منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 متى نقول (لو) ومتى لا نقول !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: متى نقول (لو) ومتى لا نقول !!   25.06.14 20:26

السلام عليكم

اسمعوا هذا الحديث النبوي

المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير
احرص على ما ينفعك واستعن بالله . ولا تعجز
وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا
ولكن قل : قدر الله . وما شاء فعل . فإن لو تفتح عمل الشيطان


الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح
الصفحة أو الرقم: 2664

فهنا ينهى المصطفى (صلى الله عليه وسلم) عن استخدام اللفظ (لو)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى نقول (لو) ومتى لا نقول !!   25.06.14 20:33

وفي حديث آخر يقول (صلى الله عليه وسلم)
عن قصة الخضر وموسى (عليهما السلام)


"يرحم الله موسى وددنا لو كان صبر حتى يقص الله علينا من أمرهما "

فهنا استخدم (لو) !

فما هو الحل في هذا الإشكال؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: متى نقول (لو) ومتى لا نقول !!   25.06.14 20:37

لفظ (لو) تستعمل على وجهين :

أحدهما : على وجه الحزن على الماضي والجزع من المقدور
فهذا هو الذي نهى عنه كما قال تعالى

(يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى
لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا
ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم)

وهذا هو الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه و سلم حيث قال

[ وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت لكان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن - اللو - تفتح عمل الشيطان ]

أي تفتح عليك الحزن والجزع
وذلك يضر ولا ينفع
بل اعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك
وما أخطأك لم يكن ليصيبك

كما قال تعالى :

{ ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ومن يؤمن بالله يهد قلبه }

قالوا : هو الرجل تصيبه المصيبة فيعلم أنها من عند الله فيرضى ويسلم

والوجه الثاني : أن يقال لو لبيان علم نافع كقوله

{ لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا }

ولبيان محبة الخير وإرادته كقوله
لو أن لي مثل ما لفلان لعملت مثل ما يعمل ونحو جائز

وقول النبي صلى الله عليه و سلم :

[ وددت لو أن موسى صبر ليقص الله علينا من خبرهما ]

هو من هذا الباب كقوله :

{ ودوا لو تدهن فيدهنون }

فإن نبينا صلى الله عليه و سلم أحب أن يقص الله خبرهما
فذكرها لبيان محبته للصبر المترتب عليه
فعرفه ما يكون لما ذلك من المنفعة
ولم يكن في ذلك جزع ولا حزن ولا ترك لما يجب من الصبر على المقدور

وقوله : وددت لو أن موسى صبر
قال النحاة : تقديره وددت أن موسى صبر

وكذلك قوله : { ودوا لو تدهن فيدهنون }
تقديره ودوا أن تدهن
وقال بعضهم بل هي لو شرطية وجوابها محذوف
والمعنى على التقديرين معلوم
وهي محبة ذلك الفعل وإرادته ومحبة الخير وإرادته محمود
والحزن والجزع وترك الصبر مذموم والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
 
متى نقول (لو) ومتى لا نقول !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: