منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 2:24

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
اخوتي و اخواتي في الله ...
قد اقترح علي احد الاخوة العزاء على قلبي ... ان احكي لكم قصتي ...
هي قصة عجيبة ... طويلة ... ممتدة احداثها الى الآن ...
و لا ادري كيف ستنتهي ... ربما لم تبدأ بعد ....
كنت قد حكيتها في منتدى الفتن و الملاحم المبارك ....
و سانقلها لكم هنا .... مع بعض التعديلات ...
اننا نعيش اوقات عصيبة جدا ...
و من يفقد صلته بالله .... سيفقد كل شيء ....
و من سيتصل بالله ... سيكسب كل شيء ....
الى اللقاء ...
بتبع ان شاء الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 2:29

بسم الله الرحمن الرحيم ... و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين ...
و السلام عليكم اخوتي في الله ...
انا اخوكم عبد الله مجاهد ....
قليل المشاركة ... كثير المتابعة ...
قررت ان احكي لكم قصتي ... الطويلة المستمرة الى الآن ...
و لا ادري كيف ستنتهي ...
اريد ان احكيها ... لآخذ رايكم في ما حدث و ما زال يحدث لي ...
هل هو حقيقة ؟.؟ ام هلوسة ؟؟؟ ام اوهام ؟؟ لانني في الحقيقة محتار ...
و هل هناك عذاب اكبر ... من ان تكون في قمة القرب من الله ثم ... يذهب كل شيء ؟
و تكتشف ان اللذة التي احسست بها من القرب ... ما هي الا هلاوس على حسب كلام الاطباء ؟
ما اشد تلك الحيرة ....
قصتي تبدأ عندما كنت صغيرا ... حوالي 12 او 13 سنة ...
كنت في مكتبة المدرسة ...
و وجدت كتابا بقدر الله ... عن علامات الساعة ...
و عندما قرأته ... اصابني الذهول ... كيف ان العلامات الصغرى تقريبا كلها ظهر ... واننا ننتظر بدأ العلامات الكبرى . ...
صرت ليلا و نهارا افكر في هذا الكتاب ... و صرت احكي لزملائي و اصدقائي عنه ....
بحماس شديد ... و هم تأثروا جدا ايضا ... و اصبحنا نتكلم كثيرا عن العلامات ... و كيف ان يوم القيامة قريب جدا...
ثم رايت الرؤيا الاولى في حياتي ...
و هنا كانت البداية .... اول و اقوى رؤيا رايتها في حياتي ... يكفي ان بها رب العزة و سيدنا جبريل عليه السلام..
هذه هي الرؤيا ...
رايت انني اصعد في السماء ... و حولي مثل سحاب او ضباب...
و كان احساسي لا يوصف ..... رعب رهيب ... كل ذرة في كانت مرعوبة من جلال الله عز وجل ... هكذا احسست...
ثم كأنني وصلت الى مكان ما فوق في السماء ... و كأن احد ما اعطاني كرسي خفي ... غير ظاهر ... لاجلس عليه في السماء .... فجلست ..
ثم رايت امامي حجاب كثيف .... و من ورائه رايت بقلبي الله عز وجل و سيدنا جبريل عليه السلام ...
و كان سيدنا جبريل غضبان جدا و مغتاظ .... و كان يقول لله اشياء مثل ... انهم كفروا بك ... انهم لا يستحقون رحمتك ... صب عليهم غضبك يا الله ....
و كان الله لا يتكلم ....
ثم سكت سيدنا جبريل ... و قال الله آخر آية في سورة الطارق ... " فمهل الكافرين امهلهم رويدا "
و صعد الكلام مكتوبا بالعربية من نور من وراء الحجاب ...
و ملأ المنظر كله .. انتهت الرؤيا ...
على حد ذاكرتي ... عندما استيقظت ... وجدت دموعا في عيني من التأثر بما رايت ...

طبعا حتى الآن انا لا ادري ما تفسير هذه الرؤيا ... الكثيرون فسروها .... و كله كلام طيب ...
و لكن انا لست من الصالحين اساسا حتى ارى مثل هذه الرؤيا ... فما معناها .؟.؟
هل هي تهديد لي ؟؟
مثلا .... كان انذار من الله قبل ان ينزل العقاب بالمرض؟؟ لا ادري ... و الذي زادني حيرة ...
ما حدث في ما بعد ...
يتبع ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 2:31

نكمل ان شاء الله ... بسم الله ...
بعد هذه الرؤيا ... كان من المتوقع ان تتابع الرؤى ... و لكن لم يحدث هذا ...
بل توقفت الرؤى ... ولم ارى شيئا في خلال ... ربما اكثر من 8 سنوات ... و لا رؤيا واحدة حتى ...
في خلال هذه الفترة ... التحقت بفريق رياضي ... و كنت متفوق جدا ... بل ضموني الى المنتخب ...
و دراسيا كنت متفوق ايضا ... اتيت بمجموع كبير في الثانوية العامة ... و التحقت بكلية الصيدلة ..
و هذه من كليات القمة هنا في مصر ...
كانت الدنيا كلها بين يدي ... هكذا احسست ...
ثم اتت لحظة ... وانا خارج مبنى كلية الصيدلة ... و كان الجو مشمس جميل ... دافيء ...
احسست بسكون ..
ثم قال صوت داخلي ... هل تريد الدنيا ؟ ام الآخرة ؟ و هل انت مؤمن بالله حقا ؟
فاخذت افكر .... ثم قلت في داخلي ... انا اريد الآخرة ... و نعم ... انا مؤمن بالله ...
و هنا ...
تغير كل شيء ...
فجأة .. و بدون سابق انذار ...

يتبع ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 10:50

بارك الله فيك أخي الكريم ربما أن هناك حكمة الاهية وراء تلك الرؤى
قد يكون فيها نفع لك وللمسلمين
من المتابعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 30603
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 12:18

جميل جدا

تابع أخي الكريم

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 12:22

و فيكم بارك نور الهدى ...
هلا و مرحبا بكم ...
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته اخي يوسف ...
لعلنا نستفيد من تعليقاتكم على القصة ان شاء الله ....

نكمل باذن الله ....

بسم الله و الصلاة و السلام على خاتم النبيين و على آله و صحبه اجمعين ...

نعم ...
منذ تلك اللحظة تغير كل شيء ...
عادت الرؤى ... بطريقة عجيبة غريبة ...
رايت ان عمتي ستموت ... و كانت عمتي هذه .. في منزلة وزيرة ...
كانت شخصيتها قوية جدا ... و ناجحة بكل المقاييس ...
و لم تكن تشتكي من شيء ...
رايت انها ستموت .... و قلت لامي ... لم تمر ثلاث ايام .. الا و جاءها نزيف في المخ فجأة ...
دخلت في غيبوبة ... ثم ماتت رحمها الله ... ثم رايتها في رؤيا بعد ان توفاها الله ... ساحكيها ربما عندما يحين وقتها المناسب ...
ثم رايت ان المرأة التي ربتني و انا صغير ستموت ايضا ... و كانت تسكن فوقنا ...
و ايضا قلت لامي ... فلانة ستموت .. ثم توفاها الله و هي نائمة ..
ثم رايت ان زوجها سيموت .... ثم مات ...
و هنا قالت لي امي بعد ان اصابها الرعب ... لا تحكي لي اي شيء تراه ..

ثم تغير كل شيء ... نعم ... كل شيء ... كيف ؟
كنت في الكلية ... و احسست ان الاشياء حولي تتغير ... او ادراكي بها يتغير ...
كلام غريب صح ؟
لا ادري كيف اصفه ....
كأن الدنيا التي نراها هي قشرة ... و التي كنت اراها طوال عمري حتى تلك اللحظة ..
قشرة ...
وجدتني اسمع ... كأنني لم اكن اسمع من قبل ...
وجدتني ارى ... كأنني لم اكن ارى من قبل ..
وجدتني افهم ... كأنني لم اكن افهم من قبل ..
هل وصلت الفكرة ؟
حواسي اصبحت شديدة الحساسية ... و اصبحت اترجم لغة العيون و الاجساد بدقة متناهية ...
و استطيع ان ارى ... من الصادق ... و من الكاذب .. من نبرة صوته .. نظرة عينيه .. حركات جسده ...
فراسة شديدة ... هكذا فجأة ..
كأنما ... كنت اعيش في غرفة مظلمة ... ثم احد ما ... فجأة اضاء النور ..
فذهلت مما ارى و مما اسمع ...

و هذه كانت مجرد البداية ...
نعم .... تغير كل شيء ..

يتبع ان شاء الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 12:24

نتابع باذن الله ... بسم الله ...

نعم تغير كل شيء ...
احسست كأنني دخلت في عالم آخر بمعنى الكلمة ...
كل شيء يحدث حولي له معنى ... و هدف ... و خطة محكمة ..
كل كلمة اسمعها لها معنى ... مرتبط بفهم معين ... و استنتاج ...
ثم تغيرت نظرة عيني ...
انا عادة شاب خجول ... شديد الحياء .. قليل الكلام ... انطوائي الى حد ما ..
شخصيتي عادية جدا ... لا شيء مميز فيها ...
عندما بدأت تلك الاحاسيس ... لم اعد هكذا ...
عندما تفهم ... يتغير احساسك بنفسك ..
شعرت بقوة ... الكلام لا يستطيع وصفها ....
دعوني احاول ان اصفها ...

لا احد يستطيع ان ينظر في عيني دون ان يفقد اعصابه ..
لا ادري لماذا ...
صرت هادئا جدا ... داخليا .. و سكون و طمئنينة فوق كل الحدود ..
صرت ارى الحق ... في اي جدال يحدث حولي ... كالشمس في وضح النهار ..
لدرجة ان زملائي ... صاروا يحكمونني فيما يشجر بينهم من جدال ..
و كنت احكم لهم ... و ابين لهم بكل هدوء .. و الجميع يرضى و يقتنع ...
و انا عادة لست كذلك على الاطلاق ..
لا املك تلك البصيرة اطلاقا ..
و عندما كنت اتكلم ... كان لكلامي حلاوة .. و قوة منطق ... تجعل من يسمع يعجب به جدا ... و ينبهر ... و يقتنع ..
بل ... و يتوب .. و ساحكي لكم قصص عجيبة في هذا الشأن ..
قوة الكلام .. رغم قلته وندرته ... و في بعض الاحيان حدته .. كالسيف ..
الحكمة ... وما ادراك ما الحكمة ... متى تتكلم .. و متى تصمت ... بل ... ولماذا تتكلم ... ولماذا تصمت ..
النية قبل ان تتكلم ...
باختصار ... صرت شخص آخر ..
قوة روحية ... فوق الوصف ... اذا رايتها ... ستنبهر ..
و لكن ... انا لست كذلك ! من اين اتت ؟
انا علمي محدود ... في الشرع ...
فجأة وجدتني اعلم من حولي التوحيد ... ان الله هو الذي يرزق .. و ليست الاسباب ... بطريقة مميزة ..
معظم الناس للاسف .. وانا منهم ... قلبه لا يرى سوى الاسباب في معظم الاحيان ...
و لكن عندما صرت في تلك " الحالة " ... صرت لا ارى الاسباب بتاتا ..
لا ارى سوى الله بقلبي ...
و الاسباب كأنها اشباح ...

يتبع باذن الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 13:40

نكمل باذن الله ... بسم الله ...

بكل صدق .. انا من الممكن ان لا افعل شيئا في هذا الموضوع ... سوى ان اوصف لكم القوة التي احسست بها ...
و كيف كانت ... و كيف كان كلامي يؤثر فيمن حولي ...
ساحكي لكم قصتين ...
اول قصة ... كانت لزميل .. كان يتاجر في الحرام ... بدون تفصيل ..
و كان يتبجح بذلك ... كان يقول لنا ... انا ذهبت الى مشايخ ... و سألتهم .. وانا اعلم ان شركتي هذه و متاجرتي كلها في الحرام ...

و لا احد كان يتخيل انه من الممكن ان يتوب ... اطلاقا ... و لكن لسوء حظه ... او لحسن حظه ...
جاءني ... و قال نفس الكلام المعتاد امامي و امام الزملاء .. لا ادري كيف كلمته بهذه الطريقة ...
سخرية لاذعة به .. بطريقة معينة ...
و استهزاء به ... بطريقة عجيبة ... مؤثرة ...
الرجل لم يصدق نفسه ... وانا لا ادري كيف كنت اتكلم هكذا ...
وجدته صمت ... و تأثر .. كان الكلام يخرج من قلبي ... الى قلبه ... مباشرة ...

ثم حدثت المعجزة ... جاء بعد يوم او يومين ... و قد تاب ... و فض الشركة تماما !!
هل هذا حدث بقوتي ؟؟ انا اساسا لا قوة عندي !!
اذا ما هذا الذي حدث ؟؟ و بدأ الجميع يتكلم ... بهذا الحدث ...

ثم حدثت قصة اخرى عجيبة ...
كان هناك اخت لنا ... تاتي كل صباح ... و تشغل اغاني لنانسي عجرم ... كل يوم ..
و كان الاخوة يتعاركون معها ... لماذا تسمعيننا تلك الاغاني .؟ الا تعلمين ان الاغاني حرام ؟
و هي تقول ... نعم اعلم انها حرام . .. ولكنني ساولعها ... وكانت تعاندهم ... باصرار عجيب ..
ثم قلت لهم ..
بكل هدوء و قوة في نفس الوقت ...
الله سيجعلها تبطل ...
فانفجر الاخوة في ... قالوا كلام ما معناه ... انت درويش ... نحن سنجعلها تبطل ...
قلت لهم بكل هدوء مستفز ... لن تستطيعوا ... و الله سيجعلها تبطل ...
فثاروا في ... و صاروا ينتقدونني بشدة انني درويش ....
و ذهبوا يتعاركوا معها .. و كنت ابتسم ... لا تسألني لماذا ... انا نفسي لا اعلم ...
كان احساس بيقين شديد ...
و هي كالعادة ... هزمتهم .. و لم يستطيعوا ... فجاءوا ... و قد اصابهم اليأس ...
و انا ابتسم ..
ثم جاء اليوم التالي ...
جائت الاخت ... و بدلا ان تشغل نانسي عجرم ... شغلت قرآن !ّ!!!!
ماذا حدث ؟؟؟ اين ذهبت نانسي عجرم ؟ ؟؟؟
اصاب الاخوة الذهول ...
فقال احدهم ... انا ساذهب آتيكم بالخبر ...
و ذهب ... ثم عاد ... و قص علينا القصة ... وانا ابتسم ... لا تسألني لماذا ...
الاخت عندما ذهبت ... جعل الله ذبابة تدخل في اذنها ...
نعم ... ذبابة ... حشرة .... جندي من جنود الله ...
ادخلها الله في اذنها ... و القى الله في قلبها ان هذا عقابا على سماع الاغاني ..
و ذهبت الى طبيب ... و استخرجوا الذبابة ... سبحان الله ..
و من ساعتها ... اصابها الرعب .. و تابت
و اصبحت لا تشغل سوى القرآن ...
طبعا الاخوة اصابهم الذهول .. كيف عرفت ؟
و انا ابتسم ... لا تسألني لماذا ... فانا نفسي لا اعرف ...

يتبع باذن الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 15:53

لا أعلم هل هو حديث أم لا لكني تذكرت هذه المقوله وانا أقرأ
" كن ربانيا تقول للشيء كن فيكون "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 16:32

لا يقول للشيء كن فيكون الا الله نور الهدى ....
سبحانه و تعالى ..
نحن فقط ندعو و نسأل الله ...
و الله يستجب ان شاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 16:38

ورد الجواب عن هذا السؤال في فتاوى الللجنة الدائمة :
أحاديث موضوعة
فتوى رقم 2808 وتاريخ 10 \ 2 \ 1400
ورد إلى الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد السؤال التالي :
( سمعت من بعض الناس يقول حديثا قدسيا عبارته « عبدي أطعني تكن عبدا ربانيا يقول للشيء كن فيكون » . هل هذا حديث قدسي صحيح أم غير صحيح ) .
وأجابت بما يلي :
هذا الحديث لم نعثر عليه في شيء من كتب السنة ومعناه يدل على أنه موضوع إذ أنه ينزل العبد المخلوق الضعيف منزلة الخالق سبحانه , أو يجعله شريكا له تعالى أن يكون له شريك في ملكه واعتقاد الشريك كفر لأن الله سبحانه هو الذي يقول للشيء كن فيكون كما في قوله -عز وجل-: { إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } (1) وبالله التوفيق , وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء




لذلك فاستنكارك للحديث في محله؛
و أما القبوريون والروافض الذين يريدون انزال البشر منزلة الخالق جل في علاه فيبحثون عن اي دليل يجيز لهم بدعهم او يدعمها حتى لو نقضوا الاسلام والتوحيد من اساسه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 17:25

عبد الله مجاهد كتب:
لا يقول للشيء كن فيكون الا الله نور الهدى ....
سبحانه و تعالى ..
نحن فقط ندعو و نسأل الله ...
و الله يستجب ان شاء .

سبحانه وتعالى
كنت فاهمه ان المقصد منها انه يرزق كرامة من الله سبحانه ان كل طلباته ودعواته مجابة
واستغفر الله تعالى إن أخطأت
لكن ألا يوافق ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

: { إن الله تعالى قال : من عادى لي وليّاً
فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل
حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر فيه ، ويده التي يبطش بها ،
ورجله التي يمشي بها ، ولئن سألني لأعـطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه } .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 17:42

نعم اختنا نور الهدى ...
ان كان المقصد هذا ..
و لكن " يقول للشيء كن فيكون " ليس بحديث ..
غير موجود في كتب اهل السنة ....
لأن الله وحده هو الذي يقول للشيء كن فيكون ... ما شاء الله كان ... و ما لم يشأ لم يكن ...

اما حديث .. { إن الله تعالى قال : من عادى لي وليّاً
فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل
حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر فيه ، ويده التي يبطش بها ،
ورجله التي يمشي بها ، ولئن سألني لأعـطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه } .

فهو ثابت ... و المقصود منه ان العبد الرباني يبصر و يفهم و يسمع و يبطش ... بتوفيق و مدد من الله عز وجل ....
و اذا استعاذ بالله او سأله اي شيء ... اعطاه الله و اعاذه ...

و لكنه لا يقول للشيء كن فيكون مثل الله عز وجل ... حاشا ...
نسأل الله ان يلهمنا و اياكم الصواب اختنا نور الهدي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 17:49

بسم الله ...
نتابع باذن الله ....
هذه القصص كانت نموذج لبعض التأثير ... الذي كان لكلامي في الناس حولي ...

اما العبادة ... وما ادراك ما العبادة في تلك الحالة ...
و هذا هو السبب الرئيسى ... الذي يجعلني ابكي ... و اكاد اموت قهرا و كمدا ...
ان تلك الحالة ذهبت ... و لم تعد ... و سابين لكم لماذا ... و هذا هو اقوى دليل لدي انها ... مجرد حالة نفسية ..
او عقلية ...
كما يقول طبيبي العلماني هداه الله ... الذي هو نفسه انبهر بالحالة التي كنت فيها ..
و قال لي ... انك لو استمريت على تلك الشخصية ... ستكون موس في الدنيا ...
هؤلاء هم العلمانيون ... رغم كلامي الذي قلته له ... الذي يلين الحجر الصلد ..
لم يلين قلبه .... رغم انبهاره ... و كل ما اخذ يفكر فيه انني ساكون موس في الدنيا ..
فلتذهب تلك الدنيا الى الجحيم ... التي اكلت عقولهم ... و اصبحوا لا يستطيعون ان يروا سواها ..

فلنعد الى العبادة ....
هل احسست يوما وانت تصلي بلذة تفوق الوصف لدرجة انك لا تريد ان تنهي الصلاة و مناجاتك لربك ؟
هل احسست بلذة قراءة القرآن ... فاخذت تقرأ و لا تتوقف لساعات عديدة ؟
يا له من احساس ... ان تكون متصلا بخالق الكون ... الذي في قربه كل المتعة والحب ...

ان تشعر انك قد وصلت الى معنى الحياة ... و ترى ... اين انت ذاهب ... و لا يخالج قلبك اي شك ...

النور ....
ما هو النور ؟
هذا السؤال .. كنت اسأله لهم .... ما هو النور المذكور في القرآن ... ان الله يعطيه للمؤمنين و يمشون به ؟

ما هو نور الله ؟؟؟
و كان لا احد يستطيع الاجابة ...

آه ثم آه ...
يا لعذاب من ذاق القرب ... ثم فقد القرب ...
يا لعذاب من ذاق الوصال ... ثم تم قطعه ...

ساظل اشتاق لتلك الحالة ... و الوصال ... و القرب حتى اموت ...
أسأل الله ان تعود ...
و لكن هل ذلك ممكن ؟ يااه لو عادت ...

فهذا والله هو فوز الدنيا و الآخرة ...

الشوق ... و ما ادراك ما الشوق ..

لا راحة الجاهلين .. ولا لذة العابدين ...

هذا هو العذاب بعينه ....
و هذا هو ما انا فيه الآن ..

يتبع ان شاء الله ..
اللهم اصلح قلوبنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى



عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 22/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 20:02

نعم جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    20.06.14 20:24

و خيرا جزاكم ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1688
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 15:19

السلام عليكم اخي عبد الله

بالنسبة للحدبث الذي اوردته الاخت نور الهدي فعلا ليس بحدييث ..
ولكن المعني الاقرب الذي تقصده الاخت هو . صاحب سليمان عليه السلام

انظر قوله....انا اتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك....فهو هنا اسند الاتيان بالعرش لنفسه علي اساس علم وقدرة اعطاه الله اياها
وليس في الحقيقة من فعله فهو علم اعطاه الله له.....ولا يجوز ان نقول عنه انه علم من حازه يمكن ان يقول للشيئ كن فيكون
فهذا من اختصاص الله سبحااااانه...ومن ادعا انه يقول للشئ كن فيكون فهو شر من فرعون.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1688
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 15:22

انت  تحكم علي  نفسك بنفسك

استمر  للنهاية   يامغلبني  ونناقشك   وحدة  وحدة


اااااااااااه يانافوخي ..... مش  بتقولوا كده برضه

لااملك الا ان احب هذا المحب المعذب المبتلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 15:49

Smile

اخي الحزين السلام عليكم ... لا تحزن ...
الله سيفرج الكرب ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 15:55

نكمل باذن الله ... بسم الله ...

كان هناك شيئا غريبا ....
عندما ادخل المسجد .. بعد ان صرت في تلك الحالة ... اشعر كأنني دخلت بعد آخر ... كأن هذه المساجد موصولة بالسماء ...
احساس غريب ... يجب ان تشعر به لتعلم معناه الحقيقي ....
و حدثت اشياء عجيبة ...
ساحكي لكم منها ....
هناك شيخ اعمى عندنا في المسجد ... نحسبه من الصالحين و لا نزكيه على الله ...
اشعر في كلامه باخلاص شديد ... و صدق ...
لم اتكلم معه سوى مرة واحدة ... لانني كما تعلمون انطوائي الى حد ما ... مجرد اصلي و ارحل ...
المرة الوحيدة التي تكلمت معه فيها ... كنت ذاهب لصلاة الفجر ... و فجأة وجدته يسير وحده !ّ!!!
ليذهب الى المسجد ! و هو اعمى ... لا يرى .!!!
فتعجبت جدا ... كيف لا يخاف ؟ والشارع به عربات ممكن ان تدهسه ؟
فهنا علمت مكانة هذا الرجل .... فاخذت بيده ... و اوصلته الى المسجد ...
فشكرني ...
المهم ....
مرة اخرى ... دخلت المسجد .. و كنت في حيرة من امري ... لا ادري ماذا يحدث لي بسبب ما اراه و اشعر به ...
و بلغت قمة الحيرة في تلك المرة ..
فقلت في نفسي ... لو ما اراه هو حق و من عند الله ... و ليس هلوسة او مرض نفسي ...
سأسأل السؤال داخل نفسي ...
و ان كانت ليست هلوسة .... سيجعل الله الشيخ الاعمى ينطق بالاجابة دون ان أسأله..
هكذا فكرت ...
فقلت في راسي ... يا ترى ما تفسير رؤيا الله عز وجل و سيدنا جبريل التي رايتها و انا صغير ؟
و والله ... ما ان انتهيت من السؤال ... حتى نطق الشيخ الاعمى قائلا ... و الذي رأى لرؤيا .. و يسأل عن تفسيرها ..
نقول له ... ان سيدنا يوسف رأى رؤيا و لم يرى تفسيرها الى بعد 40 عاما !!!!!
و هنا ذهلت ... ما هذا الذي يحدث !!!!!!!!!!!!!! سبحان الله!!!! الشيخ الاعمى نطق و اجاب عن السؤال !!!!
هل من الممكن ان تكون هلوسة سمعية ؟؟؟؟؟؟؟ بصرية ؟؟؟؟
لا اله الا الله !! ما هذا الذي يحدث لي !!
ثم وجدت الناس .. يتجاوبون مع كلام الشيخ ... هه ؟ هم ايضا يسمعونه ؟ اذا ليست هلوسة بصرية او سمعية !!
يا الله !!! سبحان الله !!
و عندما هدأت .... قلت ... مستحيل ان يتكرر الامر مرتين .... هذه صدفة .... فالاسأله سؤال آخر ...
فقلت داخل نفسي .... و هل انا سانتظر 40 عاما ؟
فوجدته ينطق و يقول ... و الذي يسأل ... هل سانتظر 40 عاما ... اقول له ... سيدنا يوسف نبي ... وانت لست بنبي ..
هنا ... كاد قلبي ان يتوقف ...
ما ... هذا .... الذي ... يحدث ... لي ؟؟ هل فقدت عقلي ؟؟؟
فقلت ... و انا اصارع ما بداخلي ... مستحيل ان يتكرر الامر مرة ثالثة ... مستحيييييييييييييييييييل ...
فقلت داخل نفسي .... انا مجنون ... يجب ان اذهب الى مستشفى المجانين ...
فوجدت الشيخ الاعمى يقول ... ليس من دخل مستشفى المجانين مجنون حقا .... فهناك من يدخل ... لانه يفهم زيادة عن اللزوم ......
و هنا لم استطع ان اكمل ... شعرت فعلا انني سافقد عقلي .....
ثم ذهبت ... و انا في قمة الحيرة و الذهول ...

اخوتي ... هذا نموذج مما كان يحدث لي بالمسجد ...
فهل انا فقدت عقلي ...؟ الله المستعان ...

يتبع ان شاء الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 15:58

بسم الله و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده ...
السلام عليكم ...

نكمل باذن الله ...

في ذلك الوقت .. بدأ شيء غريب يحدث ...
بدأت ارى و اسمع رسائل من الله ... تأتي الي ....
و هنا طبعا البعض سيبدأ يسيء الظن ...
ما اعني برسائل من الله .... ليس وحيا كوحي الانبياء ... انما مثلا .... تفكر في شيء ... و تحتار فيه ...
ثم تشغل قرآن مثلا ... تجد الاجابة ... و تدخل الاجابة في قلبك مباشرة بيقين انها من الله ...
هذا ما اعنيه برسائل من الله ...
دعوني احكي مثال ....
جاء يوم ... و كنت محبط جدا ... لاسباب عديدة .. ففتحت المذياع ... وجدته يقرأ سورة الطارق ... التي بها الرؤيا التي رايتها ... و شعرت بقلبي انها من الله ... فقلت داخل نفسي ... مرة واحدة ليست كافية ...
لو سمعتها ثلاث مرات في نفس اليوم ... ساعتبر هذه رسالة ...
فذهبت الى المسجد ... و جدت الشيخ يقرأ نفس السورة .... سورة الطارق ... فمهل الكافرين امهلهم رويدا ..
فقلت .. اثنين ... اين الثالثة .؟ !!
فركبت التاكسي .... مررت بجانب جامع يذيع بصوت عالي .... و جدته يقول نفس السورة ...
هذا ما اقصده بالرسائل ... و احيانا تكون اوضح من ذلك ...
مثلا سورة الجاثية ...
ذهبت الى الصيدلية ... وجدت الكمبييوتر يذيع سورة الجاثية ...
ثم اتى اخ لي ... و قال لي ساقرا القرآن قليلا .. فقلت له و انا قلبي يدق ... ماذا ستقرأ ؟ قال الجاثية !
اثنين ...
ثم قلت .... لو وجدت من يقرأ في هذا المصحف ... يقف عند سورة الجاثية .... ستكون علامة ... ففتحت المصحف ..
وجدته يقف عند سورة الجاثية بالضبط !!! ثلاثة..
الخ ..
هذه مجرد نماذج بسيطة من الرسائل ... من لم يجربها ... سيظن انها وهم او ظنون ... لا ترقى الى اليقين ..
و لكن احيانا يكون التكرار ... واضحا و عجيبا ...

هذه الرسائل ... كانت تثبتني ... عندما اكون في احباط او يأس ...

قلت مرة ... انا اريد الشيخ يعقوب ان ينطق اسمي الحقيقي ... في درس ... و يوجه رسالة لي ...
و انا في داخلي موقن ان هذا لن يحدث .... و انما كنت اريد ان اختبر ما يحدث لي ...
ففتحت الدرس ... وجدت الشيخ يعقوب يخاطبني باسمي الحقيقي ... لا يقل عن 15 مرة ... يقول اسمي و يكرره
و يكرره ... و يكرره ... و يكرره ...
و هنا علمت ... ان شيئا ما غير طبيعي يحدث لي ...

و جاءت الشياطين ...

يتبع ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1688
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 16:54

بالنسبة  لمن  لم   يجرب   ..قد   يقول    صدف.... اوهام   ويتفنن في  توصيل  الفكرة  التي  يريد  منك ان  تعتنقها  من  فكره  هو

فاقول  لك   حكمة.........قالها  احد  اهل  الله .. اجهل  الناس  من  ترك  ماعنده  لظن  ماعند  الناس



الدي  جري   بينك  وبين  الاعمي   هو   اقل  مايمكن  ان  تصادفه   في  بداية  التعرف   القلبي  الي  الله   وليس  التعرف  العقلي     بينهما    بعد  كبييييييييييييييييييييييييييير
يبقي   ان  اشير  لك   هنا   انني  لااتكلم   من    علم  قراته  في  كتاااااب  
وانما   مررنا   بتجاااارب
 لاتابه    لكلامي    استمر   يرحمك  الله
بلاااااش  خناقة  ارجوووووووووووووووك
هههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 17:01

هههههههههه
و الله يا اخي انا مقتنع انه مرض نفسي
: ) عندما اكمل القصة ستعرف لماذا ...
كان نفسي اعيش معاك في الوهم انه اصطفاء و اختيار من الله ...
هذا احب الى قلبي طبعا ...
و لكن الحق يجب ان يقال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد النور
مشرف


عدد المساهمات : 1688
تاريخ التسجيل : 21/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 17:03

انا ساااااااكت اهوه لغاية ماتكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله مجاهد



عدد المساهمات : 926
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين    21.06.14 17:05

بسم الله و السلام عليكم ....
و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده ....

الجزء القادم .... هو العذاب بعينه ...
هل استطاع احدكم ان يرى الشر بقلبه .؟ و عندما رآه .؟ ماذا حدث له ؟
اسوء مشاعر يمكن ان تحسها ...
عندما ترى الشر .... و تتحاور معه ...
و تشعر بمدى الحقد و الكره ... و الغل الذي يكنه ذلك الشر لك ..
و انت لم تفعل له شيئا ..
فهو يحقد عليك .. و يغل فيك .... من قبل ان تولد حتى ...
اجد صعوبة وانا اتكلم .... لانني بكل صراحة لا اريد ان اتذكر ذلك الجزء ...
فالعيش في الوهم .... افضل من ان ترى الحقيقة ...
الحقيقة التي تقول .... انك في حرب و انت لا تدري ....
انت لك عدو .... لا تراه ... و هو يراك .... و لو وقعت .... سينهشك نهشا بكل معنى في الكلمة ...
فهو ينتظر اليوم الذي ستقع فيه ... لكي يشمت فيك ... و يعذبك ... و انت لم تفعل له شيء ...
هذا هو الشر ...

الله المستعان ..

يتبع باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصتي مع الرؤى ... و القوة الروحية ... و الشياطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 6انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ :: الاستشارات-
انتقل الى: