منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 من هي الطائفة المنصــــورة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: من هي الطائفة المنصــــورة ؟   08.06.13 4:59

إن الأحاديث الواردة في شأن الفئة التي تقوم عليها الساعة أحاديث صحيحة في أعلى درجات الصحة؛ حيث رواها الإمامان البخاري ومسلم في صحيحيهما، كما جاءت بطرق وروايات صحيحة في كثير من كتب السنن. فمن هذه الأحاديث ما رواه البخاري ومسلم عن المغيرة بن شعبة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:
«لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون»

وما رواه مسلم عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - أنه سمع النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول:
 «لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة»

وعن جابر بن سمرة - رضي الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: 
«لن يبرح هذا الدين قائما، يقاتل عليه عصابة من المسلمين حتى تقوم الساعة»

كما أن لهذه الأحاديث شواهد في مصادر السنة الأخرى، منها: ما رواه ابن ماجه في سننه عن معاوية بن قرة، عن أبيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال
:«لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة»

وعن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: 
«لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة»

وهذه الأحاديث تبين لنا وجود طائفة من الأخيار الصالحين يتتابعون في عصور هذه الأمة إلى قبيل قيام الساعة، وهذا أمر واقع صحيح، ومنصوص عليه، ولا شك في ثبوته، كما تؤكد هذه الأحاديث - أيضا - أن هذه الطائفة موجودة على مر العصور والأيام، ولم ينقطع وجودها في أي عصر من العصور، فوجه الأرض لا يخلو من الصالحين الثابتين على أوامر الله - عز وجل - المتباعدين عن نواهيه، الحافظين لأمور الشريعة، يستوي عندهم معاونة الناس، ومخالفتهم إياهم، فهم ظاهرون إلى قرب يوم القيامة.

وقد اختلف في هذه الطائفة؛ فقيل: هم أهل العلم بالآثار، وقال الإمام أحمد: "إن لم يكونوا أصحاب الحديث فلا أدري من هم؟!"

"قال القاضي عياض: إنما أراد أحمد أهل السنة والجماعة، ومن يعتقد مذهب أهل الحديث"

وقال الإمام النووي: 
"ويحتمل أن هذه الطائفة مفرقة بين أنواع المؤمنين منهم شجعان مقاتلون، ومنهم فقهاء، ومنهم محدثون، ومنهم زهاد، وآمرون بالمعروف، وناهون عن المنكر، ومنهم أهل أنواع أخرى من الخير، ولا يلزم أن يكونوا مجتمعين، بل قد يكونوا متفرقين في أقطار الأرض. وفي هذا الحديث معجزة ظاهرة؛ فإن هذا الوصف ما زال - بحمد الله تعالى - من زمن النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى الآن، ولا يزال حتى يأتي أمر الله المذكور في الحديث" 

قال القاضي عياض:
 "لا تزال هذه الطائفة على الصفة التي وصفها النبي - صلى الله عليه وسلم - بها إلى أن يقبضهم الله فيمن يقبض من المؤمنين قرب الساعة، وإذ أظهرت أشراطها فقد حان يومها وقرب وقتها"

أن الطائفة المذكورة في قوله صلى الله عليه وسلم:
 «لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين»
 تستمر على هذه الصفة إلى قبيل قيام الساعة، ثم يبعث الله - عز وجل - ريحا طيبة لا تدع مؤمنا إلا قبضته حتى لا يبقى على وجه الأرض إلا شرار الناس، فتقوم القيامة عليهم.

http://cutt.us/Y7xC


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
ابن آدم



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 27/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: من هي الطائفة المنصــــورة ؟   27.08.13 21:58

من تلك المرأة التي قتل زوجها و هدّم بيتها و سجن ابنها و هي تقول حسبي الله الى ذلك الفتى الذي يبيت جائعا مشرّدا و هو يقول الحمد لله على نعمة الاسلام مرورا بالأخت الطيّبة التي تشتم في الطريق و اذا دخلت البيت جفاها أهلها لأنّها ترفض ترك الحجاب

في قلب كل رجل تعرض عليه المنكرات و يأتيه الحرام فيردّه و يقول أخاف الله

الى كلّ من نتفت لحيته شدّا...الى كلّ من فرّ بدينه...الى كلّ من سجد لله و دموع القهر بعينيه و لا يسأل غير الله و لايزال يحمد الله

الثبات الثبات فما الله بغافل و ماهو بمخلف وعده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30574
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: من هي الطائفة المنصــــورة ؟   28.08.13 6:36

اللهم انصر الإسلام والمسلمين بعز عزيز وبذل ذليل
اللهم آميـن ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
من هي الطائفة المنصــــورة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: