا بحيث يخطف البصر

إنه الموت
الذي يجعلك تعمل حتى اللحظة الأخيرة في حياتك
تلك الأبواب التي فتحها عمر
كانت قفلا لباب جهنم
وهكذا كانوا يرونه
ففي كتاب كنز العمال

(مر عبد الله بن سلام بعبد الله بن عمر وهو راقد ، فقال له: قم ياابن قفل جهنم ، فقال عبد الله وقد تغير لونه حتى أتى عمر: فقال أما سمعت ما قاله ابن سلام لي؟ ، قال: وماقال لك؟ ، قال لي: قم يابن قفل جهنم ، فقال عمر: الويل لعمر إن كان بعد عبادة أربعين سنة ومصاهرته لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقضاياه بين المسلمين بالاقتصاد أن يكون مصيره إلى جهنم حتى يكون قفلا لجهنم ، ثم قام وتقنع بطيلسان له وألقى الدرة على عاتقه ، فاستقبله عبد الله بن سلام ، فقال له عمر: يابن سلام بلغني أنك قلت لابني قم يابن قفل جهنم ، قال: نعم ، قال: وكيف؟ ، قال: أخبرني أبي عن آبائه عن موسى بن عمران عن جبريل أنه قال: يكون في أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) رجل يقال عمر بن الخطاب أحسن الناس دينا وأحسنهم يقينا مادام بينهم الدين عال والدين فاش فجهنم مغلقة ، فإذا مات عمر يرق الدين ويقل اليقين ، وافترق الناس على فرق من الأهواء وفتحت أقفال جهنم فيدخل في جهنم من الآدميين كثير)


فعمر هو أول من وضع تأريخا للمسلمين
واول من عسّ في الليل بنفسه
ولم يفعلها حاكم قبل عمر
ولا تعلم أحد عملها بانتظام مثل عمر

وهو أول من عقد مؤتمرات سنوية للقادة
والولاة لمحاسبتهم في موسم الحج
وكان يدعو العمال للاستماع إلى شكواهم

وهو أول من أتخذ الدرة (عصا صغيرة) وأدب بها
حتى كانت درة عمر أهيب في صدورهم من سيف الحجاج

وهو أول من مصر الأمصار
فكان بناء المدن الجديدة خطوة حضارية

وهو أول من مهد الطرق
وربط المدن ببعضها
ليسهل نقل الأعمال الاقتصادية والعسكرية

وهو أول من وضع الحسبة في الأسواق
وأول من جمع الناس لصلاة التراويح
وأول من جعل الخلافة شوى بين عدد محدد
وأول من وسع المسجد النبوي والمكي وفرشه بالحصى
وأول من أسقط الجزية عن الفقراء والعجزة من أهل الكتاب
وأول من أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت المال
وأول من جعل الجزية بحسب الحال المعاشي
وأول من أقام المعسكرات الحربية الدائمة
وأول من أمر بالتجنيد العسكري الإلزامي للشباب والقادرين
وأول من حرس الحدود بالجنود
وأول من حدد مدة غياب الجندي عن أهله بست شهور
وأول من أقام قوات إحتياطية نظامية
وأول من أمر قواده بتقديم تقارير دورية
وأول من دون ديوانا للجند
وأول من أنشأ مخازن للأغذية
وأول من أتخذ دار التموين
وأول من أقام دور استراحة بين المدن الرئيسية
وأول من أذن برواية القصص أو الحكواتي
وأول من أوقف في الإسلام (الأوقاف)
وأول من جعل حصة تموينية لكل فرد
وأول من أحصى أموال عماله وقاداته وولاته
وطالبهم بكشف حساب

وأول حاكم يكنس المدينة بنفسه
وأول من حفر الأنهار والقنوات
وأول من أخذ زكاة الخيل
واول من جعل نفقة اللقيط من بيت المال
وأول من مسح الأراضي وحدد مساحاتها

وأول من وضع قانون للضيافة حيث اشترطها يوم وليلة
على أهل السواد والجزية
وأول من أفرض الفائض من بيت المال للتجارة
وأول من وضع المحميات الطبيعية
وأول من قنن علاج للحيوانات المصابة بمرض
وأول من عين امرأة في منصب المحاسب أو الوزير
وأول من أمر بالتعليم الإلزامي
وأول من جعل التعليم مجانيا
وأول من حارب الدجل والشعوذة
وأول من وفر المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة

وأول من سمح باستخلاف الموالي في المدن
وليس أي مدينة
بل مكة !

وأول من جعل الدولة تقدم الضمان لأصحاب العمال
وأول من منع مسؤولي الدولة من الرفاهية

وأول من منع الفاتحين من شراء العقارات من أهل الذمة
في الأمصار المفتوحة

وأول من أمر بصرف عطاء الجند كاملا لكل جندي
من العدو يلتحق ضمن المدة التي حددت قبل القتال

ولا يزال في العالم متسع لكي تكون أولا
في هذا المجال وذاك

لا يزال الموت خير واعظ من أجل حياة أفضل
حياة تترك فرقا
بين لحظتي دخولك وخروجك منها

لا داعي لنقش تلك الكلمات على خاتمك
انقشها على قلبك وعقلك
واثبت ذلك في الحياة الفاصلة بين نقطتين

يتبع إن شاء الله


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رند الناصري
معبرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 19138
تاريخ التسجيل : 24/12/2014

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   15.02.18 1:14

 استرداد عمر

لانتحدث عن استرداد (عمر بن الخطاب).. الشخص
فهذا أمر لا معنى له
نتحدث عن استرداد عمر .. المعاني.. القيم
عمر الذي كان عقله يعمل بنظام تشغيل قرآني
عمر العبقري الذي ليس هناك من يفري فريه

لكن نسترد (عمر) ممن
نسترده من أن يتحول لمجرد حكاية
مجرد قصة
مجرد تاريخ مضى وانتهى يطيب لنا تذكره بين الحين والآخر

نسترده من أن يكون وسيلة لاستدرار الدمع
على العدل الذي كان
والأمة التي كانت

نسترده من أن يكون مجرد أيقونة
مجرد تحفة وضعناها في متحف ذاكرتنا
ووضعنا الشمع الأحمر على الواجهة الزجاجية أمامه

ولعل عمر لو سمعنا نقول هذا
لرفع درته علينا ولقال

(حسبكم كتاب الله وسنة رسوله)

بالضبط
هذا هو ما نريده
كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم)
وهما يصنعاننا
يعيدان تشكيلنا
يضعاننا بمواجهة أنفسنا كما يجب أن نكون

استرداد عمر في عصرنا هذا
حيث الإسلام يكاد يصير مجرد شعائر مفرغة منفصلة
عصرنا الذي يتجاوز فيه الانبهار بالغرب
عصرنا .. عصر الظلم
عصرنا ... عصر التفريط والإفراط
عصرنا .. عصر تحول الدين إلى حبة مسكن
عصرنا .. الذي أنشب فيه كسرى أظافره

الآن
وقد عرفت أنت سيرة عمر
فما سيحدث في داخلك
ما سيحدث في هذه السنة بالذات
هل يمكن أن تعرف هذه السيرة ولا تصنع شيئا لأمتك

هذا عمر الذي انقلبت حياته من كافر مشرك شارب للخمر
إلى عملاق للإيمان فغير بذلك الانقلاب العالم من حوله
فمتى ستنقلب حياتك أنت

ولو شعرت بالإحباط من عمر
فدعه يتصرف معك كما لو كان سيفعل لو كنت أمامه
كان سيرفع درته ليقول:

(ارفع رأسك وامدد عنقك ، فالإسلام ليس بمريض ، لا تمت علينا أماتك الله .. أحي دينك أحياك الله)

عمر مات
نعم مات
قُتل طعنا
لكن أنت لم تمت بعد

وأهم فصل في سيرة عمر
هو الفصل الذي لم يُكتب بعد
هو فصل لن أكتبه أنا
ولن يستطيع أي كاتب أن يكتبه
ولكن ستكتبه أنت
وسيكون الفصل الأهم
فصل انتقال عمر من السيرة إلى المسيرة
إلى مسيرتك الشخصية
بعبارة أخرى .. فصل استردادك لعمر


------

كان هذا تلخيصا سريعا لكتاب (استرداد عمر)
لمؤلفه الدكتور أحمد خيري العمري
أسأل الله أن يعز به الإسلام ويعز الدين به

وأن يكون المبحث قد نشر النفع بين القلوب
واستنهض الهمم لقامات الجبال
والله الموفق

----

يمكن الدخول على الرابط لزيارة صفحة المؤلف هنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة تكريت
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 5065
تاريخ التسجيل : 24/07/2015

مُساهمةموضوع: رد: قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟   12.04.18 2:02



وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته

رضي الله عنه و ارضاه،،

جزاء الله المؤلف خيرا
و جزاكِ الله خيرا حبيبتي رند على التلخيص الرائع

سددكِ الله

السلام عليكم



*** *** ***
﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ﴾
سورة البقرة - آية 222


*** *** ***

Like a Star @ heaven    ملتقانا الجنة ان شاء الله    Like a Star @ heaven

*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قد مات (عمر) فهل مُت أنت ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: