منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 13:27

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

مقدمة
هذا الموضوع
لمن يريد ان يبحث عن الحق 
هذا الموضوع للصادقين الذين يريدون وجه الله وحده 
هذا الموضوع للذين يريدون ان يطبقوا قول الله (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
ولم يحسبوا انه خلقوا للدنيا وأمورها, ذرة لهو او لعب (أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا)


فأن اراد العلم  
لم يرده لنفسه 
لا لسلطة ولا نفوذ
ولا لقوة ولا للمعجزات

أراده لعبادة الله 
اراده لله ولوجهه وحده
فلم يكن يريد هوى النفس

ومن يريد الله 
يؤمن به ويكفر بالشيطان
ومن يكفر بالشيطان ينكره
ومن ينكر الشيطان ينكر أفعاله وينكر كلامه 
ومن ينكر أفعاله وكلامه ينكر أوليائه كل أفاك عظيم والغاوون 
(هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ
تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ
يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ
وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ
أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ)
ومن ينكر الغاوون ينكر الهوى 
(رَجُلٌ غَاوٍ : ضَالٌّ ، مُنْقَادٌ لِلْهَوَى, قاموس المعاني)
ومن ينكر الهوى ينكر شهوات الدنيا
(الهَوَى : ميلُ النَّفس إِلى الشهوة { وَلاَ تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ }, قاموس المعاني)

فحتى لا يقع الباحث والعالم المؤمن
في هوى النفس أو ضلال الشيطان وسحره

فقط وضع اهل العلم ما يسمى بالمنهج والبحث العلمي
أداة المنهج والبحث العلمي تقوم على تنقية المعلومات بعيدا عن هوى النفس أولا
ثانيا تبعد الاعتقادات التي لا دليل عليها (التي قد تكون لها علاقة بالشيطان وضلاله قاي اعتقادات غير معتقدات الاسلام فهي قد تكون ضلال)
فاستخدام المنهج والبحث العلمي 
في بناء معتقداتنا العلمية يحفظها من هوى انفس البشر ومن ضلال الشيطان

والعلم في الإسلام 
لا يعني فقط العلم بأحكامه وآدابه
بل كذلك العلم الكونى أو العلم المادي
يقول تعالى: ﴿وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ﴾
وعن الرسول عليه السلام
وَمَن سَلَكَ طَرِيـقـَاً يَلتَمِسُ فيهِ عِلمَاً سَهَّلَ اللهُ لهُ طَرِيقاً بِهِ إلى الجَنَّةِ (صحيح)

لذا
طريقنا للحصول على العلم الصحيح


1- الحفاظ على سنة الرسول عليه السلام ومن أين ناخذ العلم
وهذا ما ناقشت بعض منه في هذا الموضوع (سنة الرسول عليه السلام في تعلم واقتباس علوم أصلها الكهنة والسحرة)
2-استخدام المنهج والبحث العلمي في استخلاص والاخذ بمختلف العلوم والحقائق العلمية
3- استخدام المنهج العلمي الاسلامي في الربط بين الحقائق العلمية وعلوم الدين الاسلامي

وكل ذلك حتى لا نقع في فتنة العلم ولا نقع في علم من الشيطان من غير قصد او ضلال
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ كَانَ مِنْ دُعَاءِ النَّبِيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ‏"‏ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لاَ يَنْفَعُ وَمِنْ دُعَاءٍ لاَ يُسْمَعُ وَمَنْ قَلْبٍ لاَ يَخْشَعُ وَمِنْ نَفْسٍ لاَ تَشْبَعُ ‏"‏ ‏.‏صحيح

في هذا الموضوع سأوضح أساليب وما هو المنهج والبحث العلمي ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 14:14

تاريخ المنهج العلمي

اول من وضع المنهج العلمي هو عالم الفيزياء المسلم ابن الهيثم
فقد استخدم المنهج التجريبي وصحح كثير من المفاهيم في مجال البصريات عن طريق المنهج التجريبي
وكثير من العلوم الحديثة اخذت من كتبه وعلمه 
واستخدم من بعده العلم المنهج العلمي 
واصبحت مصادر العلم في الجامعات العلمية العريقة والمعترف بها هي العلوم التي تأتي بالمنهج العلمي
ولا تقبل العلوم التي لا تراعي أسلوب المنهج العلمي وتسمى بالعلوم الزائفة

أقتبس لكم فقرة لروائي أمريكي ريتشارد باورز:
“حين نبحث عن الأفكار التي غيرت تاريخ البشرية سنجد أنفسنا ربما أمام مفاهيم مثل الجامعات والتعليم أو الديمقراطية أو المنظومات السياسية والاجتماعية، أو حتى قوانين النسبية لأينشتاين أو قوانين نيوتن، لكن هذا التفكير ناتج عن قصر نظر من جانبنا، لأن علينا من باب أولى أن ننظر للفكرة التي قادت لكل هذه الأفكار، وهي فكرة المنهج العلمي التجريبي الذي وضعه رجل اسمه أبو علي الحسن بن الهيثم، الذي ولد سنة 965 في مدينة البصرة التي تقع اليوم في العراق!!”

ويقول ابراهيم العوضي (كاتب):
"انتقل منهج ابن الهيثم إلى أوروبا وبدأ علماؤها حينها بالسير على خطى ابن الهيثم ليتوصل نيوتن إلى قوانينه التي بنى عليها غيره وهكذا، حتى وصلت الحضارة الإنسانية لما وصلت إليه اليوم من تطور. ولذا يرى باورز أن الفضل في كل ما نحن فيه اليوم والفضل لكل ما سنصبح عليه في المستقبل، يعود لهذا الرجل الذي ولد منذ أكثر من 1,000 عام في بلاد الرافدين!"


لمزيد من المعلومات
المصادر:
1- ﺩ. ﺯﻳﻨﻲ ﺍلحازمي، التفكير العلمي عند ابن الهيثم (كلية عبدالعزيز، جدة، المملكة العربية السعودية)

الرابط هنا 
2- ابراهيم العوضي، ابن الهيثم والفكرة التي غيرت تاريخ البشرية
الرابط هنا

(قررت استخدام المنهج العلمي في بحوثي في المنتدى ان شاء الله أكون فاتحة خير )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 14:34

سبحان الله كان لدي احساس مسبقا بعلاقة العلم الحديث بالمنهج الاسلامي في البحث عن الحق!

كما عرفنا ان المنهج العلمي انتقل لاوروبا وأخذ من ابن الهيثم 
وابن هيثم من عظماء علماء المسلمين 

أي 
المنهج العلمي تأسس على قيم ومبادئ وتعاليم اسلامية
لهذا يوميا نسمع عن حقائق علمية من العلم الحديث
 تثبت معجزات علمية في القران الكريم  وسنة الرسول عليه السلام 
فتلك العلوم تأسست على منهج علمي ببصمة وروح اسلامية 

خطوات وخصائص المنهج علمي (سأعرض الخطوات لاحقا)
يرفض هوى النفس ولا ياخذ بها
ودائما يضرب بالاعتقادات الضالة وعلوم الضلال بعرض الحائط ولا يعترف بعلوم السحر وينكرها
ويؤيد ويوافق حقائق علمية كثيرة موجودة في القرآن الكريم

اقتبس لكم ما قاله ابن الهيثم عن المنهج العلمي وبحثه في الحق:
"عندما شرح ابن الهيثم طريقة بحثه، وبيّن الطرق والوسائل التي يصل بها إلى إدراك الحق، فقد ركَّز على الجوانب الحسيّة والعقلية حيث قال: «فخضت لذلك في ضروب الآراء والاعتقادات وأنواع علوم الديانات، فلم أحظ من شيء منها بطائل، ولا عرفت منه للحق منهجاً ولا إلى الرأي اليقيني مسلكاً مجدداً، فرأيت أنني لا أصل إلى الحق إلَّا من آراء يكون عنصرها الأمور الحسيّة وصورتها الأمور العقلية، فلم أجد لذلك إلا فيما قرَّره أرسطو من علوم المنطق والطبيعيات والإلهيات التي هي ذات الفلسفة وطبيعتها"

المصدر:
خصائص المنهج التجريبي عـند الحسـن بـن الهـيـثـم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 15:13

انقل لكم كذلك من هذا الموضوع: خصائص المنهج التجريبي عـند الحسـن بـن الهـيـثـم

 "الموضوعية والبعد عن الهوى
يعتبر مفهوم الموضوعية أحد أبرز الأسس لمنهجية البحث العلمي، وحيث إن موضوعية العلم وتجرده من الجوانب الذاتية يأتيان من مادة البحث في الظواهر الطبيعية، أي أن نتائج العلم وطبيعة البحث في فرضياته لا تأتي وفقاً لمزاج العالم أو رغباته الذاتية أو اتجاهه الفكري، بل هي أمر يتعلق بطبيعة المادة نفسها وإمكان تشكلها أو دخولها في تفاعلات مع مواد أخرى لتشكل مركبات جديدة ؛ فإن هذه الضرورة العلمية أدركها ابن الهيثم في معالجته لكتاب بطليموس. لقد ظهرت بعض ملامح المنهج العلمي عند ابن الهيثم في كتابه الشكوك على بطليموس، حيث اعتبر أن أهم ركائز هذا المنهج هو الموضوعية التي تحقق أقصى درجات اليقين، ففي نظره فإن «الحق مطلوب لذاته، وكل مطلوب لذاته فليس يعني طالبه غير وجوده، ووجود الحق صعب والطريق إليه وعر والحقائق منغمسة في الشبهات، وحسن الظن بالعلماء في طباع جميع الناس، فالناظر في كتب العلماء إذا استرسل مع طبعه وجعل غرضه فهم ما ذكروه وغاية ما أوردوه حصلت الحقائق عنده هي المعاني التي قصدوا لها والغايات التي أشاروا إليها. فطالب الحق ليس هو الناظر في كتب المتقدمين المسترسل مع طلبهم في حسن الظن بهم، بل طالب الحق هو المتهم لظنه فيهم المتوقف فيما يفهمه عنهم المتبع الحجة والبرهان، لا قول القائل الذي هو إنسان مخصوص في جبلته بضروب الخلل والنقصان. والواجب على الناظر في كتب العلوم إذا كان غرضه معرفة الحقائق أن يجعل نفسه خصماً لكل ما ينظر فيه ويجيل فكره في متنه وفي جميع حواشيه، ويخصمه من جميع جهاته ونواحيه، ويتهم أيضاً نفسه عند خصامه فلا يتحامل عليه ولا يتسامح فيه، فإنه إذا سلك هذه الطريقة انكشفت له الحقائق وظهر ما عساه وقع في كلام من تقدمه من التقصير والشُّبَه» .
إن هذه الموضوعية التي اعتمدتها ابن الهيثم في تحقيقه وفي قراءته لمنهج بطليموس جعلته يكشف بعض النقائص حول كتاب بطليموس، ومن خلال اكتشافه لهذه النقائص وضع مجموعة من النظريات حول طبيعة نظرية الإبصار، وحول الأغلاط التي يقع فيها البصر. وربط ابن الهيثم الموضوعية بضرورة إبعاد العنصر الذاتي خلال عملية البحث عن معرفة حقائق الأشياء، أي بمعنى التجرد من الهوى، حيث يكشف لنا أن نجعل غرضنا في جميع ما نستقرئه ونتصفحه استعمال العدل لا اتِّباع الهوى، ونتحرى في سائر ما نميزه وننتقده طلب الحق لا الميل مع الآراء . 
إن وجود مفهومي الميل والهوى في هذه الفقرة يستدعي منا شرحاً وتفسيراً، فالميل هو العدول إلى الشيء والإقبال عليه، وإذا مال الشخص الباحث مع آراء لم يتفحصها فإنه لم يستعمل عنصر الشك في هذه الآراء وعليه أصبح عنصر الشك في هذه الآراء عنصراً أساسيًّا من عناصر الموضوعية، فالميل هو عدم الشك وقيل: ميّلوا أي لم يشكوا، وقيل أيضاً: إن الميل هو أن تترك الطريق وتحيد عنه.
أما الهوى فهو سيلان النفس إلى ما تستنده من الشهوات لكل أنواعها سواء النفسية أو الفكرية . ورد لفظ الهوى في القرآن الكريم في عدة آيات منها قوله تعالى: {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى} .
وقال تعالى أيضاً: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آنِفًا أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ}  
والملاحظ على هذه الآيات أن لفظ الهوى اقترن بنقيضه وهو اتِّباع الحجة والبينّة، بمعنى أن الحكم الذي يقوم على البيّنة يكون بمأمن عن الهوى. إن ارتباط لفظ الهوى بالجوانب السيكولوجية الذاتية للفرد، جعل ابن الهيثم يرفض رفضاً مطلقاً استعمال ولو ذرة من الهوى في عنصر الاستقراء، وتصفح الظواهر الطبيعية المرتبطة بنظرية الإبصار وما يرتبط بها من عناصر الإدراك الأخرى. إن رفض استعمال الهوى هو باللغة المعاصرة رفض إدراج عنصر الذاتية في استقراء الظواهر. ويؤكد لنا ابن الهيثم أن عدم اتِّباع الهوى، وعدم الميل مع الآراء؛ يؤدي بنا إلى اكتشاف حقيقة الظواهر المدروسة، وتلك الحقيقة يقع معها اليقين، يقول في هذا المجال: «فلعلنا ننتهي بهذا الطريق إلى الحق الذي به يثلج الصدر، ونصل بالتدرج والتلطف إلى الغاية التي عندها يقع اليقين» 

لاحظوا انه هذا هو المنهج العلمي الذي يستخدمه الغرب اليوم في العلوم الحديثة للوصول لحقائق علمية يقينية, منهج بمبادئ اسلامية

هنا نحن نتحدث عن علم العلماء 
المذكور في قوله تعالى
(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)

العِلْمُ : إِدراك الشيء بحقيقته { يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ } 
العِلْمُ : اليقينُ 
قيل : العلمُ يقال لإدراك الكُلّيِّ والمركَّب ، والمعرفة تقال لإدراك الجزئيِّ أو البسيط ، ومن هنا عَرَفْتُ اللهَ ، دون عَلِمْتهُ 
انظر هنا

منهج ثم علم لا يقبل هوى النفس مطلقا

وهذا سبب اسلام كثير من العلماء في حقل العلم الحديث
فالحق هو اليقين 
والاسلام هو الحق 
والعلم اليقين  سيرشد للاسلام لانه هو الحق

كما ان نيوتن واينشتاين 
اخذوا المنهج العلمي واستخدموه 
رغم انه لم يصلنا اعلانهم علنا انهم اسلموا 
لكن كتابتهم التي تركوها بعضا منها كانوا ينكروا ويكفروا بالثالوث ويؤمنوا بوحدانية الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عمر
معبر المنتدى


عدد المساهمات : 32411
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 15:21

موضوع جميل جدا

بارك الله فيك

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ebadalrehman.com
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 16:21

 خطوات المنهج العلمي (Scientific Method)


خطوات المنهج العلمي تختلف من مصدر لاخر او باحث لاخر حسب الفرضية والعلم
لكنها تحتوي خطوات اساسية 

خطوات المنهج العلمي 
الشكل الأول
1- ملاحظة ووصف ظاهرة غامضة او جديدة
2- وضع فرضية 
3- اختبار الفرضية بالقيام بتجارب علمية
4- وضع استنتاج

شكل ثاني
1- وضع سؤال
2- جمع المعلومات او القيام ببحث
3- وضع فرضية 
4- اختبار الفرضية بالقيام بتجارب علمية
5- وضع استنتاج

وهذا موضوع انقله لكم:

"إن أي كتاب يتناول شرح العلوم الفيزيائية أو الطبيعية أو الاجتماعية يتضمن وصفًا «للمنهج العلمي»، الذي من المفترض أن يكون أسلوبًا فعالًا في اكتشاف أو التحقق من المعلومات أو النظريات العلمية، وفي حل جميع أنواع المشكلات العلمية والبشرية. ويمكن إيجاز خطوات المنهج العلمي كالآتي:
(١) جمع الحقائق أو البيانات
(٢) تحليل الحقائق والبيانات في ضوء المبادئ المعروفة والمطبقة.
(٣) صياغة الفرضيات التي ستفسر الحقائق؛ لا بد أن تكون تلك الفرضيات متسقة مع المبادئ القائمة قدر الإمكان.
(٤) استخدام الفرضيات للتنبؤ بحقائق أو نتائج أخرى يمكن أن تستخدم لاختبار صحة الفرضيات إلى حد أبعد من خلال زيادة مخزون الحقائق في الخطوة(١).
ويتم تكرار هذه السلسلة من الخطوات بترتيب منظم كلما كان ذلك ضروريًّا لإرساء إحدى الفرضيات التي تم التأكد من صحتها. ويتسم المنهج العلمي بقابلية التعديل والتصحيح الذاتي، بمعنى أن الفرضيات معرضة للتعديل دائمًا في ضوء الحقائق المكتشفة مؤخرًا. فإذا كانت الفرضيات صحيحة في كل تفاصيلها، فلا داعي إذن للتعديل.
من كتاب أفكار سبع هزت العالم ناثان سبيلبرج و بريون أندرسون"

مصادر:
المنهــج العلمـى

خطوات المنهج العلمي

Introduction to the Scientific Method

The Scientific Method
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 16:32

مثال في تطبيق المنهج العلمي

في موضوع اخير حدث جدال مع عضوين الاخ الشمالي وحارس المجرة

باعتبارهم ان القلب ليس القلب الذي يعرفه العلم الحديث 
بل القلب هو الغدة الزعترية

مجرد اعتبار لا دلائل منطقية عليه حتى الان

لهذا انصح الاخوة باستخدام المنهج العلمي 
في اختبار صحة "الاعتبار" الذي لديهم

وسأضع لهم مثال على خطوات المنهج العلمي المناسبة في اعتبارهم:

1- الخطوة الاولى
هل الغدة الزعترية هي القلب فعلا أم لا؟

2- الخطوة الثانية
القيام ببحث علمي كامل متكامل

مثلا 
تجمع كل المعلومات عن القلب
تجمع كل المعلومات عن الغدة الزعترية 
(والبحث العلمي اي يجب ان تكون محايدا وان لا تميل للرئي او الاعتقاد ابدا وكما هناك كذلك خطوات مهمة في البحث العلمي مثلا يجب تعرض المصادر والمراجع التي اخذت منها المعلومات ويجب ان تكون موثوقة)

3- الخطوة الثالثة
تستنتج فرضية 
مثلا (بعد البحث تكتب ما توصلت له من البحث وما هي الفرضية التي يمكن ان تبنيها)
مثلا الفرضية 
ان القلب هو الغدة الزعترية (مستحيل)

4- الخطوة الرابعة 
اختبار الفرضية عن طريق تجارب 
يجب ان تختبر الفرضية بتجارب 
مثلا
ان كانت الغدة الزعترية هي القلب وهي مسؤولة عن اللغة او التفكير
تحضر مريض به سرطان بالغدة الزعترية وسيتم استئصالها 
ترى حالته قبل وبعد العملية
هل فقد القدرة على التفكير وهل فقد عقله بعد ازالة الغدة الزعترية؟
حسنا بالطبع لن تستطيع فعل 
ذلك لكن مثلا يمكنك البحث عن حالات ازيلت عنهم الغدة في مواقع علمية

5- الخطوة الخامسة
تحليل البيانات وتكتب النتيجة
ماذا توصلت بعد التجارب؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 16:50

نبذة عن العلوم التي لا تعتمد على المنهج العلمي

يسمى العلم العلوم التي لا تعتمد على المنهج العلمي بالعلوم الزائفة او الكاذبة (Pseudoscience)

من أهم الفروق بين العلم والعلم الزائف
العلم: واضح لا يوجد به التباس ويقيني
العلم الزائفالشروح شبه علمية غامضة ومضللة وقد تستخدم بعض المصطلحات العلمية لإضافة الشرعية




"العِلْـم:
هو منظومة من المعارف المتناسقة التي يعتمد في تحصيلها على المنهج العلمي دون سواه، أو مجموعة المفاهيم المترابطة التي نبحث عنها ونتوصل إليها بواسطة هذه الطريقة
المنهج العلمي من حيث أسلوب الإجراء ، يعتمد على إجراء التجارب ، وتقديم الدراسات ، ويبدأ بالفرضية ثم بالظاهرة ثم الملاحظة ثم النظرية ثم الحقيقة العملية او القانون العلمي

أشباء العلوم أو العلوم الكاذبة أو العلوم الزائفة: 
هي أي مجموعة من المعارف والمناهج والمعتقدات أو الممارسات التي تدعي أنها علمية وتنطبق عليها مواصفات العلم وخصائصه في حين انها لا تتبع طرائق المنهج العلمي. العلوم الزائفة يمكن أن تبدو علمية، لكنها في الواقع لا تخضع لقواعد قابلية الفحص testability وغير قابلة للاختبارالمشروطة في المنهج العلمي وتكون غالبا على تعارض مع الإجماع العلمي الحالي"

 مصادر:
العلم و العلم الزائف

العلم الزائف ::. Pseudoscience
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 17:21

أمثلة على العلوم الزائفة او التي لا تتبع منهج علمي

علم الابراج
هناك فرق بين علم الفلك والفضاء (العلم القائم على التجارب العلمية الدقيقة والعلماء)
 وبين التنجيم (اولا: لا يوجد منهج علمي, علم زائف ثانيا: تعاليم الاسلام تنهى عنه )

علم الطاقه وقانون الجذب اوالعلم الروحي او علم الطاقة البشري
هناك فرق بين علم الطاقة في الفيزياء والهندسة (العلم القائم على التجارب العلمية الدقيقة والعلماء)
وبين علم الطاقة الروحي (اولا: لا يوجد منهج علمي, علم زائف ثانيا: تعاليم الاسلام تنهى عن علوم الكهنة والسحرة )

والكثير من اشباه هذه العلوم 
مصنفة باسماء باللغة الانجليزية

مقارنة بين العلم الزائف والعلم

العالم يدرس الطبيعة موضوعياً دون قناعات مسبقة عن كيفية عمل الطبيعة بينما العالم الزائف يأخذ وجهة نظر مسبقة عن الطبيعة ويحاول لي عنق الحقائق وأحياناً التزوير لإثبات وجهة نظره.

النظرية العلمية قابلة للاختبار بينما العلم الزائف لايمكن اختباره ولذلك لايوجد أي دليل يؤيده أو ينقضه

العالم يدرس الطبيعة موضوعياً دون قناعات مسبقة عن كيفية عمل الطبيعة بينما العالم الزائف يأخذ وجهة نظر مسبقة عن الطبيعة ويحاول لي عنق الحقائق وأحياناً التزوير لإثبات وجهة نظره.

النظرية العلمية قابلة للاختبار بينما العلم الزائف لايمكن اختباره ولذلك لايوجد أي دليل يؤيده أو ينقضه.

العالم على استعداد دائم لتغيير نظرياته إذا ما طرأجديد يناقضها بينما العالم الزائف لايغير من قناعاته وغالباً ما يلجأ لنظرية المؤامرة لتبرير فشل نظرياته.
العلم يحدد تماماً لنا ما يمكن أن نفعله وتنتج عنه تكنولوجيا قابلة للتطبيق. بينما العلم الزائف يقدم ادعاءات تكاد تكون لامنتهية لقدرته على إيجاد حلول وتطبيقات ولكن عندما نحاول تطبيق نظريات العلم الزائف فغالباً لانحصل على شيء مفيد عدا ربما اكتشافنا مدى خلل هكذا نظريات.

العالم مدرب ليكون شكاكاً ولا يقبل أي شيء دون دليل ولديه نموذج منطقي منسجم من النظريات التي يقارب الواقع لاختبارها وهو يرحب بالنقد دائماً. بينما العالم الزائف يغلب على تفكيره التفكير السحري ولا يقبل النقد وغالباً تنقصه المعرفة بأبسط المبادئ العلمية فمثلاً العالم الزائف يستعمل كلمات علمية طنانة ليخدع البسطاء وليبدو كلامه علمياً، كلمات كالطاقة والحقل المغناطيسي والتي هي أشياء معرفة انطلاقاً من قوانين الفيزياء التي نعرفها ثم يقول بأنه “أتى بنظرية تنقض النظريات التي عرفت المفاهيم التي يستخدمها من خلالها والخلل المنطقي واضح وهو يدل على عدم فهمه بأبسط المبادئ العلمية..

تمييز العلوم الحقيقة عن الزائفة:
عند مراقبتنا بعين فاحصة كلا الجانبين نجد التالي:

الباحث العلمي يهدف في عمله الى الوصول الى الاجابة الصحيحة لسؤال ما، مهما كانت هذه الاجابة… وهو لن يعرفها حتى يتم عمله الى نهايته..

في حين ان الباحث الزائف يعمل على اثبات شيء يعتقد بأنه صحيح وهو بهذا قد قام بتحديد النتيجية النهائية لبحثه -او مايدعي- بأنه بحث- حتى قبل ان يبدأه…..

الباحث الزائف قد يكون مؤمنا بما يرغب بإثباته ، وقد يكون مقتنعا بصحته لهذا لن تكون نتيجة بحثه حقيقية لانه بكل الاحوال سيعمل على إثبات صحتها حتى لو كانت خاطئة

الحقائق العلمية قد تتغير من زمن لزمن والباحث العلمي يعرف ذلك ويقوم بتبني مذهب علمي معين تم إثباته لكن اذا ثبت عدم- مصداقيته لسبب ما فهو يتركه لان كل مايرغب فيه هو الوصول الى حقيقة المجردة ..

في حين ان اكاذيب العلم الزائف لا تتغير ابدا مهما جد من ادلة وبراهين تثبت خطأها فتجد من يقدم لك موضوعا معينا يقول- انه مثبت من مئات السنين لم يتغير ولن يتغير.

العلوم لا تدعي انها تقدم اجابات على كل الاسئلة التي تدور في عقول البشر فالعلوم تقدم لنا الحقائق تم اثباتها حسب المنهج العلمي او نظريات تشرح نموذجا معينا لنظام طبيعي او تنبؤات مبنية على نتائج دراسات علمية مسبقة….

اما العلوم الزائفة فتدعي ملكيتها للاجابات على كل الاسئلة دون مذهب بحثي و دون ادلة ودون دراسات الحقائق العلمية مبنية- على البراهين والادلة التي من الممكن التأكد منها واعادة التأكد تحت ظروف مختلفة و من قبل علماء مختلفين ..

اكاذيب العلوم الزائفة مبنية على اراء شخصية او امور متوارثة او مشاهدات مشكوك فيها تم تحويلها الى حقائق دون دراستها او التأكد من صحتها

الكثيرون من اصحاب العلوم الزائفة يدعون انه اذا كان العلم الحديث لم يقدم اجابة ما حول موضوع يدعون صحته فهذا يعني- ان مايدعونه صحيح !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 17:41

الفرق بين الحق والسحر والعلم والمعرفة

معنى العلم والمعرفة
العِلْمُ : إِدراك الشيء بحقيقته { يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ } 
العِلْمُ : اليقينُ 
قيل : العلمُ يقال لإدراك الكُلّيِّ والمركَّب ، والمعرفة تقال لإدراك الجزئيِّ أو البسيط ، ومن هنا عَرَفْتُ اللهَ ، دون عَلِمْتهُ 

العلم هو ادراك الشيء بحقيقه واليقين
المعرفة هو ادراك جزئي او بسيط 

معنى السحر
السِّحْرُ : كلّ أمر يخفى سببُه ، ويُتخيّل على غير حقيقته ، ويجري مجرى التمويه والخداع ، إخراج الباطل في صورة الحقّ ، استخدام القوى الخارقة بواسطة الأرواح ، فنّ وممارسات الساحر { قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا }: القرآن والتوراة أو القرآن والإنجيل أو التوراة والإنجيل 


عمل السحر ادراك الاشياء بغير حقيقتها 
والمعرفة اي ادراك جزئي بحقيقة الاشياء وبالتالي 
قليل او كثير المعرفة اكثر عرضة للوقوع بالفتنة

اما قليل العلم ليس اكثر عرضة للوقوع للفتنة من الذي هو أكثر علما
لان العلم ادراك الاشياء بحقيقتها وهنا يبطل السحر والفتنة

معنى الحق
{ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ }: حقيقةٌ وصدق 
عَلِم حَقَّ العِلم : علم بدقّة جيّدًا وبدون شكّ ، 
فهِم حقّ الفَهْمِ : فهم فهمًا دقيقًا كاملاً ، 
حقَّ الأمرُ : صحّ وثبت وصدق { لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ } 
حَقَّهُ بِالقَانُونِ وَالعَدْلِ : غَلَبَهُ عَلَى الحَقِّ وَأَثْبَتَهُ عَلَيْهِ 
حَقَّ الخَبَرَ : صَدَّقَهُ ، تَيَقَّنَ مِنْهُ 
الحَقّ : الثابت بلا شَكٍّ وفي التنزيل العزيز : الذاريات آية 23 إِنَّهُ لَحقٌّ مِثْلَ مَا أَنّكمْ تَنْطِقُونَ
ذهَبٌ حقٌّ : خالصٌ لا زَيْفَ فيه ، 

معنى الحق هو الحقيقة والصدق واليقين وثابت لا شك فيه ولا زيف
لذا فالعلم يرشد للحق


مصادر:
معنى الحق - معنى العلم والمعرفة - معنى السحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد



عدد المساهمات : 1006
تاريخ التسجيل : 23/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم   03.06.14 17:44

يوسف عمر كتب:
موضوع جميل جدا

بارك الله فيك

السلام عليكم

وبارك فيك عمي يوسف
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية المنهج العلمي والبحث العلمي بعد السنة للوقاية من فتنة العلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ :: تعلم دينك لتزداد إيمانا-
انتقل الى: